رواية جعلتني مجنونا الفصل الثالث 3 بقلم هموسه عثمان

الصفحة الرئيسية

  رواية جعلتني مجنونا بقلم هموسه عثمان 


رواية جعلتني مجنونا الفصل الثالث 3


يابت يا شمس قومي يا شمس اصحي بسرعة

شمس بتعب : فيه ايه يا قمر

قمر : قومي ياسين برا وعايزك بسرعة

شمس بضيق : يادي النيلة عليا وعليه هو كل يوم ايه معندوش أهل يسألوا عليه مفيش غيري اني تعبت منه بقا كفاية عايزة انام وارتاح من صداع الهباب دا شوية

قمر بعصبية : بت قومي خلصينا واطلعيله بشعرك ده هيمشي علطول

شمس بضحك : تصدقي فكرة يابت بس استني ابوكي برا قمر : اه برا

شمس بخوف : لا ياعم أنا اهلي صعايدة يقتلوني خلاص هطلع باحترامي خلاص

راحتله وهي مضايقة واول ما قعدت جنبه عملت نفسها بتجيب كوباية ميه تشرب راحت ضرباه وهي بتقوله : انت ايه ال جابك هو كل يوم ياعم كدا هكرهك

ياسين بتوجع وضحك : حاسبي يا شمس هو انتي ايديكي صغيرة اه بس بتوجع كنت هقولك جاي اخدك افسحك برا واشتريلك كل حاجة نفسك فيها بس خلاص بقا اقوم اروح

شمس بسرعة : خد بس يا سنسوني تعالي نتفاهم تعالي يا راجل متبقاش قفوش ياباي عليك

تصدق يا سنسوني أنا طول عمري اقول مليش غير سنسون دا حبيبي

ياسين بضحك : طب استعدي يلا عشان نطلع يلا بسرعة

ابوها راح لقمر يقولها : بت يا قمر

قمر : أيوة يا بابا عمر

عمر : متعرفيش اختك ساحرة للواد ياسين ولا لا ؟

قمر وهي رافعة حاجبيها : ازاي يعني يا عمر ياخويا

عمر : اصل البت مطلعة عينه وعادي هو مش مضايق

قمر : وهو كان يطول ياخد شموسي مش كفاية رضيت بيه بعيوبه

عمر بصدمة : ايه عيوبه يابت فيه ايه

قمر برفعة حاجب : طويل يا عمر ياخويا وهي يا حبة عيني مش بتقابله وجه لوجه كل مواجهاتهم وجه شموسي قصاد رجل ياسين فهي متعرفش هو حلو ولا لا يعني رضيت بيه وسكتت هتعمل ايه نصيبها كدا

عمر بصدمة كبيرة : هو دا عيبه يابنتي

قمر بزعل ع اختها : دا يا عيني عليها لم حبت تشوفه وقفت ف الدور العاشر وبرضك مقابلتوش ياخويا

عمر وهو بيضرب كف علي كف وهو بيقول : صبرك يارب

شمس راحت لياسين بتقوله : يلا يا سكر

اول ما وقف راجت قايلة بصوت عالي : يالهوي انت هتمشي معايا بكل الطول ده شيلني يا سنسون اسهل عشان اشوف الدنيا شكلها ايه من عندي فوق بدل ما أنا مقضيها مع الفئران والقطط كل يوم اخلص ما بينهم واعملهم قعدة صلح تعبت يابني

ياسين بعصبية : شمسسسسس

شمس بضحك طب خلاص عندي حل انت تقعد وتشيلني ع كتفك كأني بنت اختك والله هنبقي قمر كدا صدقني يا سنسون

ياسين بضيق : شمس مفيش خروج خلاص اقعدي مش هنطلع

شمس في ثواني ركبت عالكرسي وقعدت تنكش فيه وتضحكه : متبقش قفوش بقا يا سناسيونو ياباي عليك خليك ضحوك كدا يا اخي

ياسين بضحك : يا شمس حرام عليكي يا شمس

نزلت قعدت عالكرسي وهي بتتنهد بسرعة وبتقول : شمس يا شموسي اسكتي خلاص احسن ما دور من أدواره العشرة يحسدوني وانا وليه غلبانة وصغيرة

ياسين بضيق : هاااا خلصتي

رفعتله نص عين كدا تقوله : هما عشر أدوار بس ولا بتسيب شوية في البيت

بيدور على حاجة يضربها بيها : راحت قائمة بسرعة وطلعت برا قالتله : خلاص يا سنسوني مش هتكلم تاني يلا بينا ننزل أنا انزل من السلم زي اي بني آدم طبيعي وانت من البلكونة عندك

نزلوا بسرعة وهي فرحانة وبيشتري ليها حاجات كتير لحد ما راح ا المطعم وبعد ما طلب ليها بيتزا عشان ينول الرضا لأنها تبيعه ببيتزا لقي صاحب المطعم بيبص عليها ومركز اوي معاها اتعصب هو وكان هيدب معاه خناقه بس خدها ومشي وهي كلها حزن من ال حصل وقف يكلمها بعصبية : يعني ايه يفضل باصص عليكي كدا يا ست شمس وكأني كيس جوافة مش موجود

شمس بحزن وعياط : وانا مالي هو ال بيبص عليا اعمله ايه يعني

ياسين بضيق : لا متعمليش حاجة

شمس بعياط : روحني أنا عايزة اروح وتروحني ليه أنا صغيرة تاكسي

وركبت التاكسي وهي مهلوكة عياط حاول يوقفها مقدرش كل ال عمله راح البيت وراها بقي يتحايل لابوها أو اختها يدخلوه ليها مرضيوش وبعد ما وافقوا مرضيتش هي تدخله وزعقتله : امشي مش عايزة اشوف وشك تاني متكلمنيش تاني

ياسين وقف ناكسا رأسه وهو بيقولها : اسف يا شمس متزعليش مني ردي عليا طيب

اخر ما ملقيش منها رد راح ماشي وحزن الدنيا فيه أنه زعلها

بات القلب حزيناً وغابت عني شمسي فذهب النور عن قلبي وأصبحت حزيناً


رواية جعلتني مجنونا الفصل الثالث 3 بقلم هموسه عثمان
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent