رواية اسر وفيروز الفصل الثالث 3 - بقلم ايمان محمد

الصفحة الرئيسية

  رواية اسر وفيروز بقلم ايمان محمد


رواية اسر وفيروز الفصل الثالث 3


تاني يوم جاء اهل فيروز الي بيتها الجديد حيث كان منزل زوجها مكون من أربع طوابق الطابق الأول لوالد و والده زوجها و الطابق الثاني ل اخو زوجها الأكبر و زوجته و لديهم ثلاثه أطفال ذكور

الطابق الثالث ل اخو زوجها المتوسط في العمر و زوجته و لديهم اريعه أطفال ثلاثه ذكور و بنت

و الطابق الاخير لفيروز و زوجها.

في شقه فيروز

مامت فيروز : الف مبروك يا حبيبتي الف مبروك يا عريس

أسر : الله يبارك فيكي يا طنط و يخليكي لينا

فيروز : الله يبارك فيكي يا ماما

و بعد مباركت الاب و الاهالي و حل الليل على فيروز

و هي ممدده على السرير بجانب زوجها و تضع رأسها على صدره

فيروز : اسروتي

أسر : انا اسورتي

فيروز : اه هو في حد تاني معانا

أسر :لا بس مستغرب

فيروز :من ايه

أسر : اول مره تقولي كده

فيروز: تقهقه بصوتها الرقيق لينهال عليها مقبلاََ وجنتيها

أسر :لا انا مش هقدر على قولي عايزه ايه بسرعه

فيروز :كنت عايزه اقولك ان عايزه اجيب نونه ولد و نونه بنت

أسر :و دي ازاي دي الي ربنا عايزه هيكون

فيروز : انا عارفه بس انا نفسي في تؤام و لد و بنت

أسر و هو يغمز لها متيجي نجيبهم دلوقتى

فيروز ابتسمت من خجلها و خلاص نسبهم

في الطابق الثالت حيث يسكن الأخ الأوسط يدعي كريم و زوجته نديه

نديه : كريم

كريم :نعم

هي البت فيروز منزلتش معانا انهارده ليه هو احنا هنخدمها

كريم :حرام عليكي ده انهارده صبحيتها يا شيخه.

نديه : و ايه يعنى

كريم : روحي نامي يا نديه ربنا يهديكي

نديه في سرها دي هتنطط علينا من دلوقتى أيامنا هتبقى فل

و في صباح اليوم التالي في غرفه فيروز

فيروز : أصحي يا حبيبي حضرت الفطار

أسر : ممممم

فيروز :اسروتي أصحي

أسر و هو ينظر إلى فيروز حيث شعرنا الذي يشبه لون القهوه المنسدل على كتفيها و ترتدي بيبي دول بالون الأسود مع القليل من الحمره على شفتيها و جنتيها

أسر و هو مذهول من ذلك الجمال

صباح الورد والياسمين على عيونك يا روحي ♥️

فيروز :صباح النور يا حبيبي الفطار جاهز

دق جرز الباب

ليذهب أسر لفتح الباب لتدخل نديه

اسر' في حاجه يا نديه

ناديه، جايه أصحي فيروز هي فين

نديه و هي تدخل غرفه النوم لتري فيروز بحالتها كما تركها أسر ليتحول لو ن عينها من الأبيض الي الأحمر غيظا ثم قالت و هي تخفي ما بداخلها

فيروز حبيبتي صباح النور

فيروز و هي تنظر إلى أسر، صباح الخير

ناديه، يلي نروق تحت عشان لو ناس جت

أسر، انزلي و احنا هنيجي

نزلت نديه

فيروز يلا ننزل عشان محدش، يتكلم

أسر، نفطر و ننزل

فيروز، اوكي يا حبيبي

بعد مرور بعض الوقت ليس بكثير هبطو الي للأسفل قالت نديه لفيروز على الأعمال اليوميه و بالطبع زاتها على فيروز

و ذهب كل من أخوته الي عملهم

في المساء

صعدت فيروز شقتها و هي منهكه و ضربات قلبها غير منتظمه كما شعرت نفس الاحساس في الأيام الماضيه

عندما دخلت الي شقتها ذهب إليها أسر و جد ملامحها باهته

أسر، فيرو    

لم يكمل وجدها َمغشي عليها


رواية اسر وفيروز الفصل الثالث 3 -  بقلم ايمان محمد
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent