رواية حب مستحيل الفصل السادس والثلاثون 36 - بقلم سارة اللومي

الصفحة الرئيسية

  رواية حب مستحيل البارت السادس والثلاثون 36 بقلم سارة اللومي

رواية حب مستحيل الفصل السادس والثلاثون 36

بعدها ما نطقتش ولا حرف وفضلنا ساكتين لحد لما قربنا نوصل قالي : على فكره انا ساكن هنا ، كنت بـشوفك كل أسبوع واطلع معاكي في نفس الاتوبيس بداية ونهاية كل اسبوع ، ومش كده وبس دا انا كنت عارفك من اربع سنين من لما كنتي في اولى جامعه ، كنا كمان بنطلع مع بعض كل أسبوع وبـنرجع تاني وعارف إنك عمرك ما لاحظتي دا وابتسم وخدوده اتوردت ! وانا كنت مصدومه من كلامه ؟ دا كان بـيراقبني بقي من لما كنت في الجامعه يا نهار اسود؟! 
المهم عدت محطته وما نزلش زي المره اللي فاتت وفضلت انا متنحه مش عارفه أقول ايه زي الهب^له ساكته ، نزل معاي في محطتي وسابني مشيت شويه وراح جاي ورايا وعرف بيتنا فين !
دخلت البيت وشي مخط^وف وأمي بتسألني مالك ؟ قولتلها زي  حكاية كل شهر ، وخبيت عنها حكاية أحمد دا اللي كان بالنسبالي لغز غامض ، الحمدلله إنه آخر يوم دراسه وخدت اجازه خلاص يعني مش هـيلحق يكلمني ولا يشوفني .
بس اللي حصل انه ابويا جِـه بعد اربع ايام وقال لأمي إنه فيه عريس متقدم لـبنتك قوليلها تجهز نفسها عشان جايين يشوفوها بعد بكره، وامي جايه فرحانه تزفلي الخبر 
- يوووووووه بقى !!! هو احنا مش هـنخلص منها السيره الزف^ت دي ؟! كل شويه ينطـلي واحد !
- يعني ايه يا روح امك عايزه تعنزي وتقـعدي في وشي انتي كمان ؟ مش كفايه عليا سعاد وقر^فها اللي ما رضيت تقبل بحد حتى ؟!
- يا أمي وانا مالي ومال سعاد هي عنزت تتفلق ؟ بس انا صغيره ولسه  22 سنه ح مستعجله على جوازي ليه ؟!!
- عشان لو فِضلتيـلي كده هـيفضل المحروس بتاعك دا كل شويه رايح جاي ويقر^فنا ، دا عدت سنه وهو لسه مش راضي حتي يحل عننا كل شويه يرجع لابوكي ويطرده .
- محمد رجع تاني ؟! امتى الكلام دا ! وليه مش بتقوليلي عن اي حاجه تِخُصه ؟؟
- دي حاجه ما تخصكيش ويلا عشان تعملي حسابك الجماعه جايين بعد بكره .
راحت وهيا بتضحك وفرحانه اني هـتخطب وفضلت انا افكر يا ترى مين دا اللي جايـلي ، معقول لسه فيه ناس بـتتجوز كده ؟؟ هو احنا في العصر الحجري ولا ايه ؟!
- المهم ما علينا جيه يوم الجمعه والحمدلله سعاد وجدتي مكانوش في البيت كانو راحو يقضو الاجازه في البلد لانهم متعودين لازم كل اجازه يسافرو ، يعني محدش جابـلهم سيرة الجدع دا ولا يعرفو اصلا إنه في ناس جايه عندنا تطلب ايدي ،
لبست فستان وردي طويل وحطيت كحل بس و روج وردي وسيبت شعري مفرود ودخلت عليهم وانا اصلا مش عارفه هما مين لحد دلوقتي ! 
 دخلت احط الصينيه قدامهم لقيتهم كلهم بـيـبحلقو فيا حسيت جسمي اتنـ^فض من نظراتهم والكوبايات كانو هـيوقعو مني :
- نطقت أمي بفخر دي بقى عروستكم بسمه إن كان فيه نصيب .
وبصتـلي وقالتلي: و دي حماتك ام أحمد و اللي جنبها دي عمته ودي خالته ودي مرات عمه .
أمي كانت بتسميـلي كل الستات دول وانا كل تفكيري في مين هو أحمد دا !!! معقوله يكون هو ؟! طيب هو لحق يتقدم لابويا بالسرعه دي ؟؟؟! بدات امه تتكلم ونظرات الإعجاب ظاهره في عينيها : بصراحه أحمد ابني خجول جدا وبيتكسف حتى يقعد يتكلم وسطينا ، دا احنا لحد الساعه دي جايين معاه واحنا لسه مش مصدقين أنه اتجرأ اصلا وشاف واحده واتكلم معاها كمان ، وضحكو كلهم وبعدها كملت عمته : بس ليه حق يطلع من كسوفه ، البنت تستاهل الجرآه والصربعه اللي صربعـ^هالنا دي !! دا حتى جدته اتوفت ولسه ما كملت الأربعين ، قولناله اصبر حتى بعد اربعين جدتك وهـنخطبوهـالك بس هو حلف علينا راسه والف سيف لازم نـيجي نشوفك على الأقل ونتكلم عليكي بعدين نبقى نقرأ الفاتحه ونعمل كتب الكتاب براحتنا 😂
- يا نهار اسود !! دا الراجل كان بـيتكلم جد جاي وناوي يكمل فيها كمان اعمل ايه انا دلوقتي  طيب ؟! أمي وافقت على طول وقالتـلهم في وشي : دا شئ يسعدنا ويشرفنا وأكيد مش هنلاقي احسن من ابنكم .
واول ما الجماعه طلعو روحت وقفت في وش أمي : انتو ازاي توافقو عليه من غير ما تسألوني عن رأيي حتى هو انتو اللي هـتتجوزوه ولا انا ؟! ردت أمي بسخريه : واسألك ليه ما انا عارفه انك مش بـتفكري غير في المحروس بتاعك ، وبعدين انتي ليكي عين تتكلمي وبـتتشرطي كمان ؟!! 
قولتلها بـحزن : وما اتشرطش ليه معيو^به ولا فيه حاجه نقصاني وانا مش واخده بالي ؟ 
- لا يا موكو^سه !! بس كل الناس عارفه انك إتخطبتي 7 شهور والراجل فسخ خطوبته وسابك ، قوليلي مين بقى اللي هيرضى يبصـلك بعد كده ؟! 
رديت باصرار : ومين قالك اني عايزه حد يبصلي اصلا 🙄😤
- بس يا مقصو^فة الرقبه كلمه زياده وهـاق^طع خبرك خلي الحكايه دي تعدي على خير احسن والله ما هـيحصـلك طيب انتي فاهمه ولا لا ؟؟!
- ما قولتش حاجه وفضلت ساكته اما نشوف الحكايه دي هـترسي على ايه
قولت في نفسي شوفي عدى وقت كد ايه ومحمد ما ظهرش ولا عرفت اوصل لاي اخبار عنه ، حتى رقم سلوى ضاع مني !
في نفس اليوم بـالليل قررت اصلي إستخاره .
إتوضيت وصليت وطلبت من ربنا إنه يوجهني .
عدى يومين على الحكايه دي وقومت  ارتب البيت كـالعاده لقيت الباب بـيخبط بـفتح لقيت بـنتين واحده يـيجي عندها 17 والتانيه 14 : هو دا بيت بسمه ؟! 
- اه يا اختي مين اللي عايزها ؟!
- احنا اخوات أحمد ، وهو مستـنيكي في العربيه عايزين نطلع ننقي الشبكه والدبل عشان يوم الخميس ان شاء الله نلبسـهملك و نكتب الكتاب .

رواية حب مستحيل الفصل السادس والثلاثون 36 - بقلم سارة اللومي
أيمن محمد

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent