Ads by Google X

رواية احببت مجنونة (3) الفصل الأول 1 - بقلم نجمة براقة

الصفحة الرئيسية

 رواية احببت مجنونة الجزء الثالث 3 الفصل الأول 1

رواية احببت مجنونة الجزء الثالث 3 الفصل الأول 1

بعد مرور سبع سنوات 
شهاب بعصبيه _ وبعدين في بنتك اللي مش راضيه توافق علي اي عريس يجيلها ما تفهمنا في دماغها ايه
ملك_ يابني سيبها براحتها هو الجواز بالعافيه 
شهاب_ يعني عجباكي كده،  انا عاوز افهم هي ليه معترضه  
رودينا تطلع من اوضتها_ مالك يا شهاب حاططني علي دماغك وزاعق ليه 
شهاب _ عاوز افهم انتي بترفضي ليه،  بقالك خمس سنين اهو فاسخه خطوبتك مع يوسف وقربتي تكملي التلاتين من غير جواز 
رودينا _ انا مش عاوزه اتجوز في ايه يعني 
شهاب _ ياحبيبتي والله العريس كويس وشاريكي ترفضيه ليه 
رودينا_ مش عاوزه اتجوز يا شهاب مش عاوزه اتجوز في اكتر من كده  سبب 
ملك _ يابني متشغلش بالك انت وسيبها علي راحتها 
شهاب _ براحتكم خالص عنها ما اتجوزت انا ماشي 
رودينا بتدخل اوضتها وتقعد علي السرير وتسرح في الي حصل معاها من سنين
في بيت مراد 
جودي بتسعل بشده وتجري علي الحمام
سفيان يروح وراها ببراءة _ مالك يا ماما 
جودي تحط منديل على بوقها وتمسح وتخبي المنديل _ مفيش حاجه ياحبيبي، تعالي وبتشيله وتقعد بيه في الصاله 
جودي_ حبيب مامي بكره هيكمل 5 سنين كل سنه وانت طيب ياروحي
سفيان_ يعني هتجبيلي هديه حلوه 
جودي_ اللي انت عاوزه، عاوز ايه بقا 
سفيان_ عاوز نونوه 
جودي بإبتسامة شارده_ طيب مفيش حآجه تاني غير النونو 
سفيان_ لا انا عاوز نونو زي براء صاحبي مامته جابتله نونو 
جودي بتنهيده _ هنشوف مامت براء جبته منين واحنا نروح نجيب واحد زيهم ايه رايك 
سفيان _ ماشي بس انا  عاوز بنت وهسميها بسمله 
جودي _ ههههه واشمعنا بسمله 
سفيان _ علشان بسمله صحبتي 
جودي _ ههههه صحبتك 
يدخل مراد _ صحبتك انت بقالك صحاب من ورايا 
جودي بإبتسامة _ هيجيبه من برا يعنى 
مراد _ علي رايك،  عامله  ايه دلوقتي 
جودي  _ الحمدلله 
مراد _ خفت الكحه من عندك  
جودي_ تمام احسن 
مراد _ طيب كويس،  هاتي المفعوص ده اكيد هلكك طول النهار 
جودي _ حبيب مامي عمره ما يتعبني 
مراد _ طيب حضن لبابا علشان وحشنى،، تعاله نلعب كوره في الجنينة 
مراد بياخد سفيان ويطلع وجودي تبص عليهم وهي مسهمه وبتنزل دمعه من عنيها وتمسحها بسرعه 
وهو بيلعب مع سيفان ومن حين لاخر يبص عليها وفجاه ترجع تسعل تاني وتجري علي الحمام،  
مراد يشوفها_ سفيان خليك هنا وبيروح بسرعه يشوفها يلاقيها متوتره ومخبيه حآجه ورا ضهرها 
مراد بشك_ مالك 
جودي بارتباك _ لا مفيش حآجه 
مراد يمسك ايدها اللي  مخبياها 
جودي _ مفيش حآجه انت بتعمل  ايه 
مراد بجديه_ وريني ايه ده 
جودي _ خلاص يامراد قولت مفيش 
لكن  هو  بيسحبه منها ويطلع منديل،  
مراد _ مالو المنديل ده،  بيفتحه وهو يبصلها باستغراب،  ويتفاجاء ان فيه دم 
مراد بقلق_ جودي ايه ده 
جودي بارتباك _ مفيش بس صباعي اتعور 
مراد يشد ايديها _ وريني اي صباع فيهم ويفتش في  ايديها ميلقيش اي جر،ح وبقلق_ مفيش جر.ح في  ايدك فهميني ايه ده  
جودي دموعها تسيل ومتقدرش تتكلم 
مراد يحضنها وبحنيه_ حبيبتي قوليلي مالك انتي كده هتقلقيني 
جودي  ببكاء _ طلع عندي كانسر 
مراد يبعدها عن حضنه و يحس ان الكلمه زي الخنـ.جر اتغر'ز في قلبه _ بتهزري صح 
جودي ببكاء _ مبهزرش انا عندي كانسر بجد وهموت 
مراد بدموع وعدم إدراك _ طيب ازاي  وامتي ومقولتليش ليه 
جودي تبتدي تهدي_ مكنتش عارفه اقولك ايه، 
مراد ببكاء_  اكيد انتي فاهمه غلط انتي كويسه 
جودي بتنهيده _ التحاليل بتقول كده 
مراد بانفعال _ تحاليل غلط والدكتور اللي شخص حالتك مبيفهمش انا هوديكي لاحسن دكتور وهو هيقولنا ان مفيش حآجه 
جودي تمسك ايده وتطبط عليها_ اهدي انا مش هسيبك ولا هموت غير لما نعجز سوا 
مراد يبكي زي الطفل ويحضنها بكل قوته وكانه مش هيشوفها تاني_ اسف على كل حآجه اكيد دا ذنب وربنا بيعاقبني عليه
جودي باستغراب _ بتتأسف ليه وذنب ايه اللي انت عملته  هو انت اللي جبتلي الكانسر،  دا نصيب 
مراد يغمض عينيه ويتنهد بوجع _ عمري ما كنت  اتخيل ان يجي اليوم واخسرك او يحصلك كده،  انتي لو حصلك حآجه انا همو،ت يا جودي
جودي تمشي ايدها علي شعره بحنيه وكلام بيطلع بالعافيه _ ابقا خلي بالك من سفيان  
مراد ببكاء _ اسكوتي انتي هتخفي والله هتخفي وانتي اللي هتاخدي بالك منه 
جودي ببكاء _ للأسف مش هلحق الدكتور قال اني في اخر مرحلة 
بيت يوسف 
شذا بارتباك_ يوسف مش هتنام 
يوسف _ لا مش هنام لسه في شوية شغل 
شذا _ الله يقويك انا مش عارفه شغل ايه اللي من اول اسبوع جواز مش المفروض احنا في شهر العسل بردو
يوسف _ سيبني يا شذا مش فاضي دلوقتي 
شذا_ مش هسيبك  غير  لما افهم مالك،  دا منظر عريس 
يوسف بقرف_ والعرسان بيكون منظرهم ازاي 
شذا_ معرفش بس اكيد مش زيك انت 
يوسف _ طيب متشكر ياستي اتفضلي وخليني اكمل 
شذا _ ماشي براحتك، وبتمشي وتسيبوه 
يوسف يقفل الاب بنرفزه ويسرح_ نفسي تفهم اني مش عاوزها واني متجوزها عشان زن بابا مش اكتر الله يسامحك قولتلك انا مش عاوز اتجوز ولا عاوز اعرف صنف الستات تاني وهو يقولي هغضب عليك ومعرفش ايه 
شذى قاعده علي السرير وحاضنه المخده ودموعها سايله علي خدها.. في سرها_ مستحيل يكون دا منظر واحد عاوز مراته، اي واحد طبيعي بيكون مبسوط وقاعد مع عروسته انما هو محاولش حتي يسلم عليه، فيه ايه وحش انا ولا هو فيه ايه غلط علشان يكون نافر مني كده
بيت انور 
صبا ماسكه الأي باد وبتتفرج علي صور الاطفال 
انور _ بتتفرجي علي ايه 
صبا بتنهيده_ ولا حآجه
انور يقعد جمبها _ طيب ما تفرجيني معاكي
صبا تديلو الأي باد وتبص لبعيد بشرود 
انور_ شكلهم حلو اوي 
صبا تهز رأسها بالايجاب 
انور _ سيبيها علي ربنا دلوقتي يحصل ويكونو معانا خمسه ولا اقولك خليهم سته بنتين واربع ولاد وانا هسمي الولاد وانتي البنات ايه رايك
صبا بتنهيده_ حتى واحد المهم يجي 
انور_ وحياتك عندي هيجي وهتكوني اجمل ام وزوجه 
صبا بإبتسامة_ تفتكر 
انور_ اكيد وحتي لو مفيش انا بحبك زي مانتي كده من غير حآجه
صبا بإبتسامة وتأمل_ انا مش عارفه ازاي جه يوم ومكنتش عاوزه اتجوزك 
انور_ كنتي مبتفهميش وربنا نور بصيرتك ههههه 
صبا_ ههههه صح، تمسك ايده وتقبلها،، ربنا يخليك ليه 
انور يحضنها بحب_ ويخليكي ليه 
في بيت ياسين 
جني_ ياسين انا زهقت بجد
ياسين_ مالك بس يا جني 
جني_ يعني مش عارف، هو انا متجوزاك ولا متجوزه ولدتك 
ياسين بزهق_ في ايه ما تتكلمي 
جني_ كل ما اقول اعمل حآجه تقولي لا، طيب اروح عند بابا تقولي لا، اضحك معاك تضايق هو انا مصحباك ولا متجوزاك 
ياسين _ حبيبتي اهدي هي مش قصدها بس هي بتحبني وبتغير علي ابنها 
جني بتنهيده_ لا مش موضوع غيره انا حاسه ان في حآجه كبيرة ممكن تحصل بسبب التصرفات دي 
وفجاه الباب بيتفتح عليهم 
ساميه ام ياسين _ وبعدين يا مرات الغالي، كملي 
ياسين_ في ايه يا ماما انتي بتتسنطي علينا 
ساميه_ أبداً كنت معديه سمعت سيرتي ف وقفت اشوف ابني حبيبي هيضر،بها قلمين عشان تطاولت وشكتله مني ولا لا 
جني_ يضر.بني قلمين؟!
ساميه_ دي اقل حآجه عشان يحفظ كرامة امه 
جني_ لا لااا ياسين انا رايحه عند بابا ولما تلاقيلي مكان تاني تعاله خدني 
ياسين_ استني يا جني رايحه فين اقعدي
جني_ مشش هقعد، وبتاخد بعضها وتمشي 
ياسين _ عاجبك كده، ويجري ورا جني...استني يا جني 
جني توقف وبهدوء_ ياسين انا بحبك بس العيشه كده هتخسرنا بعض 
ياسين_ صدقيني انا هصلح كل حآجه بس مينفعش تمشي من بيتك 
تيجي ساميه وبخبث _ خلاص يا حبيبتي حقك عليه 
ياسين _ ماما _ شوفي اهي بتعتذرلك برغم انها الكبيره 
جني بعدم راحه_ بتعتذريلي انا 
ساميه_ ايوه علشان ابني ميتعبش ولا يحتار بينا 
جني لنفسها_ يخر،بييتك عاوزه تطلعني انا الوحشه 
ياسين_ خلاص بقا اهي اعتذرت يلا ارجعي 
جني بعدم راحه _ حاضر وانا اقدر اتكلم،  خلاص يا طنط انا اسفه كمان 
ساميه بخبث_ حبيبتي دا انتي  بنتي 
جني بقلق...  لنفسها _ استر يارب 
في  المستشفي  
مراد وجودي بيكون قاعدين عند  الدكتور  
مراد  بقلق_ طمني يا دكتور 
الدكتور  بخيبه_ للأسف هي عندها كانسر وفي اخر مرحلة 
مراد بانفعال _ يا دكتور اتاكد كويس،  ازاي  يعني  اخر مرحلة ومحدش حس ولا  بان عليها 
الدكتور_ ايه ده  هو  انتي مقولتلهوش انك متابعه  بقالك سنه ونص 
مراد  يبصلها  بذهول _ سنه ونص؟!  ومتقولليش،  طيب  ليه 
جودي  ببكاء _ مكنتش  عاوزه  حد  يزعل  عليه 
مراد بانفعال _ غلطتي غلطة كبيرة وكده احنا مبسوطين يعني.. دكتور بالله عليك قولي ايه المطلوب واحنا نعمله
الدكتور_ جلسات الكيماوي، بس هي كانت رافضه
جودي ببكاء_ لا كله الا ده مش هستحمل 
مراد_ نتكلم بعدين، ماشي يا دكتور عن اذنك 
في بيت هشام 
ياسمين_ خلاص ياحبيبي ماما جايه دلوقتي 
سفيان ببكاء_ عاوز مامي 
ياسمين_ ممكن تبطل عياط وانا اجبلك شيكولاته كتير 
سفيان_ هبطل شويه صغيرين 
ياسمين_ ههههه ماشي اهو احسن من الزن طول الوقت، استناني جايلالك، بتقوم والجرس بيرن 
سفيان_ مااامي 
ياسمين_ مش ماامي دا معاد هشام 
بتروح تفتح وتلاقيه هشام
هشام_ السلأم عليكم، ايه ده بيعمل الواد ده هنا خد تعاله 
سفيان يجري عليه _ هشام جه 
هشام _ هشام  كده من غير جدو يابن الا.هبل علي  ال.هبله 
سفيان _ تيته بتقولك يا هشام مش بتقول جدو
هشام _ ههههه  ماشي قول  زي ما انت عايز،  فين ماما
ياسمين _ راحو مشوار هي ومراد 
هشام _ مشوار ايه ده 
ياسمين _ مقالوش 
في  شركة  ياسين 
رياض _ محتاجين موظفين جداد يا ياسين في كام موظف وموظفه بيلعبو ومش شايفين شغلهم   وقاعدين خساره لشركة وبس
ياسين _ دا حقيقي الشركه بقت في  النازل  بسبب العب 
رياض _ طيب هنعمل ايه 
ياسين _ هتعمل  اعلان وتشوف حد  مناسب مش عاوزين ناس تلعب يا رياض ماشي  
رياض _ اوك 
ياسين _ وحاول تنقي حآجه نضيفه يمكن  نلاقيلك فيهم عروسه بدال ما انت قربت تعنس كده
رياض _ ههههه الله يرحمك يا ماما مكنتش  قلقانه علي  جوازي زيك كده،  اديك انت اتجوزت فين الانجاز اللي  انت عملته
ياسين _ يا برودك انا بدأت اشك فيك ما تروح  تكشف 
رياض _ لا  متقلقش عليه خليك في  نفسك  بس 
ياسين _ ههههه  ماشي،  يلا روح  شوف  شغلك وابعتلي الاستاذ  انور وجدي 
رياض _ حاضر 
بيت يوسف 
يوسف  بيكون  نايم ومتغطي وفجاه  الحاف بيتشد منه بقوه 
يوسف بغضـ.ب _ بتعملي ايه انتي
شذا بانفعال _ قوم هغسل الحاف 
يوسف بخنقه _  امشي يا شذا عاوز انام  
شذا _ ايه رأيك  انه هيتغسل دلوقتي ومش  هتنام  
يوسف يقوم بانفعال وغضب ويمسكها من رقبـ.تها وبتحذير_ اخر مره تكلميني كده وتقوليلي اعمل  ايه ومعملش ايه 
شذا  تبصله بخوف وتهز راسها بالايجاب 
يوسف  لسه  ماسكها وبتحذير_ عشان اجبهالك من الاخر، انا مش  عاوز اتجوز  ومتجوزك عشان  بابا وبس ف لو تكرمتي تطلبي الطلاق وتريحيني وترتاحي 
شذا تبصله وعنيها كلها دموع وبتمتمه_ اتجوزتني عشان  ترضي ابوك؟!  
يوسف _ بظبط يعني  تقعدي علي  جمب ومتزولنيش او تطلبي  الطلاق فاهمه 
شذا تشيل ايده  بالعافية وتطلع بسرعه  من الاوضه وتدخل اوضة تانيه  وتقعد علي  الارض  وتبكي بكسـ.ره 
يوسف بخنقه_ كده كويس علشان متعش الدور وتفتكر انها زوجه بجد
فلاش باك، بعد خطوبه يوسف ورودينا ب شهور 
يوسف_ ايه يا رودينا كل ما ابعتلك تشوفي الرساله ومترديش مالك
رودينا_ معلش مشغوله شويه 
يوسف_ خير مشغوله في ايه لدرجة مش عارفه تكلميني، امك ومشيت وانتي قاعده عند خالك ومظنش انك بتعملي حآجه تشغلك كل ده
رودينا بزهق_ يووه بقولك مشغوله مش لازم تعرف مشغوله في ايه احنا لسه مخطوبين علي فكره يعني مش جوزي علشان تعرف كل التفاصيل
يوسف باستغراب_ رودينا انتي كويسه، مالك 
رودينا_ انا تمام، معلش ممكن اقفل واكلمك بعدين 
باك 
يوسف _ مشغوله مشغوله طلعت فعلاً مشغوله صنف ملو.ش امان 
بيت هشام 
ياسمين  بصدمه _ بيقول  ايه جوزك،  انت ايه مبتفهمش بتفول عليها  لو مش  عاوزها رجعهالنا 
جودي ببكاء _ مراد بيقول الحقيقه يا ماما 
هشام بعدم تصديق_ انتو اكيد  غلطانين او الدكتور  اللي  روحتولو مبيفهمش جودي عندها  كانسر طيب امتي وازاي 
مراد بخنقه_ من زمان وهي مخبيه عني ومحاولتش تقولي  غير لما عرفت  بصدفه
ياسمين ببكاء _ جودي اتكلمي وقولي انكم بتهزرو معانا،  كنسر ايه اللي جالك طيب  منين وازاي 
جودي تدوخ وتسند رأسها وقبل ما توقع مراد بيسندها 

   •تابع الفصل التالي "رواية احببت مجنونة" اضغط على اسم الرواية
رواية احببت مجنونة (3) الفصل الأول 1  - بقلم نجمة براقة
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent