رواية براءتي الفصل الثاني 2 بقلم جميلة سلطان

الصفحة الرئيسية

  رواية براءتي بقلم جميلة سلطان 


 رواية براءتي الفصل الثاني 2


فارس انتي بتعملي اي هنا

هي بتوتر ك.كنت بس هسالك على المطبخ لأن 

فارس بحدة المطبخ كان ممكن تدوري عليه اتفضلي 

هي اسفة على ازعاجك عن اذنك 

ندى بغيظ انا مش عارفه اسكت يافارس انا دمي بيغلي انت شاب واكيد هتضعف 

فارس انا ضعفت مرة كفاية بقى 

ندى بتثبتني انت يعني طيب هقفل بقى

فارس ماشي يا حبيبي باي 

************

استيقظ على اذان الفجر وذهب للمرحاض ليتوضأ ليجدها تخرج منه وهي تنزل أكمام بلوزتها نظر للجهة الأخرى عندما لاحظ عدم ارتدائها الحجاب بينما هي ذهبت للغرفة بسرعة وارتدت الاسدال لتصلي فرضها 

بعد قليل سمعت دقات الباب صدقت وقامت تفتحه لتجده أمامها 

فارس ممكن نتكلم لو سمحتي 

اكيد اتفضل 

فارس بتردد تعالي في الصالة افضل 

اومأت له وخرجت وجلست أمامه 

فارس اولا انا اسمي فارس عندي 24سنة وخريج هندسة وفاتح شركة صغيرة جديدة لسه يعني

ا.ا.انا زهرة عندي 26سنة وكنت تمريض 

فارس المهم يا.زهرة انا بس كنت عايز اتكلم معاكي في حوار اني يعني مكنتش موافق على الجواز بس جدي 

زهرة عارفة جدي هو اللي اجبرك

فارس بالظبط بس انا من حقي اعيش حياتي واتجوز وحدة بحبها مش كده

زهرة اكيد صح انت لو عايز تتجوز من بكره معنديش مانع ولو عايز تطلقني وتتجوز برده مفيش مشكلة 

فارس بتردد وفضول غلبه ه.هو مين اللي 

زهرة بحدة مش من حقك تسأل عن حاجات متخصكش

فارس بس انا ابقى جوزك 

زهرة تمثيل يعني بتمثل انك جوزي ومتشكرة جدا عشان سترتني من الفضيحة حاجة تاني 

فارس بسخرية ماهو انتي لو كنتي محترمة مكنتيش خليتيه بس يعمل كده معاكي 

زهرة بغضب انا محترمة غصب عنك روح شوف المحترمة اللي بتكلمها وهي عارفة انك متجوز 

فارس وهو يصفعها دي اشرف منك يا****--

زهرة بصدمة انت بتضربني تصدق انك واحد 

فارس بتحذير كلمة زيادة وصدقيني هيبقى فيها موتك وندى دي سيرتها متجيش على لسانك ال***

ذهبت من أمامه لغرفتها واغلقتها وجلست على السرير تبكي حتى نامت 

بينما هو نظر ليده ثم للغرفة وكاد يذهب ليعتذر لكنه توقف وابعد الفكرة عن رأسه وذهب لغرفته لينام

مر الليل عليهما حتى أشرقت الشمس تداعب عينيها المتورمة من البكاء لتفتح زرقاويتها اللامعة ثم قامت وارتدت ملابسها بعدما غسلت وجهها واسنانها لتجده يخرج وهو يرتدي جاكيته

فارس انا نازل على شغلي ياريت ميحصلش مشاكل

على فكرة أنا بكلمك انتي يا 

زهرة بجمود طلقني


 رواية براءتي الفصل الثاني 2 بقلم جميلة سلطان
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent