رواية حضرت فرحي بدون فستان الفصل الثاني 2 بقلم هويدا زغلول

الصفحة الرئيسية

  رواية حضرت فرحي بدون فستان بقلم هويدا زغلول


 رواية حضرت فرحي بدون فستان الفصل الثاني 2


يسرا 

الحق يا عادل دي عايزك تجيب فساتين 

لاصحبها هو هيتجوزك انتي واصاحبك ولا اي 

فريال 

وانتي مالك انتي يا يسرا خليكي في حالك شويه 

انا بكلم خطيبي اللي هيبقي كلها كام ساعه 

ويكون جوزي 

يسرا 

الحق يا عادل دي قبل الجواز وبتكلم اختك 

كده امال هتعمل فيك انت اي شخصيا 

بعد الجواز 

فريال 

هدلعه واهني لان مش هندخل خد بينا 

عادل 

بس بقي حرام عليكم مش عارف احس

أن انا عريس وبعدين اصحابك اي اللي عايزني 

احجز ليهم يا فريال 

فريال 

وفيها اي يعني مانا هجيب ليهم الفساتين

علي حسابي ومش عايز خلاص انا هدفع 

وخلي اختك تنفعك يا بتاع اختك وبعدها

نزلت شقتي 

ايه 

مالك يا بنتي هو برضه مش عايزك 

تسافري 

هاديه 

هو ليه متغير كده مع ان كنت حاسه أنه 

هو بيحبك من كلامك يعني 

فريال 

تصدقي يا بنتي مش عايز يحجز ليكم 

عند المكيب ارتست اللي هعمل عندها 

هاديه 

الحفي بالله انتي عايزه تحجزي ليا عندها 

والله العظيم انا ما عارفه اقولك اي انتي 

اجدع صاحبه عرفتها في الدنيا 

الام 

عايزكي جوا يا فريال دقيقه واحده وبعدها 

دخلت انا وماما وفي الوقت ده لقيت هاديه 

بتقول 

هاديه 

حاسه ان امها مش طيقنا مش عارفه 

ليه المهم يابت اكيد هو حجز ليها عند حد 

كويس 

ايه 

انا بجد هموت واشوف عادل ده شكله عامل 

وزي 

هاديه 

اصبري بس واكيد هنشوفه المهم احنا 

لازم نعمل أن احنا قلبنا عليها وخايفين 

عليها وكمان نقولها أننا هنبات معاها 

انهارده 

ايه 

مع ان مش بحبها بس خليها عليا وفي 

الوقت ده انا دخلت 

فريال 

نفسي اعرف انتي متعصبه ليه هو انا عملت 

حاجه 

الام 

هو انتي بتعملي حاجه خالص ده انتي 

مالك يا قلبي تقدري تقولي ليا اشمعنا 

اصاحبك مش جاين الا دلوقتي وعاملين 

فيها حبايبك 

فريال 

ارجوكي يا ماما انا طول عمري لوحدي ومصدقت 

أن يكون ليا أصحاب حتي لو يوم فرحي 

تصدقي بالله أنا كل اللي معزوم اهلي واهل 

عادل بس انما انا مليش اصاحب بسببك 

الام 

يابنتي والله انا بخاف عليكي وبحس 

أن مافيش حاجه اسمها أصحاب خالص وبعدين 

هو مش كنتي تعرفي واحده اسمها امل 

فين البيت دي 

فريال 

اه صحيح هتصل بيها اخليها تيجي انا 

نسيتها والله 

الام 

عايزكي متسمعيش كلام اصاحبك ومشي 

الجوازه علشان خاطر.حد وفي الوقت ده 

خالتي جم وماما خرجت وبعدها دخلت 

ايه وهاديه 

ايه 

انا وهاديه قررنا نبات معاكي انهارده علشان 

نكون جمبك في اي حاجه انتي عايزه هو احنا 

لينا غيرك يا قلبي 

فريال 

ربنا يخليكي ليا وما يحرمني منك والله انتو 

احلي اخوات وفي شقه عادل 

يسرا 

انا حاسه ان البت دي قلبها مش عليك وبتحب

نفسها اوي 

عادل 

ليه يعني علشان عايزه تفرح زي البنات انا 

فاكر أن يوم فرحك كنتي عامله كده انتي 

كمان وكانو اصاحبك جمبك 

يسرا 

الحقي يا ماما ده شكله عايز يعمل 

ليها اللي هي عايزه يابني حرام وفر 

فلوسك شويه مش كفايه أنك خلاص 

هتسرفها 

الام 

اسمع كلام اختك يا حبيبي انا مش فارق 

معايا الفلوس بس كل اللي بفكر فيه 

أن هي يكون قلبها عليك مش اكتر 

عادل 

خلاص يا ماما بقي انتي شوفتي أن انا وافقت 

يعني علي اللي هي عايزه وبعدها تلفون 

عادل رن 

فريال 

انا مش عايزه ازعلك وهعملك اللي انت عايزو

ولو علي اصاحبي انا هدفع ليهم الفلوس

المهم انت متزعلش

عادل 

ربنا يخليكي ليا واللي انتي عايزه هيكون 

تحت امرك انتي حبيبتي يا فريال والله 

ومش الموضوع ده اللي هيزعلنا من بعض 

وقفلت السكه معاه 

ايه 

المهم يا حبيبتي هو انتي هتعملي حنه انهارده 

ولا هتعملي اي 

فريال 

لا انا معرفش اي موضوع الحنه ده 

هاديه 

يابنتي هو انتي عبيطه انتي لازم تعملي حنه 

وبعدين هو انتي مش جايبه فستان للحنه 

ولا اي 

فريال 

أنا معرفش اي حاجه طيب تعالو بسرعه ننزل 

نشوف هنعمل اي انا مش مجهزه بجد 

لو انتو مش معايا معرفش كنت عملت اي 

ايه 

ربنا يخلينا لبعض يا حبيبتي. وما يحرمنا من بعض 

ابدا يلا بينا وبعدها نزلنا وكان عادل 

قاعد في شقته وأمه دخلت 

الام 

اسمع يابني انا طلعت الشقه ملقتش الستائر 

متعلقه هي فين علشان نعلقها

عادل 

وهو انا هعرف برده منين يا ماما ما تتصلي ب فريال واعرفي منها انا مش هفهم 

في الكلام ده

يسرا 

يا ابني هو انت هتفضل عبيط لحد امتى انت جايه تكلمك في ميكب وجايه تكلمك في ايه هو انت شقتك مش هتطلع تشوف ناقص فيها ايه

عادل 

يا يسرا هي شقتها زي ما هي شقتي بالضبط يعني لو ناقص في حاجه ناقصها كمان عندها

واكيد هما هيجيبوا الحاجه 

الام 

عوضي فيك يارب في ابني عبيط كده 

ارحمني يارب يابنتي بطل بقي ايه اللي انت فيه ده وحاسسها انك برده مركز زي ما هي ما مركزه في حاجات مالهاش لازمه 

عادل 

حاضر يا ماما هاخلص اللي في يدي وانزل اسالها الستائر ما تعلقتش ليه عايز حاجه ثانيه

الام 

عايزاك تكون سعيد يا ابني ومش حاسه انك هتكون سعيد مع البنت دي يلا ادينا ادبسنا بقى

وانا كنت رجعت من برا وكنت بقيس الفستان  وبعدين ولاد خالتي 

كانو واقفين وفي الوقت ده الباب خبط وفتحت 

هاديه 

هاديه 

خير فيه حاجه حضرتك مين 

عادل 

انا عادل انتي مين وفين فريال

هاديه 

اه العريس اهلا اهلا هي البت دي 

دائما كده يا ربي بتقع وافقه تعالي 

تعالي فريال جوا مع ولاد خالتها وفي 

الوقت ده دخل عادل متعصب وقالي 

عادل 

اي اللي انتي لابسه ده ووافقه قدام الشباب 

كده عادي وبعدين احنا مش متفقين أن 

الفستان هيكون ابيض اي المنظر ده

فريال 

ده فستان الحنه يا حبيبي وبعدين دول ولاد 

خالتي وبعدها نزلت يسرا وقالت 

يسرا 

يعني ايه اولاد خالتك يشوفوكي كده عادي وانت لابسه العريان ده 

عادل 

وبعدين ليه انتي مقولتيش أن فيه حنه 

وازاي تجيبي فستان من غير ما تخدي 

راي 

فريال 

اخد رايك في اي الحنه هتعمل هنا في شقتي 

وبعدين يعني من أمتي وانت بتهتم بالكلام 

ده 

عادل 

لما اشوف مراتي لابسه العريان ده قدام الرجاله كده لازم اتكلم الفستان ده مش هيتلبس يا فريال

هاديه 

يا استاذ عادل اهدى بس هو انت عارف الفستان ده بكام عشان خاطر تقول كده لا طبعا بعد ما جابته لازم تلبسه

فريال 

استني انت يا هاديه وانا هلبس الفستان وهعمل حنه ولو مش عجبك ننهي الجوازه عادي اوي 

يسرا 

يالهوي هو انتي بتبيعي اخويا علشان خاطر 

فستان سبها وانا هجوزك اللي احسن منها والله 

وفي الوقت ده انا قولت 


 رواية حضرت فرحي بدون فستان الفصل الثاني 2 بقلم هويدا زغلول
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent