Ads by Google X

رواية عشق الحور الفصل الثاني 2 بقلم مروه شحاته

الصفحة الرئيسية

  رواية عشق الحور كامله بقلم  مروه شحاته عبرمدونة   دليل الروايات

رواية عشق الحور

رواية عشق الحور الفصل الثاني

انحني ليقبل يد والدته باحترام لتربت علي كتفه بحنوها المعهود تجاهه لتقول بصوتها الصارم
اقعد ياجاسر عاوزه اتكلم معاك
جلس علي طرف الفراش وقال
اؤمريني ياامي
ميامرش عليك ظالم.ياجبيبي... جاسر انا متكلمتش معاك من ساعه ماقررت تتجوز..... لأني كنت متخيله انك بتضغط بس علي عزه.... بس انت كتبت فعلا امبارح
بلع ريقه بصعوبة وقال بحزن
وانا من أمتي ياامي باخد قرار وبرجع فيه.... صدقيني الموضوع مش فارق مع عزه اصلا
قالت بعتاب #، فتقوم تتجوز عليه صغيره مفيش بينك وبينها اي توافق ولامشاعر ياجاسر
تنهد بقوه وانا عملت ايه بالمشاعر ...
جاسر انت عارف من الاول اني كنت رافضه جوازك من عزه....
قاطعها مفيش داعي ياامي للكلام دا دلوقتي في حجات سعات بتوضح قدامك بس للأسف بعد فوات الأوان
يعني معني كده ان عزه خرجت من قلبك
اغمض عيناه وقال بألم
عزه بعتني عشان كلام الناس ياامي ،،،،،،،وقفت في وسط كبرات البلد وقالت يتجوز ....عاوزه الكل يقول شوفتوا بتضحي عشان جوزها ..... بس في الحقيقه انا مش فارق معاها
انا حاسه بيك وبوجعك ياجاسر.... بس البت اللي اتجوزتها دي ملهاش ذنب يابني.... دي بقت مراتك وليها حقوق عليك
وانا مش هظلمها ياامي.... انا عارف شرع ربنا كويس
قالت بحزن يعني دا شكل عريس دخلته النهارده... بلاش دي..عملت حسابك انها عيله صغيره هيتقفل عليكوا باب واحد النهارده ازاي ،،،،،،وانت حتي مهنش عليك تكلمها ولاتطمنها.... مفكرتش فيها ولو للحظه..... انت بتضحك علي مين ياجاسر داانا امك.... انت كل اللي انت عاوزه تكسر عزه وبس.... بس مش علي حساب البت اليتيمة دي
يعلم أن والدته محقه وأنه بالفعل لم يفكر في هذا وان تلك الصغيره صاحبه الانياب واللسان السليط لم تخطر علي باله منذ حدث عمها وكل ماكان يريد رؤيته هو رد فعل عزه التي قابلته بابتسامه بارده وهنأته بسخافه للان لايعرف لما اختارتلك الصغيره ولما لاحت في تفكيره انتشله صوت والدته من بئر أفكاره المؤلم
# ايه رحت لحد فين
تنهد وقال بهدوء
متقلقيش ياامي انا مش عيل صغير وهعرف اتعامل معاها.... انا هتقي ربنا فيها ومش هظلمها...
ربتت علي كتفه
ربنا يهنيك ياابني ويرزقك بالذريه الصالحه روح يابني هات عروستك
قبل يدها وقال بأسما
# حاضر ياامي
# وتمم علي الدبايح قبل ماتمشي وخد اخوك معاك
حاضر ياامي
قال جملته ليصعد للاعلي لجناحه الذي قضي فيه اجمل أوقاته معها أو هكذا كان يظن... عشرون عاما منذ كان مجرد فتي يافع وهو يعرف ان عزه هي نصفه الآخر ابنه الاسكندريه الفاتنه....مدللته الجميله هكذا كان يدعوها دوما..... جلس علي المقعد في الصاله الواسعه وزفر بقوه للمره المليون تتكرر أمامه حياته معها ابنه عمه الفاتنه ،،،،،،،،عشق حياته أو هكذا كان يظن...ليله زفافهما الاسطوريه في الاسكندريه سعادته البالغة وهو يضمها اليه للمره الأولي اول امرأه يلمسها في حياته ذكريات عشر سنوات كامله كل طلباتها مجابة حتي لو غير منطقيه كيف استطاعت أن تضحي بكل هذا بهذه البساطه......... وتذكر ليله تحطيم قلبه لاشلاء علي يدها يوم أعلنت للجميع انها ترحب وبقوه بزواجه من أخري
انتي بتلوين دراعي ياعزه
ببرود كامل
ياجاسرانا بقالي فتره بقولك اتجوز ايه المشكله يعني..... عادي ياحبيبي
بصدمه عادي اني اخد واحده غيرك في حضني...
قالت بعملية ايوه طبعا مش هتبقي مراتك....بلاش
رومانسيتك الزياده دي.. انا عارفه ومتاكده ان مفيش واحده هتاخد مكاني في قلبك... فعادي انت لازم يكون عندك اولاد وأنا مش بخلف ايه المشكله انك تتجوز اي واحده..
# ودا عادي بالنسبالك.... يعني مش هتغيري حتي عليه
قالت بنفاذ صبر
اغير ايه التفاهه دي... لاء طبعا... انت عارف انا مش بفكر كده....
والمره الأولي يسأل هذا السؤال
# عزه انتي بتحبيني فعلا
طبعا بحبك انت جوزي وبن عمي وحبيبي... وعمرك مارفضتلي طلب... غير بس الجنيه الشرقيه اللي رفضت تكتبها لزوزه حبيبتك
كانت المره الأولي التي يري فيها أن عزه اقترنت به من أجل المال وحسب. وكل العشق الذي بقلبه لها مجرد وهم من طرفه هو فقط... قال بتردد
هتفرق معاكي اوي
تعلقت بعنقه وقالت بدلال
طبعا ياحبيبي....هي دي اللي هتأمن مستقبلي.... دا حتي ماما قالت إنها ممكن تيجي تعيش معايا لوانت كتبتهالي هاه ياحبيبي هنسجلها امتي
ابعد يديها وقال بمرارة
بعدين سيبيني افكر
كان غارق حتى أذنيه في ذكرياته عندما أخرجه صوت أخيه من شروده
# جاسر رحت فين ياعريس
اعتدل بجلسته ليري أخيه الأصغر
# هروح فين يا علاء مانا موجود اهوه
جلس أمامه وقال بقلق
مالك ياكبير...
حاول رسم ابتسامه علي شفتيه وقال
مفيش حاجه انت كنت جاي ليه
قال بحماس
العربيات تحت والعروسه خلصت وانت لسه حتي ملبستش
قطب وقال وانت عرفت منين انها خلصت
احنا هتغير من اولها.... علي العموم إيناس اتصلت بيا من شويه وبعدين اتصلت عزه تستعجلنا
ابتسم بسخرية # هي عزه هناك
ربت علاء علي كتفه وقال
ياحبيبي اللي يبيعك متشتروهوش... ارمي ورا ظهرك انت هتبدا حياه جديده يلا بقي
هب واقفا وقال بضيق
عندك حق

يتبع الفصل التالي اضغط على (رواية عشق الحور) اضغط على أسم الرواية
رواية عشق الحور الفصل الثاني 2 بقلم مروه شحاته
حبيبة

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent