رواية المظلومة والقاسي المتعجرف الفصل الثاني 2 - بقلم اسراء الاتربي

الصفحة الرئيسية

رواية المظلومة والقاسي المتعجرف البارت الثاني 2 بقلم اسراء الاتربي

رواية المظلومة والقاسي المتعجرف كاملة

رواية المظلومة والقاسي المتعجرف الفصل الثاني 2

إلياس قرب منها وهي بتبعد برعب لحد ما لازقت في الحيطه إلياس حوطها من خصرها بايد وايده التانيه شال الطرحه من علي وشهها... وتاه في جمالها مكنش عارف انها بكل الجمال ده. 
إلياس بدون وعي: انت جميله اوي... إلياس رجع لوعيه و زقها. 
ميرا ببكاء: انت قليل الادب. 
إلياس بغضب: متخلنيش اتغابي عليكي. يلاا علشان الرجاله اللي تحت مستنيه قولت.  
ميرا : انا مش فاهمه حاجه 
إلياس باستغراب: يعني اي مش فاهمه حاجه. 
ميرا ببرائه: يعني اي الرجاله مستنيه تحت عايز اي مش فاهمه. 
إلياس بغضب: لا بقولك اي دور العبيطه ده تعمليه علي واحد اهبل مش عليا انا عارف انك صايعه ولافه علي حل شعرك. 
ميرا بكل قوتها ضربته بالقلم. 
ميرا بغضب: اخرس انا اشرف منك ي حيوان. 
إلياس عنيه احمرت بغضب... وقرب منها مسك شعرها بقسوه. مزق فستانها وباسها بعنف بس فجاءه ميرا فقدت الوعي. 
إلياس بعد عنها شالها حطاهها عالسرير، ونده... علي والدتها. والدة ميرا طلعت وفوقتها وكان الكل متجمع في الاوضه. 
والد إلياس: اخلص وهات الامانه الرجاله مستنين تحت. 
إلياس هز راسه... والكل طلع. 
إلياس قرب منها بخبث. واعتلاها كمل تقطيع فستانها. وابتدا يتجرا وهي بتصرخ اكتر... قام من عليها وجاب سكينه عور نفسه. 
ميرا ببكاء:انت بتعمل اي ي مجنون 
إلياس: اخرسي اصرخي يلاا علشان يصدقه 
ميرا فضلت تصرخ.. شويه وإلياس قلع قميصه وحط الدم علي منديل و ادهلهم. 
ميرا: شكرا انا كنت فاكراك هتعمل كده بجد. 
إلياس: انا عملت كده علشان مش انا اللي اجبر اي واحده عليا وبعدين روحي شوفي نفسك شبه معدومة الانوثه مليش مزاج ليكي وفي حياتي واحده تانيه. 
ميرا بصتله ومن جواها كلامه جراحها وجرح انوثتها وقررت انها هتعقبه علي كلامه. قامت طلعت برمودا قصير دخلت اخدت شور ولابستها. وكان شكلها حلو جدا ومغري. 
إلياس بصلها وبلع ريقه بصعوبه. قام وقف قصادها ماسكها من خصرها. 
إلياس بتوهان: الله يخربيتك اي الجمال ده ادخلي.. وفجاءه فاق وبعد عنها... ادخلي غيري القرف ده. 
ميرا بعناد:  و ده ليه بقا ان شاء الله. 
إلياس مسح وشه بغضب: بصي خلينا نعدي اليله دي  علي خير لحد ما بكرا نروح القاهره. 
ميرا باستغراب: هو انت مش ساكن هنا. 
إلياس: لا انا شغلي وحياتي في القاهرة باجي هنا كل فتره. 
ميرا: علشان كده مش بتتكلم صعيدي. 
إلياس: لع انا بعرف اتكلم صعيد حلو جوي. 
ميرا بضحك: لهجتك تضحك بجد 
إلياس للحظه تاه في ضحكتها. 
إلياس:  و اي بقا اللي يضحك اسمعي انا شكلي اديتك زياده عن حجمك. 
ميرا: انا اصلا مش عايزه اتكلم معاك ومش عارفه هما جوزونا لبعض ليه. 
إلياس بتريقه: مش عارف ليه.. علشان انتي واحده رخيصه و هتوسخي شرفنا. وانا اللي هقفلك. 
ميرا بصدمه: انت بتقول اي انا معملتش حاجه. انت واحد حقير علشان تقولي كده. 
إلياس بغضب. لوي درعها بقسوه وميرا دموعها بتنزل. 
ميرا بوجع: سيب دراعي ايدك بتوجعني. 
إلياس: مش واحده زيك اللي تضربني بالقلم وتشتمني انتي اللي اذيتي نفسك بنفسك وهتشوفي انا هعمل فيكي اي. 
في مكان تاني مجهول 
مجهول واحد بغضب: يعني اي نزله مصر واتجوزت انت هتستهبل. 
مجهول 2:هو ده اللي حصل ي بيه واللي عرفته انها متجوزه واحد محدش بيقدر عليه ممكن يدمر اي حد في دقيقه. 
مجهول 1:انا نازل مصر ميرا دي بتاعتي انا. 
تاني يوم ميرا وإلياس رجعه القاهره. دخله فيلا فخمه جدا بتاعت إلياس. 
ميرا: ممكن اعرف اوضتي فين انا تعبانه وعايزه ارتاح من السفر. 
إلياس تجاهلها وطلع اوضته غير هدومه ونزل... وفي واحده دخلت. وجريت عليه حضنته... وفجاءه.  

رواية المظلومة والقاسي المتعجرف الفصل الثاني 2 - بقلم اسراء الاتربي
أيمن محمد

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent