رواية جعلتني مجنونا الفصل الثاني 2 بقلم هموسه عثمان

الصفحة الرئيسية

  رواية جعلتني مجنونا بقلم هموسه عثمان 


رواية جعلتني مجنونا الفصل الثاني 2


صحيت زي الحراميه تتسحب بهدوء واهم حاجه في اليوم ده الفطار والأكل عشان لو حصل حاجة تبقي وأكل يابني صحتك بالدنيا النتيجة بتروح وتيجي اهم حاجة الصحة

بعد ما اطمنت أن أمر المعدة بخير نزلت بهدوء تتسحب وكادت أن تزغرد قبل معرفة النتيجة لمجرد أن لم يراها احد

وهي ماشية بهدوء سمعت صوت بيقول : رايحه فين يا شمسي

شمس بهدوء

اصطبحنا وقولنا يا صبح

ايه يا سيدي عايز مني ايه عالصبح أنا

قالتها وهي عامله نفسها مضايقة

رد هو بضيق وهو بيحاول يمسك اعصابه : رايحه فين يا شمس

شمس بصوت واطي : وانت مالك دا انت عيل غلس يا ساتر

قالتله بطريقة مصطنعة : مش رايحه يعني هروح فين يعني انت عارف اكيد هروح اشتري كريمات مش اكتر

ياسين بعد ما فهم من كلامها أنها مش عايزه معاها ضحك وحط أيده في جيبه وقالها ببرود : طب أنا جاي معاكي يا شموستي

شمس بصدمة قالت بصوت واطي: روح يا بعيد في طولك يجيلك ما يخلي فيك متر واحد سليم علي بعضه

جاتك نيلة أنا ناقصاك

شمس بضيق : لا يا طويل انت يا حبيبي اخاف عليك لو مشيت طولك يقل شوية روح يا سكر عالشغل

ياسين ببرود : برضك هاجي معاكي متحاوليش نختار كريمات سوا يا شموسي

بداو يسيروا وكل تفكيرها ازاي أوقفه اعملها ازاي دي في الآخر قعدت على الرصيف تعيط وهي بتقول : اصل انا مش رايحه اجيب كريمات يا ياسين

جلس ياسين أمامها وهو بيقول : وه يا شموس امال رايحه فين قوليلي ؟

عشان لو مش عايزاني مجيش مش هاجي

بصتله كدا بطرف فين وهي بتقوله : قول والله انك كدا قاعد والله ما حصل فرق زي ما انت في الدور العاشر هو انت كانوا بيرضعوك طول يا عينيا

جز علي أسنانه وقال بضيق : يا شمس احنا في ايه ولا ايه انتي اييييه

قالت بعيط : أنا مش عارفني أنا توهت مني يا ياسين ياخويا والله

ياسين و الشلل يقترب منه : لا اله الا الله لله الامر من قبل ومن بعد

قوليلي بقا رايحه فين

لعبت بعينيها في كل الاتجاهات راحت قايلله : رايحه اجيب النتيجة هتكون كلها ض . ج يا ياسين كله بيقول كدا

ياسين وهو بيحاول يواسيها : خير يا شمس أن شاء الله متخفيش

شمس بضحك : أخاف من ايه انت عبيط ولا ايه ؟ ض.ج

ضاكتور جامد يا اهبل

ياسين وقف واتصدم مش قادر يتحرك من كلامها

راحت شداه من ايديه وهي بتقوله : جدي رمسيس ياخويا مش وقته تتصنم دلوقتي طول ما طلعت بارد تعالي نروح يلا اعملك لازمة عشان تعديني طريق العربيات عشان مش بيشوفوني يابني ويلا بسرعة كدا عشان نطلع تجبلي بيتزا اني اتحملت كل هذه الصعوبات ال أولها طولك دا

مشي ياسين وهو بيغني مكانها

يا دنيا طفيتي شمعي يا ناس كترتوا دمعي والعمر راح هدر كتبت الاه بقلمي كسرتوا سن قلمي وبرضو بقول قدري

اول ما خلص راحت هي رزعاه واحدة يالهوي في الشارع وهي بتقول : ياسين هيعيط يالهوي هاتوا مناديل لا مناديل ايه هاتوا اكبر حلة عندكوا هي عيونه هتنزل دموع زينا عادي كدا

مشوا راحوا الكلية وقفت كادت من التوتر تاكل أظافرها بعد بعض وقت قليل وقف ياسين أمامها يسألها بقلق : ها عملتي ايه طمنيني

وجد الحزن علي وجهها راح قايلها بهدوء : شمسي يا شمسي متزعليش عادي مجبتيش تقدير حلو السنة دي نعوض السنة الجاية أن شاء الله متزعليش أنا واثق فيكي وان شاء الله هتعوضي مفيش حاجة تستاهل زعلك يا حبيبي ضحكتك بالدنيا والله تعالي اجبلك بيتزا طيب متزعليش يا شموسي

بصتله بطرف عين وقالتله : كله امتياز إلا واحدة جيد جداً يا ياسين أنا حزين اوي.

رفع حاجبيه وهو بيقول : وحزينة ؟

دا انا لم كنت بجيب مقبول بقيم الافراح والليالي الملاح يابنتي

ومطلعة عيني من الصبح ليييه فكرتك هتشيلي كتير

شمس وهي بتلبس الشنطة : والله يا حبيبي هما قالولي هتسقطي فخوفت مش اكتر لكن جيت لقيتني الأولي

ودا ليييه تعرف ليه ؟

ياسين بضحك عليها قالها : ليه ياست البنات

شمس بضحك : عشان انا شمس زوجة ياسين ال عايش في الدور العاشر

مش هتاكلني بيتزا ولا ايه يا سنسوني ؟

ياسين بضحك : دا انا عينيا ليكي يا شمس

شمس بضيق : لا أنا عايزة البيتزا مش عينيك يا سنسون

ياسين بحب : اعملي ال عايزاه ما انتي ناجحة

تركت القلب لكِ ولن اقول اسعديه فمجاورتك وقربك فقط تسعد


رواية جعلتني مجنونا الفصل الثاني 2 بقلم هموسه عثمان
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent