رواية طفلتي الصغيرة الفصل الثاني 2 - بقلم اسراء محمد

الصفحة الرئيسية

رواية طفلتي الصغيرة البارت الثاني 2 بقلم اسراء محمد

رواية طفلتي الصغيرة كاملة

رواية طفلتي الصغيرة الفصل الثاني 2

رعد :هتعرفي دلوقتي وقرب منها وبا*سها بع*نف وقلع*ها الفستان بعن*ف رماه ع الأرض 
جنه عماله تعيط وتزقه وهو اخيرا بعد عنها عشان ياخد نفسه وهي زقته وجريت تستغطي تحت ملايه السرير 
جنه :لي كده ي عمو عيب حرام عليك وتعيط 
رعد قرب منها وهي بعدت وكانت خايفه جدا:رعد قرب منها وقالها متخافيش مش هعمل حاجه وقالها بلاش عمو دي انا جوزك
جنه ببراءه :بس انت كبير اوي يا عمو وماما قالتلي اي حد كبير قوليلوا اي ي عمو 
رعد:اولا ي ستي انا مش كبير اوي ولا حاجه انا عندي ٢٦سنه الفرق مابنا ١٠سنين والفرق كبير بس مش اوي وانا مش كبير زي مانتي فاهمه 
جنه ببراءه:اصل انت ي عمو كبير وضخم اووي هههههههههه
رعد:بضحكه انتي اللي اوزعه ،بلاش عمو دي انا جوزك واسمي رعد،اتفقنا 
جنه ببراءه وبحب وكأنها مكنتش لسه بتعيط بسببه من شويه:الله اسمك حلو اوي ي رعدي
رعد بخبث:رعدك ،واسمي حلو انتي بتعاكسيني بقااا 
جنه بكسوف :لا لا 
رعد :وانتي اسمك اي 
جنه:انا اسمي جنه
رعد:ماشي ي جنتي
جنه فرحت لما قالها كده ومره واحده لقت نفسها حضنته جامد(اي البت الطيبه الهبله دي 🙂😂)
رعد استغرب واستغرب اكتر لما لقاها مطلعتش من حضنه وماسكه في بس بادلها الحضن بس حس بدموعها وقام رفع وشها بايده ولقاها بتعيط 
رعد: مالك ي جنتي 
جنه بعياط اكتر :اول مره احس بحنيه حد عليا كده 
رعد:ده كله علشان قولتلك ي جنتي 
جنه :لا ي رعد عشان حسستني انك حنين وانا عمر ما حد عاملني بحنيه كده عشان كده اترميت ف حضنك وحضنتك جامد ي رعدي ودموعها نازله 
رعد مسح دموعها وملس ع شعرها بحنيه واخدها ف حضنه تاني :مالك ي جنتي اي اللي مضايقك اي اللي تاعبك عيطي ي جنتي طلعي كل اللي جواكي ،جنه انفجرت فالعياط ورعد حضنها جامد وبيملس ع شعرها بحنيه وطيبه 
جنه هديت شويه وبدأت تحكي لرعد 
جنه: ماما سعاد وبابا احمد ،ده مش بابا ده جوز ماما كان وحش معايا اوي ومن ورا ماما كان بيزعقلي جامد وقدامها عامل نفسه بيحبني ،وماما لما كنت بقولها كده مش بتصدقني ماما مش وحشه وكانت بتحبني بس كانت بتحبه هو كمان وهي طيبه لما كانت بتشوفوا يعاملني قدامها حلو 
عمر ما حد طبطب عليا من ساعه ما بابا مات وانا عمري ما حسيت بحنيه حد عليا وماما اتجوزت بابا احمد ده بعد ما بابا مات ع طول كان عندي ٧سنين هو ع طول شرير معايا بس عامل نفسه بيحبني وماما كانت مش بتصدقني انا وكانت ع طول تقولي :هو زي ابوكي وبيحبك اكتر من ابوكي وعيطت وشهقاتها عاليه
رعد بشك فالموضوع وحاول ميبينش:خلاص ي حبيبتي عشان خاطري واخدها ف حضنه تاني وملس عليها بحنيه جدا لحد ماهي نامت (رعد بجد حسسها بالأمان والحنيه اللي محتاجها اي بنت) رعد عدلها ع السرير وغطاها كويس ومعرفش يلبسها غطاها كويس بالملايه وسابها تنام 

عند ابو رعد 
ياسمين :انت لي جوزتهالوا ابني رعد وانا عارفاه وانت عارفه حرام البت لسه صغيره 
سليمان :عشان يتربي وكمان دي مصلحه لينا 
ياسمين باستغراب:مصلحه اي 
سليمان بتوتر:هاا لا مفيش حاجه قصدي يعني البت دي ممكن تظبط حال رعد

ف مكان تاني مكان مهجور 
مجهول١:ها كل حاجه جاهزه 
مجهول ٢:متقلقش كل حاجه جاهزه والعينه كمان جاهزه وهنستلمها خلاص 
مجهول١:ابتسم بشر اخيرا الصفقه هتتم 

بالليل عند رعد وجنه 
رعد:جنتي يلا اصحي ي حبيبتي ده كله نوم ومبيملس عليها بحنان وجنه صحيت و..

رواية طفلتي الصغيرة الفصل الثاني 2 - بقلم اسراء محمد
أيمن محمد

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent