رواية احببت طفلتي البريئة الفصل الثامن و العشرون 28 - بقلم شهد هاني

الصفحة الرئيسية

   رواية احببت طفلتي البريئة الفصل الثامن و العشرون

رواية احببت طفلتي البريئة الفصل الثامن و العشرون 28

عدي اليل وفي سادسه صباحا صحيت ابرار قبل براق.
ابرار بفرح:طلعت هدومها وقالت اخيرا هنزل القاهره وهفتح مستشفى الخاصه بيا فاجأة دموعها دمعت وراحت عند براق الي نايم وطت باسته ودموعها نزلت علي وشه وقالت من صغري وانت شئ الي في حياتي مفرحني ي براق ربنا يديم وجودك في حياتي.
براق بحب:كان سامع كل حاجه وراح قالب ابرار كانت تحته هو فوقيها.
ابرار بصدمه:اعوذ بالله انت اي الي صحاك وبصت بكسوف علي منظرهم وقالت وسع ي براق عيب كدا.
براق بحب:تؤ انتي مراتي المهم يرضيكي كدا تحبي فيا وانا نايم.
ابرار بكسوف:انا تلاقيك كونت في حلم.
براق:حبس كلامها بي بوسه طويله بيعترف فيها مدي حبه ليها وقال بحبك من هنا ورايح دا صباحك ي الوز.
ابرار بكسوف:وسع وسع كدا وقامت بسرعه دخلت علي الحمام هي فرحانه وبتقول بحبك ي براق اوي.
براق:سمعك علي فكره انا كمان بحبك.
ابرار:رخم.
محمد صحي:قبل نادين لاقي نادين راسها تحت ورجليها فوق وقال اي دا ياربي مجوز جعفر.
نادين:برجلها كانت مديها في وش محمد.
محمد بغيظ:نادين اصحي نادين فاجأة فونه رن كان براق.
براق:محمد صباح الخير الاول المهم اي رائيك ........هنعمل مفاجأة دي لي ابرار نادين علي طياره.
محمد بحماس:ولله ي صاحبي دماغك الماظ اشطا اتفقنا انا هلبس وهجهز كل حاجه والتعامل مع طياره.
براق:اشطا.
محمد:رجع بص علي نادين وقال كونتي عايشه في أمريكا ازاي نفسي اعرف وراح يصحها نادين.
نادين بنوم:بس بقا ي أبرار سبني مع الواد الموز الاقشر في الحلم.
محمد بغضب:رمي نادين من علي سرير وقال بتخونيني في حلمك ي عني نيه متوجده.
نادين بخضه:بغرق بغرق فاجأة بصت علي نفسها لقتها واقعه من علي سرير.
محمد:مين دا ي بت الي بتحلمي بي.
نادين بغيظ:ولا انت مش بتقراء روايات لي هااا دا صباح البطل لي البطله.
محمد:احم هو البطل بيعمل اي لي البطله.
نادين بمرح:قامت وقالت هي داخله الحمام 
هاتي بوسة يا بت
هاتي حتة يا بت
دا حبيبي لابس برنيطة
ومعلق في رقبته شريطة
وبياكل حتة شكلاتة
وبيشرب مانجة بشفاطة
كنت زمان انا وانت في جنة
كان الوقت يمر ثواني
ايه فرقنا وبعد بنا
ايه نسانا احلى اماني
استاذ في الشياكة
استاذ فالحما الدلع.
محمد:بضحك ي خربيتك اي تلوث الي بتغني دا انتي استحاله تكوني في امريكا.
عند براق:دخل الحمام التاني لبس وجهز وكان قمر وطالع كانت ابرار طالعه بتقول اوف بقا نسيت الهدوم وطلعت عشان. تجيب لبسها هي لابسه البرنس.
براق: يتبعععععععععععععععع 

     •تابع الفصل التالي عبر الرابط: (رواية احببت طفلتي البريئة) اضغط على أسم الرواية
رواية احببت طفلتي البريئة الفصل الثامن و العشرون 28 -  بقلم شهد هاني
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent