رواية عشق الحور الفصل الثامن والعشرينن 28 بقلم مروه شحاته

الصفحة الرئيسية

   رواية عشق الحور كامله بقلم مروه شحاته عبر مدونة  دليل الروايات

رواية عشق الحور

رواية عشق الحور الفصل الثامن والعشرين

بس قلي ياابيه انت بتشتغل ايه
#يابنتي بلاش ابيه دي ربنا يهديكي .... انا ياستي كنت بشتغل معاهم في الشركه قبل ماسافر
جاسر #مكانك محفوظ ياغيث
غيث #تمام انا عملت مبلغ كويس في الكام سنه اللي عدوي وهحطهم في المصنع عشان نجدد المكن ايه رايك
#تمام ... ادخلي انت نامي شويه ياحور وانا هروح مع غيث المكتب ليه معاه شويه كلام
عائشه #تعالي ياحور هوصلك واطلع انا كمان انام عشان عندي فحوصات وتحاليل كتير لمرجان الصبح
ترجل جاسر وغيث الي المكتب جاسر
#طمني ايه اخبارك
جلس غيث علي المقعد
#اهوه عايش ياجاسر .. ايام وبتعدي بالطول بالعرض اهي بتعدي وخلاص
ربت علي كتفه #اللي يشوفك وانت بتضحك وتهزر ميشوفش كميه الياس اللي بتتكلم بيها دي
تنهد بقوه #والناس ذنبها ايه اشيلها همومي. .. الدنيا معدلهاش طعم ولامعني اهي ايام بنقضيها وخلاص ياجاسر راحت وخدت كل حاجه حلوه معاها
جاسر # انا عارف انت كنت بتحبها اد ايه بس مش معني كده انك توقف حياتك ياغيث لازم تفكر تتجوز يبقي جنبك واحده مش بقولك انسي سما لاء بقولك متفضلش لوحدك
زفر غيث بضيق وقال
#سيبك مني دلوقتي ... انا مش مرتاح لعزه
#طب وايه الجديد ماانت طول عمرك مش مرتاحلها
#لاء الكلام اللي قلته ماما وظهور بيان في الصوره بعد السنين دي بيقول ان في حاجه
زفر بقوه # بيان عايزه توصل لورق بيعها للبيت عن طريق عزه
تمتم غيث بسباب وقال بغضب
#وانت عارف دا ولسه سيبها علي زمتك ازاي يعني
#اهدي واسمعني .... انا ربطت الخيوط ببعض بس لسه معنديش دليل ...
#انت لسه فاكر انك بتحبها مش كده
زفر بقوه #لاء بس عايز لما اخرجها من حياتي مندمش لحظه اني ظلمتها .... عشان كده بحاول اقرب منها اليومين دول بس خايف
قطب #من ايه
#خايف علي حور .... انت مش متخيل كانت عامله ازاي لما قضيت مع عزه ليله واحده بس كانت بتموت بجد ولما نامت جتلها حمي من كتر ماضغطت علي اعصابها ....
ابتسم غيث # انت بتحبها
هز راسه نفيا
#بعشقها .... عمري ماتخيلت ان في حاجه كده في الدنيا ... عيله صغيره اوي بس بتنسيني الدنيا كلها .... بتشيل همومي في لحظه ... انا عشت مع حور اللي معشتوش في عمري كله بس مرعوب وخصوصا بعد ماعرفت بموضوع الحمل دا
قاطعه بسعاده
#هي حور حامل
هز راسه موافقا وقال
# بس علاء ميعرفش عشان ايناس مراته صاحبه عزه وانا خايف بيان لو عرفت هتلوي دراعي بيها
اخرج غيث علبه لفافات واشعل واحده جاسر
#انت بتدخن من امتي
#من خمس سنين المهم دلوقتي انا عايزك تحكيلي علي موضوع عزه من اوله
قص عليه كل شيء بدا من
اعلان عزه وتصريحها بالزواج انتهاء بالهديه التي وعدها بها غيث
#اسمع بقي انت هتصورلي كل الالماظ اللي عند عزه اسبوع واحد وهجيبلك صوره منه
#قصدك ابدله بمضروب ازاي يعني ياغيث
#جاسر اللي عملته عزه مش قليل والله طلعت مظلومه وانا اشك ابقي رجعه لكن تبيعك بالفلوس يبقي هي اللي تطلع خسرانه ياخويا فاهم
اراح جاسر راسه للخلف وقال
#مكنتش اتمني توصل لكده ايا كان عزه امانه عمي في رقابتي
#وهي باعت الامانه دي يبقي منبقاش عليها ...
هب جاسر واقفا وازاح احد الصور ليفتح الحزانه المخبئه خلفها اخرج بعض الاوراق وقال
#دي الاوراق بتاعه البيت
والارض ودا تنازل بيان ودا تنازل عمي مراد .... انا مينفعش اودي الاوراق دي المصنع خليهم معاك عشان هبدا اسيب مفاتيحي عند عزه
تناول الاوراق وقال بتفكير
#هعينهم في خزنه بيتي بس معني كده انك هتروح لعزه
#لازم اطلع ااقولها كلمتين حلويين بعد الكلام الزفت اللي قالته لحور
هب واقفا وقال بغيض
#انت عايز تجنني ياجدع انت يعني عزه قالت كلام وحش لحور فانت هتطلع تصالح عزه
#يااخي افهم انا سمعت عزه وطردتها تقريبا ...
خفي غيث الاوراق بملابسه واتجه للخارج .... اغلق جاسر الخزانه وكان في سبيله للخروج عندما انفتح الباب لتطل عزه منه جلس خلف المكتب
#اهلا ياحبيتي غريبه نادر اوي لما بتيجي المكتب
التفت لترتفع علي طرف المكتب وقالت
#وحشتني قلت اجيلك انا غلطانه يعني
ربت علي خدها
#لا ابدا ياحبيبتي بس استغربت مش اكتر وعلي العموم انا كنت طالعلك عشان اقولك متزعليش عشان اللي قلتهولك في الجنينه بس انتي عارفه انها كان ممكن ترد ومنظري هيبقي وحش قدام اهلها
تلمست شفتيه واقتربت هامسه
#علي فكره انت وحشتني مووووت ياحبيبي ....
نظر في عيناها وقال
#غريبه داانا كنت لسه معاكي اول امبارح مش طبعك يعني
قبله علي شفتيه ومحاوله اثاره فاشله تقوم بها عزه لم يمنعها ولكن لم تحرك به شيء ابعدها قليلا وهب واقفا ربت علي خدها
#حبيبتي احنا في المكتب
تلمست بشره صدره الساخنه
#اوكيه يلا نطلع قوضتنا ....
ابتسامه زائفه
#طيب ياحبيبتي اطلعي انتي وانا شويه وهحصلك هخلص بس الشغل اللي عندي
طبعت قبله علي خده
#اوكيه ياحبي هستناك متتاخرش عليه
قالت جملتها وانصرفت تري الاما تخطط بهذا القرب الغير منطقي ...والغريب ان جسده يتمرد عليه ...والادهي كيف سيتصرف مع حمقائه الصغيره ذهبت عيناه للشباك الذي يتركه مفتوح لتصتدم عيناه بعيون بنيه لدقيقه ثم تغلق النافذه وتسدل الستائر بوجهه ... الصغيره تعطيه رساله انها رات ماحدث الصغيره ستبكي مره اخري لن يضمن رد فعلها هذه المره اسرع للغرفه ليجدها جالسه علي الفراش تدفن راسها بين ذراعيها
#مش هعمل حاجه ياجاسر اطلعلها
تجمد للحظه ثم جثا علي ركبتيه امامها ليرفع يديها ويري دموعها التي شقت الطريق علي وجهها
#تاني ياحور احنا مش اتفقنا
اعتدلت جالسه لتمسح دموعها بظاهر يديها وقالت
#مفيش حاجه انا كويسه جدا ... اتفضل روحلها ..
مسحت خده وقالت بغضب
#بس يكون في علمك لوجتلي بعد كده باي حاجه تخصها مش هيحصل طيب فاهم
وقف امامها وقال
#طب ممكن تهدي شويه
بانفاس متسارعه قالت #انا هاديه جدا وهاخد انيس في حضني وانام
قالت جملتها لتحتضن بطنها وتتمدد علي الفراش جلس بجوارها وداعب شعرها
#يعني هتاخدي انيس وتسيبي عشق
قالت بغيض
#مفيش عشق ...هما انيس ويونس
قال بمشاغبه #مش عايز يونس انا رجعيه انا عايز عشق
قالت برجاء
#بص انا تعبانه اوي وعاوزه انام بجد خدني في حضنك خمس دقايق لحد مانام
تمدد بجوارها ليشدها بين ذراعيه
#متجوز طفله هنيمها كمان
احتضنت خصره
#ان كان عجبك
طبع قبله في مفرق شعرها
#عجبني اوي .... خليكي عارفه ومتاكده ... انا مش عاوز غيرك ياحور ...... انتي وبس
همهمت بنعاس
#انا بحبك اوي .... يارب خفف عني الوجع ده
احتضنها بقوه ليدفنها علي صدره صغيرته تتالم لمجرد اقتراب عزه منه .... عقله منشغل من سبب اقتراب عزه تري ماذا تريد ... تاكد من نومها ليرفع عليها الاغطيه وينسحب ببطء ليصعد للاعلي

يتبع الفصل التالي اضغط على (رواية عشق الحور) اضغط على أسم الرواية
رواية عشق الحور الفصل الثامن والعشرينن 28 بقلم مروه شحاته
حبيبة

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent