رواية عشق الحور الفصل السابع والعشرين 27 بقلم مروه شحاته

الصفحة الرئيسية

   رواية عشق الحور كامله بقلم مروه شحاته عبر مدونة  دليل الروايات

رواية عشق الحور

رواية عشق الحور الفصل السابع والعشرين

عزه ياحبيبتي لازم تنزلي ترحبي بالضيوف دول في بيتك
#جاسر بليز متضغطش عليه
هز كتفه وتنهد بارتياح
# لاء يازوزه انا مقدرش اضغط عليكي ...انا نفسي زهقان بس اعمل ايه .... انا حجزت حاجه سوليتير هتعجبك اوي هروح اجيبها بعد اسبوع
اعتدلت علي الفراش وقالت بلهفه
#بجد يابيبي
#طبعا يازوزه هو انا عندي اغلي منك ...انا نازل بقي ميصحش اسيبهم سلام
#سلام ياجاسر
تحرك جاسر للخارج وزفر بقوه مهمها
#انا مش فاهم انا كنت بحبك ازاي صبرك عليا ياعزه ان ماطلعت القديم والجديد علي جتتك مبقاش انا جاسر
قال جملته ونزل للاسفل وجد عائشه تنزل الدرج مسرعه
#تعالي هنا يابت انتي انتي فين من الصبح
#كنت في الاسطبل ياابيه
#امممم طب ايه الورق اللي في ايدك ده
#دي الاشعه والتحاليل بتاعه مرجان هوريها لسليم قصدي الدكتور سليم
ابتسم #اه قلتيلي سليم طب هاتي يااختي انا هديهاله وابعتي حد يصحي غيث
اعطته الملف وقالت باحباط
#انا كنت عاوزه اعرف رايه
#ليه هو رايه مهم اوي كده
#طبعا ياابيه دا معاه دكتوراه
# اه يعني دكتور مرتين
#لاء يعني استاذ دكتور دا ليه ابحاث تحفه في الخيل وامراضها النادره .... اتنشر في كذا مجله اجنبيه
#داانتي متبعه بقي
عائشه بارتباك
#عادي يعني دا مجال تخصصي وووعشان هكمل دراسات
لدغ خدها الاحمر وقال
#ماشي ياست عيشه عدي ادامي
تحركت امامه الي الداخل لتقابله عيون حوريته البندقيه .... التي تمتليء غيظ جعلته يبتسم رغما عنه كانت تجلس وبجوارها بسمه وخلفها تتحدث خديجه الي والدته تقدم ناحيه سليم وجلس بجواره لتجلس عائشه بجوار يونس ناوله الملف وقال
#خد يادكتور مش عارف احنا عزمينك علي الغدا ولابنستغلك بصراحه
سليم باسما # لاء ازاي متقلش كده
يونس بالحاح #ايه دا ياابله عيشه
عيناها معلقه علي الاوراق التي يقرائها بتركيز ولاباس من خطف نظره لعيناه الزيتيه الداكنه برموشها الطويله ... المراقبه ورؤيه بذور الحب شعور رائع يجعلك دوما تتذكر ما يعنيه الحب بحياتك ودون وعي يذهب بصرك حيث تكون لتصتدم النظرات فيعرف انها تراقب مثله ترك سليم الاوراق وقال بجديه كامله
# هي الاشعات دي كانت من اد ايه تقريبا
عائشه بسرعه #من حوالي سنه
سليم #هنبقي محتاجين اشعات وفحوصات جديده بس مبدايا رايك صح علاجه الوحيد في الجراحه
عائشه باختناق طفولي
#شوفت ياابيه .... صدقت
جاسر موضحا # ياحبيبتي دا حصان غيث وانت عارفه كويس اوي غيث متعلق بيه اد ايه مكنتش اقدر اتصرف فيه وهو مش موجود القرار ده غيث اللي ياخده مش انا
#وغيث موافق قرار ايه بقي
جاسر بلهفه #غيث
اعتنقه جاسر في حين قال غيث بمرح وهو يشير الي الطفل علي ذراعه
#معلش يايحيي عمك جاسر عامل زي القطر مبيعرفش يفرمل
تطلع جاسر للصغير علي ذراعه وقال باسما
#معلش يايحيي حقك عليه
قال جملته وطبع قبله علي راسه ليبتعد الصغير ويحتضن غيث جاسر
#تعالي اما اعرفك علي الجماعه ،،،،الحج محمود والد حور ..والحاجه خديجه والدتها ودا الدكتور سليم اخو حور الكبير ودي بسمه
قاطعه #مامه يحيي
جاسر # انتو اتعرفتوا
غيث مقبلا يحيي #اصل الاستاذ يحيي اجا صحاني من النوم
تقدمت خديجه منه وقالت #عنك ياابني معلش تعبناك
غيث #مفيش تعب ولاحاجه دا يحيي دا عسل واحنا صحاب صح يايحيي
# غيت اوبح ديجه كخ
غيث # سيبيه انا كمان مبسوط معاه
عادت خديجه مكانها فاكمل جاسر
#ودا بقي يونس
غيث#جهاز الانذار
تشارك الجميع في الضحك وقال يونس بتذمر
#كده برضه ياابله عيشه فضحتيني
حور ضاحكه #وانا اللي بشغله
احاط جاسر كتفيها بذراعه وقال
#دي بقي حور
رمقها غيث بنظره فضوليه بحته همس جاسر باذنه
#نزل عينك بدل مااخرمهالك
غيث #الله اكبر ابو الهول نطق
اقتربت عائشه وامسكت يده واجلسته وقالت برجاء
# انت وفقت ان انا اعالج مرجان صح ياغيث
غيث باهتمام #مرجان ماله
جاسر وهو يجلس بجواره
#من حوالي سنتين اجتله حاله رمد عاديه كان البيطري اللي عندنا بيعالجه ..بعد اسبوعين حسيت ان الحاله بتسوء مرجان ديما هايج بعت جبت اكبر بيطري في البلد طلب اشعه وفحوصات ..وللاسف مرجان اتعمي وكل الدكتاره قالوا مفيش امل الاعيشه قالت علاجه الوحيد في جراحه ...بس طبعا انا مستحيل اعرضه لحاجه زي دي وانت مش موجود ...بس سليم دلوقتي بيقول نفس الكلام اللي قالته عيشه ..... سليم استاذدكتور ولسه راجع من بره نظر غيث الي سليم التي تشتعل عيناه غضب لايفهمه
#يعني يادكتور شايف ان ممكن العمليه دي تخليه يشوف
سليم باقتطابه
#ده هيعتمد علي التحاليل والفحصوات لان الحاله كان المفروض تتلحق علي طول
عائشه بغيض #شوفت ياابيه دي نتيجه عدم ثقتك فيه بس غيث بيثق فيه صح ياغيث
ربت علي كتفها وقال
#طبعا ياشوشو بثق فيكي جدا بس مش في عنين مرجان ياحبيبتي
هبت عائشه واقفه وقالت بغيض
#حتي انت ياغيث ماشي ... شوف مين بعد كده هيهتملك بيه
جاسر ضاحكا # طب خلاص ياعيشه متزعليش ابقي ساعدي الدكتور سليم في علاجه دا لو وافق طبعا
هو فقط يريد الرحيل من هذا المكان قال بضيق
# ربنا يسهل الامر ان شاء الله
عائشه بحماس
#من بكره ان شاء الله هبدا في التحاليل و هجيبهم لحضرتك
سليم بعصبيه # ان شاء الله
مال غيث علي اذن جاسر وهمس
#ماله دا ،،،،،هو كده طبيعي
ابتسم جاسر وقال
#لاء هفهمك بعدين ....معلش ياجماعه انا نسيت اعرفكوا غيث بن عمي ... واخويا
وكما توقع جاسر كان السؤال من نصيب سليم
#اخوك ازاي يعني ..
ثم وكانه تدارك سؤاله قال #انا اسف
جاسر #لامفيش داعي غيث اخونا من الرضاعه ....
غيث ضاحكا # اتحسبوا عليه اخوات اونطه ...
عائشه #اونطه في عينك انت تطول ولابلاش تطول دي انت جايب السقف خلقه
غيث ناظرا ليحيي
#عجبك كده يايحيي ... عيشه
يحيي مزمجرا #عيته كخ
قبل راسه وقال
#شوف يابني كل الناس عدوينك مفيش غيري انا نافع حبيبك
تشارك الجميع بالضحك جلسه عائليه مميزه دافئه بدفيء اصحابها وحبهم لبعضهم ... اجتمعوا علي مائده الطعام لتقول زينب
#جاسر هي عزه مش هتتغدي معانا
جاسر #تعبانه شويه ياامي
مالت حور علي اذنه #كداب ياحبيبي
همس في اذنها
#انتي بس اللي بتفقسيني ياحبيبتي
بسمه #هاته حضرتك عشان تعرف تاكل
غيث #ياستي هو انا اشتكتلك ... انا هاكله متخفيش
بسمه #هو مش هياكل هو هيبهدل الدنيا
حور #عادي يابسمه دا طفل وبعدين ابيه غيث واخد باله منه
غيث بحنق #ابيه ليه كده ياحور داحتي جوزك اكبر مني بشهر
عائشه #لاء هي حور كده .... دي بتقول لعزه ياابله
ضحك الجميع ليقول غيث
#طب بلاش ابيه دي لحسن بتعملي حساسيه
جاسر بغيض # هتفضل ترغي متبص قدامك بقي
علاء#معلش ياجماعه انا مضطر امشي بس عشان ابني تعبان شويه
خديجه #ربنا يطمنك عليه
انسحب علاء ليتبادل غيث وجاسر النظرات ... كان غيث يطعم الصغير بضوضاء عاليه والغريب ان الفتي المشاغب كان ياكل باستمتاع يونس
#هو انت مينفعش تبقي تيجي تاكله علي طول ... دا بيطلع عيني وعين امه وامي وابويا عشان ياكل
قبل غيث راسه وقال
#ليه بس دا حتي يحيي شطور خالص وبيسمع الكلام
يونس باسما وهو ينظر لبسمه
#دا يحيي غير ابنك طبعا
ولكن بسمه كانت بعالم اخر عالم لم يعد يدل عليه الاذلك الطفل الضاحك بين احضان رجل غريب يحيي لم يري اباه ولم يعلم اباه بوجوده .... لم تري فرحه عيناه باول مولود لم يحضر ولادته .... تحمل فقط ذكري لشهر واحد رحل قبل ان تعتاد عليه ....رحل قبل ان تعرف معني الزواج والحب ....انتشلها من افكارها صوت حور
#بسمه انتي مش بتكلي خالص
رفعت عيناها لحور ... ابتسمت بفتور
# انا اكلت ياحور ... عن اذنكوا
قالت جملتها لتخرج من غرفه الطعام زينب
#هي مالها ياخديجه
خديجه #هي كده متشغليش بالك ...
تنهدمحمود بمراره علي حال ابنته ....تبعها عيون سليم وغيث
خديجه # عن اذنك يابني يحيي هينام عشان اغسله
رفعه غيث وقال باسما
#عنك ياامي ارتاحي انتي .... كملي اكلك
تحرك غيث للخارج ... رغما عنه عيناه تبحث عن الملتشحه بالسواد ذات العيون الخضراء الدامعه راي جانب وجهها وتلك الدموع المتلئلئه علي خدها .. انها حزينه يشعر بها فهو يقاسي من نفس المراره يتجرعها يوميا يعيشها .. لعل اكثر انسان يستطيع ان يخفف عنك يكون غريب ولكن لديه نفس مأساتك سماه رحلت عن عالمه بجنينها قبل ان يراه وهي تلك البسمه الحزينه رحل عنها اخر ولكن ترك ذكراه حيه .... ترك لها يحيي ..... لعلها لاتشعر بنفس وحدته القاتله ولكن شرودها ودموعها تثبت هذا كان يتاملها بشرود اخرجه منه جبرا صوت غراب اسود ينعق
#ايه دا ياغيث انت اشتغلت بيبي سيتر ولاايه
التفتت صاحبه العيون الدامعه واقتربت خطوه فقال ببرود #اه عقبال عندك ياعزه ... اهو
تتلاقي حاجه تشغلك بدل ماانتي عماله توزعي سمك علي الناس
عزه بعصبيه #انت ازاي تتكلم معايا بالطريقه دي
بغضب # برد علي كلامك ياست عزه ....
عزه بتافف #اووووف انت ايه اللي رجعك
قاطعها #قاعد في بيتي ياعزه هانم ...وكلمه زياده الله في سماه الموضوع ماهيعدي
#غيث ايه اللي حصل
التف الي جاسر الذي يقف بهيبته عاقد ذراعيه غيث بعصبيه
# لم مراتك ياجاسر .... وخليها تتكلم بطريقه عدله
عزه #وانا هتكلم معاك ليه اصلا
جاسر#عزه .. اتكلمي عدل ...
اشاحت بيدها وتحركت للاعلي ليقول غيث
#دلعك فيها اللي عمل فينا كده ياجاسر
احتضن جاسر كتفه وقال
#خلاص بقي ... انا نفسي افهم انتوا مبطقوش بعض ليه
غيث #وهي دي تطاق داانت ليك الجنه ياحبيبي
جاسر #خلاص بقي اهدي شويه روح نيم الواد ده وتعالي نلحق قبل ماعزه تضرب كرسي في الكلوب وتخليها دندره
حدق غيث بوجهه وقال
#جاسر بن الناس الكويسيين .... يقول كرسي في الكلوب ودندره انت اخلاقك فسدت ياجاسر
تنحنحه محرجه جعلت الرجلان يلتفتان لها بسمه بخجل وهي تنظر بالارض
#احم احم ...معلش انا اسفه. بس كنت عاوزه يحيي
قرب بلمسه غير مقصوده وهو يناولها الفتي النائم لتسحب يدها الصغيره الناعمه بشده ويكاد الفتي يسقط منها ...ويشتعل وجهها لحظه مرتبكه متوتره جعلت شيء ما بداخله يتحرك ... شيء ساكن بداخله منذ رحلت سماه التي تظله بالعشق لم ينتبهه الاعندما نزعت الفتي وتحركت من امامه هامسه بارتباك
#شكرا لحضرتك
التف الي جاسر الذي يرفع احدي حاجبيه وعلي وجهه ابتسامه سخيفه اشاح وجهه وقال
#ايه في ايه
اقترب منه وقال #في ايه انت
هز كتفيه #مفيش حاجه هيكون في ايه يعني
ربت علي كتفه # قدمنا الليل طويل .. بس يلا احنا سيبين الضيوف لوحدهم هما خلصو وطلعوا الجنينه
تحرك ليتحرك خلفه جاسر الذي توقفت عيناه علي عيون حوريته الدامعه وعزه تتحدث معها بعيدا عن الجميع اقترب ليستمع لجزء من الحوار
#لاء متخديش راحتك اوي ياشاطره دا مش بيتك انتي حته واحده جوزي اشتراها عشان تجيب بيبي مش اكتر متتعديش حدودك .... انتي واهلك اللوكل دول
#عزه
التفتت اليه لتقترب منه نفس الموقف يتكرر مره اخري لقد حجمها وجود اهلها ان تتحدث ولكن هذه المره مختلفه بالامس القريب جاسر كان ملكها اما الان تابعت اقترابها منه لترفع ذراعيها وتتعلق بعنقه يمسك جاسر يديها وينزلها هامسا في اذنها ثم يبتعد لتصعد هي الي البيت يقترب منها لينحني ويرفعها بين ذراعيه ويهمس
#انتي واقفه ليه هاه
#نزلني يامجنون
تحرك ليريحها علي الاريكه بجوار والدتها ويقول
#فهميها ان مينفعش واقفه ومجهود وحرق دم عشان بنتك مبتسمعش الكلام
خديجه #جوزك بيتكلم صح ياحور
شدت حور يده ليسقط جالسا بجوارها وقالت بغيض
#يعني انا عملت ايه دلوقتي ... شوفتني شوهت وشها مسحت بشعرها النجيله عضتها في ااا ولابلاش انا مؤدبه
صوت ضحكات غيث الواقف
بالقرب منهم جعلتهم ينظروا اليه
#يخرب عقلك ياحور انا بقالي سنين ماضحكتش كده اللي يشوفك ميقلش كده خالص
وقف جاسر بجواره ليوكزه بقوه
#واللي يشوفها يقول ايه بقي
غيث متاوها #اه يعني بنوته كيوته وهاديه
خديجه #تصدق يابني مش انا اللي مخلفاها كنت فاكره كده برضه
بسمه # مين دي ياماما اللي هاديه انتي بتصدقي ....دي الروح الشريره لاولاد الدسوقي
حور #بقي كده يابسبوسه بالطرشي انا روح شريره طب اختفي بقي بدل مااكل ابنك ده
غيث ضاحكا #لاء كله الايحيي
حور بمكر #لاء بس انت اتعلقت بيه اوي ياابيه
غيث # بلاش ابيه دي ... وبعدين يحيي اصلا يتحب اوي
حور #اه كيوت وطيوب وعنيه ملونه ....
غيث # مش بالشكل ياحور بس يحيي روحه طيبه
حور باسما
#زيي انا ويونس بالظبط واحنا صغيرين صح يابسمه
نظرت بسمه عليها ثم علي الصغير النائم بين ذراعيها وقالت بسخريه
#لاء انت ويونس كنتوا ملايكه باجنحه هو كان في زيكوا اعوذ بالله
سليم ضاحكا #كانوا هادييييين بشااااااااكل فظيع .... دي ماما كانت بتربطهم من رجليهم في الكنبه عشان ميعملوش كوارس ولما مايتلقوش حاجه يعملوها يعقدوا يتخانقوا مع بعض
تشاركوا جميعا بالضحك
غيث #انا وجاسر كنا كده واحنا صغيرين كنا بنعمل كوارس
جاسر بحنق # اسمها كنت بعمل كوارس
غيث #صراحه اه كنت اعمل الكارثه وهو اللي يضرب ...اصل انا مكنتش بتضرب انا يتيم
كان بابا يضربه ويقوله انت الكبير العاقل مش عارف ليه مكنش مقتنع انه اكبر مني بشهر واحد بس ... بس الحق جاسر كان طول عمره هادي
محمود #زي سليم .. انا محستش اني خلفت عيال الاماتولد جوز القرود دول
يونس بحنق # طب هي قرده انا زنبي ايه
عائشه # داانتو نسخه كاربون يايونس .....مقولتليش بقي نويين علي ايه في الدراسه
يونس #انا هدخل هندسه مجموعي يجبها مرتاح
نظرت عائشه لحور #وانتي ياحور
نظرت حور الي جاسر بحيره
جاسر # ايه مش عارفه تقرري
حور بهمس # هو ينفع اكمل يعني عشان الحمل و
جاسر #ايه مش هتقدري وبعدين تقريبا هتولدي في
الاجازه
حور #يعني انت موافق
جاسر # طبعا
صفقت بيديا كالاطفال وخطفت قبله من خده
#ربنا يخليك ليه ... يبقي هندسه
يونس # يووووه ورايا ورايا
جاسر #ودي حاجه كويسه عشان ابقي مطمن عليها جوا الكليه ..... يبقي هاخد الاوراق واقدملكوا انتوا الاتنين مع بعض
سليم #لاء خليك انا كده كده كل يوم في الجامعه لما ينزل التنسيق هقدملهم الاتنين
جاسر #تمام كدا انا مش ناسي هديه النجاح يايونس
حور بحنق طفولي
#ياسلام اشمعني يونس بقي انا مجموعي اكتر منه
تامل جاسر وجهها الطفولي الحانق ممتعه تلك الصغيره يونس بغيض
#انتي مالك يارزله مش كفايه المرمطه اللي انا فيها من يوم مااتجوزتي
اشاحت بيدها #هو انا جيت جنبك
غيث بتساؤل #مرمطه ايه يايونس
يونس يونس بغيض
# يعني واحده وبتحب جوزها انا مالي تصحيني من احلاها نومه واترزع قدام الباب خمس سعات في الطل واتصل تكنسل وقال ايه اصله مش بيرد علي التليفون وفي الاخر يبقي الباشا سايب تليفونه في المكتب ....مرمطه دي ولامش مرمطه
حور #انت اللي بتحشر نفسك هو انا كنت اشتكتلك يابارد
يونس # ياريت بتشتكي كنت قفلت السكه في وشك ولاهعبرك
سليم وجاسر #بااااااااس ....
جاسر ضاحكا #خلاص بقي يايونس
يونس #والله انا مستحملك عشان خاطر الراجل ده بس
حور #ياشيخ اتلهي هو انت تعرف تعيش من غيري
يونس لخديجه #يعني مكنتيش عارفه تجيبي كل واحد فينا لوحده
خديجه #اعقل يالا فضحتنا
بسمه #لوعقل ميبقاش يونس
يونس بغيض # مجنون انا بشد في شعري صح مافي مليون تؤم في البلد وعيشين فل .....
اشمعني انا اللي مربوط بالبتاعه دي تتخنق هي اعيط انا
محمود ضاحكا #_دا وهما صغيرين كانوا اسوء من كده ....حور كانت مناعتها ضعيفه بس حموله ومبتتكلمش
سليم ضاحكا # تبقي هي اللي تعبانه تقوم وتروح المدرسه ودا مشتح في السرير .... كان بيضرب ضرب ويحلف والله تعبان بس انا كويس ... محدش كان فاهم الحكايه دي الااما حور دخلت تعمل اللوز
خديجه #اه يوميها اخدو مني حور واول مابدات العمليه راح دا مغمي عليه ...الدكتور يقولي مفهوش حاجه هو كويس بس مش فاهم مغمي عليه ليه
بسمه #احلي حاجه بقي لما فاقت حور بقي يونس يصرخ من زوره لاء وصوته مبحوح
جاسر #طب وحور
حور #كنت بتفرج عليه .... مهو كان بيتوجع بدالي
غيث ضاحكا
#انت كارثه ياحور .....حقيقي ياجماعه انا مبسوط جدا ... اني اتعرفت بيكوا ...
محمود #احنا اللي زدنا شرف يابني ...وبجد كان اليوم جميل وربنا يجعله عامر بحسكوم يارب .... مش يلا بقي ياجماعه حور لسه تعبانه ولازم ترتاح
يونس #لاء دي زي القرده اسالني انا
غيث # حلوه الحكايه دي ياجاسر مراتك تتعب تسال يونس
سليم # فعلا اليوم كان جميل بس يادوبك بقي نلحق نروح عشان ورانا شغل كتير
غيث #هو يحيي مش هيصحي عشان اسلم عليه
داعبت بسمه شعره الاشقر فقالت خديجه
#طالما نام دلوقتي يبقي مش هيصحي الانص الليل ...يومك طويل يابسمه
تقدم سليم وحمل الفتي النائم وتحركوا جميعا للخارج تابعهم عيون غيث وعائشه حور

يتبع الفصل التالي اضغط على (رواية عشق الحور) اضغط على أسم الرواية
رواية عشق الحور الفصل السابع والعشرين 27 بقلم مروه شحاته
حبيبة

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent