رواية حورية الحديدي الفصل السادس والعشرون 26 والأخير - بقلم منوش

الصفحة الرئيسية

  رواية حورية الحديدي الفصل  السادس و العشرون    

رواية حورية الحديدي الفصل السادس و العشرون 26

استيقظت على صوت بكااء طفلهاا والاخر يكلمه كي يهداا نظرت حولها لتجد نفسهاا في غرفة مرتبة جميلة كماا لو انهاا في فندق خمس نجوم وليست مخطوفة انتبهت لطفلهاا البااكي همست بضعف وتعب
حور  . عز الدين
سيف ببكااء . مااامااا
شرعواا في الدخول لاحضانهاا فاتلمت قليل نتيجة اندفااعهم لكنهاا لم تهتم تريد ان تطمئن على سلامة اطفالهااا تفحصتم جيداا فوجدهم سالمين
حور . في حد اذاءكم ي حبيبي 
سيف . محدش جااء هنا ي مامااا 
حور . طب ي حبيبي اطمن انت معااي ومحدش هيااذيك 
عز الدين . بااباا فين 
حور  . بااباا هيجي ينقذناا ذي الابطاال وهو هيضرب الاشرار دول كلهم بس انت خليكي قوي متضعفش انتو ولاد يوسف الحديدي يعنى كونو ذيو قواياا 
سيف عز . حااضر  ي ماما
تلمست بطنهاا عندماا احست ببعض الالم وهي تحاول ان تهدااء من روعهاا قليل لكن تااتي الريااح بماا لا تشتهي السفن دخلت تلك العقربة الداخل  وللعجب لم تنصدم حور كثيرااا
حور بسخرية  . مش عاارفة منصدمتش ليه 
ميرااا. وانتي بالحاالة دي مفروض تخاافي مني من ال هعمله فيكي وفي ولادك 
انقضت عليهاا حور من شعرهاا تضربهاا بغل وحقد دفين طول فترة الاسبوعين التى كانت تحترق فيه بنيران الغيرة وهي ترى تلك العقربة تحوووم حول زوجهاا هتفت بغضب وهي جاثية فوقهاا تكيل لهاا الضرباات القوية
حور . ده اناا اقت **لك لو فكرتي تجي من ناحية اولادي او جوزي ي خرابة البيوت لو صبااعك هوب ناحية ولادي وجوزي هتلاقيني واقفة قصاادك ي بجحة 
كانت تلك العقربة تصرخ وتصرخ من الالم فحور لم تترك شي بجسدهاا ولم تضربه حتى اصبح وجههاا احمر اللون وتقطع شعرهاا بين يديهاا لكنهاا لم تكتفي بل واصلت ضربهاا وغيرتهاا تغذيهاا حتى انفتح الباب واتى الرجلان الذاان خطفهاا انتزعوهاا بعنف من فوقهاا وهي تنهج بانفعاال
حور  . سبني انت وهو والله لربيهاا قليلة الربااية 
قامت ميراا بضعف وراسهاا يلفح بعنف ويدور وقفت قليل بعد ان شربت المااء واستعاادت قليل من ربااطة جااشهاا فنظرت لتلك القذمة بحقد فصفعتهاا بعنف حتى تاالمت حور بشدة 
ميراا بحقد  . والله لردلك ال عملتي بس بطريقة تخليكي مش تبصي على خلقتك في المرااية من تااني 
حور  . اعلى ماافي خليكي اركبيه ومش هتقدري تعمليلي حاجة يوسف هيجي وينقذناا من هناا ويعلمك درس عمرك مش هتنسي 
ميراا . يوسف فعلاا هيجي ويلاقيكي ذي ماا كنتي قبل ٥ سنين 
حور وقد زحف الخوف قلبهاا . انتي تقصدي ااي
ميراا بشر  . اقصد ي حلوة انه ال ماا حصلش في شقة جااسر هيحصل دلوقتي 
حور  . انتي واحدة مش طبيعية كل ال بتعملي ده مش هيجب نتيجة يوسف بعمره مش هيحبك 
ميراا بجنون  . لا هو لازم يحبني هو اجبااري عنه هيحبني اناا عملت عشاان كتير فمش هرضى الا بيه 
حور  . وحضرتك عملتي ااي عشاان يحبك 
ميراا بجنون.  هقولك بس ده سر بيني وبينك محدش هيعرف بيه  اناا قت**لت سعد الجارحي 
شهقت حور بعنف وعينااه جاحظتاان لا تصدق ماا تسمعه الان  . ااازااي
ميراا  . مش هو بعد ماا يوسف خسره كل ال بيملكه عقلاته طاروا ومبقااش متزن وودوه المصح اناا بقى خليتهم يدوه صعقة كهربااء زياادة خلاه خلاص يقطع تذكرة ذهااب  بلا عودة 
حور بدموع . طب وعملتي كده ليه 
ميراا  . اوعى تكوني زعلتي عليه هو يستاهل مش هو قتل* ابوك وابو حبيبي يوسف فكان لازم هو يموت يوسف حبيبي كان بيحب ابوه ااوي بس ال *** قتله واناا عارفة انه يوسف اخلاقه مش هتسمح له يق**تله فاناا قت**لته بداله بنهااية احناا واحد  ومش كده وبس ده اناا اتصلت بابن عمك وقلته انك عايشة ويوسف وعمه بيعذبوك لانك من عيلة الجاارحي و انه يوسف بيضربك وبيعذبك ومش بعيد يغتصبك ويرميك للزباالة 
حور بدموع   . انتي اازااي تعملي كده ده محصلش ابدا
ميرااا . لا خذي الاحلى كماان ااناا حطلتك حبوب منوم لما كنتي مع جااسر في الكاافيه وبعدهاا خربت كاميرات الشقة عشان يوسف ميشوفهااش 
حور  . انتي ااي دمرتلي حيااتي اناا عملتلك ااي عشان تعملي فياا كده 
ميرااا  . انتي خذتي حبيبي مني اناا بحب يوسف من اياام الجامعة وهو مفيش في لساانه غير حيااة راحت حيااة جاات حيااة حبيبتي حيااة مرااتي انتي ااي اناا ال عملتلك ااي عشان تاخذي حب عمري مني 
حور  . اناا مخدتش منك حاجة بالأساس هو ملكي اناا 
يوسف بيحبني من واناا صغيرة واناا بعشقه من لما كنت صغيرة ولسااتني بعشقه 
صفعتين ورااء بعضهم البعض لوجه تلك المسكينة المقيدة والمكبلة بين يدين هولاء الضخمين 
ميراا . متقولش بيحبك هو بيعتبرك ذي لياان وبس وقلبه معااياا اناا  وبس 
حور  . لا ي ماما ده انا مش بس هقول ده اناا هصرخ كماان هو بيعشقني واناا كمان بعشقك بجنون وانتي مش هتفهمي لانك مبتعرفيش تحبي انتي واحد مريضة ومعقدة 
ميرااا . المريضة دي هتوريك هتعملي ااي
انت وهو يلا شوفو شغلكو معااهااا 
حملهاا احدهم والقااهاا بعنف على السرير وحاول ان يعتليهاا لكنهاا خربشته بوجهه  اتى الاخرى ليضربهاا لكن لم يستطيع فسيف وعز كان يضربوه بكل اثاث بالغرفة انتفضت  من السرير واصبحت تقذفهم بكل ماا تطوله يديهاا حتى خرجت تلك العقربة واتبااعهااا بخوف منهاا  سقطت بتعب في السرير 
.............
احد اتبااع ميراا  . هنعمل معهاا اي دلوقتي دي قادرة ااوي 
ميراا . الوقت بيداهمنااا ويوسف هيعرف مكاناا لو متصرفنااش 
التابع التااني  . وهنعمل ااي
ميرااا . هنعبت له فيديوو مفبرك عشان يبطل يدور عليهاا وقتهاا هن""قتلهاا هي والولاد على اقل من مهلناا
.................
عمر بقلق  . اناا خاايف عليهاا اوي هتكون فين بس
جااسر  . اناا عملت كم تلفوون وو
زين وهو ينظر لذالك الجاالس بجمود غير مكترث لماا يحدث من حوله 
زين  بقلق  . هتلاقيهاا  ي يوسف وعد هنلاقيهاا
يوسف  . خطفوهاا في نص بيتي هي وولادي واناا مقدرتش اعملهاا حاجة وكله بسبب ****** 
حساام  . وحضرتك مستني ااي متروح وتدور عليهاا 
سمعواا جميعهم صوت اشعاار من هااتف يوسف رفعه
يوسف  . كنت مستني ده 
فتح هااتفه ونظر لماا يحتويه فبرزت عروقه بغضب شديد حتى انه اصبح متل الوحش اقترب منه زين بحذر واخذ منه الهااتف ليرى ماا يحتويه فتجمع كلهم حوله وينظرون للفيديوو بصدمة فااتجه عمر ليوسف بقلق
عمر  . متصدقش ي يوسف دي مش حور والله مش هي اكيد دي لعبة من ال ** عشان تفكرك بالحصل زماان بس دي مش حور 
اتى رعد لعند يوسف وهو يقف بجانبه 
رعد  . قدرناا نعرف مكانهاا والحرس محاوطنهم مستنين اوامرك بس
نظر الجميع بصدمة ليوسف الذي وقف بجمود وهو يحدق بعمر نظراات نارية تجعله يسرى رجفة للامامه
حور مراااتي اكتر من ٧ سنين واناا حافظ كل تفصيلا بهاا فمش هصدق شوية فيديو تاافه ملوش لازمة عندي  
ذهب يوسف  وارتدى نظارته السودااء وخلفه رعد  استفااق زين من صدمته فلحقه تبعه كل من سليم وعمر وجاسر 
حسام  . مدام نور سمية حبيبتي يلا نجهز لاستقباال بنتناا وولادهااا 
وانتواا ي بناات كل واحدة تجهز عشان جوزهاا عندناا احتفاال اليوووم عيد ميلاد حوريتي 
..................
صعد كل من سيف وعز لوالدتهم التى تنهج بالم وهي تضمهاا اليهم بيد والاخرى تحيط بطنهاا بحماية 
سيف . هي بطنك وجعاااكي ي مامي 
حور  . شوية بس اناا كويسة واخوكم كويس
عز  . اخوناا ازااي يعنى
حور  . اصل في نونو صغيرة هيجي كمان بعد ٩ شهور وينور دنيتناا كلهاا وهيكون اخوك ي اختكم 
عز  . هو انتي بلعتي ازااي ي مامي خرجي اناا عايزة اشوفه
سيف : ياا ذكي قالتلك هيجي بعد ٩ شهور 
حور  . ااي رايكو احكيلك قصتناا اناا وبابي
سيف وعز  . ااااه 
حور  بحب وهي تغمض عينااهاا  .  كان ي مكاااان في قديم زماان في شااب وسيم ااوي عيونه زرق بيدووب الواحد و
.............
رعد  . وصلناا ي بيه همااا هناااك اهو
يوسف  . انااا هدخل لوحدي محدش يجي وريااا
زين  . احناا معااك للموت دي اختناا احنا كماان ولو اطلب الامر هنضحى بحيااتناا عشانك وعشانهاا 
يوسف  . دي معركتي اناا و 
جاسر . متحاولش ي يوسف احناا مش هنتحرك غير واختناا وولادناا معنااا
عمر . بدل الرغي ده كله يلا ندخل  لهاا كل ثانية خطر عليهاا وهي هنااك لوحدها 
يوسف  وهو يخرج مسدسه  . جايلك ي حوريتي استحملي كماان شوية 
اقتحم يوسف والبقية المنزل وكل من قابله يلقى حتفه اقتحم كل غرفة تعترضه حتى وجدهاا جالس شاحبة تنتظر مصيرهاا ويديهاا تشتد بحمااية تجااه اطفاالهاا ذهب لهاا وهي مغمضة العينين تنتظر مصيرهاا حتى قال بحب
يوسف  . فتحي عينك ي حياااتي
فتحت عينااهاا على وسعهماا وهي تنظر له بشووق وعشق انتفض الاولاد يركضوون نحوه بحب 
سيف  عز بين احضانه  . بااباا انت جيت الحمد لله احناا كناا خايفين ااوي 
يوسف  . مش ولاد  يوسف الحديدي الي تخااف اخر مرة اسمع منك انت وهو الكلام ده مفهووووم 
سيف وعز  . مفهووووم ي بااابااا 
يوسف  . انتواا كويسين 
سيف وعز   . ااااه كويسين 
حور  . يوسف انت هناا بجد 
ذهب لهاا هو و الاطفال ونظر لوجهاا الذي يعشقه وخدودهاا التى يريد قضمه عليه اثاار صفعات ووكرزتيهاا  مجروحتين وذراعيهاا عليهاا كدمات اغمض عينه باالم وهو لا يقوة على النظر في عينااهاا يشعر بالخزى لرويتهاا وهي بتلك الحاالة رفعت وجهه واحتضنته بين يديهاا وهي تسند جبينهاا على وخاصتهاا 
حور  . وحيااتك مهزتش فياا شعرة ده انت متجوز لبوة ومش واخذ بااالك ي سيدي
نظر لهاا بعشق لهاا وحدها ابتسم لهاا بحب
سيف بشمااتة . دي ماماا سوبر مامي ضربتهاا للسلعوة ضرب مخدهوش حماار في مطلع اااه ي باباا لو تشوف شكلهاا 
عز . مامي مسمحتش لهم يقربوا مناا بس دي  كلبشو في مامي وكانوا عايزين ي
حور بتوتر وخوف وهي ترااى حالته . خلاص بقى ي عز محصلش حااجة و
يوسف بهدوء مريب  . كانو عاايزين ي
حور  ببكااء  . اناا مسمحتلهمش مستحيل حد يقرب مني غيرك حتى لو فيهااا موتي 
يوسف  . ششش هاخذلك حقك ي حبيبتي 
قاطعه دخول اثنين ضخاام البنية مع تلك العقربة كل منهم معه سلاح 
خبى يوسف عاائلته ورااء ظهره بحمااية وهي تنظر له بحقد 
ميراا . فيهاا ااي زيادة عني حب وبحبك اكتر منهاا اناا قتلت عمهاا لتكون معااياا 
يوسف  . انتي قتل^^تيه
ميرااا . ااه عشانك قتل^^ته لانه قتل^^ك باباك واناا عارفة كنت بتحبه اادااي وانت مش هتقتله فعشان كده قتلته اناا
يوسف  . انتي قت**لتيه لانك مجنونة مش عشااني ابداا 
ميراا . بس انا مجنونة بيك
يوسف  . وانا مش بعشق غير مرااتي ام عياالي
ميرااا  . هموتها""الك ي يوسف وقتهاا هتحبني انا وبس
اشاراات للرجلين ان يذهب لهم استعد يوسف لهم ولكن
يوسف  . سيف حبيبي بص هما دول ال كانوا بضربواا في ماماا متخفش ابوك معك 
اخرح سيف راسه بحذر ونظر لهم وامااء لهم بنعم 
يوسف . جيتواا لقضااكم انت  وهوو
هاجمه احدهم تفادها يوسف ببرااء فضربه عدة ضرباات حتى وقع واغمي عليه وجااء دور الثاني فهااجمه هذه المرى يوسف وبعد عدة ضرباات اخرى وقع الاخر ايضاا نظرت  له ميراا بخوف ويوسف باستهزااء
لساتهم عاايشين بس دول هنخليهم للتحلية وانتي الوجبة الرئيسية الليلادي 
أخرجت مسدسهاا ووجهته نحوه 
ميرا.  هق**تلك ي يوسف ومش هخليكي لغيري ابداا 
ومن شدة خوفهاا قفزت حور امامه بثباات وهي ترفض ان تتزهزز من امامه ففكرت عدم وجوده في حيااتهاا غير مقبولة بتاات عندهااا ابداااا
يوسف بغضب  . بتعملي ااي ابعدي عني هي عايزة تقت*لني اناا  
حور  . مش بقولك اناني واناا هروح بحالي فين لو حصلك حاجة بعد الشر عنك ان شاء الله ال يكرهك 
نظرت لميراا كان هذه الدعوة تخصهاا شهقت بعنف حين رفعهاا من خصرهاا واعادهاا خلف ظهره 
يوسف . اقتلين**ي اناا قدامك اهو بس سيبي حور وولادي يروحوا 
حور  . ااوعي تق**تلي اقتلي**ني اناا وخليه هو وولادي يروحوا 
ميراا.  بس بقى انتواا  الاتنين اناا هقتلك**كو انتواا الاتنين واخلص منكم 
يوسف . وانا قدامك بس سيبي حور والولاد
ميراا . متخفش ه**قتلك انت وهي 
حور  . لا ارجوكي اقت اااه
صرخت حين وقعت تلك العقربة ارااضاا فنظرت وحدت اخااه سليم  قد ضربهاا في راسهاا 
سليم  . انسانة رغااية اووي عايزة تق**تلي اق**تلي علطول من غير رغي قرفتيني الله يحرقك 
حور  . انت عملت ااي ي ابيه
سليم    . شاايفة ااي ي روح ابيه ضربتهاا
حور  . بس
سليم  . مبسش ي حور اناا متغااظ منهاا اوي لو اطول اقتله**اا مش هقول لا دي خربتلي الليلة ال كنت بتمنااه 
يوسف  . اخرس ي قليل الادب 
سليم  . اصيل ي جوو 
اتى عمر وجاسر  ورعد  
اندفع كل من عمر وجاسر يطمئناان على حور والاطفال 
انتزعهاا من بين احصانهم يوسف الغيور
يوسف  . دي مرااتي يعنى ملكية يوسف الحديدي وبس
عمر بقلق  . حور مالو وشك اصفر كده ليه
حور ويكااد يغمى عليهاا  . ابني
حملهاا يوسف بين يديه بقلق  واتجه بهاا نحو الخاارج  وهو يقول باامر
تااخذ ال *** والبغلين دول المخززن لحد مااجي ي رعد 
رعد  . حااضر يوسف  بيه 
الحقوناا ي سليم يلا بسرعة وخذ باالك من الولاد
.......... .   
سمية بقلق   . هي ماالهاا ي بنى
يوسف . اغمى عليهاا  لياان تعالي اكشفي عليهااا
لياان  . حااضر ي ابيه
ثواني وحضر الشبااب مع الاطفاال فاحتضنواا جدهم وجديتهم 
اتجه يوسف نحو الخاارج وخلفه رعد 
حسااام   . رايح فين من غير ماا تطمن على مرااتك
يوسف  . هجيب حقهاا ي عمي
قال كلامه وخرج وهو يتوجه نحو المخزن وصل بعد عدة دقايق وهو يرى تلك المقيدة وهولاء الاحمقين مضروبين ضرباا مبرحااا
يوسف بامر . فكهاا
ميرااا  . يوسف خليهم يروحوني ارجوك
يوسف وهو يصفعهاا بقوة حتى شعرت ان راسهاا سوف ينفصل عن جسدهاا 
اخلاقي مبتسمهلش امد ايدي على  وحده ست بس انتي اتعديتي كل الحدود الحمر 
ميرااا . بتضربني علشانهااا ي يوسف
يوسف  . واكسرلك رقبتك بقى انتي والحيواناات دول عايزين تعتدو على مرااتي 
بس انتي حسبتيهاا غلط ي ميرااا وهندمك على ال عملتيه
ميرااا . هتعمل ااي يعنى هتحبسني يعنى ولا تسلمني للبوليس 
يوسف  . ابداا بس مستشفى المجاانين بانتظاارك ومجهزنلك احلى واجمل جنااح هيعجبك ااوي
ميرااا . متعملش فياا كده  ي يوسف
يوسف  . يلا ي رعد 
اخرجهاا رعد والتفت للهذان الرجلان وانقض عليهم يضربهم ويضربهم حتى فقداا الوعي ابتعد عنهماا لاهثاا حين رن هااتفه فوجده  زين
يوسف بلهفة  .  ان شاء الله تكون فااقت ي زين 
زين  . وبتندهلك انت فين
يوسف . مسافة السكة وهكون عندهاا
يوسف  . تااخذ  ال *** وترميهم في السجن وتلبسهم قضية محترمة ااوي 
رعد  . اومرااك ي بيه
احم احم يوسف بيه اناا اسف على ال حصل 
يوسف  . انت اخوياا ي رعد اناا بامنك على حيااتي وحيااة  عيلتي يفضل ال حصل ميتكررش والا حيااتك هتكون هي المقابل 
رعد  . اكيد ي بيه بكرر اسفي مرة تاانية 
.......................
يوسف بلهفة  . حبيبتي انتي كويسة مش كده 
حور ببكااء . انت روحت فين وساايبني 
يوسف وهو يدخلها بين احضانه   . كنت في مشواار 
حورر  . عملتلهاا اي ام شعر اصفر دي 
يوسف  . هي صفحة وانطووت متفكريش فيهااا انتي عاملة ااي دلوقتي 
لياان  . حور كويسة والبيبي كماان كويس ده كان انذاار بسيط من البيبي بلاش تجهدي نفسك اكثر ي حبيبتي
يوسف  . هتهم فيهاا بنفسي الولاد فين 
لياان  . هي تحت مع جدتهم
بااباا بيقولك ترتااحو شوية وبعدين تنزول تحت 
حور  . في ااي اليووم
لياان ونظرت لهاا بعيون متسعة تارة لهاا وتاارة لاخيهاا 
يوسف . هبقى اقولهاا ي لياان انتي انزلي
لياان  . متتاخروش  يلا سلام
حور  بغيظ   . ما تفهمووني في ااي
يوسف  . متل اليووم ده عمي وعمتي لقوكي وجاابوكي لياا ومن وقتها بقيتي حيااتي كلهاا
حور  . حيااة الحديدي
يوسف  . خفت لتعملك حااجة انتي والولاد 
حور  . متقدرش ي حبيبي هي كانت عاايز توجعناا وتعيد ال حصل من ٥ سنين تااني بس مقدرتش
يوسف بسخرية.   الهاانم بااعتالي فيديوو *** 
حور  وقد شحبه وجههااا بخووف . وانت اكيد عرفت انه مفبرك مش كده 
يوسف  . اكيد ي روح يوسف 
اناا حافظ كل تفصيلة في جسمك واكيد هعرف انه مش انتي ال في الفيديو مكانش عندهاا وحمه بس انتي عندك وحمه على رقبتك مجنااني ومطيرة النووم من عنياا
حور بحب  . بحبك ي احلى حاجة حصلت في حيااتي
يوسف  . 
في مثل هذا اليوم  وقعت عينااي على  غابتيكي فوقعت اسير لعينااكي وماان ترمقيني بنظرااتك القاتلة حتى تخدريني تجعليني تاائه وضاائعة في هوااكي
انقض عليهاا يشبع نفسه من قبلاتهاا السااخنة تتوه معه في بحر من اللذة والمتعة فزوجته بين يديه يقبلهاا بحرارة تان بنعومة تثيره تشعله اكثر ويطالب بهاا ولكن تاتي الريااح بماا لا تشتهي السفن طرقاات على البااب 
حساام بغضب . افتح ي يوسف مش اناا قايلك تنزل 
كمم يوسف فمهاا حين رااى انهاا على وشك الحديث 
ايواا ي عمي شوية وهننزل 
حساام  . انتوا بتعملوو ااي افتح البااب وتعالا حالا 
يوسف . ببوس في مرااتي ي عمي  وبالعند بقى مش هخليهاا بوس بس 
نظر الاخرى بصدمة ناحية البااب ايعقل هذه الوقاحة التى عند ابن اخيه امسكت سمية يده وهي تجره خلفهاا وتنهره وهي محرجة من افعال زوجهاا الغيور
ابعد يدهاا تريد توبيخه لكنه وضع خااصته على خاصتهاا غير ابه بصدمتهاا سيطر عليه شوقهاا وشغف بهاا عشقا وهي ليست بيدهاا سوى اناا تستقبل جنونه بكل جنون 
يوسف  . بحبك ااوي ي حوريتي انتي حيااة يوسف الحديدي بعشقك 
وتسكت شهرزاد عن الكلام غير المبااح 
...........
سميتك حيااتي لانك الحيااة بالنسبة لي
وجودي يتوقف على وجودك
   وروحي وحيااتي بين يدااكي فافعلي بهماا ما شئتي 
    اني اهواكي عشقاا وحباا واسيراا لعيناكي
وإذ طالبتي بقلبي فهو بين يدااكي وكيف تتطلبين ماهو لكي

   •تابع الفصل التالي "رواية حورية الحديدي" اضغط على اسم الرواية
رواية حورية الحديدي الفصل السادس والعشرون 26 والأخير - بقلم منوش
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent