Ads by Google X

رواية مليكة الفهد الفصل الخامس و العشرون 25 - بقلم حبيبة مدحت

الصفحة الرئيسية

 رواية مليكة الفهد البارت الخامس و العشرون 25 بقلم حبيبة مدحت

رواية مليكة الفهد كاملة

رواية مليكة الفهد الفصل الخامس و العشرون 25

(عند الياس)
الياس:ايه كل المشاكل دي يارب هون ....وفتح الباب ونزل
ايمان:مالك ي يبني
الياس:جنه مش لاقينها من امبارح..وفي مشكله رايح احلها 
ايمان:ي عيني عليها زمان امها هتم*وت عليها 
الياس:دعواتك بقا، السلام عليكم..وياريت مليكة لو صحيت متعرفش حاجه
ايمان:حاضر.
طلع دور العربيه وماشي بلال رن عليه:وصلت لفين 
الياس:في مشكله كبيره عند الدكتور لؤي،لازم نروح وبعد كدا نكمل ندور علي جنه،انا بعت الرجاله يدورو لغايت م نروح عند لؤي لاني شاكك في حاجه كدا 
بلال:روح وانا هطلع وراك 
(عند لؤي)
وصل بلال والياس كان بلال روح احمد ابو الياس القصر،دخلو الفيلا في نفس الوقت الي نازل في لؤي بالدفتر من علي السلم 
المأذون:الحساب
لؤي راح عند المكتب في خزنه صغيره خرج منها فلوس اداها للمأذون ومشي
لؤي ل عماد:اتفضلو اطلعو بره  خرجو أول م شافو الياس داخل 
الياس:لؤي،ايه الي بيحصل 
لؤي:اتفضلو قعدو وحكالهم كل الي حصل مع جنه بالليل والحادثه لغايت الصبح 
الياس:طب متفاهمتش معاه ليه 
لؤي حط ايده علي راسه:داخل بيتهمني جايب واحده عندي وبيقل أدبه وعايز يخرجنا بفضي*حه 
الياس:طب هتعمل ايه معاها 
لؤي:مش عارف وهي منها*ره فوق 
جنه نزلت علي السلم بتعرج:دكتور لؤي عايزه اروح لماما 
لؤي قام وقف،الياس بص علي السلم هو وبلال قامو وقفو بصدمه:جنه
جنه بصت ليهم بخوف:الياس بيه
الياس راح سندها علي السلم و شايف شكلها مد*مر خالص من رجلها لوشها 
بلال قرب منها بصدمه:كل دا طالع معاكي انتي وحنا بندور عليكي من امبارح 
جنه بعياط:ابوس ايدك عايزه اروح لماما
الياس:هاخدك ليها،بس دلوقت لؤي جوزك واي قرار هو هيتاخد لازم يكون بموافقته 
جنه:انا عايزه ماما وبس 
لؤي طلع بسرعه جاب طرحه جنه ونزل حطها علي شعرها هي الطرحه فيها د*م كتير ناشف بس كان لازم يعمل كدا  عشان الياس وبلال
قعد علي ركبه واحده:انا هوديكي عند مامتك ماشي،متخافيش انا معاكي 
جنه :انا كويسه بس وديني دلوقت عايزه اطمن عليها 
لؤي ل الياس:انا هوصلها بعربيتي 
الياس:تمام،وانا هستناك بره
جنه وقفت وبتمشي بهدوء و لؤي ساندها 
جنه:شكرا همشي لوحدي
لؤي:استغفر الله العظيم، شكرا ايه انتي قادره تمشي 
جنه بعياط:متتريقش عليا 
لؤي:هو يوم باين اصلا من اوله،تعالعي ي اخره صبري وشالها طلع بيها قدام الياس وبلال راح فتح باب، العربيه والياس بيكلم الرجاله توقف 
 لؤي حط جنه وطلع بالعربيه 
(قبل قليل داخل القصر)
دخل الحج عمران القصر بكل هيبه مع محمد ابنه 
الحج عمران:ماله القصر كدا حاسس ان في حاجه 
محمد يا بوي شكله بيتهيقلك عشان انتا مش موجود
الحج عمران:انا عارف يبني كويس جوي بيتي امته يكون فيه حزين وامته يكون فيه حاجه دخلو كانت سحر قاعده لسه مكانها بتعيط 
الحج عمران:وه بتبكي ليه ي سحر 
سحر:قامت منفوضه...مفيش ي حج 
الحج عمران:بقولك في ايه ي سحر
سحر قالت كل حاجه حصلت وهي منهاره مفيش جهد تتكلم 
الحج عمران:وفي العيال مدورش ليه عليها 
بيكمل كلامه كان الياس داخل ولؤي شايل جنه 
سحر جريت علي بتها:بتي فيها ايه 
الياس:اهدي ي ست سحر هي بخير
لؤي نزل جنه علي الكنبه سحر اخدتها في حضنها:ازاي بتي كويسه وراسها مربطه 
جنه بتعيط وماسكه في امها جامد 
الحج عمران:مين دا وبيشاور علي لؤي،وجنه كانت فين
لؤي:انا بكون جوز جنه
سحر بتصرخ فيه:انتا بتقول ايه ي جدع انتا 
بلال ادخل:اهدي واسمعي كل الي حصل قص عليهم لؤي كل الي حصل..بس كل دا حصل والياس وبلال جم 
الحج عمران :وانتا مرنتش ليه علي حد من مننا 
لؤي:ازاي موبيلها متكسر ميت حته وهي ليها كام ساعه عندي يدوب بنعالجها والزفت عماد طب عليا
الحج عمران:خلاص ي ولدي حصل خير والحمد لله انها بخير واحنا متشكرين ليك وعلي الي عملته وانك فعلا راجل انتا كان ممكن تسيبها زي اي واحد واقف يتفرج لاكن انتا ادخلت وحليت فعلا المشكله 
سحر:طب وسمعه بتي 
لؤي:انا راجل.ي امي وايا كان الي حصل انا كنت هتقدم لجنه علي سنه الله ورسوله بس الظروف جت كدا وسمعه بتك هي نفس سمعتي لأننا بقينا واحد وهي كانت في الاوضه ومحدش يقدر يتكلم عليها
الحج عمران:ونعم التربيه ي ولدي وانا مش هتلاقي احسن منك لجنه فرحك إنتا وجنه مع احفادي 
لؤي باس ايد الحج عمران:وانا اتشرف بيكو 
الحج عمران:خلاص الفرح مع العيال موافقه ي سحر
سحر:الي تشوفه ي حج 
لؤي:بعد اذنكو عايز اتكلم مع جنه شويه واخد رأيها الأول 
سحر:اتفضل طبعا ي ولدي روحي مع جوزك ي جنه 
الياس:حمدالله على السلامه ي جدي 
الحج عمران:الله يسلمك،النهارده انتا ومليكة معزومين علي الغداء 
الياس:انشاء الله،انا راح الفيلا 
الياس هو ماشي محمد وقفه:انا عايزك انا وجدك النهارده بعد الغداء 
الياس بأستغراب:حاضر ي عمي 
بلال:انا هطلع ارتاح 
(عند الياس وصل الفيلا)
ايمان:وصلتو لحاجه 
الياس:ايوه
ايمان:الحمد لله ،تحب اعملك ايه اكل النهارده 
الياس:لا النهارده معزومين عند جدي 
ايمان:ماشي
طلع عند مليكة سألها وحطها علي السرير:قومي بقا ي كسوله 
مليكة بنعاس:بس بقا 
الياس:بس بقا، ماشي وقعد جمبها علي السرير وقرص وركها 
مليكة بصرا*خ:ااااه؛ الياس ايه الي عملته دا
الياس:قومي عشان هنروح القصر 
مليكة قامت:هوف بقا خلاص قومت اهو ومسكت المخدا وضربته بيها وجريت علي الحمام بتفتح الدش الياس دخل وراها حط ايده علي وسطها وعبده التانيه علي شعرها 
مليكة بضعف:الياس
الياس قرب من رقبت*ها بهدوء وعض*ها وجري بره الحمام 
مليكةبألم وحطت ايدها مكان العضه:اه؛ماشي اصبر علي هعمله فيك وقفلت باب الحمام 
الياس بره الحمام:ولسه هههه
طلعت من الحمام لابسه البرنس علي جسمها بتبص علي الياس مش موجود
مليكة:احسن
دخلت الدريسنج لسه بطلع هدوم  سمعت صوت صرا*خ في الاوضه جريت بره بالبرنس كانت الاوضه عتمه والستاير مقفوله والشاشه شغاله فيديو عروسه بتصرخ وفي وشها د*م وبيقلب لوحده اشتغل ناس بتق*تل في بعض 
مليكة بخوف:بسم الله الرحمن الرحيم ،هو بيقلب لوحده ليه راحت تفتح الباب مش راضي يفتح خبطت جامد عليه صوت الشاشه بيعلي 
في حد واقف وراها حط صوباعه علي كتفها بتلف لاقت حد بيبحلق في العتمه صر*خت 
النور فتح والياس وشه ظهر وهي مرعوبه اترمت في حضنه بخوف:الشاشه بتقلب لوحدها 
الياس بضحك رجولي:ههه دا مقلب بسيط عشان تسمعي كلامي كويس 
مليكة:يعني انتا الي عامل دا، اخص عليك بجد 
الياس خرج الموبايل بتاعه قدامها: اصل الموبايل بيتوصل بالشاشه عن طريق النت 
مليكة:مقلب سخ*يف زيك 
الياس شدها من البرنس من ناحيه صدر*ها:بت لسانك ل اقطعه وميل علي رقبتها باسها:لسه بتو*جعك 
مليكة:ايوه طبعا تعالي اعملك زيها وشوف 
الياس بغمزه:لا انا عايزك تعضي*ني في حته تانيه تيجي 
مليكة بغضب:سا*فل منحط 
الياس:انتي دماغك في قله الأد*ب انا اقصد في ايدي 
مليكة:في ايدك نينيني،انا رايحه البس احسن
الياس:ملبن بس لسانك عايز تأديب 
(في القصر )
الحج عمران قاعد علي السرير وفاطمه بتساعده ينام 
الحج عمران:تسلمي ي بتي 
فاطمه:ألف مليون سلامه عليك يا حج وربنا م يجيب تعب ليك تاني 
الحج عمران بضحك:اقعدي ي فاطمه دا انتي طيبه جوي
فاطمه بأستغراب:مالك ي عمي 
الحج عمران:انا فعلا كنت تعبان بس التعب الأخير دا مش انا دا اتفاق مع سيف عشان يتصالحو مع بعض ويتجمعو علي حساب تعبي 
فاطمه:ربنا يخليك ليهم ويبارك في عمرك ويهديهم ويبعد عنهم الشيطان 
الحج عمران:اللهم امين،المهم انا عزمت الدكتور سيف النهارده علي الغداء وهو جاي عندنا عملي حسابه 
فاطمه:حاضر 
الحج عمران:ومتنسيش كمان شريف 
فاطمه:والله انا قلقانه علي شاهيناز وعلي حياتها معاه 
الحج عمران:انا وافقت علي شريف عشان هو الوحيد الي يقدر يخرج شاهيناز من الي هي فيه هو طبعه وحش بس شاهيناز هتغيرو هو جالي وقال انا عايز اتجوزها 
فاطمة:انشاء الله خير، هروح انا اجهز الأكل وانتا ارتاح دلوقت 
(عند لؤي وجنه)
قاعده علي السرير بتاعها بتعيط ولؤي جايب كرسي صغير وقعد عليه لؤي مسك طرف ايدها:جنه خلاص الي حصل وانا اقسم بالله العظيم كنت هتقدم ليكي وسكت شد ايدها جامد وشبك صوابعها 
لؤي:طب انتي تعرفي اني فرحان ان دا حصل 
جنه رفعت راسها ليه 
لؤي:طبعا ومنغير تبوصيلي عارفه ليه لاني كنت خايف ترفضيني ساعتها قلبي ممكن يتكسر بعد م حبك ي جنه 
جنه بعدم استوعاب:انتا بتحبني انا 
لؤي:اومال انا 
جنه بخجل:انا مش عارفه اقولك ايه
لؤي:متقوليش حاجه انا كل الي عايزك تعرفيه اني بحبك والي يسمك ويجرحك كأنه جرحني،ارتاحي وانا هطمن عليكي بعدين 
جنه بتسرع:لا خليك ،احم اقصد انتا معزوم علي الغداء معانا 
لؤي:طب انا عايز انام 
جنه:نام علي السرير وانا هنام عند ماما 
لؤي قام من علي الكرسي واخد مخدا ومفرش وفرش في الأرض تحت انظار جنه غير مفهومه 
جنه:انتا هعتمل ايه 
لؤي:هنام هنا وانتي نامي علي السرير لغايت الغداء وهمشي 
جنه فردت جسمها علي السرير وراحت في النوم من كتر الألم 
(عند شاهيناز)
الموبايل نازل رن شاهيناز بنوم:هوف مين الرخم دا،الو
شريف من الناحيه التانيه:صباح الخير ي خرتيت
شاهيناز:هو انتا ي رخم 
شريف:تو تو في واحده تغلط في جوزها هي دي تربيه الحج عمران 
شاهيناز بغيظ:علي فكره انا متربيه احسن منك 
شريف:تمام اوي،شكلك عايزه خطبه زي بتاعت امبارح، الاه صحيح اخبار الخبطه ايه 
شاهيناز:انا هقول لجدو كل حاجه علي فكره 
شريف:طب كويس انا جاي عندكو 
شاهيناز:ايه سبب الإتصال المستفز دا 
شريف:م انا بقولك اهو ي روحي جدك عازمني علي الغداء اجهزي انا جاي وقفل السكه
رواية مليكة الفهد الفصل الخامس و العشرون 25 -  بقلم حبيبة مدحت
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent