رواية سلفتي ولكنها الفصل الخامس و العشرون 25 - بقلم ميرا ابو الخير

الصفحة الرئيسية

    رواية سلفتي ولكنها كاملة بقلم ميرا ابو الخير 


 رواية سلفتي ولكنها الفصل الخامس و العشرون 25

 شوقي كور ايده:  عارفه يعني ايه يلي انا فيه مراتي تبقا حا"مل من راجل سحـ. ـرت عنده لاخويا يعني سلمت شر"في لوحد زبا"لة عارفه يعني ايه مراتي تكون عينها ع اخويا وتطلقه من مراته عارفه يعني ايه تلبس قدمه هد"وم مغر"* عشان تجذبه ليها. 
سارة شهقت من القرف يلي بتسمعه و غصب عنها دموعها نزلت. 
شوقي اتنهد بحزن:  انا مليش اي ذنب في كل يلي حصل ذنبي اني حبيتها و اتجوزتها دا ذنبي لكن والله مليش اي ذنب في اي حاجه حصلت. 
سارة بارتعاش لانها كنت مشدودة لشوقي:  ه هو انت لسه بتحبها. 
شوقي لسه هيكمل لاقي صوت صارخه قويه وضر"ب نار راح لاقي مصيبه كبيرة قدم عينه رجالة كتير بسلا"ح و عربيات و طبل بلدي و ضر"ب نار قدم عينه و امجد شايل سجدة و الكل بيرقص فتح بوقه بصدمة هو وسارة. 
شوقي لامه:  هو حصل ايه. 
حكمت بضحك:  دا طلب سجدة انه لما يطلقها تاخد عديتها زي اي بنت و يتجوزوا من الاول و تبدء حياتهم من جديد تحت الطبل والزمر. 
شوقي بضحك:  الله يخربيت جننهم والله انا قطعت الخلف بحسب مصيبه. 
سارة بضحك:  اه والله يا بني انا كنت هعملها 😂. 
شوقي بابتسامة:  كنا بنقول ايه. 
سارة وشها احمر وحكمت ابتسمت و قالت:  ولا بنقول ولا بتنجان ابني طالب يتجوزك وخير البر عاجلووو ولولولولولييييييي. 
بقلم ميرا ابوالخير. 
امجد نزل علي ركبته:  انا وافقت اطلقتك و تعيشي فترة بعيد عني و دورك توافقي اننا نسافر نعمل عمرة. 
سجدة بابتسامة:  موافقه والله العظيم. 
امجد شالها ولف بيها و الطبل شغال ع ودنه و الفرحه اترسمت علي وش الكل بسعادة عالية. 
بعد اسبوع. 
صوت زغريط من بيت سارة وافقت علي شوقي وحددوا معاد الفرح عشان تفرح زي اي بنت. 
يوم الفرح. 
عند سجدة كنت بتحهز للفرح والد"بيح شغال وهي و امجد بيشرفوا ع الاكل:  الكل ياكل براحته و تاخدوا لحـ. ـمه و زيت وسكر و يلي في النصيب وانتو ماشيين كمان عاوز الكل يبقا مبسوط. 
احد الناس:  ربنا يخليك يا بني يارب. 
امجد بابتسامة:  تسلم يا عم راضي. 
طلع امجد الشقه ياخد دوش عشان ويجهز و قرر يعمل حاجه مجنونه. 
تحت. 
حكمت لسجدة:  جوزك طلع يجهز يلا انتي كمان. 
سجدة بتنشف ايديها:  حاضر بس حطي الكبدة في التلاجه هتبوظ. 
حكمت:  عنيا يلا بس. 
باست دماغ حماتها و طلعت شقتها:  امجد انت فين. 
لارد. 
سجدة بابتسامة: اممم مستخبي يعني ولا ايه. 
داخلت الاوضة لاقت فستان عرائس ابيض و جميل اوي و بنت قاعدة مع اختها. 
سجدة بعدم فهم:  في ايه هنا هو سارة مش هتلبس في الكوافير. 
اخت سجدة بابتسامة:  لا دا ليكي انتي يلا اجهزي بسرعه. 
البنت: وانا الميكاب ارتست هجهزك عشان جوزك جاي كمان ساعه. 
سجدة ضحكت ع جنانه هي قرات لما كانت بتسهر معه وتحكيلوا المشهد دا في رواية قبل كده بس مش تخيلت انه يعملها داخلت استحمت بابتسامة و لابست و حطت الميكاب كانت رقيقه جدا. 
اخت سجدة:  الله واكبر عليكي. 
سجدة بابتسامة:  فين بقا الاخ امجد عشان نلحق الفرح. 
: الاخ امجد وراكي. 
سجدة بصت له لابس بدلة عريس و مبتسم جريت حضنته بفرح:  انت مجنون. 
امجد باس دماغها:  مجنون بس بيكي يلا عشان هنسافر كمان النهارده. 
سجدة بصدمة: كمان. 
هز براسه بنعم. 
بقلم ميرا ابوالخير. 
مسك ايديها و نزلوا اتصدمت لاقت عربيه مفتوحه و متزينه بورد جوري و زينه باسمها هي ( ايمان) الدموع نزلت من عينها بابتسامة. 
امجد بحب:  يلا. 
سجدة ركبت معه ووصلوا للقاعه لاقت شوقي وسارة بيرقصوا والفرح ع اخره و كله حب ومودة داخلوا والكل وقف وسقف ليهم و ورد بينزل من السقفه و بلونات دهبيه و بيضاء مكتوب عليها  LOVE  . 
داخلوا و الكل بدء يرقص و يغني و سارة وسجدة غمزوا لبعض قلعوا الجزم ووقفوا وامجد و شوقي استغربوا. 
سارة و سجدة في بوق واحد:  اهررربيييييييي. 
طلعت سجدة و سارة يجرورا وفي ايديهم الجزم و الكل مصدوم امجد طلع يجري ورا مراته وشوقي كمان و الناس ضحكت عليهم. 
سجدة وهي بتجري: يحر"ق الفساتين اجري يا بت هيمسكونا. 
سارة بضحك:  هقع ع وش امي دلوقتي والناس بتتفرج علينا. 
سجدة بصوت للناس:  الحقوووني العرسان اتتجنونا وهيضر"بوناااا. 
امجد بيلهث وقف بعيد وشوقي جري من جنبه: وقفت ليه اجري.. اااه. 
احد الناس: عيب عليك تتجنن يوم فرحك و تخلي مراتك تجري منك. 
شوقي بابتسامة:  معلش والله اصل يلي هيلحق عروسه هيخش اسرع سلاموا عليكو ع فكرة في حرمي ورا الشجرة دي مش عريس خالص. 
الناس راحت و شوقي جري وسارة قعدت ترتاح مسكها: ع فين قطعتي نفس امي معاكي في ليلة زي دا. 
سارة بابتسامة: فكرة سجدة مش فكرتي. 
شوقي شالها:  ملناش دعوة بقا ويلا لحياتنا ابو امهم انا مفييش نفس. 
ضحكت سارة. 
سجدة من بعيد:  اصلين والله. 
امجد من وراها:  اومال شبهك في عروسه تعمل كده يوم فرحها. 
سجدة اتخضت: تف تف مش تكح ولا حاجه. 
امجد قرب: بتقرب ليه البحر اهو هنط والله. 
شدها لحضنه: تعبتيني معاكي كل دا يا سجدة. 
سجدة ابتسمت. 
امجد مسك ايديها: يلا نركب مركب في النيل بدل الفرح يلي هربنا منه دا عشان كام ساعة ونوصل السعوديه. 
بقلم ميرا ابوالخير. 
سجدة: هيييي يلا. 
ابتسموا الاتنين امجد سندها وركبوا مركب و قضوا وقت حلو جدا و بعد كام ساعه سافروا بيت الله يبدوا حياة كلها حب. 
بقلم ميرا ابوالخير. 
نيجي لبداية سجدة او ايمان مع ميرا. 
في شات. 
ايمان: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته هو حضرتك ميرا ابوالخير. 
ميرا: ايوا يا قمريه. 
ايمان:  انا بجد من اشد المعجبين بيكي و قرات لك الفترة يلي فاتت كتير اوي و حبيت اقولك قصتي يمكن تفيد الناس. 
ميرا:  اممم تمم ياقمريه تقدري تقوليها وانا هوصلها للناس بطريقتي. 
ايمان:  الف شكر ليكي والله العظيم انتي عسل اوي. 
ميرا: يسترك يا شيخه. 
ضحكوا وبدءت ايمان تحكي و ميرا فكرت بشكل جديد توصل منها رسالة ايمان و هنا بدءت رحلة سلفتي ولكنها بقلم ميرا ابوالخير. 

 رواية سلفتي ولكنها الفصل الخامس و العشرون 25 - بقلم ميرا ابو الخير
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent