رواية عشق الحور الفصل الرابع والعشرين 24 بقلم مروه شحاته

الصفحة الرئيسية

    رواية عشق الحور كامله بقلم مروه شحاته عبر مدونة  دليل الروايات

رواية عشق الحور

رواية عشق الحور الفصل الرابع والعشرين 

# حمدلله علي السلامه ياغيث نورت البيت ومصر كلها
فرك راسها وقال باسما
#وحشتيني ياشقيه كبرتي وبقيتي عروسه ياعيشه
عائشه #اه عروسه حلاوه،،،،، متعرفليش عريس بن ناس وحليوه زيك كده ياغيث
زينب #عيشه احترمي نفسك
غيث ضاحكا #ياماما سيبيها والله وحشتني شقوتها امال قريني فين وباقي العائله المبجله
زينب #محدش يعرف ان انت جاي ياغيث
#عوده الابن الضال غيث الشقي وصل
التف غيث الي علاء الذي اتي لتوه من ناحيه الباب اقترب ليحتضن الرجلان بعضهما ويقول علاء
#وحشتني ياغيث عشر سنين منعرفش عنك حاجه
ربت غيث علي كتفه وقال باسما
# كنت محتاج ابعد ياعلاء
زينب #انت عرفت ازاي ياعلاء
علاء# جاسر اتصل وقالي
غيث بغيض #ياسلام يعني اتصل بيك ومهنش عليه يجي يشوفني دا ايه الجحود ده
زينب #معلش ياغيث مراته في المستشفي
غيث بسخريه # هي عزه بتعرف تتعب زي البني ادمين
عائشه # والله عندك حق دي كتله برود متحركه
زينب #وبعدين ياعيشه ،،،،،مش عزه ياغيث جاسر اتجوز
اتسعت عيناه بصدمه ونظر للجميع
#انتو بتتكلمي بجد
هز الجميع رؤسهم وقالت عائشه
#اتجوز حته بنوته شربات ياغيث اسمها حور .... بس ايه شقلبت كيان اخوك
حك غيث راسه وقال
#مش عارف استوعب الحكايه دي جاسر اتجوز علي عزه ازاي يعني
#انا اللي قلتله ياغيث امال هيفضل طول عمره من غير اطفال
رفع الجميع رؤسهم للاعلي ليتابعوا عزه وهي تنزل بكبرياءها المعهود
غيث # اهلا ياعزه ايه اخبارك
جلست واضعه ساق فوق الاخري وقالت بتعالي
#كويسه وانت ايه اخبارك ..... فوقت من الصدمه ولالسه
نظر الجميع الي غيث الذي ظهر شبح الماضي المؤلم علي وجهه عائشه بغيض
# انا قلت للواحظ تعمل كل الاكل اللي بتحبه واللي حور كمان بتحبه عشان ترجع بكره تنور بيتها
زينب # عرفي لواحظ ياعيشه ان اهل حور عندنا بكره معزومين علي الغدا ،،،،،،،،،،،،،،،،،،علاء تجيب ايناس وجاسر وتيجي
التف غيث الي علاء متسائلا
# انت اتجوزت ايناس
علاء#ايه ياعم دانا اتجوزت وشبعت جواز وعندي جاسر ..عنده ست شهور اهوه ... بكره هجبهملك دي حتي فرصه اتعرف علي اهل حور
عزه باستخفاف #ناس لوكل ياعلاء
زينب بغضب #عزه الزمي حدودك بيت ناسب منه جاسر الراوي ميبقوش اهله لوكل
عزه بتأفف #مقصدش ياطنط ااقصد انهم ناس مش من مستوانا
عائشه #الماديات مش كل حاجه ياعزه ... حور من بيت طيب اهلها ربوها كويس جدا
علاء مخفف جو التوتر
#داانا عملهم حته مفاجاه بس ايه
عائشه #مفاجاه ايه قول بالله عليك
علاء# ولو قلتها تبقي مفاجاه ازاي يعني ...بكره ياحلوه ... انا ماشي بقي يادوبك الحق اروح
زينب #علاء ابعت ايناس من بدري
علاء #حاضر ياماما
زينب #غيث تعالي وصلني لقوضتي
عائشه #خدوني معاكو
تحرك ثلاثتهم ناحيه جناح زينب
عزه بحنق مهمهمه #اوووف انا بجد قرفت بقي. ...
ساعد غيث وعائشه زينب علي الاستلقاء في فراشها عائشه
# متزعلش يا غيث انت عارف عزه
اشاح بيده #وهي من امتي عزه بتحس بحد
زينب # بس طمني انت عامل ايه
تنهد غيث بقوه #عايش ياامي عملت شغل حلو بره وبقي معايا مبلغ كويس .... بس الوحده هتقتلني قلت ابقي في وسطكوا
زينب #خير ماعملت ياغيث انت مش متخيل يابني وجودك هيفرق معانا اد ايه
وضعت عائشه يدها علي كتف غيث قائله
#يلا بقي ياجميل سيب ماما وتعالي عشان اكل ودانك واحكيلك اللي حصل من ساعه ماسفرت علي ماالناس تيجي بكره
غيث #انتي اتعلمتي اللماظه امتي يابت انتي
عائشه #من حور حبيبتي ....
غيث باسما #ايه حكايه ست حور دي بقي ياماما انا مش فاهم مين اللي قدر يلين الحجر اللي كان في دماغه
زينب #هي ياغيث ...وقفت قدام كبرات العيله وقلتله اتجوز
تمتم غيث بسباب خافت اكملت زينب
#كسرته ،،،،،حسسته انه ملوش لازمه انه مش فارق معاها ،،،،،،،،،وقرر يتجوز كنت عارفه انه قراره ده عشان يكسر عزه .... بس اتعجبت لاختياره وقلت دا بيهدد وبس لحد ماكتب فعلا
غيث #طب ايه اللي خلاكي تتعجبي
زينب # عشان اللي اختارها حته عيله ياغيث لو كان اتجوز بعد ثانوي كان زمان بقي عنده عيل في سنها ....عندها سبعتاشر سنه
غيث #طب ليه ...دي طفله وازاي اهلها يوفقوا ... اكيد طمع
زينب #لاء ... لامحمود ولاخديجه من النوع دا ...هما ناس علي قد حالهم صحيح بس كرامتهم وعزه نفسهم فوق كل حاجه .... بس اخوك كبير البلد محدش يقدر يقوله لاء
هب غيث واقفا وقال بعصبيه
# يعني ايه اتجوزها غصب ...جاسر ايه اللي جراله
عائشه #ياامي الله يخليكي بلاش اسلوب التشويق دا
عقدت ذراعيها وقالت بجديه
#تقدر تقول كده ياغيث ،،،،،،حور كانت رافضه الجوازه فعل،،،،،،،،ا وعمها اجا هنا وبلغ اخوك كنت سمعه صوته من هنا لازم توافق .....
ابتسم غيث وجلس مره اخري وقال بلهفه
#يبقي بيحبها ....وهيفهم ان اللي كان عايش فيه وهم
ابتسمت زينب
#صح ياغيث ... بس اخوك لسه جواه حاجه لعزه .... بس حاجه بهته معدلهاش لون
غيث #مش سهله ياامي جاسر عمره ماشاف غيرها ..طب وحور
عائشه #حور دي بقي حدوده ياغيث،،،،،،،،حته بنوته شقيه ومجنونه،،،،،،،،،، بص هبلت اخوك،،،،،،، ابيه الوقور اللي كنت بخاف اضحك قدامه،،،،،،،، بقي يقعد ويهزر وياكل في المطبخ،،،،،،،،، لاء ومش اخوك لوحده دي نشرت هبلها في البيت كله
زينب # والله البيت ملوش حس من غيرها ...
غيث #طب وعزه ايه
عائشه #لاء عزه عادي سافرت شهر ونص عند امها ورجعت بكارثه
غيث #كارثه ايه
زينب #بيان رجعت ومعاها بيان لاء وبتقله اتعامل معاها عادي عشان بقت معاها فلوس كتير
عائشه # مشفوتش اخوك بقي انا قلت بالله هيقتل حد وهو ساحب عزه وحبسها في جناحها وخرج ... البت حور اللي كانت هتموت بجد من الخوف عليه ... مطمنتش الاماشوفته داخل وشايلها ومعاه يونس دخلت نمت
غيث #يونس مين
عائشه #دا جهاز الانذار بتاع حور تؤمها بس بينهم ربكه عجيبه ياغيث لو تشوفه وهو بيقولي حور فيها حاجه ..... انا كنت عارفه ان ابيه بايت عند عزه فدخلت اطمن عليها لقيته اخدها في حضنه ونايم
زينب مقاطعه
#استني ياعيشه يعني جاسر كان مع حور
عائشه #ايوه ياماما هو اللي اكتشف الحمي
زينب بحزن
#ضغطنا عليها زياده عن اللزوم ...
فهمت دلوقتي ليه اخوكي كان شايل الذنب وقلي انها حمي نفسيه
عائشه #الدكتور فعلا قال كده
غيث #طب ممكن افهم
زينب # مفيش بس جاسر قاطع عزه فشتكتلي وقالت انها عايزه تعتذر
غيث باستغراب #دي عزه
زينب #اه فاخوك اضطر يصالحها دي لسه علي زمته وليها حق فيه وطبعا المجنونه التانيه مستحملتش ...
عائشه #ياماما انتي مشوفتيش شكلها ..دي طول النهار بتعيط وقاعده في القوضه هتموت وتطلع تفجر عزه قبل ماابيه يرجع
انفجر غيث ضاحكا #تفجرها
زينب #داااقل واجب ... حور علي قد ماهي عيله صغيره بس عقلها كبير اوي .....وبتعشق اخوك ...
واخوك كان طالع لعزه علي عينه انا عارفه ابني ....
غيث #يعني اخيرا جاسر اتلقي اللي تحبه الحب اللي يستهله بس عزه كده مطمنش
نظرات بين غيث وزينب قال بعدها
#كده بقي عندي خلفيه .. اروح بقي اريح عشان انا ميت بجد
عائشه #طب ماتخليك معانا في البيت
غيث #معلش ياعيشه انا محتاج اروح
قال جملته وخرج ليجد عزه تحدث احدهم بالهاتف صمتت فور رؤيته اشاح وجهه واتجه الي خارج البيت فتح بوابه البيت ليترجل للداخل هنا حيث ذكرياته كلها مع سما،،،،،، قصه حبهما التي كانت ستسطر كواحده من قصص العشاق،،،،،،،، زواجهم ليالي عشقهم الفريده ،،،،،هنا اخذها بين ذراعيه ،،،،،،،هنا ضمها اليه وهم يتراقصون مساءا علي الانغام الهادئه .... هنا ياكلون ،،،هنا يتشاكسون،، ،،،، الاريكه الكبيره حيث كانت ترتاح علي ساقيه لتشاهد احد افلامها الغريبه،،،،، حبيبته كانت عاشقه لافلام الرعب المخيفه احبها لاجلها وحسب .... هنا حيث اعلنت انها تحمل صغيره، ،،،،،، ليرفعها ويدرو بها والسعاده تقطر من عيونهما كل شيء يمر امامه يرسم علي وجهه ابتسامه شوق وحنين
لايامه الرائعه مع محبوبته،،،،،،، نعم انها ايام وحرم منها بدون سابق انذار،،،،،،،،،، سياره طائشه تحرمه من لمعه عيناها بلون العسل النقي ... هنا رقدت بعدما فارقت الحياه وتركته وحيدا،،،،،،،،، مازالت صورتها منطبعه في راسه ....تلك الصوره التي هرب بها من هنا ليحتجز بمصح نفسي في باريس ،،،،،،،،كما ابلغ الطبيب جاسر ... لم يعلم احد ... وبرغم خروجه من المصح منذ تسعه ا عوام الاانه ظل هائم في الارض حتي اعاده الحنين الي هنا ،،،،،،،،،،،،الي ذكرياته معها مع سماه الراحله ،،،،،،،وقف امام صوره زفافهما التي تزين الصاله وقال بحنين
#وحشتييني اوي ياسما .... عارفه مبطلتش افكر فيكي لحظه ....
الحياه من غيرك وحشه اوي ملهاش لون ولاطعم .... عارفه انا عايش بس مش حي .... كان لازم ارجع خفت اموت بعيد عن هنا ادفن بعيد عنك
تمدد علي الاريكه ليرفع صورتها ويحتضنها اليه ويغمض عيناه في اجمل ست شهور عاشهم في عمره وسماه تظلله بالعشق# حمدلله علي السلامه ياغيث نورت البيت ومصر كلها
فرك راسها وقال باسما
#وحشتيني ياشقيه كبرتي وبقيتي عروسه ياعيشه
عائشه #اه عروسه حلاوه،،،،، متعرفليش عريس بن ناس وحليوه زيك كده ياغيث
زينب #عيشه احترمي نفسك
غيث ضاحكا #ياماما سيبيها والله وحشتني شقوتها امال قريني فين وباقي العائله المبجله
زينب #محدش يعرف ان انت جاي ياغيث
#عوده الابن الضال غيث الشقي وصل
التف غيث الي علاء الذي اتي لتوه من ناحيه الباب اقترب ليحتضن الرجلان بعضهما ويقول علاء
#وحشتني ياغيث عشر سنين منعرفش عنك حاجه
ربت غيث علي كتفه وقال باسما
# كنت محتاج ابعد ياعلاء
زينب #انت عرفت ازاي ياعلاء
علاء# جاسر اتصل وقالي
غيث بغيض #ياسلام يعني اتصل بيك ومهنش عليه يجي يشوفني دا ايه الجحود ده
زينب #معلش ياغيث مراته في المستشفي
غيث بسخريه # هي عزه بتعرف تتعب زي البني ادمين
عائشه # والله عندك حق دي كتله برود متحركه
زينب #وبعدين ياعيشه ،،،،،مش عزه ياغيث جاسر اتجوز
اتسعت عيناه بصدمه ونظر للجميع
#انتو بتتكلمي بجد
هز الجميع رؤسهم وقالت عائشه
#اتجوز حته بنوته شربات ياغيث اسمها حور .... بس ايه شقلبت كيان اخوك
حك غيث راسه وقال
#مش عارف استوعب الحكايه دي جاسر اتجوز علي عزه ازاي يعني
#انا اللي قلتله ياغيث امال هيفضل طول عمره من غير اطفال
رفع الجميع رؤسهم للاعلي ليتابعوا عزه وهي تنزل بكبرياءها المعهود
غيث # اهلا ياعزه ايه اخبارك
جلست واضعه ساق فوق الاخري وقالت بتعالي
#كويسه وانت ايه اخبارك ..... فوقت من الصدمه ولالسه
نظر الجميع الي غيث الذي ظهر شبح الماضي المؤلم علي وجهه عائشه بغيض
# انا قلت للواحظ تعمل كل الاكل اللي بتحبه واللي حور كمان بتحبه عشان ترجع بكره تنور بيتها
زينب # عرفي لواحظ ياعيشه ان اهل حور عندنا بكره معزومين علي الغدا ،،،،،،،،،،،،،،،،،،علاء تجيب ايناس وجاسر وتيجي
التف غيث الي علاء متسائلا
# انت اتجوزت ايناس
علاء#ايه ياعم دانا اتجوزت وشبعت جواز وعندي جاسر ..عنده ست شهور اهوه ... بكره هجبهملك دي حتي فرصه اتعرف علي اهل حور
عزه باستخفاف #ناس لوكل ياعلاء
زينب بغضب #عزه الزمي حدودك بيت ناسب منه جاسر الراوي ميبقوش اهله لوكل
عزه بتأفف #مقصدش ياطنط ااقصد انهم ناس مش من مستوانا
عائشه #الماديات مش كل حاجه ياعزه ... حور من بيت طيب اهلها ربوها كويس جدا
علاء مخفف جو التوتر
#داانا عملهم حته مفاجاه بس ايه
عائشه #مفاجاه ايه قول بالله عليك
علاء# ولو قلتها تبقي مفاجاه ازاي يعني ...بكره ياحلوه ... انا ماشي بقي يادوبك الحق اروح
زينب #علاء ابعت ايناس من بدري
علاء #حاضر ياماما
زينب #غيث تعالي وصلني لقوضتي
عائشه #خدوني معاكو
تحرك ثلاثتهم ناحيه جناح زينب
عزه بحنق مهمهمه #اوووف انا بجد قرفت بقي. ...
ساعد غيث وعائشه زينب علي الاستلقاء في فراشها عائشه
# متزعلش يا غيث انت عارف عزه
اشاح بيده #وهي من امتي عزه بتحس بحد
زينب # بس طمني انت عامل ايه
تنهد غيث بقوه #عايش ياامي عملت شغل حلو بره وبقي معايا مبلغ كويس .... بس الوحده هتقتلني قلت ابقي في وسطكوا
زينب #خير ماعملت ياغيث انت مش متخيل يابني وجودك هيفرق معانا اد ايه
وضعت عائشه يدها علي كتف غيث قائله
#يلا بقي ياجميل سيب ماما وتعالي عشان اكل ودانك واحكيلك اللي حصل من ساعه ماسفرت علي ماالناس تيجي بكره
غيث #انتي اتعلمتي اللماظه امتي يابت انتي
عائشه #من حور حبيبتي ....
غيث باسما #ايه حكايه ست حور دي بقي ياماما انا مش فاهم مين اللي قدر يلين الحجر اللي كان في دماغه
زينب #هي ياغيث ...وقفت قدام كبرات العيله وقلتله اتجوز
تمتم غيث بسباب خافت اكملت زينب
#كسرته ،،،،،حسسته انه ملوش لازمه انه مش فارق معاها ،،،،،،،،،وقرر يتجوز كنت عارفه انه قراره ده عشان يكسر عزه .... بس اتعجبت لاختياره وقلت دا بيهدد وبس لحد ماكتب فعلا
غيث #طب ايه اللي خلاكي تتعجبي
زينب # عشان اللي اختارها حته عيله ياغيث لو كان اتجوز بعد ثانوي كان زمان بقي عنده عيل في سنها ....عندها سبعتاشر سنه
غيث #طب ليه ...دي طفله وازاي اهلها يوفقوا ... اكيد طمع
زينب #لاء ... لامحمود ولاخديجه من النوع دا ...هما ناس علي قد حالهم صحيح بس كرامتهم وعزه نفسهم فوق كل حاجه .... بس اخوك كبير البلد محدش يقدر يقوله لاء
هب غيث واقفا وقال بعصبيه
# يعني ايه اتجوزها غصب ...جاسر ايه اللي جراله
عائشه #ياامي الله يخليكي بلاش اسلوب التشويق دا
عقدت ذراعيها وقالت بجديه
#تقدر تقول كده ياغيث ،،،،،،حور كانت رافضه الجوازه فعل،،،،،،،،ا وعمها اجا هنا وبلغ اخوك كنت سمعه صوته من هنا لازم توافق .....
ابتسم غيث وجلس مره اخري وقال بلهفه
#يبقي بيحبها ....وهيفهم ان اللي كان عايش فيه وهم
ابتسمت زينب
#صح ياغيث ... بس اخوك لسه جواه حاجه لعزه .... بس حاجه بهته معدلهاش لون
غيث #مش سهله ياامي جاسر عمره ماشاف غيرها ..طب وحور
عائشه #حور دي بقي حدوده ياغيث،،،،،،،،حته بنوته شقيه ومجنونه،،،،،،،،،، بص هبلت اخوك،،،،،،، ابيه الوقور اللي كنت بخاف اضحك قدامه،،،،،،،، بقي يقعد ويهزر وياكل في المطبخ،،،،،،،،، لاء ومش اخوك لوحده دي نشرت هبلها في البيت كله
زينب # والله البيت ملوش حس من غيرها ...
غيث #طب وعزه ايه
عائشه #لاء عزه عادي سافرت شهر ونص عند امها ورجعت بكارثه
غيث #كارثه ايه
زينب #بيان رجعت ومعاها بيان لاء وبتقله اتعامل معاها عادي عشان بقت معاها فلوس كتير
عائشه # مشفوتش اخوك بقي انا قلت بالله هيقتل حد وهو ساحب عزه وحبسها في جناحها وخرج ... البت حور اللي كانت هتموت بجد من الخوف عليه ... مطمنتش الاماشوفته داخل وشايلها ومعاه يونس دخلت نمت
غيث #يونس مين
عائشه #دا جهاز الانذار بتاع حور تؤمها بس بينهم ربكه عجيبه ياغيث لو تشوفه وهو بيقولي حور فيها حاجه ..... انا كنت عارفه ان ابيه بايت عند عزه فدخلت اطمن عليها لقيته اخدها في حضنه ونايم
زينب مقاطعه
#استني ياعيشه يعني جاسر كان مع حور
عائشه #ايوه ياماما هو اللي اكتشف الحمي
زينب بحزن
#ضغطنا عليها زياده عن اللزوم ...
فهمت دلوقتي ليه اخوكي كان شايل الذنب وقلي انها حمي نفسيه
عائشه #الدكتور فعلا قال كده
غيث #طب ممكن افهم
زينب # مفيش بس جاسر قاطع عزه فشتكتلي وقالت انها عايزه تعتذر
غيث باستغراب #دي عزه
زينب #اه فاخوك اضطر يصالحها دي لسه علي زمته وليها حق فيه وطبعا المجنونه التانيه مستحملتش ...
عائشه #ياماما انتي مشوفتيش شكلها ..دي طول النهار بتعيط وقاعده في القوضه هتموت وتطلع تفجر عزه قبل ماابيه يرجع
انفجر غيث ضاحكا #تفجرها
زينب #داااقل واجب ... حور علي قد ماهي عيله صغيره بس عقلها كبير اوي .....وبتعشق اخوك ...
واخوك كان طالع لعزه علي عينه انا عارفه ابني ....
غيث #يعني اخيرا جاسر اتلقي اللي تحبه الحب اللي يستهله بس عزه كده مطمنش
نظرات بين غيث وزينب قال بعدها
#كده بقي عندي خلفيه .. اروح بقي اريح عشان انا ميت بجد
عائشه #طب ماتخليك معانا في البيت
غيث #معلش ياعيشه انا محتاج اروح
قال جملته وخرج ليجد عزه تحدث احدهم بالهاتف صمتت فور رؤيته اشاح وجهه واتجه الي خارج البيت فتح بوابه البيت ليترجل للداخل هنا حيث ذكرياته كلها مع سما،،،،،، قصه حبهما التي كانت ستسطر كواحده من قصص العشاق،،،،،،،، زواجهم ليالي عشقهم الفريده ،،،،،هنا اخذها بين ذراعيه ،،،،،،،هنا ضمها اليه وهم يتراقصون مساءا علي الانغام الهادئه .... هنا ياكلون ،،،هنا يتشاكسون،، ،،،، الاريكه الكبيره حيث كانت ترتاح علي ساقيه لتشاهد احد افلامها الغريبه،،،،، حبيبته كانت عاشقه لافلام الرعب المخيفه احبها لاجلها وحسب .... هنا حيث اعلنت انها تحمل صغيره، ،،،،،، ليرفعها ويدرو بها والسعاده تقطر من عيونهما كل شيء يمر امامه يرسم علي وجهه ابتسامه شوق وحنين
لايامه الرائعه مع محبوبته،،،،،،، نعم انها ايام وحرم منها بدون سابق انذار،،،،،،،،،، سياره طائشه تحرمه من لمعه عيناها بلون العسل النقي ... هنا رقدت بعدما فارقت الحياه وتركته وحيدا،،،،،،،،، مازالت صورتها منطبعه في راسه ....تلك الصوره التي هرب بها من هنا ليحتجز بمصح نفسي في باريس ،،،،،،،،كما ابلغ الطبيب جاسر ... لم يعلم احد ... وبرغم خروجه من المصح منذ تسعه ا عوام الاانه ظل هائم في الارض حتي اعاده الحنين الي هنا ،،،،،،،،،،،،الي ذكرياته معها مع سماه الراحله ،،،،،،،وقف امام صوره زفافهما التي تزين الصاله وقال بحنين
#وحشتييني اوي ياسما .... عارفه مبطلتش افكر فيكي لحظه ....
الحياه من غيرك وحشه اوي ملهاش لون ولاطعم .... عارفه انا عايش بس مش حي .... كان لازم ارجع خفت اموت بعيد عن هنا ادفن بعيد عنك
تمدد علي الاريكه ليرفع صورتها ويحتضنها اليه ويغمض عيناه في اجمل ست شهور عاشهم في عمره وسماه تظلله بالعشق

يتبع الفصل التالي اضغط على (رواية عشق الحور) اضغط على أسم الرواية
رواية عشق الحور الفصل الرابع والعشرين 24 بقلم مروه شحاته
حبيبة

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent