رواية قاسي الفصل الثاني و العشرون 22 - بقلم نور رمضان

الصفحة الرئيسية

   رواية قاسي الفصل الثاني و العشرون 22 بقلم نور رمضان

 رواية قاسي  الفصل الثاني و العشرون 22

ريااااان برعب : انتييي انتييي قومي قومي مالك 
فكان وشها كله دم وازرق وتنزف 
ريان بخوف : اعمل اعمل اي انا السبب أناا السبب راح ريان كلم الدكتوره وجت
الدكتوره بعضب  : استاذ ريان دي مضروبه  جامد انا لزم اعمل محضر 
ريان بتحزير : نفسي اسمع كلمه برا الاوضه 
الدكتوره بقوه : مبتهدتش وهبلغ عنك 
كانت نور فاقت نور بتعب دكتوره  دكتوره انا وقعت من علي السلم 
للدكتوره بحنيه : لو في حاجه قوليلي 
نور بتعب : مفيش حاجه انا كويسه 
ريان : اديكي شوفتي اتفضلي بقا
الدكتوره بحنيه : الف سلامه عليكي بعد ازنك
ريان ببرود: لي قولتي كدا 
نور بعياط ووجع: انا جسمي وجعني اوي
ريان بحنيه وقد رق قلبه : حقك عليا
نور بطيبه : ماشي حصل خير 
ريان : انتي ازاي كدا 
نور بستغراب : ازاي 
ريان : رغم الضرب وهي الاهانه اهتمتي بيا و سمحتيني ووافقه معايا برضه 
نور بضحك : يمكن علشان انا هبله 
ريان بحنيه: لا مش هبله انتي حنيه بس قوليلي انتي ازاي لغيه دلوقتي محدش من أهلك سال عليكي 
نور بقوه : معنديش 
 ،ريان : ازاي 
نور : مش عايزاه اتكلم في الموضوع ده
ريان : تحبي تنزلي تتمشي عند البحر 
نور بفرحه : ايوا ايوا 
ريان : طب يلا 
عند البحر 
نور بحب : انا بحب البحر اوي بجد 
ريان : البحر فعلا حلو علي قد ما هو غدار 
نور : زي ناس كتير كدا 
ريان : امم 
نور بنرفزه : مش هتسال لي 
ريان : وانا مالي 
نور  علي فكره انت رخم 
ريان بعصبيه: تاني 
نور بمرح  : خلاص ياعم روق وبعدين انا مش فاهمه هفضل مخطوفه لغيه أمتي انا عايزاه اتجوز وأشوف حياتي
ريان بغضب : مين قالك انك هتتجوزي انتي هتفضلي هنا 
نور بغضب : وانت مالك 
ريان بعصبيه: زي ما قولتلك كدا هتفضلي هنا وكل حاجه محتجاها هتجيلك غير كدا معنديش 
نور بصدمه: انت كل ده بتتكلم جد ازاي يعني 
ريان بينه وبين نفسه اقسم أنه مش هيسبها لسبب ما 
ريان ببرود: هو ده الي عندي ويلا سلام عندي شغل ثم أكمل بتحزير اياكي اياكي تحولي تهربي 
بعد ما ريان مشي 
نور : مجنون ده ولا اي لا لا ده اكيد مجنون 
راح ريان الشركه واثناء دخوله .....
كانت نور عامله تتجول في الشاليه
نور بفرحه : اي الجمال ده يجدعان انا عايزاه افضل مخطوفه علي طول 
معلش يا جماعه انا مطلعه البطله هبله زي 
نور بملل : بس انا مش هفضل قعده كدا هيا بنا اي الخراب والدمار دخلت المطبخ ولقت كل حاجه لحوم و فراخ وسمك وكل حاجه
نور بستمتاع : أما الواحد يرجع لي ايام الشيف براك تاني 
وقعدت تطبخ وترقص وهي بتطبخ فكانت ماهره في الطبخ حرفيا 
نور بفرحه : اي الجمال ده الله عليا اما اروح اظبط اوضه الرجل الاخضر 
راحت اوضه ريان فكانت رأئعه فعلا 
نور بصدمه وانبهار : واو اروق اي فيها دي دي جنه بس لمحت حاجه غريبه فيها 
نور بعياط: ماما 
    • تابع الفصل التالي عبر الرابط (رواية قاسي) اضغط على أسم الرواية
     رواية قاسي  الفصل الثاني و العشرون 22 -  بقلم نور رمضان
    nada eid

    تعليقات

    ليست هناك تعليقات
    إرسال تعليق
      google-playkhamsatmostaqltradent