رواية عشق الحور الفصل الثاني والعشرين 22 بقلم مروه شحاته

الصفحة الرئيسية

   رواية عشق الحور كامله بقلم مروه شحاته عبر مدونة  دليل الروايات

رواية عشق الحور

رواية عشق الحور الفصل الثاني والعشرين 

سخونه عاليه اقلقت مضجعه ... ليفتح عيناه ويعرف مصدرها الصغيره تغلي علي صدره اراحها علي الفراش وجهها احمر اسنانها تسطك وبين اصطكاكها همهمه #متسيبنيش
صغيرته محمومه تحرك بدون هدي في الغرفه ماذا يفعل نعم يطلب طبيب بحث عن هاتفه ولكنه اختفي نعم انه بالاعلي حيث كان يحدثها خرج من الغرفه مسرعا ليجد يونس الذي هب واقفا ماان راه
#حور مالها ياابيه
جاسر
# هجيب التليفون اتصل بالدكتور عندها حمي
يونس بقلق #يا ستار يارب نوديها المستشفي احسن. ...
نظر الي عائشه #عيشه هتيلي تليفوني والمفاتيح والمحفظه من فوق ...وانت يايونس خد منها المفاتيح وهات العربيه قدام الباب هغير لها بس
عائشه # وغير هدومك ياابيه
دخل المشفي يحملها بين ذراعيه يتبعه يونس وعائشه طوال الطريق قلبه يغلي بغليان جسدها شعور الفقد شعور مؤلم مريع ... والان يجلس بجوارها يضع كمدات بارده علي راسها وتم حقنها بسائل لايعلمه حركه واحده من جفونها المسبله ستعيد لها الحياه دخل احد الاطباء ومعه ممرضه لتبدل العلاج تسال بلهفه
#طمني هي هتبقي كويسه مش كده
#ان شاء الله .. انت والدها مش كده
رمقه بنظره حارقه ولكنه محق من يصدق ان تلك الطفله زوجته
#لاء ... مراتي .ممكن بقي افهم حضرتك غيرت العلاج ليه ..واللي حصل دا ليه هي كا نت كويسه
شعور بالذهو وهو ينسب الصغيره له
حرك الطبيب كتفه وقال
# طب تمام .....غيرت العلاج عشان مينفعش مع حالتها لان حضرتك مبلغتش انها حامل والادويه التانيه خطر علي الجنين
زلزال هز اركانه يبتسم وعيناه دامعه يرتعش من فرط انفعاله ترددت الكلمه بداخله وعلي لسانه
#حامل
#واضح انك مكنتش تعرف ... علي العموم احنا اكتشفنا صدفه عشان سحبنالها تحاليل ... ان شاء الله لما تخرج لازم تتابع مع حد متخصص
همس بانفعال وعيناه لاتفارق الصفيره
#يعني الحمي دي بسبب الحمل
#لاء طبعا ملهاش علاقه .... الحمي دي في الغالب بسبب نفسي ..فبلاش حد يعرضها لضغط لان الانفعالات خطر عليها
هز راسه موافقا همهم وهو يمسك يدها ويقبلها
#حقك عليه انا السبب ... يارب سلمهالي الف حمد وشكر ليك يارب
في الخارج يونس يبكي وعائشه تبكي علي بكائه رنين هاتف يونس
##########
يونس ببكاء
#الحقني ياسليم ...اصل ...اه ....
ترك الهاتف لعائشه التي قالت
#اهدي يايونس
رفعت الهاتف علي اذنها
#سلامو عليكو ايوه يادكتور احنا في المستشفي حور تعبانه شو يه
##############
#في مستشفي #####
######
اغلقت الخط وناولت يونس الهاتف
#_يايونس اهدي دي شويه سخونيه وهتقوم وهتبقي زي الفل
#لاء قلبي وجعني حور فيها حاجه
ربتت علي كتفه
#اهدي وادعيلها سليم زمانه جاي هو بيقول انه قريب من المستشفي
بعد قليل حضر سليم القي يونس نفسه بين ذراعيه سليم بثبات يفتقده الجميع
#اهدي ووحد الله في ايه عشان داكله حور كانت كويسه امبارح ومكلماني
رفع يونس وجهه وقال بالم
#لاء هي مخنوقه من الصبح بليل كانت بتموت اتصلت بيها قالت انا كويسه بس مخنوقه
قطبت عائشه عيناها طوال النهار كانت مع حور تعلم ان موضوع عزه هو السبب في كل هذا ولكن يونس كيف علم قالت
#اهدي بس يايونس انا امبارح كنت طول النهار معاها مكنتش حتي دفيه دول شويه سخونيه عادي بيجوا لاي حد
#لاء ياابله عيشه حور قلبها وجعها انا كنت بتخنق بليل مكنتش عارف اتنفس
ربت سليم علي كتفه وقال
#طب ممكن نهدي بقي عشان نطمن ونشوف الدكتور قال ايه
عائشه #ابيه معاها جوه. .. ومش راضيين يدخلوا حد تاني
رفع سليم هاتفه ليتصل باحدهم تكلم معه قليلا وبعد قليل اتي
#ايه الحكايه ياسليم
#مش عارف اختي تعبت وجبوها علي هنا جوزها جوا بس مش عارفين نتواصل معاه ومش عارف مين اللي ماسك الحاله
ربت علي كتفه # تمام هلف لفه واجبلك الاخبار
#بس انجز ياعلي
تحرك الطبيب للداخل ... خرج بعد قليل بصحبه طبيبها المعالج التف الجميع حولهم سليم #طمني ياعلي
علي # واضح انها غاليه عليكو قوي دا جوزها هيموت جوه علي العموم متقلقش هي كويسه والحراره بدات تنزل وشويه صغيرين وهتفوق بس هنسبها معانا النهارده تحت الملاحظه
يونس #طب ينفع اشوفها دقيقه واحده بس قلبي يطمن
علي # تمام تعالي وانا هدخلك
تحرك علي ويونس باتجاه الغرفه سليم
#ايه اللي حصل بالضبط
عائشه # معرفش هي كانت متضيقه شويه امبارح بس كانت بتتكلم وتضحك عادي سيبتها بليل وهي كويسه اتلقيت يونس بيخبط علي الباب بعد الفجر وشه اصفر وبينهج وقالي حور فين .... قلقت دخلت القوضه عشان اطمن لاني عارفه انها بايته لوحدها بس كانت نايمه هي وابيه فضلت قاعده مع يونس لحد ماتلقيت ابيه خارج يجري من القوضه ويقول ان عندها حمي بس اللي مش فهماه يونس عرف منين
#هما كده من وهما صغيرين لما حد فيهم يتعب او يخاف او يزعل التاني يحس بيه ... بس يونس مبيستحملش الالم .. بعكس حور اللي تفضل كتمه جواها لحد مايونس يفضحها عشان بيتوجع زيها
#غريبه اوي الحكايه دي ،،،،،بس جميله اوي بصراحه حاجه حلوه ان حد يحس بوجعك
تامل سليم تلك العيون المكتحله السوداء وتلك اللمعه بها اشاح بصره وهمهم بالاستغفار وقال بجديه
#دي مش حاجه حلوه خالص هو مش بيحس دا بيتوجع زيها يعني تخيلي نفسك مثلا قاعده بتاكلي نفسك يطبق عليكي وقلبك يوجعك مره واحده وانتي مفكيش حاجه
قطبت مفكره ثم قالت
#يعيني يايونس ... يعني هي تتعب وهو تظهر عليه الاعراض دا ولاوشم الذئاب
#هي فعلا حاجه زي كده هو مخرجش ليه
#هو مينفعش ادخل اطمن عليها
#تعالي يعني هيعملوا ايه
تحركت بجواره
#مفتكرش هيعملوا حاجه بعد اللي ابيه عملوا كان هيموت الدكتور عشان كان عايز يخرجوا بره وطبعا عشان مقدروش عليه خرجوني انا ويونس ... انا اول مره اشوف ابيه كده .. ربنا يسلمهاله وميحرمهومش من بعض
#واضح انك بتحبيها
#جدا انت متعرفش حور ايه بالنسبالي
وقف سليم امام باب الغرفه وقال
#معلش ادخلي انتي بس يعني لو حجابها مكشوف ولاحاجه
هزت راسها متفهمه ولكن لم تمتلك نفسها بالاعجاب بهذا السليم برغم انه من رباها يلتزم بالحدود دخلت عائشه لتجد حور جالسه الاعياء بادي عليها
#الف حمد لله علي السلامه ياحور اتفضل يادكتور
ترجل سليم ليسند يده علي كتف جاسر ويربت عليها الان اصبح موقن انه يعشق حور الصغيره
سليم #كده برضه ياحور تخضينا عليكي
حور باعياء # انا اسفه .... اجيتي ليه ياعيشه وسيبه ماما الحجه لواحدها
عائشه بمرح #هو انا كان فيه دماغ افكر في حاجه يونس مستلمني من بعد الفجر عمال يضغط علي اعصابي وابيه كمل علي الباقي ... دا انا خفت ااقوله نحطها تحت الميه هتفوق يشنقني
جلس جاسر بجوار حور ليحتضن كتفها بذراعه وقال بابتسامه
#عايز ه تعمل علينا دكتوره يا ست عيشه
سليم #احم لاحظ ان كلامك جارح
حور #اهوه اتلقيتي حد يدافع عنك ياعيشه
عائشه # اهوه تدخلي انتي ويونس بيطري ونكون حزب البيطريين الاحرار اول المطالب احنا دكتره يابشر
تشارك الجميع في الضحك فقال يونس
#تمام انا معاكي ياابله عيشه
عائشه #انت بالذات تخرص خالص انا بحذفك من قائمه الدكتاره ...حور كويسه يايونس لاء قلبي بيوجعني مش قادر اخد نفسي طب انتوا تؤم انا ذنبي ايه
جاسر بسعاده
# خلاص بقي ياعيشه دا انتي هتبقي عمتو ويونس هيبقي خالو
سليم #الف مبروك ياحور الف مبروك ياجاسر بيه
عائشه # ايه دا بجد هاي هاي
يونس بغيض # يعني انت حامل ياحور طب انا افرح ولااندب حظي الهباب
سليم # ليه كدا يايونس
يونس هاتفا
#ليه كدا ايه مانا هولد معاها ..انا مالي ومال الشبكه السودا دي ....
نظر اليه الجميع وتشاركو بالضحك
عائشه #انتي احسن دلوقتي ياحور
حور #الحمد لله انا كويسه ..تعبتكوا معايا
جاسر #انا اتصلت بعلاء عشان يروحك لماما ياعيشه
عائشه # وسيب ام عتريس لوحدها دا لاممكن ابدا
يونس #اه تجيب عتريس وفؤاده ونكرر الماساه تاني والنبي ركزي لوهما اتنين بلاش في كيس واحد لهيدعوا عليكي دعا
حور بتعب # انت اللي فرفور اجمد كده
يونس #لاء انا عندي دم الدور والباقي علي ناس جبله مبتحسش
حور بغيض #طوعني يايونس هقوملك
سليم وجاسر معا#باااااس
سليم ضاحكا #كويس اتلقيت حد غيري يسكتوا ..دول كانو بيجننوني
عائشه ضاحكه #اه بيعملوا ورق المحاضرات صوريخ
سليم #هو ورق المحاضرات بس
والابحاث والكتب انا كنت بلم كتاب
الانتومي من تحت السرير بفك الماسل صاروخ صاروخ كانو عيال مفتريه
حور #كده برضه ياسليم هو كان في حد بيشجعك غيري
نظر سليم الي جاسر
#عارف كانت بتشجعني ازاي كانت بتلون في كتاب الهستلوجي وجدع طلع منه كلمه
جاسر ضاحكا #داانتو كنتوا بتعذبوا بقي يونس #مش اخونا الكبير
سليم #يونس تعالي اما اروحك في سكتي عشان ابوك زمانه قالب الدنيا عليك
حور #يونس متقلقهمش
يونس #حاضر ياحور
انصرف سليم ويونس جاسر بجديه
#عيشه مش عاوز حد يعرف ان حور حامل
عائشه #يعني مش هتقول لماما
جاسر #انا هقولها
عائشه #طب ليه
جاسر #اسمعي الكلام ياعيشه
طرق الباب تبعه دخول علاء
#سلامتك ياحور الف سلامه
حور #ربنا يخليك يابو جاسر
#الدكتور قال ايه ياجاسر
جاسر .#حمي بس الحمدلله الحراره نزلت .. معلش ياعلاء خد عيشه روحها عشان ماما لوحدها
علاء#لوحدها ازاي هي مش عزه في البيت
عائشه مهمهمه #تبقي لوحدها
جاسر #طمني ماما ياعيشه
انصرف الجميع
٢٣وجع و،،،،رعب
عامله ايه دلوقتي
ارتبكت وقالت
#انا عارفه انك زعلان مني ... بس والله غصب عني
رفع يديها ليقبلهما
#اششش ....هونت عليكي تعملي فيه كدا ياحور انا كنت هموت قلبي هيقف
ارتمت بين ذراعيه وقالت بلهفه
#اوعي تقول كده تاني ربنا يخليك لينا .... انا فرحانه اوي ...عارف نفسي يبقي ولد شبهك واسميه انيس عشان هو اللي هيونسني لما تبعد عني ... انا بحبه اوي
قرب وجهه منها وهمس
#انا بغير علي فكره ...وبعدين انا عايز بنوته عنيها لون البندق وشعرها اسود وناعم ... وهمسيها عشق جاسر للحوريه بتعته .... تعرفي انا قلبي بيتنطط من الفرحه ...
احتضنت وجهه وقالت
#امال قلقان ليييه وشايفه خوف في عنيك مش فاهماه
تنهد وهز راسه ليسحبها بين ذراعيه ويهمس
#انتي ازاي بتقريني كده
#عشان بشوفك بقلبي
طبع قبله علي جبينها وقال بقلق
#علي فكره انتي بداتي تسخني تاني انا هروح اشوف الدكتور
كاد ان يتحرك ولكنها امسكت ذراعه
#بطل تهرب قلتلك ...انا كويسه وعاوزه اروح كمان
تنهد بقوه وجلس امامها
#مش النهارده ياحور ...لازم اطمن عليكي الاول وبعدين هنروح لدكتوره عشان تتابع الحمل،،،، وهروح دلوقتي هجيب الدكتور عشان يديكي العلاج واجيب اكل عشان حوريتي وعشقي
علقت باسمه
#وانيس يابو انيس
طبع قبله علي شفتيها
#عنديني برحتك ياام عشق
قبله مجنونه من طائشه تذهب عقله بلحظه تعيده للحياه والشغف الحارق الذي لايحضر الابوجودها صغيره ملئت حياته وتمنحه .......حياه
ابتعد ليمنحها بعض الهواء ليتلمس كرزتها المنتفخه بتوقيعه ويهمس
# وحشتيني اوي ياحوريتي ...
عيون بلون البندق تمتليء برائه ورغبه كيف يجتمعان ....ولكنها حوره حوريته محور حياته تجتمع فيها كل متناقضات الارض ليسير خلفها بلاعقل ليتناسي اين هو ومن يكون ليغوض بروعه فتنتها يتلمس بشرتها البرونزيه المبهره ...سمرائه الفاتنه تضعه اعلي قمه الاثاره بتاوهات ممتعه .... شعوره القاتل بفقدها زاد من شغفه جنونه الاحمق ان يتيقن انها معه تحمل بصمته ...تناسي كل شيء مرضها حملها ضعفها واين يكون .... رنين لهاتفه جعله يجمد للحظه يبتعد ليعتدل علي الفراش الصغير الذي تقريبا يغطيه بجسده يحاول استجماع انفاسه المشتته ولملمت اعصابه المهزوزه يخرج زفرات متتاليه تدل علي حاله المبعثر رنين هاتفه مره اخري سيقتل من يتصل وسيشكره رفع الهاتف وتنحنح بقوه يفتح الخط بصوت حاول قدر الامكان ان يجعله هاديء ولكنه خرج مبحوح اجش من العاطفه
#ايوه ياامي
###############
#احسن الحمد لله
###############
#حمي بس الحمد لله هي دلوقتي احسن ....وفاقت بس الدكتور هيسبها تحت الملاحظه النهارده
#################
#لاء ياامي انا هقعد معاها
########
#امي من فضلك ..لما ارجع البيت هفهمك كل حاجه ...
###################
# لاء طبعا تيجي فين مينفعش احنا علي بكره اخر النهار كده هنكون في البيت متقلقيش هي بقت كويسه والدكتور طمني
#########
#ضغط نفسي والحمد لله انها اجت علي قد كده .... خدي بالك من نفسك لااله الاالله
اغلق الخط ووضع الهاتف في جيبه رفع يده ليعدل ثيابها المفتوحه يلملم شعرها المبعثر ورغما عنه تلمس بصماته الحمراء علي عنقها المغري .. لترتعش الصغيره علي ارتعاشها وتمنحه نظره غائمه وحركه حسيه مثيره بقطم شفتيها المرتعشه ثم لمسه علي شفتيه اذهبت ماحاول استجماعه من مشاعره المبعثره ليقترب مرغم الي شفتيها لتحرك شفتيها
#بحبك
ليتاوه من خلال انفاسه اللاهثه ويهمس
# اه حرام عليكي ياحوريتي ...داانا مصدقت اتلم علي اعصابي
لتهمس بصوت متقطع وهي تتلمس وجهه
# جاسر بتاع حور وبس .. هي بس اللي تشوف عنيه بتلمع .. .وووشفيفه بتترعش عشانها ....وبس ...
تلمست عضلات صدره الصلبه لتكمل
#وحضنه بتاع حور وبس
رفعت عيناها الغائمه وهمست برجاء
#صح
ليضمها الي صدره بقوه ويهمس
#صح يااحلي حوريه في الدنيا .....بعشقك وبعشق غيرتك المجنونه والقطه اللي بتخربش اول ماواحده تقرب مني ... الجنون اللي بحسه في حضنك عمري ماحسيته قبل كده ..... انا بحضنك بقلبي ياحور .. عشان كده مشاعر جاسر لحور وبس ....حور المجنونه اللي انا حطتها في حرب بين عقلها وقلبها ..... قلبها بيوجعها وعقلها بيقولها مينفعش والنتيجه كانت هتروح مني ... قالت بانفعال
# مقدرش اقولك ابعد عنها ... مقدرش ااقولك خليك ظالم ... حاولت اقنع نفسي ان انا اللي اخدتك منها مش العكس ... هو راح قبل كده ولمسها ...بس وقتها كنت بتوجع بس مش كده كنت بدات احبك اه ..... بس كنت عارفه كمان انك مش بتشوف غيرها ..... انا عمري ماحسيت بالوجع دا قبل كده ......زي ماتكون روحي بتطلع هتجنن شويه اشتمك واقول عليك خاين وبعدين احضن البيجامه واقول لاء هو مش خاين ...هو قاسي ساب حور لوحدها ....لاء هو مش قاسي اجي قبل مايروح ليها .....هطلع اضربه واشد شعره واصرخ في وشه واقوله متشوفش حد غيري ..... مينفعش ممكن يزعل ..... هيرجع يحن ليها تاني .... انا عارفه ان مش من حقي ااقول الكلام ده بس وحياه حور ...متقوليش بعد كده استغفلني بلا ش ابقي في البيت والنبي .. مش هستحمل اشوفها بتقرب منك
طبع قبله علي جبينها ووضع الحجاب علي راسها لتحكمه وقال بجديه
#قدمنا كلام كتيرالفتره الجايه. انا محتاج حور العقله ...
تحرك ناحيه الباب ووقف ينظر لها
#افتكر كده اني هبدا افكر في حكايه سليم اللي قلتيلي عليها
غمزت بعيناها
#يانمس لاقط كل حاجه انت رايح فين
#هجيب الدكتور بدل مااتجنن واعملها هنا ...
تمددت علي الفراش وهي تحتضن نفسها
#ااقوله علي موضوع عزه ولاهيفتكر اني بحاول ابعده وبس ماما قلتلي مقلوش بس انا لازم احذره ...
دخل الطبيب بعد قليل ليعلق لها بعض المحاليل لتغرق رغما عنها في النوم .......

يتبع الفصل التالي اضغط على (رواية عشق الحور) اضغط على أسم الرواية
رواية عشق الحور الفصل الثاني والعشرين 22 بقلم مروه شحاته
حبيبة

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent