رواية حب حد التملك الفصل الواحد والعشرون 21 - بقلم دينا عبد الحميد

الصفحة الرئيسية

    رواية حب حد التملك الفصل  الواحد والعشرون

رواية حب حد التملك الفصل الواحد والعشرون 21

رنا ببرود بصت لابوها ونطقت بنت فضل محمد الراوى تبقي ست الناس كلهم ولما تكلمها تحفظ ادبك  
فضل كان لسه هينطق بس رنا قالت انا بتكلم عن ليلي مش عني يا فضل باشا 
الكل بصدمه نعم؟ 
رنا بهدوء ليلي تبقي اختي التوأم 
فضل ازاى وانا معرفش؟ 
رنا وهتعرف ازاى وانت مكنتش جبنها وهي بتولد؟ ومكنتش معاها وهي بتروح تكشف؟ بتسمي نفسك اب؟ 
راح فضل ل ليلي بيسألها فهزت ليلي رسها بأيوه 
أبتسم فضل وحضنها وتمتم كنت حاسس من ساعت مشفتك وسمعت اسمك بس ليلي كانت متجمده مكنها فقربت رنا منها ورفعت لاختها اديها عشان تحضن ابوها وابتسمت 
وبعدين بصت ل سليم ببرود وقالت طلق... 
سليم بسماجه تؤتؤ مش هيحصل  
رنا ابتسمت ل راهب الي كان حايب حاجه ورا ظهره بس مسكت ايده ونطقت عنك انت الطلعه دي 
راهب وده اشمعنا 
رنا بصت ل راغب ونطقت  الغاوي بينقط بطاقته  
راغب ضحك وانا غاوي قوي يا جميل وغمزها 
راهب متتلم يلا وانت بتكلم مراتي 
رنا ضحكت  
وراغب يا عم انتوا حرين ببعض  وبص لل غفير ونطق عم حمدى شيل الواد ده انت وابرهيم ورشوان وعلقوه من رجليه زى الد*بيحه  لحد مافضاله 
رنا غمزت ليلي الي كانت سابت حضن ابوها وراحت ل جدها الي حضنها بحب وكان بيضربها بخفه عشان  مقلتش من الاول انها بنت ابنه 
نطقت رنا الواد واقع يا جميل  
ليلي ضحكت بهدوء 
ام محمد جايه بعد 22سنه تقولى ان ليكي تؤام وبنت فضل تؤتؤ حركت بوقها علي جنب ونطقت هي بتحرك اديها شمال ويمين: حكم 
رنا ملكيش فيه يا مرات عمي انا مجتش قولت انها بنت جوزك متخفيش... 
ام محمد ليه وهو انا هصدق عيله و*سخه  و ر*خيصه  زيك؟ 
راهب بغضب  وصوت عالي لاء حسبي رنا تبقي مراتي وصاحبة البيت ده والي يكلمها يحفظ ادبه ويحترمها 
حضنها راهبت من ظهرها بهدوء وكأنه بيأكدلها انه هيفضل جنبها 
رنا حطت اديها علي ايده بحب وثقه 
فنطقت مرات عمها دي كدا*به يا.... 
فضل بغضب رنا مش كد*ابه ولو قالت كلمه تبقي حقيقه  
مرات  عمها حتي انت يا أخويا... 
محمد بغضب بصي يا مرات ابني هنا تحفظى أديك عشان مار*مكيش بره انا لو عليا كنت ڛبتكم ل كلا*ب السكك تنهـ*ش لحـ*مكم لولا الولاد صمموا نأويكم ومش عشانكم عشان خاطر العيال الصغيره الي اسمهم لحـ*مي
مرات عمها يا عمي انا بس ك...... 
محمد خلص الكلام ومشوفش وشك انتي بالذات قدامي 
راهب طب استأذن انا يا جدي 
محمد علي فين....؟ 
راهب ميل شال رنا الي كانت متنحه ونطق مراتي وحشاني ومش هنقضيها خناق هنا  واسيبها  عن اذنك الجد بضحك شد حيلك عايز اشوف بطنها قدمها الشهر ده قبل الجاي 
راهب بضحك يعني انت ادتني فرصه مانت واحفادك التلاته مطلعين عينى كل ماجى احصنها حضن يا تيم او بو*سه ماتهناش الاقي مصيبه يا جدع حرام عليكم 
رنا بغضب وعيون مصدومه من بجاحة راهب وتجاوب جدها نزلنيييي 
محمد بضحك اطلع محدش هيقرب ل جناحك لحد متنزل يارب ينفخ ف صورتك 
رنا بغضب جدييييي 
محمد انا مالى جوزك الى اتكلم... 
رنا بضيق راهب نزلنى 
راهب لو جدى قال هنفذ وانا جدى عايز يشوفلي عيل 
رنا جدى ابو*س ايدك قول حاجه 
محمد جوزك عندك قوليله 
رنا بتضيق عين وحطت اديها ف خصراها  انتوا بتشقطونى ل بغض....  نزلنى يا راهب والله هنكد عليك عيب كده 
راهب بضحك عيب ايه انتى اصلا مراتى  وخدها وطلع وهى بتتخانق معاه وبترفص  برجلها  
فضل كان واقف بغضب ورايح جاى  .... محمد بصله وعنل مش شايف
 فجأه راغب ضحك... وهمس ل جده ابنك غيران علي بنته
محمد اسكت  لو سمعك هيبلعك 
راغب استأذن انا انام عشان عندى شغل الصبح 
كانت رنا قاعده على السرير،  ومربعه ايديها ورجليها بغضب وبتنفخ  
راهب هتفضلي كده كتير ؟ 
رنا انت مالك بيا انا مخصماك ولفت وشها وكانت هتنام 
راهب بضحك بتعملى ايه؟ 
رنا هكون بلعب تنس؟  انت عليك اساله غريبه هنام  با راهب عندك مانع؟ 
راهب باستنكار هتنامى كده.... بهدومك دى 
رنا ببرود ايوه  لو مش عجبك اقوم انام ف اوضه تانيه؟ 
راهب ده منظر بيت فيه عرسان جداد وف اوضتهم 
رنا بغيظ ماسمعش صوتك  عايزه افهم انت سا*فل كده ازاى؟  انت مبتتكسفش؟ 
راهب تؤتؤ هاتكسف ليه مانتى مراتى 
رنا فصحتنا علفكره 
راهب مسح وشه بنفاذ صبر  ونطق  مش كفايه كده؟ عارف انك كنتى مكسوفه بس محصلش  حاجه تستاهل كل ده... 
رنا لفت وشها بغضب
راهب فجأه قلع العبايه ورماها وقلع للجذمه وهو بينطق عمال ادادى وادلع واحايل واقول يا واد صلحها متبوظش الليله وبرضو مفيش فايده مبدهاش بقا تعالى 
رنا برعب اعقل ياض انت هتعمل ايه ده انا بنت خالك 
راهب ايوه وعشان كده.  بقول يلا بمزاجك بدل ماخليها.... 
رنا يتركيز تخليها ايه راهب قرب با*سها وقال بمزاجك برضو مش هجبرك مثلا ثم انا جوزك حبيبك يرضيكي تقولي ليا لاء
رنا ابتسمت  تلقائي علي البراءه الي ظهرت فجاه ف وشه قالت لاء
راهب انا قولت كده برضو....  استعنا علي الشقي بالله 
ليلي كانت  ف اوضتها بتاخد شاور وخارجه بلبس مكشوف فجاه لقت راغب ف وشها  راغب بعيون مذهوله وووو....... 

      •تابع الفصل التالي (رواية حب حد التملك) اضغط على اسم الرواية
رواية حب حد التملك الفصل الواحد والعشرون 21 -   بقلم دينا عبد الحميد
حبيبة

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent