رواية فجر الفصل العشرين 20 بقلم اسراء الغنام

الصفحة الرئيسية

  رواية فجر كامله بقلم اسراء الغنام عبر مدونة دليل الروايات 

رواية فجر

 رواية فجر الفصل العشرين

وما ان سقطت ميرنا ارضا حتى عم الهرج في ارجاء المكان وقف مالك وكان اطرافه تجمدت فهو يعيش ذلك للمرة التانية في العرض الاول اصيبت تالين بطلق ناري وماتت في التو وها هي الان قد خطفت فجر 
لم يفق الى على صوت عمار الذي ارتفع من اجل احضار اسعاف من اجل ميرنا 
التفت الجميع حولهم من اجل معرفة ماذا يحدث 
في ذلك الوقت لاحظت جاسمين ان هاتف ميرنا مفتوح اخذت الهاتف وجدت انه جاسر  ردت قائلة ..الو 
رد جاسر بصوت متقطع محاولا ان يخرج صوته قائلا ..ميرنا ياجاسمين حصلها ايه ردي عليه 
ردت جاسمين قائلة ...ميرنا كويسه بس اغمى عليها عشان شفت واحد بيخطف فجر 
كان يغمض عينه خوفا من ما سمع فهو امر خطير وهو عاجز لا يمكن ان يسافر من اجله في الوقت الحاضر فتح عينه وهو يزفر ببطء قائلا ..عشان خطري ياجاسمين طمنيني عليها
ردت جاسمين وهي تنهي معه الحديث قائلة ...متخفش انا وعمار جنبها وهي كويسة هنوديها المستشفى دلوقتي ونكلمك لما تفوق 
اغلقت الخط وهي تبكي على هذا الحل فميرنا فقدت الوعي وفجر قد خطفت على يد مجهول 
اخيرا فاق مالك من صدمته على لكمه على وجهه من يد عمار قائلا ..فوق بقا مش وقت صدمة احنا فكارثة 
لم ينقط مالك بحرف فقط ركض الى الخارج مسرعا خرج عمار خلفه وهو ينده عليه ولكن مالك لم يتوقف ابدا 
فقط ركب سيارته وانطلق 
.......................................................................
خرج الطبيب وجدهم متواجدين امام باب الغرفة ركضت دعاء الى الطبيب قائلة ...طمني يا دكتور بابا عامل ايه 
قال الطبيب ...للاسف عندو جلطه نتيجة تعرضه لصدمة شديدة 
ردت دعاء وهي تبكي قائلة ..طب هو حالتو ايه دلوقتي يا دكتور 
رد الطبيب قائلا ..احنا عطينه ابرة عشان تدوب الجلطة بس للاسف احنا معندناش الامكانيات الكافية لازم يسافر القاهرة لان ممكن يحتاج استره غير انو مريض سكر يعني مينفعش نتعامل معاه 
ردت قائلة ..وده هيكلف كتير يادكتور 
رد الطبيب قائلا ..اكيد التكلفة هتكون عالية شوية بس هو لازم يتنقل في اسرع وقت 
ردت قائلة ..طب التكلفة هتكون في حدود قديه كدا يا دكتور 
رد قائلا ..مش اقل من 100 الف جنيه عمتا لما تحضري المبلغ كلميني عشان ابدا فاجراءات نقله ثم رحل 
غادر الطبيب وتركها تقف مع والدتها يبكيان سويا على هذا الحال 
...............................................
توجه مالك الى داخل تلك الشركة وهو يحمل سلاحه في يديه امام الجميع بعيون حمراء كلون الدم من كثرت الغضب 
ارتعب منه كل من راه وفرا هربا من امامه الى ان وصل الى غرفة المكتب وجدها مغلقة ركل الباب بقدميه وذهب الى الداخل وجده يجلس خلف مكتبه فزع حينما سمع صوت اندفاع الباب بهذه الطريقة لكن لثواني وجد مالك يقف امامه مباشرة ويرفع سلاحه ف وجهه قائلا ...وين فجر 
رد الاخر قائلا ..شو يعني وين فجر هي مو لساته بالعرض التابع لشركتك
رد بصوت يبث الخوف في القلوب قائلا ..وليك انت بدك 
تفهمني انك مالك دخل فخطف فجر 
بعدما سمع تلك الجملة انقلع قلبه من صدره ووقف فور سماعه هذه الجملة قائلا ...شو صار لفجر 
اقترب منه مالك قائلا ...انا ماعندي شي اخسره بس راح اقتلك لو ماعرفت وينها فجر هلا عمتفهم 
رد اكرم قائلا ..وحيات الله مابعرف وينا وما شفتها من يومين 
اقترب منه مالك قائلا.... بصوت يشبه فحيح الافاعي ..وحيات الله مارح يكفيني فيك عمرك اذا فجر صارلها شي 
توجه خارج الشركة مرة اخرى 
خرج اكرم خلف مالك من اجل البحث ايضا عن فجر 
.......................................................................
.في صباح اليوم التالي 
دخل شهاب الي داخل مديرية الامن من اجل تقديم اوراق رسمية تجعله يباشر عمله بصفته ضابط في الانتر بول 
دخل الى مكتب اللواء توفيق 
اد التحية العسكرية ثم جلس امامه قائلا ...ده الورق اللي هيخليني اطلع علي كل تطورات القضية بصفتي ضابط في الانتربول 
رد توفيق قائلا ..وانا بيشرفني انك تشتغل معانا هنا 
في نفس الوقت دخل وائل وجاسر وانضم اليهم في الحديث ظلوا يتناقشون حول القضية مايقارب الساعتن 
الي ان قال توفيق ..انا خلاص تعبت 
رد شهاب وهو يقف من اجل مصافحته قائلا ..انا اتشرفت بالشغل معاكو جدا 
رد جاسر قائلا ..وانا كمان مبسوط جدا بشغل معاك
خرج شهاب متوعدا بلقاء بعد اسبوع من اجل وضع الخطة من اجل العملية  
بعد خروج شهاب بلحظات رد وائل قائلا ..يخربيتو ده طلع كارثة طول عمري بسمع عن الشبح بس اول مرة اقابلوا وواضح من اسمو انو مش سهل 
رد جاسر قائلا ..شهاب مكشفش ورقوا كلو لينا في حاجات لسه مستخبيه اكيد 
ثم غادر الجميع الي عمله 
..............................................­....................­................
دخلت دعاء هي ووالدتها الى المنزل من اجل احضار ذلك المبلغ  من اجل علاج والدها دخلت سميحة واخرجت صندوق صغير الحجم قائلة ..تعالي يا دعاء 
ردت قائلة ..ايه ده ياماما 
ردت قائلا ... دي تحويشة العمر فلوس جوازتك 
 ردت دعاء قائلة ..دول كام ياماما 
ردت قائله... 30 الف ودول غوشتين وسلسل هناخدهم نبيعهم ونشوف هيجيبوا كم
 سالتها دعاء  قائلا ...بس ممكن يجيبوا كام ياماما ده ممكن ماناخد فيهم تمنهم الحقيقي
 ردت عليها امها  قائله ....مش مشكله  لو حتى 50 الف بس المهم ننقل ابوكي المستشفى وانا هروح لخالك اخد منو قرشين كدا لحد ما ابوكي بيبقا كويس 
احتضنت دعاء امها قائلة...ان شاء الله هيكون كويس ياماما 
ردت قائلة ..يلا قومي غيري هدومك عشان نروح المستشفى عشان نشوف ابوكي 
مر بعض الوقت وخرجت دعاء مع والدتها متجهين الى المشفى 
***
بينما في ذلك الوقت دق هاتف اشرف برقم ابراهيم 
رد اشرف قائلا ..ايوه يا باشا 
رد قائلا ..ميعاد العملية كمان اسبوع حضر البضاعة
رد قائلا .....هتكون جاهزة اطمن ياباشا 
اغلق اشرف الهاتف وهو حاقد على تلك الفتاة الغبية قائلا بسخرية ..ادي اخرت اللي تخون ثقة اهلها تاخد على دماغها بالجزمة 
رد عليه احد اصدقاء السوء قائلا ..ايه ياصحبي انت بتحبها ولا ايه 
رد قائلا ....بس بحب الفلوس اكتر ثم انفجر ضحكا على تلك الضحية 
ثم رد مرة اخرى قائلا ..العملية كمان اسبوع حضرو البنات عشان ننقلهم 
ثم غادر المكان بعدما اعلمهم بالمكان الذي سيمكث به البنات 
....................­....................­................
دخل اياد والدتها الشقه الذي يمكث بها لحدو من اجل العمل بعدما اقنعها بذهاب معه
دخلت فاطمة قائلة ..بسم الله ماشاء الله هي دي الشقة يا اياد
 رد قائلا ...ايوه هي ايه رايك يا ماما 
ردت قائلة ..جميلة يا حبيبي 
رد قائلا ..ياارب تعجبك القعدة هنا 
وما ان دخل الى الداخل حتى قال اياد... ماما كنت عاوز اسالك على حاجة وبنسى
ردت قائلة ..ايه هي يا حبيبي 
رد قائلا ..امي هو انتي كنتي ساكنة فنفس المنطقة لما ام فجر ولدتها 
ردت قائلة ..لا بس ليه 
رد قائلا ..بس انتي قولتي ان انا نولدت في البيت ده اازي مكنتيش موجودة لما فجر انولدت 
ردت قائلة ..لا مش كدا اهل فجر لما جم المنطقة جم وانت عندك 7 سنين كانت فجر عندها 3 سنين مع امها الله يرحمها 
رد قائلا ..طب امها كنت شبهها ولا ايه 
ردت قائلة ..لا فجر لا كانت شبه امها ولا ابوها 
رد قائلا ..يعني انتي شفتي امها 
ردت قائلة ..جرا ايه ليه كل الاسئلة دي في ايه 
رد قائلا ...لا مفيش 
انا هنزل بقا انا واخد اجازة من الشغل بقالي كم يوم 
مش هتاخر خلي بالك من نفسك ماشي 
قبل وجهتها ثم انصرف الى عمله
 ....................­....................­................
جلست الفتيات بجوار ميرنا طوال الليل من اجل ان تصحى من ذاك الاغماء دخل عمار وهو يحمل الطعام من اجل جاسمين وندى قائلا....انسة ندى اتفضلي ده ليكي 
اقترب من جاسمين قائلا.. وده عشانك يا حبيبتي 
ردت جاسمين قائلة ..انا مليش نفس لحاجة خلاص يا عمار 
تحدث عمار قائلا ...ما انتي لو مكلتيش هتنامي مكان ميرنا كدا وانا معنديش وقت اقلق عليكي كفاية فجر اللي مش عرفين مين خطفها وخطفها ليه اخذت منه الطعام قائلة 
..ماشي يا حبيبي هاكل 
قبل عمار راسها قائلا ..انا هروح عند مالك خلي بالك من نفسك انتي وميرنا وندي 
غادر عمار المشفى بعدما وضع حراسه على الغرفة وعلى المشفى باكمله فهو من المستحيل ان يغامر بحيات طفلته المدللة 
بعد وقت قصير وصل الى الشركة بعدما اخبره مالك انه هناك 
دخل مالك له وجده يجلس ويضع سلاحه امامه وحالته سيئة للغاية وكانه رجل احد العصابات 
جلس عمار مقابل مالك قائلا ..طب وبعدين هترجع هي كدا صح 
نظر له مالك وكاد ان يتحدث الي ان صحاه رنين هاتفه 
اخرج الهاتف وكاد ان يكسره ولكن منعه عمار من ذلك قائلا ..هتفضل لحد امته غبي ممكن يكون حد عارف حاجة عن فجر رد بسرعة 
رد على الهاتف في لمح البصر قائلا ...مالك ثرين مين معي 
رد الطرف الاخر قائلا ..اللي بتدور عليها عندي تجيب الامانة اللي عندك تاخد الحلوة 
رد مالك قائلا ..اي امانة مو فاهم شي 
رد قائلا ..الملف الاسود تسلم تستلم قدامك يومين واكلمك يكون الملف معاك غير كدا اقرا عليها الفاتحة اغلق الخط قبل ان يرد مالك على حديثه وصرخ بقوة قائلا ..يالله 
راى عمار ذلك الانهيار قائلا ..في ايه يامالك 
رد مالك ذلك الكلب بيساومني ياخد الملف مقابل روح فجر انا رح جن يا الله 
رد عمار قائلا ..هتعمل ايه 
رد مالك قائلا.. هداك الملف معاك وينو عمار
رد عمار قائلا ..بس الملف ده مش معاية 
وقف مالك قائلا ..شو يعني كيف مو معك الملف وين الملف 
نظر عمار اليه قائلا ..بجد الملف مش معاية 
مسك مالك عمار من ثيابه قائلا ..انا رح موتك لو فجر صرلها شي عم تفهم وانا مالي دخل هات هداك الملف في اسرع وقت مالي دخل 
رد عمار وهو يبعد يديه قائلا ..ممكن تنزل ايدك دي وتهدى كدا واحنا هنعرف مكانها 
رد مالك قائلا... كيف 
ردعمار  قائلا .. بلاش غباء يامالك انت مش حطيت جيبي اس في السلسل تابع فجر يعني ممكن نحدد موقعها بكل سهولة 
رد مالك قائلا ..عنجد انا نسيت امر هذاك السنسال 
اخرج مالك هاتفه وعلم اين هي فجر الان اخذ سلاحه وخرج هو وعمار معا بعدما اخبره رجاله بهذا الشيء 
..................................................................
بينما عند فجر افاقت وجدت نفسها في مكان قذر مليء بالاتربة ملقاة على الارض مقيدة بحبال من يديها وقدمها ثم تحدثت قائلة .. انا فين  وهي تنظر حولها سمعت صوت ما  
.وجدت شخصان يقتربان منها ثم اغمضت عينيها مرة اخرى 
تحدث احدهم الى الاخر قائلا ..هلا الباشا ماقال شو نعمل فيها 
رد الاخر قائلا ..لا بس هي ليش مافاقت لهلا 
رد قائلا ..واللهي مابعرف بس كميت المخدر يلي كانت عالمنديل مو كتيرة ولا شي 
رد الاخر قائلا ..خلاص اتركها بتفيق لحالها خلينا نطلع 
..........................   ..........
في نفس الوقت كان مالك يقود السياره مثل المجنون من اجل الوصول الي فجر ف اسرع وقت 
حدثه عمار اكثر من مره من اجل اخفاض السرعه ولك مالك لم يكن يستمع الي احد ابدا 
وبعد وقت قصير   وصل مالك وعمار لذلك المستودع 
الذي يخبئون به فجر ترجل كلن منهم من السيارة اشار مالك الى الجميع  بدخول ماعدا عمار الذي  امره ببحث عن فجر واخرجه وهو سيتولها امر تلك الرجال الذين يقفون بداخل   
 دخل مالك ومن معا الي الدخل ولكن وجدا ذلك الشخص يقف في انتظاره قائلا ..اهلا يامالك اتاخرت ليه بس انا مستنيك من امبارح 
 رفع مالك سلاحه ف وجه ذلك الشخص قائلا ...وين فجر 
نظر له قائلا ....مكنتش اعرف اني حتت بت زي دي هجيب رقبتك تحت ايدي 
رد مالك قائلا ..وحيات الله اذا مسيت منها شعرة وحدة لكون قاتلك بايدي هدول عم تفهم
في ذلك الوقت كان عمار يبحث عن فجر ف كل الغرف ولكن لم يجده  كاد ان يغادر الي ان وجدها مقيده ع الارض ركض اليها قائلا ..فجر فجر انتي كويسة 
ردت قائلة ..ايوه بس ممكن تفكني 
فك عمار قيد فجر وهم بالخروج وجد رجال ذلك الرجل يحاصرون مالك ويرفعون السلاح في وجهه ومالك ايضا يرفع سلاحه في وجه ذلك الشخص
قبل ان يخرج فجر وجد احد يضع السلاح في مؤخرة راسه 
نزل عمار وفجر الى الاسفل وما ان راه مالك حتى ركض باتجاهه قائلا ..فجر صرلك شي انتي منيحه 
علا صوت ذاك الشخص قائلا ..و ياترى المسلسل ده هيخلص امتى انت فاكر انك هتطلع من هنا سالم مثل ما دخلت ولا ايه 
وقف مالك وهو يخبا فجر وراءه قائلا ..اي رح اطلع من هون وسالم 
وقف ذلك الشخص من اجل التصويب باتجاه مالك ولكن يد عمار كانت اسرع فارتفعت الطلقة في الهواء وبعد ذلك هرب الجميع وذهب كل شخص الى مخباه بينما بدا الجميع بتبادل اطلاق النار فركض مالك من اجل اخراج فجر ولكن ذلك الشخص وقف وهو يصوب بسلاحه في اتجاه فجر فرآه عمار قائلا ..فجر حسبي 
لكن هده المرة لم يتحرك عمار في الوقت المناسب 
فها هي قد خرجات الرصاصة من ذلك السلاح مصاحبة لصرخة من مالك باسم فجر ولكن الرصاصة قد اخترقت ذلك الجسد ليسقط ارضا  غارق في دمائه 

يتبع الفصل التالي اضغط على (رواية فجر) اضغط على أسم الرواية
رواية فجر الفصل العشرين 20  بقلم اسراء الغنام
حبيبة

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent