رواية قاسي الفصل العشرون 20 - بقلم نور رمضان

الصفحة الرئيسية

  رواية قاسي الفصل العشرون 20 بقلم نور رمضان

 رواية قاسي  الفصل العشرون 20

ريان بكل برود : بوسي رجلي واعتذري غير كدا هوريكي العذاب الوان  
نور بعياط وعصبيه : انت بجد حقيرررررر 
قام ريان ضربها برجله : قولتلك بوسي رجلي 
نور بقوه مزيفه : لا 
ريان ببرود: حكمتي علي نفسك انا حظرتك وانتي اختارتي 
قام قطع هدومها تحت صرخها و بتضرب فيه بس كل همه ينتقم منها 
نور برعب وانهيار: لا ونبييي لاااا أناا اسفه اسفه ولله اناااا عااايزاه امشي عايزاه ماماااااا 
كان ريان بيعتدي عليها فجاه شاف وجه ميان فيها وأنهم كانوا بيعملوا كدا في أخته قام بعد عنها ووقع من طوله 
عند أحمد في السجن 
احمد بكل حزن الدنيا 
احمد بحزن : يااارب ياااارب رجعلي ريان وخفف عني شويه انا عارف اني غلط وان ده العقاب الي استهله بس ريان وحشني اوي وحشني حضنه ميان ميان وحشتني اوي انت لي يارب مش بتخلني احلم بيها هي وحشتني اوي نفسي اشوفها 
عند ياسر في الشركه
ياسر بيتكلم في التلفون 
ياسر بحزن : الوا يا خالتو عبير 
عبير : مالك يا ياسر 
ياسر : ريان يا خالتو بقا قاسي علي اي حد ويبقي يخسر اي حد اتغير اوي من بعد موت ميان ومش عارف اعمل اي
عبير بحزن : ولله مش عارفه يا ياسر قلبي وكلني عليه ومش عارفه اعمل اي 
ياسر : مفيش في ادينا حاجه غير أننا ندعيله 
عبير بخبث وضحك : لا عندي حل اسمع 
عند ريان
نور بعياط: قوم قوم مالك في اي اي 
قعدت نور تهز في بس لا حياء لمن تنادي بتحط اديها عليه بتلاقيه سخن مولع 
نور : ينهار اسود ده هيموت كدا 
عقلها : قومي اهربي بسرعه 
قلبها : هتسبيه يموت حرام عليكي 
عقلها. : ده كان عايز ينهيها 
قلبها : بس معملش حاجه 
نور قامت جبت مياه وقعدت تعمله كمادات وكانت الصراحه عندها شعور بالخوف منه وعليه 
قعدت نور طول الليل تعمله كمادات فهي ليست لها أي عائله تسال هي فين 
وبعد وقت طويل بيصحي ريان وجسمه كله وجع
ريان بتعب بيبص بصدمه  : ميان 
بارت تاني اهو وهنزل واحد تاني دلوقتي حالا

  • تابع الفصل التالي عبر الرابط (رواية قاسي) اضغط على أسم الرواية
 رواية قاسي  الفصل العشرون 20 - بقلم نور رمضان
أيمن محمد

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent