رواية حورية الحديدي الفصل الثاني 2 بقلم منوش

الصفحة الرئيسية

رواية حورية الحديدي الفصل  الثاني 2 بقلم منوش

رواية حورية الحديدي الفصل  الثاني 2

 حور بشجاعة زائفة : ابعد ايدك دي عني
يوسف وهو يلصقهاا على الحاائط الذي خلفهاا ويكتم فمهاا بيدين : اخرسي خااالص مش عاوزة اسمعلك صوووت
انتي ااي هااا جبتي الجرااة دي منين حتى توقفي في وجهي من بعدما عملتي عملتك ال *********
حور بقوة : اتعلمت منك ي حديدي
يوسف بغضب وهو يضرب الحاائط خلفه : حيااااااااااة
حور بصرااخ : حور  انا حور انت فااااهم حيااة ال انت تعرفهااااا خلاص ماتت وانت السبب
شوية ثقة ي يوسف وشوية حب ماكنااش وصلنااا للاحناا فيه دلوقتي لو بس سمعتني وقتهااا قلتلك مفيش بيني وبين جااسر حاجة صرخت وقلتلك اني مش خاينة بس انت عملت ااي ضربتني حتى خسرت ابني
يوسف بصدمة : اي يعني ااااي
حور : يعنى ابنك ماااات وهو في بطني ي يوسف بيه
بسبب عدم ثقتك فيااا وضربك ليااا انا خسرت ابني وكله بسببك
يوسف بصدمة : مستحيل تكوني حااامل مني ده اكيد ابن ****** داك
حور ببكاء وقلبهاا يعتصر المااا : انت عااارف انه مفيش غيرك لمسني
يوسف بصرااخ : مستحيل ده يحصل ابدااا
حور : مش هتفرق معي اذا صدقتني او لا كده كده ابني ماات وال بعرفه انه انت ال حرمتني من ابني
يوسف بغضب جحيمي وهو يمسكهاا بقوة من ساعدهاا: انتي السبب لو ما كنتي مع ال***** مكنتش ضربتك وخسرت ابني فمتجيش تلوميني على وسااختك
حور  : اناا كدبت عليك لانك مكنتش هتفهمني وانا مكنتش ناوي اقابله الا لماا هو اتصل علياا وقالي انه هيقولي حقيقة اهلي وانا روحت بسبب كلامه وهو فعلا قالي الحقيقة كلهاا ووقتهاا معرفش حصل ااي ولقيت نفسي في شقة جاسر وحصل ال حصل وقتهااا
يوسف : وعاوزااني اصدقك اازااي وانتي بنفسك مش عارفة اي الحصل وقتهاااا
حور بتعب : انا مش مضطر ابررلك ي يوسف لكنك مابقتش تهمني لا انت  ابن عمي ولا حتى جوزي
يوسف : وال يهمك امره بقى جااسر مش كده
حور : اااه ليكون عندك ماانع
يوسف وهو يمكس فكهاا بقوة : الظاهر انك نسيتي اني لساتني جوزك
حور وهي تنظر لعينيه بتحدي : مش لوقت طويل لانك هطلقني ي يوسف
يوسف : ده بعينيك اني اطلقك واخليكي تروحي له
حور بتحدي : والله اروح له ولا لا ابن عمي ونحن حرين وانت ملكش دخل في حياااتي
يوسف بغضب جحيمي وهو يمسكهاا من خصلاتهااا بقوة : انا هوريكي اذاي مليش دخل في حياااتك
انقض يوسف على شفتيهااا بقوة و شراسة وغيرته تسيطر عليهاا هذا غير شوقه الذي كواه في بعدهاا ظل يقبلها بقوة حتى شعرت بملوحت شفتيهاا اما هي كانت تبكي بقوة تركهاا بعد ان شعر بطعم الدماء في فمه ابتعد عنها وهو يلهث بعنف وهو يطالع شفتيهاا التى تورمت بفعل قبلته المدمرة اما هي كانت تبكي على مافعله بهاا فتمكن منهاا الغضب تجااه رفعت يدهاا لتصفعه الا انه امسكهااا ولفهااا في ظهرهاا
يوسف بغضب : مش كل مرة هعديهااالك اذا ايدك دي اترفعت وحاولتي تضربيني بيهاا من تاني وعد لهكسرهالك وهشيلهاالك في ايدك
عمر بغضب : ابعد عنهااا احسنلك
حور ببكاء وهي تذهب وتحتضن عمر : ابيه
عمر وهو يهدهاا : اهدي ي حبيبتي اخوكي معااكي ومش هخلي يذيك من تااني تمام
حور وهي مازالت مستمرة في البكااء اكمل عمر : انتي مش واثقة في اخوكي ولا اااي
حور وهي تهز راسها بنعم
اتى جااسر مهرولا اليهااا عندماا راهاا بتلك الحالة فانتزعهاا من عمر واحتضنهاا هو وهو يربت على ظهرهاا اما يوسف فقد برزت عروقه ولتغيم عينااه بلون قااتم دلالة على غضبه
جاسر : عملك ااي ي حوريتي قولي لي وهجيبلك حقك منه
يوسف : وهتجيب حقهاا مني اازاي
جاسر وابعد عنه حور وهم ان ينقض عليه لكنه اوقفه عمر
عمر ليوسف : ال بينااا شغل ي يوسف فابعد عن اختي احسنلك والا مش هيحصل لك طيب
يوسف: واذا مبعدتش عنهاا هتعمل اااي
هم عمر ان ينقض عليه هو ايضاا لكن اوقفه حين لاحظ شهوب وجه حور وعلم انهاا فحملهاا ووضعهاا جاانباا وصرخ في جااسر: جااسر الحق الدوااء
جااسر بقلق  : شنطتك فين ي حور
لم تستطع حور الحديث بسبب عدم انتظااام أنفاسها فصرخ عمر بجااسر : دور عليه ي جااسر هيكون في شي محل هناا
كان يوسف ينظر لوجهاا الشاحب بقلق وينظر ل عمر وجاسر الذي ما زال يبحث عن تلك الحقيبة فادر وجهه للخلف فوجده مرمى خلفه فحمله واعطااه لعمر
فتحه عمر بسرعة وأخرج حبة ووضعها تحت فمهااا
يوسف بقلق : هي مالهااا
عمر وهو يحملهاا : ملكش فيه والاحسن تبعد عنهااا
ذهب كل من جاسر وعمر الذي يحمل حور بين يديه وتركوه حائرة عن سبب حالتهاا
حمل هاااتفه و اتصل لحااارسه الشخصي
يوسف بغضب: يومين بس ي رعد واذا ما جبتيلي المعلومات ال انا عاوزهااا هتكون نهاايتك على ايدي
اغلق يوسف الخط في وجهه دون أن يسمع رده وذهب الي المنزل الذي يقطن فيه فيبدو انه سيظل هنااا لبعض الوقت
*****************************************
في منزل الجارحي
نور بقلق وبكااء : تفتكري يوسف اخذ بنتي لفين
ليلة : متقلقيش ي ماما عمر جااسر هيلاقوهاا وهيرجعوهاا
نور : ي رب ترجعلي بالسلامة انا همووت اذا حصلهاا حاجة المرادي
ليلة : بعد الشر عليكي ي ماما
........: نانا هي مامي فين
نور وهي تنظر لذاك النسخة المصغرة عن يوسف ذو ٤ سنواات نفس لون الشعر والعينين حتى انه يقف مثل وقفته كل شي ورثه من يوسف
نور بقلق : سيف حبيبي انت لساا ما نمتش
سيف : مقدرتش عز صحى من النوم وكان بيعيط وبدوو مامااا  فقلته يرجع يناام وانا هناديله ماما هي لسااا مرجعتش
ليلة  بتوتر: اصل ي حبيبي ماما اضطرت تبقى لانه عندهاا شغل ضروري بس متقلقش هي مع خالك هيرجعوا قريب يلا روح نااام الوقت اتاااخر
نور : يلا اسمع كلام خالتك ي سيف
سيف : حاااضر تصبح     ماما
ركض سيف نحو خاله الذي دخل لتوه وهو يحمل بين يديه والدته فاصبح يساله وهو قلق من منظر والدته
سيف بقلق : خالي ماما مالهاااا
نور ببكاء هي تتجه نحو : بنتي مالهاا ي عمر حصلهاا ااي
ليلة وهي تمسك بطنها حين تالمت من الركض لكنهاا لم تهتم واصبحت تسال عمر بقلق عن حوورر : حصلهاا اي ي عمر
عمر : خليني ادخلهاا اوضتهااا
ادخلهااا غرفتهااا ووضعهاا على السرير فقز سيق بجابنهاا وهو يحااول ايقااظهااا
سيف وهو يبكي : فوقي ارجوكيي مامااا
هي ليش مش بتصحي ي خاالي
عمر : حبيبي اهدي شوية مامي كويسة بس تعبت اليوم كتير وعشاان كده غابت عن الوعي خالك جااسر راح يجيب الدكتورة ريم وجاي حاالا متبكيش انت بطل والابطال مبعيطوش صح اهدي مامي هتكوني بخير
سيف وقد تخوف عن البكااء قليل : مااشي بس خلي خالي يجيب ريم بسرعة
 عمر وهو يخرج :هطلع اكلمه دلوقتي
في الخاارج
نور بغضب : يوسف عمل ااي لبنتي
عمر : معرفش بس هو اكيد ضايقهاا بس متقلقيش وحياتهاا لاخليه يندم على ال عمله معهااا
نظر عمر لتلك التى تتالم : مالك ي حبيبتي
ليلة بتوتر : مالي ي حبيبي مانا كويسة اهوو
عمر بتهكم : وااضح
نور : امشي ارتااحي ولما ريم تجي هتكشف عليكي
ليلة : حاااضر ي ماما
****************************************
وصل جاسر لمنزل الدكتورة ريم
فوجدهاا بصالة تقراا كتااب وهي مان راته حتى احضتنته
ريم بحب : وحشتني اوي ي جااسر  مبتجيش ليه انا
جاسر مخرج اياهاا من بين احضانهاا : يلا ي ريم بسرعة حيااة تعبت ولازم تكشفي عليهاا يلا بسرعة
ريم : يعنى انت جااي علشان كده
جااسر : انا مش نااقص رغي كتير يلا بينااا تروحي وتكشفي عليهاا
ريم والدموع تتلاء من عينااهاا: طبعاا انا الخدامة بتاعت الهاانم ومش ورايااا حاجة غيرهااا
جاسر بغضب : يلا ي ريم والا هعمل ال مش هيعجبك
ريم : ببكااء : استنى اجيب شنطتي
جاسر بعدم مبالاة : يلا بسرعة

تابع الفصل التالي عبر الرابط:"رواية حورية الحديدي"اضغط علي اسم الرواية
رواية حورية الحديدي الفصل الثاني 2 بقلم منوش
princess

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent