رواية بريئة اوقعتني في حبها الجزء الثاني 2 الفصل التاسع والعشرون 29 - بقلم دعاء حجاج

الصفحة الرئيسية

رواية بريئة اوقعتني في حبها الجزء الثاني 2 الفصل التاسع والعشرون 29 بقلم دعاء حجاج

رواية بريئة اوقعتني في حبها الجزء الثاني 2 الفصل التاسع والعشرون 29

رنيم بصت لسيف وقالت: ويمو"ت عشانى ليه ده حتى مش بيحبنى 

الجميع انصدم بما فيهم سيف 

الدكتور حينها دخل وقال بابتسامه: حمدالله على السلامه 

رنيم ابتسمت وقالت: الله يسلمك يا دكتور 

كمال: ممكن ثانيه يا دكتور 

الدكتور هز رأسه وسيف كان ينظر لرنيم بصدمه وعدم استيعاب 

كمال مسك سيف من دراعه وقال: تعالى يا ابنى 

سيف طلع مع كمال اللى قصي كل حاجه للدكتور

الدكتور: ده فقدان ذاكره موقت يا كمال بيه

كمال: إزاي فاقده الذاكره يا دكتور وفاكره حاجات كتير 

الدكتور: رنيم مش فاكره الجزء الاخير من حياتها اللى هو جوازها من سيف على كلام حضرتك 

ماذا يقول هذا الدكتور ؟ اي فقدان يتحدث عنه ٠٠٠٠لم يعلم كم اشتقت اليها في هذا الأسبوع الذي مر عليا كالسنين

سيف تركهم وغادر 

كمال بانتهاد: سيف استنى !!

كمال وضع ايده على كتف حمزه وقال: حمزه شوف أخوك 

حمزه هز رأسه وراح وراء سيف 

الدكتور: بلاش تضغطوا عليها وأن شاء الله هتتذكر كل حاجه

كمال هز رأسه وقال: انت قولت هتكتب ليها على خروج النهارده 

الدكتور: ايوه طبعاً اتفضل معايا 

كمال راح مع الدكتور بالفعل وكان حزين جدا على ابنه اللى كان مشتاق لرنيم كثيرا 

رنيم: ميرال انتي ليه قولتى كده ؟ وبعدين انتى ناسيه انى بكره الشاب ده أوى 

ميرال في سرها: رنيم شكلها فقدت الذاكره 

رنيم: ميراااال 

ميرال استفاقت من شرودها وقالت: على فكره يا رنيم انتى واخده فكره غلط عن سيف 

رنيم ضمت حواجبها وميرال هزت رأسها وقالت: اقصد سيف طلع طيب أوى وغير انه بيحبك أوى 

ميرال قامت وقالت: اقصد بيحبك زي اخته 

رنيم: سيف معندهوش اخوات 

ميرال ارتبكت جدا ومكنتش عارفه تقول أي 

رنيم بشك: ميرال انتى مخبيه حاجه عليا 

ميرال بتهرب: دقيقه وراجعه 

ميرال طلعت تجري ورنيم قالت بانتهاد: ميرال استنى !!

رنيم هزت رأسها وقالت: البنت اتجنت على الآخر ٠٠٠ صحيح اي اللى حصل معايا وليه أنا هنا ؟ 

(في نفس الوقت)

سيف: مش مصدق يا حمزه لحد دلوقتى مش مصدق ان رنيم مش فاكره حاجه خالص 

حمزه وضع ايده على كتف سيف وقال: أحمد ربنا انها بخير والباقي سهل يا سيف 

سيف هز رأسه وقال: الحمدلله 

حمزه ابتسم وسيف بص لتحت وقال: كان نفسي اخدها في حضنى واقولها أنها وحشتنى أوى 

حمزه: الدكتور قال فقد موقت يا سيف يعنى يوم يومين تلاته وان شاء الله ذاكرتها هترجع وخلال الفتره ده اوعك تظهر لرنيم 

سيف بص لحمزه اللى قال: اوعك تنسي انها بتكر"هك أوى 

سيف: بلاش تفكرنى 

حمزه كبح ضحكاته بصعوبه وسيف قال: اضحك يا حمزه بلاش تكتم في نفسك يا حبيبي 

حمزه مقدرش يكبح ضحكاته اكتر من كده لينفجر ضاحكاً 

_والله حاسس أنى في مسلسل هندي على تركى 

سيف زق حمزه وقال بغضب: تصدق أن قله الكلام معاك احسن

حمزه شد سيف وحضنه وقال: حقك عليا متزعلش وبعدين يا عم كويس انها بخير وصدقنى الباقي سهل 

سيف ابتسم وقال: فعلاً الحمدلله أنها بخير رنيم لو كان جرالها حاجه كنت همو"ت 

حمزه ابتعد عن سيف ووضع ايده على خده وقال: متقولش كده تانى !!

سيف ابتسم وقال: الدكتور هيكتب ليها على خروج النهارده صح ؟ 

حمزه هز رأسه وقال: المفروض 

سيف ابتسم ابتسامه بسيطه فكان بداخله ألم شديد للغايه 

*في ألمانيا وتحديداً في برلين العاصمة*

ملك وقفت قدام باب الغرفه بتاعت ياسين وخدت نفس عميق وكانت على وشك ان تطرق الباب ولكن انفتح 

ياسين ابتسم وقال: صباح الخير 

ملك حست انها انحطت في وضع محرج جدا لتقول: صباح النور 

ياسين: مالك ؟

ملك هزت رأسها وقالت: مفيش ٠٠٠٠٠اقصد كنت جايه اقولك على حاجه 

ياسين باهتمام: حاجه أي 

ملك مكنتش متوقعه أن الموضوع هيبقا صعب أوى كده لتقول: لا خلاص 

ملك كانت على وشك المغادره ولكن ياسين مسك أيدها وقال: قولى يا ملك سامعك 

ملك خدت نفس عميق وقالت: بصراحه أنا ٠٠٠٠انا 

ياسين هز رأسه وقال: انتى اي 

ملك بصت في عيون ياسين وقد قررت ان تعترف بمشاعرها لتقول بدون تفكير: بصراحه أنا ب٠٠٠٠ (بحبك) 

قاطع ملك صوت أباها معتز

_ملك انتى هنا ! 

ملك استدارت وقالت: بابا 

ياسين ابتسم ومعتز راح عندهم وقال: صباح الخير 

ياسين هز رأسه وقال: صباح النور 

ملك في سرها: انا مصدقت اتشجعت يا بابا كان لازم تتدخل يعنى 

ثم كملت: هقعد اسبوع كمان عشان اجيب الشجاعه ده تانى

معتز: ملك 

ملك استفاقت من شرودها وقالت: نعم 

معتز: عايزك تجهزي نفسك لان بعد يومين هنمشي من هنا 

وهنا وقعت تلك الكلمات على ياسين كالصاعقة ليس ياسين فقط بل ملك 

_ليه ؟

معتز: الحمدلله الصفقه تمت بنجاح ولازم ارجع مصر عشان أدير الشركه 

ملك هزت رأسها ودلفت نحو غرفتها دون ان تنظر لياسين الواقف مصدوم 

معتز خد بعضه ومشي وياسين دخل غرفته واغلق الباب وراء 

ياسين قعد على طرف الاريكه وقال: يعنى يومين بالظبط وملك هتمشي !!

ياسين خد نفس عميق وكان يحدث نفسه: مستنى أي يا ياسين مستنى البنت تروح منك 

_هو أنا فعلاً بحبها 

ياسين قام وكان يسأل نفسه هذا السؤال 

_ليه لما والدها قال كده أنا زعلت أوى معقول حبتها يا ياسين معقول خطفت قلبك من غير ما تحس 

ياسين وضع ايده على رأسه وقال: لو فعلا بحبها مستحيل اسيبها تروح منى مش هكرر أخطاء الماضي 

ملك كانت قاعده على طرف السرير ومكنتش مستوعبه لحد الآن انها هترجع مصر 

ملك وضعت رأسها بين أيديها وقالت: اتاخرتى أوى يا ملك اتاخرتى لما عرفتى بمشاعرك 

ملك قامت وقالت: ياسين مش بيحبك يا ملك ياسين لو كان بيحبك فعلا كان قالك انه بيحبك 

_ما انتى قدامه بقالك قد أي ولا مره قالك بحبك 

دمعه فرت من عين ملك اللى قالت: فعلاً ياسين مش بيحبنى لان لو فعلا بيحبنى كان قال 

ملك مسحت دموعها وقالت: بلاش تحلمى يا ملك بلاش تحلمى بحاجات مستحيل تحصل 

ملك قعدت على طرف السرير مره اخري وقالت: بس أنا بحبه انا حبته أوى 

ملك خدت نفس عميق وقالت: خلاص يا ملك خلاص 

بقلم دعآء حجآج

(على الجهه الأخري)

دينا شدت الستاره وقالت: أي القصر الملل ده الواحد زهق من القعده لوحده 

رامى وضع ايده على عينه وقال بغضب: دينا عايز أنام 

دينا: تنام أي يا حبيبي الساعه ١١ 

رامى رمى الغطاء على الأرض وقال بغضب: على الصبح كده 

دينا راحت عنده ووضعت أيدها على كتفه وقالت: مالك بس يا حبيبي 

رامى: يعنى مش عارفه ؟

دينا وضعت رأسها على كتفه وقالت: ما انا زهقانه يا رومى 

رامى وقد رق قلبه ليقول: من أي يا روحى 

دينا ابتعدت عنه وقالت: القصر من غير بابا وكيان وحش أوى 

حاسه انه فاضي 

رامى مسك أيدها وقال: ما أنا جنبك يا قلبي 

دينا: انت بتروح الشغل يا رامى وانا بقعد هنا لوحدي 

رامى خد نفس عميق وقال: طب عايزه اي دلوقتى 

دينا وهى بتفرك في ايدها: فاكر لما قولتلك انى مش هتجوز 

رامى هز رأسه وقال: فاكر 

دينا: لان وقتها مكنتش عايزه اسيب ماما لوحدها 

رامى وقد فهم ماذا تريد ان تقول ليقول بابتسامة: ربعيه وماما هتكون هنااا 

دينا بابتسامة: بجد يا رامى 

رامى وضع ايده على خدها وقال: بجد يا قلب رامى 

دينا باسته من خده وقالت: أنا بحبك أوى يا رومى 

رامى قبلها بكل حب وقام وقال: وانا بعشقك يا قلب رومى 

دينا كانت فرحانه أوى وقالت: هروح معاك 

رامى مسك أيدها وقال: بصراحه أنا جعان أوى وعايز اكل من ايد مراتى حبيبتي 

دينا ابتسمت ورامى قال: هروح اجيب ماما اجى القي الاكل اللى بحبه على السفره 

دينا: من عيونى !!

رامى زقها وقال: يخربيت حلاوتك وانتى بتسمعى الكلام يا شيخه

دينا ابتسمت ورامى طلع ملابس من الدولاب ودلف نحو الحمام 

دينا نزلت تحت ودخلت المطبخ وقالت: بقولك يا داده 

_قولى يا بنتى 

دينا: انا هطبخ النهارده ارتاحى انتى 

_بس يا بنتى 

دينا مسكت ايدها وقالت: لازم ترتاحى يا داده وبعدين لو احتاجت مساعده هقولك 

ابتسمت وقالت: ماشي يا حبيبتي 

دينا ابتسمت وسميحه مشت 

بعد شويه

دينا لبست مريلة المطبخ وقالت: هعمل كل الأكل اللى بيحبه رامى  

دينا بدأت تعمل الاكل فعلاً ورامى نزل وحضنها من الخلف وقال: الجميل بيعمل ايه 

دينا ابتسمت وقالت: بعمل فراخ بانيه 

رامى باسها من خدها وقال: هروح اجيب ماما مش عايزه حاجه اجبهالك وانا جاي 

دينا: انت وذوقك بقا

رامى ابتعد عنها وقال: أنا وذوقي

دينا هزت رأسها ورامى قال بغضب: ماشي يا ستى !!

دينا حضنته وقالت: بهزر معاك وعلى العموم عايزه سلامتك 

رامى باسها على رأسها وقال: وانا كمان بهزر معاكى 

دينا ابتسمت ورامى ابتعد عنها وقال: خدي بالك من نفسك مش هتاخر 

دينا هزت رأسها وقالت: حاضر 

رامى طلع وقال بصوت عالى نسبياً: مش سامع

دينا بغضب: الله ما قولت حاضر 

رامى قعد يضحك فهو يريد ان يعصبها 

*في الطريق*

رامى وقد اشتاق لسيف كثيراً ليقرر ان يرن عليااا 

رامى رن عليا فعلاً 

سيف اخرج الهاتف من جيبه وقال دون النظر إلى الإسم: الوو 

رامى: فينك يا ابنى 

سيف بابتسامة بسيطة: رامى !!

رامى وقد شعر ان في حاجه من خلال صوت سيف ليقول: مالك 

سيف هز رأسه وقال: مفيش 

رامى: مش على اخوك يا سيف 

سيف خد نفس عميق وقال: رنيم عملت حادثه من اسبوع وفقدت جزء من ذاكرتها 

رامى داس فرامل وقال بصدمه: انت بتقول اي وازاى متقوليش 

سيف: اقولك ازاى وانت عريس جديد 

رامى: اخص عليك يا سيف هو أنا مش زي اخوك ولا اي 

سيف أبتسم وقال: ونعمه الاخ طبعاً 

رامى: انت في مستشفى اي 

سيف: A٠S 

رامى: هروح اجيب حماتى وهكون عندك خلال نصف ساعه 

سيف: مالوش لازوم يا رامى رنيم بقت بخير 

رامى بحده: اسكت خالص وبعدين حسابي معاك لما أوصل 

سيف: طب يا عم في انتظارك 

رامى ابتسم وبعدها اغلق الهاتف وقال: دينا مينفعش تعرف لأن لو عرفت هتطلب تروح معايا 

رامى شغل العربيه وقال: لما رنيم ترجع البيت هبقا اخدها

(في مكاناً ما)

ناهد نزلت من العربيه وبقت تدور على ماجد بطرف عينها 

ماجد: أنا هنا يا نونو 

ناهد استدارت وماجد راح عندها وقال: اسبوع عشان تجيبي اربعه مليون 

ناهد بحده: هما ٢ مليون 

ماجد: نعم يا روح امك مش كفايه انى سايبك اسبوع كامل

ناهد: هتاخد ال ٢ مليون ولا امشي 

ماجد: كده فاضل تلاته مليون 

ناهد بصدمه: أنت بتقول اي 

ماجد: طبيعي يا نونو لأنك اتاخرتى أوى غير كده جايبه نص المبلغ 

ناهد رمت الشنطه على الأرض وقالت: اسبوع كمان وال ٢ مليون التانيين هيكونوا عندك 

ماجد: تلاته 

ناهد بحده: اتنين مليون !!

ماجد أبتسم وقال: هوافق مش عشانك لا عشان العشره اللى كانت ما بينا 

ناهد ركبت العربيه ونظرت لماجد بنظرات قر"ف واشمئزاز 

ماجد أبتسم وقال وهو بيشاور بايده: باي يا نونو اشوفك الاسبوع الجاي في المكان ده 

ناهد وهى تنظر لماجد بغيظ: اطلع 

السائق شغل العربيه وقادها باقصي سرعه ممكنه 

ماجد مسك الشنطه وقال بابتسامه: هخليكى تكر"هى اليوم اللى اتولدتى فيا يا ناهد 

*في المستشفى*

رنيم كانت قاعده لوحدها وحاسه بملل شديد لتقول: يا تري ميرال راحت فين

سيف وقتها وقف عند الباب وكان ينظر لرنيم بنظره أشتياق 

رنيم بصت لسيف وقالت في سرها: هو بيبصلى كده ليه 

سيف دخل ورنيم حاولت تتغاضى نظرات السيف لها 

رنيم: انت بتبصلى كده ليه

سيف بلا مبالاة: اصلك وحشتنى أوى 

رنيم فتحت فمها وقالت بصدمه: اي ؟

سيف هز رأسه وقال: اقصد واحشنى الخناق معاكى أوى 

رنيم كانت رايحه تتكلم ولكن كمال دخل حينها وقال: نص ساعه وهتنوري بيتك يا بنتى 

رنيم ضمت حواجبها وقالت: بيتى 

كمال بص لسيف اللى مكنش حد فيهم عارف يتأقلم مع الوضع  الجديد

رنيم: عمو كمال انت بخير 

كمال هز رأسه وقال: ايوه البيت بيتك يا بنتى ولا أي يا سيف

سيف: صح يا بابا 

رنيم: صحيح انا ازاى جيت هنا واي اللى حصل معايا أنا مش فاكره حاجه خالص 

كمال بتأليف: كنتى راجعه من الشغل يا بنتى وعملتى حادثه

سيف بص لوالده اللى اتنفس بصعوبه 

رنيم هزت رأسها وسيف مسك أيد كمال وقال: بابا عايزك 

كمال طلع مع سيف اللى قال: هي رنيم فاكره لحد فين بالظبط ؟

كمال: رنيم مش فاكره جوازكم ولا فاكره جواز ميرال وحمزه 

ميرال وحمزه بصوا لبعض بصدمه 

حمزه قام وقال: يعنى اي مش فاكره جوازنا 

كمال ضر"ب حمزه على كتفه وقال: يعنى هتنسى جوازها من سيف وهتفتكر جوازك انت وميرال 

سيف: طب ما تتدخل وتقولها يا بابا ونخلص من الموضوع ده

كمال هز رأسه وقال: الدكتور قال هتتذكر كل حاجه لوحدها وطلب منى بلاش نضغط عليها عشان تتذكر كل حاجه

حمزه بدون خجل: يعنى يا بابا ميرال مش هتنام معايا 

ميرال بصت لحمزه وخجلت أوى 

كمال: صحيح بخصوص الموضوع ده ميرال ورنيم هيرجعوا غرفتهم تانى 

حمزه بلا مبالاة: أي الكلام الفارغ ده 

كمال بحده: ولحد ما رنيم ترجعلها الذاكره مش عايز اشوفكم مع بعض 

حمزه: طب أنا ذ"نبي اي 

كمال: الكلام انتهى !!

سيف خد نفس عميق وقال: صحيح يا بابا اسامه اخباره اي دلوقتى 

كمال ابتسم وقال: النهارده حالته بقت مستقره أوى 

سيف: يعنى أقدر اشوفه ؟

كمال هز رأسه وقال: ممنوع عنه الزيارات 

سيف: انت مش بتقول حالته مستقره ازاى مانعين عنه الزيارات

كمال: ده أوامر المشرف على حالته يا أبنى 

سيف هز رأسه وكمال بص لحمزه وقال: انت بالذات خايف منك 

حمزه: وانا مالى وبعدين ذ"نبي اي في اللى بيحصل ده

كمال مشي دون أن يرد على حمزه

*بعد مهله من الوقت*

رامى نزل من العربيه بعد ما أخبر سيف انه برا 

رامى حضن سيف وقال: الف سلامه عليها

سيف: الله يسلمك 

رامى أبتعد عن سيف وقال: اخبارها اي دلوقتى 

سيف هز رأسه وقال: للأسف مش فاكره حاجه خالص 

رامى: خالص خالص 

سيف: اقصد مش فاكره ان احنا متجوزين

رامى خد نفس عميق وقال: متزعلش وان شاء الله هتتذكر كل حاجه 

سيف ابتسم وقال: عامل أي مع دينا 

رامى قعد على طرف العربيه وقال: طلبات طلبات طلباتها مبتخلصش يا جدع 

سيف ابتسم وقال: متزعلش كلهم كده

رامى: المهم عرفت مين وراء الحادثه 

سيف هز رأسه وقال: لسه التحقيق شغال 

رامى خد نفس عميق وقال: أن شاء الله خير 

سيف ابتسم وقال: أن شاء الله

رامى: اظن لو دخلت لرنيم عشان اقولها الف سلامه مش هتعرفنى 

سيف هز رأسه ورامى حضن سيف وقال: لو احتاجت اي حاجه قولى 

سيف ابتسم ورامى ابتعد عنه وقال: هتطلع امتى ؟

سيف بص في الساعه وقال: عشر دقايق كده 

رامى هز رأسه وركب عربيته ومشي 

بعد مهله من الوقت

*في قصر جلال الوزيري*

دينا: يعنى راح فين يا ماما ؟ 

سميره: قالى انه رايح مشوار وقالى اقولك أنه مش هيتاخر 

دينا بغضب: كل شويه يقولى رايح مشوار رايح مشوار اي المشاوير اللى مبتخلصش ده يا ربي !!

رامى وهو داخل: شايفه يا ماما 

دينا وقفت مكانها وقالت: حمدالله على السلامه يا استاذ 

رامى مسك ايد سميره وقبلها بكل حب وقال بكل برود: الله يسلمك يا روحى 

دينا كادت ان تنف"جر فيا ولكن جرت على المطبخ عالطول 

رامى: شايفه بنتك المجنونه 

سميره: معلش يا أبنى وبعدين ده خايفه عليك 

رامى: هو أنا صغير يا ماما عشان تخاف عليا 

سميره: روح صالحها يا أبنى 

رامى: بس

سميره بمقاطعة: عشان خاطري

رامى خد نفس عميق وقال: عشانك بس يا ست الكل

سميره: ربنا يحفظك يا حبيبي 

رامى دلف الى المطبخ ووقف مكانه وقال: انتى يا بت 

دينا بغضب: اسمى دينا 

رامى كبح ضحكاته بصعوبه فهو يريد ان يعصبها ليقول: اسمك دوده 

دينا: هههههههه دمك خفيف 

رامى حضنها من ضهرها وقال: تصدقي انك اتغيرتي أوى 

دينا: اتغيرت ازاى يعنى ؟ 

رامى: اقصد اتغيرتي عن يومين الفرح 

دينا زقته وقالت: ما حضرتك اتغيرت بردو بحس انك مش بتحبنى زي الأول 

رامى وهو يشاور على نفسه: أنا 

دينا هزت رأسها وقالت: اه انت 

رامى وضع ايده على خصرها وشدها ليا وقال بهمس: ده أنا بحبك كل يوم اكتر من اليوم اللى كان قبله

دينا: كداااب 

رامى باسها من خدها وقال: طب قوليها من ورايا ٠٠٠بلاش تقوليها في وشي كده 

دينا: على فكره أنا مش بهزر 

رامى: يا بت أقسم بالله بحبك 

دينا زقته وربعت أيدها وقالت: مش مصدقه 

رامى: بقولك ايه انا جعان أوى اي رايك ناكل وماما تحدد إذا كنت بحبك ولا لا 

دينا استدارت وقالت: يا ريت ما كنا اتجوزنا كنت بتحبنى الاول أوى بس دلوقتى لا 

رامى حضنها من الخلف وقال: وحياتك عندي بمو"ت فيكى 

دينا: الاثبات يا حبيبي 

رامى باسها من خدها وقال: عايز أي يا جميل عشان تتاكد انى بحبك 

دينا استدارت ووضعت أيدها على خده وقالت: الاهتمام يا رامى 

رامى مسك أيدها وقبلها بكل حب وقال: موجود يا قلب رامى 

دينا ابتسمت ورامى قال: اخيراا الشمس طلعت يا ناس 

دينا قعدت تضحك ورامى قد أصبح تائهه في عيونها 

دينا: تعالى ساعدنى بقااا 

رامى مسك أيدها وشدها ليا ونظر الى شفايفها وقال: واحشنى أوى يا بت 

دينا لفت ايديها حوالين رقبته وقالت: وانت واحشنى أوى

رامى اقترب من أذنيها وقال بهمس: طب اجهزي بالليل

دينا خجلت أوى ورامى ابتعد عنها وقال: يلا نطلع قبل ما ماما تقول اتاخروا كده ليه 

دينا: طب تعالى ساعدنى طيب 

رامى: من عيونى 

رامى بدأ يساعد دينا فكانت دينا تسكب الاكل في الطباق ورامى ياخد وراءها

مر الوقت سريعاً وأتى الليل بنور قمره

رنيم: ميرال ميرال 

رنيم حاولت تقوم لكن مقدرتش 

رنيم: ميرال ميرال 

رنيم قامت بصعوبه وقالت: راحت فين البنت ده ؟ 

*على الجهه الأخري*

حمزه: ده أنا ما صدقت اننا اتصالحنا 

ميرال وضعت رأسها على كتفه وقالت: معلش يا حبيبي وبعدين الدكتور قال كلها يومين 

حمزه باسها على رأسها وقال: المشكله انك بتوحشينى كل ثانيه 

ميرال ابتعدت عنه وقالت: انت كداااب أوى 

حمزه: أنا يا ميرال 

ميرال قامت وهزت رأسها وقالت: ايوه أنت يا حبيبي 

حمزه مسك أيدها وقال: تصدقي بالله أنا غلطان انى بتكلم معاكى أصلا 

ميرال: كنت مين أن شاء الله أحمد عز 

حمزه مسك أيدها وزقها برا وقال: لا مش احمد عز 

ثم كمل بغرور: اسمى حمزه كمال النصراوي الشاب اللى حطم الارقام القياسيه في الجمال

ميرال: غرور 

حمزه قفل الباب في وجهها وميرال قالت بغضب: ماشي يا حمزه الكل"ب 

رنيم بدأت تتسند على الحيطه ومرت بجانب غرفه سيف 

رنيم وقفت مكانها وقالت: أي ده ؟ 

رنيم رجعت خطوتين لوراء وانصدمت حين رأت صوره ليها هى وسيف موضوعه على الحائط

رواية بريئة اوقعتني في حبها الجزء الثاني 2 الفصل التاسع والعشرون 29 - بقلم دعاء حجاج
أيمن محمد

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent