رواية احببت مجنونة (2) الفصل الخامس والعشرون 25 - بقلم نجمة براقة

الصفحة الرئيسية

   رواية احببت مجنونة 2 الفصل الخامس والعشرون 25

رواية احببت مجنونة 2 الفصل الخامس والعشرون 25

في مكان مزين بالورود والضوء الخافت بالإضافة إلى بعض الشموع وطاوله صغيرة يجلس عليها ياسين و جني 
جني _ ايه المكان ده 
ياسين _ دي استراحه واحيانا بقلبها كافيه ودي بستقبل فيها الضيوف المميزين بس 
جني _ متشكره انك بتعتبرني تبع الناس المميزين بنسبالك بس ياترا الناس المميزين كلهم بنات ولا مشكلين 
ياسين _  هتصدقي لو قولتلك مفيش واحده دخلت هنا غيرك 
جني_ ياسلام 
ياسين_ زي ما بقولك 
جني_ يعني عمرك ما عرفت بنات او كان ليك علاقات نسائيه 
ياسين_ لا كان فيه كتير كمان بس مش بستقبلهم هنا 
جني _ ماشي ربنا يزيد 
ياسين _ مش  عاوز غيرك انتي،  وبيمدلها ايده 
جني _ ايه 
ياسين _ تعالي نرقص 
جني _ لا مش هينفع 
ياسين _ متخافيش  تعالي  
تعطي له يدها وتذهب معه اللي نصف الساحه،  ثم يضع يده حول خصرها وهو ينظر لها بحب ويتأمل ملامحها البريئه  وهي تضع يدها علي كتفه ويدها الاخري بيده ويبدا الرقص مع موسيقى رومانسيه ساحره، وتستمر الرقصه لنصف ساعه بدون ان يشعر احدآ منهم بمرور الوقت مثل قصص الخيال 
ياسين بحنين_ تجوزيني 
جني توقف رقص وتبعد عنه _ يلا نمشي  
ياسين _ انتي  زعلتي 
جني بارتباك _ لا خالص  بس كفاية  كده  
ياسين _ خليكي  معايا شويه 
جني _ مش هينفع انا اتاخرت خالص 
ياسين بإبتسامة _ طيب  ثانيه واحده،  بيجيب علبة هديه من علي  التربيزه ويدهالها 
جني _ ايه ده  
ياسين _ شوفيه 
جني تفتح الهديه،  تلاقي تليفون مزين بالون البامبي الامع مع ملصقات جميله  
جني بذهول _ الله شكله حلو اوى يا ياسين  
ياسين _ دا بدال اللي  اتكسـ.ر 
جني بإبتسامة _ لا مش هينفع انا اصلا جبت تليفون  اتفضل 
ياسين _ لا انا جبته علشانك وهتاخديه 
جني _ مش هينفع صدقني انا معايا تليفون اخده ليه 
ياسين _ اعتبريه هدية عيد ميلادي 
جني _ ههههه طيب متشكره نمشي بقا 
ياسين _ يلا، ويمسك ايدها  ويتقدمو نحية الباب،  ف يلاقو  زينه في  وشهم 
جني تسيب ايده وتبصلها باستغراب _ انتي ايه جابك هنا 
ياسين بارتباك _ انتي مين 
زينه _ اخص عليك يا ياسين عامل متعرفنيش،  اممم ليك حق بردو امال ازاي هتوقع الانسه،  ها عملت اللي كنت هتعملو معاها ولا لا 
ياسين بانفعال _ اطلعي بره دلوقتي
جني بحده _ استنا انت،  تقصدي ايه 
زينه _ ايه ده هو انت لسه مخدتهاش في اوضتك، ولا خدك يا حلو ومكسوفه تقولي  
ياسين بغضـ.ب يضر.بها بالقلم _ امشي من هنا  لو شوفتك تاني هطلبك البو،ليس 
جني تبصله بصدمه وعنيها مدمعه _ صح الكلام ده يا ياسين،  
ياسين بارتباك _ جني هفهمك كل حآجه 
زينه _ ايوه ياحلوه الاستاذ بيلف حواليكي علشان مضا، يق من اخوكي
ياسين يشدها من ايدها ويطلعها بره _ حسابك معايا بعدين وبيقفل الباب ويرجع لجني ويحاول يمسك ايدها لكنها بترجع للخف وتشد ايدها منه
ياسين بترجي _ اسمعيني،  والله انا حبيتك بجد 
جني بدموع _ عاوزه امشي 
ياسين _ لما تسمعيني الاول 
جني تمسك كبايه وتكسـ.ر،ها _ وتحطها على ايدها وبتحذير_ لو مبعدتش وخليتني امشي انا همو،ت نفسي وهود،يك في  دا،هيه 
ياسين بتوتر _ خلاص ماشي بس سيبي الازازة  
جني بتحذير_ طيب عديني 
ياسين بقلة حيله يبعد عنها ويخليها تمشي وبعدين يرجع يقعد علي الكرسي ويحط ايده علي راسه بخيبه 
ياسين بخنقه _ ماشي يا زينه الكلـ.ب.  .... وبعدين دي مستحيل تصدقني ف اي كلمه 
بيت معاذ 
معاذ _ ايه ياكريم انت مش مخنو،ق من قعده السرير ماتيجي تسمع فيلم معانا 
مراد يبص على رجله _ ازاي 
معاذ _ بسيطه تعاله اسند عليه 
مراد _ لا مش لدرجة دي خليني هنا كفاية مستحملني 
معاذ_ عيب عليك طيب دا حاسس ان الرزق ذاد من ساعة ما جيت 
مراد _ حبيبي ربنا يزيدك 
معاذ _ يارب،  يلا بقا تعاله اقعد معانا 
مراد _ معلش خليني هنا 
معاذ يقعد جمبه _ براحتك، ايه بقا، 
مراد _ ايه 
معاذ _ احكيلي عنك انت مين 
مراد _ انا كريم 
معاذ _ بس كده مفيش معلومات تاني 
مراد _لا فى بس كلها عادية  
معاذ_ خلاص لو مش حابب متقولش براحتك 
مراد_ طيب في حآجه معينه تسالني عنها ولا ايه علشان انا معنديش حآجه غريبه اقولها 
معاذ_  لا خالص انا بس حبيت نتعرف على بعض مش اكتر 
مراد_ طيب نتعرف عليك الأول،
معاذ_ اوك تمام انا معاذ عندي 26 سنه وزي ما انت شايف انا المسؤل عن اخواتي وماما بعد ما بابا توفا 
مراد_ الله يرحمه، طيب وانت مرتاح في شغلك 
معاذ _ ولو مش مرتاح اهي حاجه نجيب منها فلوس وخلاص 
مراد _ عندك حق 
معاذ _ وانت بتشتغل ايه 
مراد _ كاشير في سوبر ماركت
معاذ باستغراب _ كاشير؟!  
مراد _ ايوه مستغرب ليه 
معلش _ اصل حآجه من الاتنين  لاما بتخـ.تلس لاما انت بتخبي عليه وظيفتك الحقيقيه 
مراد _ ههههه  ليه يعني 
معاذ _ مش  شايف تليفونك ولا عربيتك اللي  اتكسـ.رت شكلهم ايه 
مراد _ تلاقيها اتكسـ.رت من الحسـ.د ههههه لا ياسيدي دي مكنتش  عربيتي والتليفون جايبه قسط 
معاذ _ يا وقعتـ.ك السو'ده يا كريم زمان صاحب العربيه قالب عليك البلـ.د 
مراد _ دا اللي انا خايف منه ربك يحلها بقا 
معاذ _ طيب بص انا شايل قرشين علي جمب مش خساره فيك تصلح العربيه بيهم 
مراد بإبتسامة _ متشكر ياحبيبي انا هبيع التليفون واصالحها بس اقوم الاول 
معاذ _ ان شاءلله تمنه يكفي بس 
مراد _ يارب 
معاذ _ طيب ياغالي انا هوصل مشوار وارجع تاني 
مراد _ اتفضل،  
بيمشي معاذ، وهو يشرد بتفكيره ويمسك تليفونه اللي عامله طيران ويقلب في الشات والصور بتوع جودي بتأمل 
مراد_ وحشتيني اوي، كان نفسي توقفي معايا المره دي كان زمانا مع بعض دلوقتي، بس انتي  اخترتي اني ابعد عنك برغم اني متأكد انك بتحبيني ويمكن اكتر منى وفجاه يسمع صوت سمر 
سمر_ دا انت بتتعذ.ب بقا 
مراد بارتباك_ لا اتعذ.ب ايه مفيش حآجه من دي، تعالي 
سمر _ انا سمعاك وانت بتكلم صورتها تقريباً وريني كده، شكلها ايه؟
مراد يخبي التليفون 
سمر _ انا اسفه 
مراد بهدوء_ مفيش حآجه
سمر _ لعلمك انا متطفله اوي وبصراحه حابه اعرف قصتك 
مراد_ مفيش قصص خالص
سمر_ ماشي براحتك بس لو حبيت تتكلم انا مستمعه كويسه اوي
مراد بإبتسامة مجاملة_ اكيد 
سمر _ طيب اسيبك انا تصبح علي خير
مراد وانتي من اهلو    بتمشي سمر وهو يرجع يتفرج علي الشات والصور الخاصه بجودي وياخده الحنين يخليه يشيل الطيران ويفتح الداتا ويتتبع اثرها علي مواقع التواصل 
جودي قاعدة على السرير جمب رودينا اللى  نايمه بثبات عميق وبتلعب فى تليفونها وهي الاخرى تدخل الحساب بتاعها عند رودينا  عشان  تشوفه فتح ولا  لا،  ولصدفه بتلاقيه نشط 
جودي بفرحه ودموع في  نفس الوقت تبعتله من غير تفكير  
جودي_ مراد؟!  ...  انت فين طمني عليك 
مراد يشوف اشعار بالرساله بس ميفتحهاش ويتابع من خارج الشات 
جودي ببكاء _ مراد انا قلبي وجعني من غيرك رد عليه بجد مش قادره استحمل........  طيب  علشان  خاطري 
مراد  بوجع _ خلاص بقا انتي اللي  اتخليتي عني ومش هرد عليكي زي ما سيبتيني امشي وانا مكسـ.ور بسببك، جربي شويه انتي كمان
جودي ببكاء _ مراد انا بحبك والله رد عليه في  حاجات حصلت  لازم  تعرفها 
مراد  لنفسه _ قولتيها متأخر ملهاش لازمه خلاص،  وبيقفل الداتا ويعمل طيران ويكمل تقليب في  الصور 
جودي ببكاء _ طيب كنت رد عليه، ما وحشتكش معقول،  امال بتحبني ازاي 
رودينا بتصحا علي  صوتها _ ايه مالك 
جودي ببكاء _ لقيته فاتحه وبعتله مردش عليه 
رودينا _ طيب  دا خبر كويس  يعني  هو  بخير 
جودي _ ويفيد بأيه طالما مش عارفه اوصله ومش  بيكلمني 
رودينا _ بطلي عياط طيب وهنفكر مع  بعض  ونشوف هنعمل  ايه 
جودي _ هنعمل ايه في ايه وهو مش بيرد وقافل تليفونه ومنعرفش طريقه  فينه 
رودينا _ ممكن  تهدي مش  كفاية  مصحياني من النوم،  خلاص  انا  هفكر امممم 
جودي _ ايه 
رودينا _ امممم لقيتها 
جودي _ هي  ايه دي 
رودينا _ هاندخل جروبات الفيس بوك كلها وننشر صورته ونقول انه مفقود والي شافوه يبلغنا 
جودي بذهول_ يخر'بيت دماغك انتي  ازاي  كده  
رودينا _ اييه انتي  كدا  موفقاني ولا  معترضة 
جودي _ طبعا  موافقه،  يلا نفذي الفكره بسرعه 
تاني يوم قدام بيت سليم 
ياسين بيكتب ل جني كتير ومبتردش 
سليم _ مالك مش  طبيعية من امبارح  
جني _ مفيش حآجه انا  كويسه 
سليم _ مش  باين 
جني _ مفيش ياحبيبي،  المهم قولي،  انت لسه مكلمتش يوسف 
سليم _ لا ومتجبليش سيرته تاني  
جني _ يابابا  ونبي سامحه اذا كان عمي هشام سامحه انت متسامحهوش ليه
سليم بحزن _ عمك هشام مربهوش وفي الاخر  اكتشف ان تربيته ضا،عت ومتمرتش 
جني بترجي_ هو غلط بس اديلو فرصة عشان خاطري هو ملهوش غيرنا 
سليم _ مش  دلوقتى خليه يعرف ان الله  حق 
جني _ تمام  يا بابا ربنا يصلح الحال،  هقوم اعملك قهوه قبل  ما تروح  الشغل 
سليم _ ماشي ياحبيبتي ربنا يسعدك 
جني ترد بإبتسامة،  وتدخل المطبخ عشان تعمل القهوة،  وتبص لتليفون تلاقى رسايل كتير من ياسين وتفتحها ومتردش 
وبعد شويه توصلها رسالة  تانى  
ياسين _ انا  قدام باب بيتكم لو مردتيش دلوقتي انا هخبط وخلي ابوكي يفتحلي 
جني بغيـ.ظ_ عاوز  مني ايه يا جدع  انت احنا  مفيش  بينا حآجه ولا  هيكون 
ياسين _ يا جني والله انا حبيتك، صحيح كنت ناوي اعمل  حآجه  مش  كويسه  بس انا حبيتك بجد وشيلت الفكرة من دماغي
جني  _ شكرا كتر الف خيرك بس انا مبحبكش ولا  عمري  هحبك ومتبعتش هنا  تاني  واياك ايدك  تلمس الباب وبتقفل الداتا وتروح تعمل القهوة وهي منفعله وبتخبط في  المواعين وبعدين توقف مره واحده وتفتكر الورقه اللي ادتهالو 
جني _ نهار اسو،د نسيتها ازاي  دي يارب ميكونش قراها يارب 
ياسين بيرجع ويركب عربيته _ مش هيأس و هفضل وراكي لغيت ما تسامحيني وتحبيني كمان وفجاه بتيجي  علي  باله الورقه 
ياسين _ الورق؟  ازاي  نسيتها،  بس حطتها فين  ...  اكيد في الاستراحة،  بيسوق العربيه  ويروح  الاستراحة 
بيت أنور 
انور بخنقه _ رياض كلمني وبيقول انه هيجيب المأذون انهارده بالليل
صبا _ ايه ليه النهارده ما يستنا شويه
انور _ وانتي مش عاوزه النهارده ليه،  مش هو ده استاذ رياض اللي عاجبك 
صبا بغيظ_ وانت مالك،  ايوه عاجبني عشان هو راجل محترم مش بلطـ.ـجي زي ناس تانيه 
انور بانفعال _ متزودهاش احسنلك وهو مش  احسن من ناس  تانيه انا  احسن  بس انتي  اللي  ذوقك ز.فت علي  د.ماغك  
صبا _ وانت بتقارن نفسك بيه ليه وزعلان ليه اني بحترمه 
انور بارتباك _ انا مالي تحترميه ولا  تو،لعو متهمونيش ويدخل جوه ويسيبها 
مريم تيجي  من اوضتها _ صبا انتي بجد هتجوزي حد تاني غير  انور 
صبا _ لا ياحبيبتي لا هو ولا غيره 
مريم _ امال ليه المأذون  
صبا _ احنا هنكتب كتاب  بس 
مريم _طيب ما انور اه موجود اكتبي كتابك عليه هو احسن 
صبا _ حبيبتي انا بحبك بس بزعل لما تفتحي السيره دي 
مريم _ والله هو بيحبك اوي ونبي اتجوزيه 
صبا باستغراب _ بيحبني 
مريم _ ايوه 
صبا _ هو قالك  كده 
مريم _ لا بس انا عرفاه من غير ما يتكلم 
صبا لنفسها _ هو مبيعرفش غير يأ.ذي الناس وبس مستحيل يحب غير  نفسه 
مريم _ صبا انتي سمعاني 
صبا _ نعم حبيبتي 
مريم _ هتجوزيه؟!  
صبا_ لا مش هينفع 
مريم _ طيب  انتي  ليه مبتحبهوش والله انور طيب اوي وبيخاف عليه وعليكي 
صبا _ خلاص بقا بلاش نتكلم في الموضوع ده عشان خاطري 
مريم  بقلة حيله_ طيب 
بيت مراد 
مي ببكاء _  لازم ندور عليه يا مراد الواد بقالو كام يوم  دلوقتى انا خايفه عليه  
مصطفى _ وانا كمان بدأت  اقلق بصراحه، بس  هنعمل ايه  
مي_ تبلغ البوليس 
مصطفى _ صح خلاص انا هروح ابلغ وكمان انشر خبر اختفائه وان شاءلله يلاقوه 
مي ببكاء _ يارب يارب 
في فيلا ياسين 
الشغالة بتغسل الهدوم وقبل ما تحط الهدوم في الغسالة بتقلب الجيوب وطلع اي حاجات فيهم وبصدفه تطلع ورقة من الجاكيت بتاع ياسين 
الشغالة _ انسي اوراقك في الهدوم وتعاله اتخا.نق علشان  اتبلو،  خليكي هنا اما يجي ادهالو 
ياسين في الاستراحة،  بيدور على الورقه كتير بس مبيلقهاش _ راحت فين انا لازم اشوف فيها ايه 
وبعدين يفتكر الهدوم _ يكون محطوطه فى الهدوم اللي غيرتها،  
بيطلع بسرعة يروح الفيلا بتاعتهم 
بيت يوسف 
يوسف قاعد بيقرا وتيجي علي باله رودينا،  وبعدين يفتح التليفون ويدخل على الفيس عشان يشوف  في جديد عندها ولا لا ف بيلقيها نشط 
يوسف _ لسه زعلانه ولا ايه 
رودينا باحتقا.ر  _ يا بجا.حتك المفروض اني ابطل زعل وانسا يعني 
يوسف _ ايوه الموضوع ميستهلش الزعل ده كله وبعدين انتي  اللي  غلطـ.تي في  الاول 
رودينا بوجع _ وانت معتبر ان غلطـ.تي زي غلطك،  انت فقدتني الثقه في نفسي وخليت نفسي  تهون عليه،  انت خطـ.ر التصالح معاك 
يوسف _ طيب ما تديني فرصة نكون صحاب بجد انا مش هعرف اعيش عادي وانا  حاسس  بالذنب 
رودينا _ احسن  خليك  كده،  وكل ما احس اني  ممكن  اتعاطف معاك  هفكر نفسي  بند.التك وكلامك اللي كنت بتقولو ليه 
يوسف _ بقولك ايه ما تو،لعي هو انتي كنتي رابعة العدويه هترجاكي تسمحيني 
رودينا _ وااا،طي وطيان الاسفلت انت ياض
يوسف _ وانتي  حر،بايه بتتلوني 
رودينا_ غووو.ر بقا 
يوسف _ مش  هغور اعملي  بلو'ك لو مش  عاجبك 
رودينا _ بلوك ايه دا انت تقد في الاصدقاء القـ.ح عليك في  كل بوست يا ابو ديل 
وبتقفل  الداتا 
يوسف _ ههههه سر،يعه في قلـ.ت الادب ابوشكلك وربنا  لا القـ.ـح انا  كمان 
في شغل معاذ 
معاذ  يبص على  الشاشه  يلاقي خبر باختفاء مراد واللي يلاقيه ليه مليون جنيه 
معاذ بحيره _ مش  ده كريم،  امال ايه مراد  ده،  تبقى  كار،ثه لو وراه مصيـ.ـبه هنروح في  دا'هيه معاه لا لازم  اشوف  حكايته ايه،  بيسيب الشغل  وروح البيت 
بيت  معاذ  
سمر بتكون فاتحه الفيسبوك ف تلاقي بوست من واحده بتقول انه مختفي بقاله خمس ايام ومحدش يعرف عنه حآجه وذكرت اسمه الثلاثي بتقوم بسرعه تروح عنده 
سمر _ كريم الحق 
مراد _ في ايه 
سمر بص كده  مش  ده انت 
مراد يشوف صورته وبتنهيده _ ايوه  انا 
سمر _ امال مين  مراد ده انت مش  اسمك  كريم 
مراد _  اسمي مراد
سمر _ امال ايه كريم دا هو في  ايه،  طيب  انت هربان من حد؟! 
مراد _ لا 
سمر _ طيب ما تتكلم انا  مش  هأذيك في  حآجه ويمكن اساعدك 
مراد يشرد شويه وبعدين  يرد عليها _ يعني  ممكن  تسعديني في  اي حآجه اطلبها منك  
سمر _ اكيد  لو اقدر هساعدك 
مراد _ تجوزيني

   •تابع الفصل التالي "رواية احببت مجنونة" اضغط على اسم الرواية
رواية احببت مجنونة (2) الفصل الخامس والعشرون 25 - بقلم نجمة براقة
أيمن محمد

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent