رواية تاج الفهد (2) الفصل الواحد والعشرون 21 - بقلم مريم مصطفى

الصفحة الرئيسية

رواية تاج الفهد الجزء الثاني 2 البارت الواحد والعشرون 21 بقلم مريم مصطفى

رواية تاج الفهد الجزء الثاني 2 كاملة

رواية تاج الفهد الجزء الثاني 2 الفصل الواحد والعشرون 21

فهد بابتسامة:بتحبي فاروق ياجميله؟
جميله ارتبكت بتوتر من سؤاله ومكنتش عارفه ترد ع فهد ولا تكدب.
فهد:لي مش عايزه تصارحي بمشاعرك اللي واضحه للكل ؟!!
جميله:أنا بحبه فعلا يافهد بس عمري ماهفكر اتجوزه طول ماهو ضدك مستحيل اكسر ثقتك فيا 
فهد:مين قال انك كده بتكسري ثقتي فيكي جميله انتي لو في يوم وفقتي ع فاروق أنا عمري ماهكون ضددك أو ازعل منك بس وقتها هرفض لسبب انك اختي زي سيا مقدرش ارميها ف النار علشان بتفكر بقلبها 
بصتله جميله بعدم فهم فاكمل فهد كلامه بتوضيح:بصي ياجميله انتي مشاء الله كبيره وفاهمه الدنيا ماشيه ازاي بس مش فاروق ده اللي ممكن ف يوم من الايام اامن عليكي معاه فاروق ميفرقش معاه غير الفلوس والمراكز علشان مظلموش برضو ممكن لما حبك بجد يكون اتغير علشان كده أنا معنديش اي مانع تديله فرصه و.....
قطعته جميله:فاروق طلب ايدي للجواز من كام شهر كده ولما قولتله اني موافقه بس عندي شرط أنه يتنازل عن كل أفكاره وعن حقه اللي مش من حقه وبيطالب بيه ووقتها بس هقول للكل اني موافقه عليه رفض وانا عمري ماهوافق اسلم نفسي لواحد الفلوس عنده اهم من الحب هو دلوقتي بياع أهله اللي من دمه بكره يبعني برضو ماهو اللي ملوش خير ف أهله مش هيبقي لي خير ف حد .
فهد اتنهد بارتياح من تفكير جميله وانها حكمت عقلها قبل قلبها : عارفه انتي لو كنتي اديتي مساحه لقلبك يفكر وياخد القرار كنتي وافقتي ع فاروق.
جميله:علشان كده من الأول ركنت قلبي ع جمب علشان مجيش بعد فوات الاوان واندم.
فهد:أنا معاكي ف اي قرار تاخدي ياجميله أنا مكان زين يعني ف اي وقت حابه تتكلمي هتلاقيني موجود.
جميله بابتسامه باهته: عارفه من غير ماتقول يافهد ربنا يخليك لينا..
ف ڤيله حسام المحمدي..
دخل وهو بيرمي نفسه ع الكنبه بتعب وورد بتقعد جمب ع الكرسي .
حسام:كويس أننا جينا البيت النهارده لاني محتاج ارتاح علشان عندي ماموريه بكره .
ورد:تيجي بالسلامه ياحبيبي المهم ان كل يوم بعد مافريده تيجي من مدرستها هروح لسيا وجميله علشان الأولاد لسه صغيرين ومحتاجين رضاعه طبيعي اكتر وقبل ماانت تكون موجود في البيت هكون أنا موجوده مش هقصر ف حاجه لمعاك ولامع البنات.
حسام أقام اتعدل ومسك ايد ورد:أنا مش عايزك تركزي غير مع ولاد فهد متشغليش بالك بيا دول اطفال ومحتاجين رعايه جميله مش هتعرف تراعيهم لأنها لسه معندهاش خبره ف مجال الاطفال وكده وسيا رغم أنها مخلفه بس اللي مربي ولادها تاج الله يرحمها يعني برضو مش هتعرف تراعيهم اوي 
ورد:عارفه ياحبيبي علشان كده هكون عندهم كل يوم والفرق بينا نص ساعه بالعربيه 
حسام:المهم ده لو فوق مقدرتك أو حاسه فرض عليكي يبقا بلاش منه وصدقيني مش هزعل ولا حد ف القصر هناك هيزعل منك ده حقك .
ورد بزعل :اخس عليك ياحسام بجد وانا هزعل يوم مااربي ولاد تاج باايدي متنساش أنها كانت ديما مع بناتنا ف كل مرحله ف عمرهم وخصوصا فريده.
باس راسها بحنيه :عارف ياحبيبي وعارف انك بنت اوصول فعلا.
دخلت فريده وهي بتحضن حسام وف ايديها كراسه الرسم الكبيره بتاعتها والقلم الخاص باالرسم:بابي بص رسمت اي
ورد بضيق:نفسي مره تدخلي عليا وتفرحي قلبي وتقوليلي حفظت كلمه من اللي خدتها ف المدرسه
حسام وهو بيبص ع رسم فريده بسعاده:مذاكره اي بس هما اللي ذاكروا خدوا اي يعني بصي البنت رسمها اي شوفي الدقه ف الرسم ازاي ياورد
ورد وهي بتقف بعصبية:يابرودك يااخي وانا اللي قولت هتقولها ذاكري خلي بالك من مستقبلك 
حسام:ماهو ده مستقبلها ياحبيبتي
ورد بذهول:الشخبطه دي مستقبل ؟!!!!
حسام:هقولك اي ماانتي متفهميش حاجه ف الفن محدش عارف قيمه الالوان والرسم .
ورد:انت عايز تفرسني بكلامك !!!انت بتكلم مع مين اصلا مع واحد طول إجازته قاعد ف اوضته بالساعات وبيرسم طبيعي البنت تتطلعلك 
حسام ببرود وابتسامه:بس برسم حلو متنكريش ده 
ورد بصتله بغيظ وخدت فجر وهي طالعه فوق وبتزعق بكلام كتيير لحسام وفريده .
حسام بضحك:امك هتولع فينا وف اوضه الرسم بتاعتنا
فريده:كبر دماغك منها هي كل يوم بتفضل تزعق كده وف الاخر مبتعملش حاجه
حسام:ع رايك هي اول مره 
فريده بفخر:طب اي بقا الرسمه دي ظبطت المره دي ولا محتاجه محاوله كمان 
حسام بتركيز:لا هي تمام اوي كده بس الخط ده هنحتاج نظبطه كده وبكده الرسمه تكون جاهزة ناقصها الوانها بقا 
فريده بتفكير:اعتقد بابي هحتاج امزج فيها كذا لون علشان اعرف اميزها.
حسام:عندك حق فعلا يافريده تحبي اساعدك ف اختيار الالوان .
فريده :ميرسي يابابي أنا هعرف اعملها بنفسي.
باسته فريده من خده وهي بتاخد كراستها وراحت ع الجنينه اللي فيها اوضه الرسم بتاعتهم .
ابتسم حسام وهو بيكلم نفسه بفخر:شكلك انتي يافريده اللي هتحققي حلمي اللي معرفتش اعمله زمان ..
"ف قصر السيوفي "
دخل فاروق أوضته وهو بيفرد جسمه ع الكنبه علشان ينام وبيفكر ف جميله صحيت عشق من النوم بكسل وبتفرد ايديها لقدام من النوم.
شافت فاروق نايم ف اتخضت:مش تعمل صوت ولا اي حاجه بدل الخضه دي 
فاروق بسخرية:اعمل صوت!!! ده انا دخلت الأوضه فوق العشر مرات بس انتي اللي متقله ف الشرب فا مش حاسه بحاجه ياهانم 
عشق: شىء ملكش دعوه بي المهم أن محدش يعرف اني مراتك يبقا براحتي 
فاروق ببرود:ع رايك يكش تولعي.
عشق :خلينا ف المهم اللي احنا هنا علشانه ،دلوقتي بعد موت تاج سابتلنا تلات عيال يقفوا ف زورنا يعني هياخدوا كل حاجه لازم تتصرف ونخلص منهم وبعدين نشوف هنخلي فهد يتنازل ازاي عن الأملاك دي.
فاروق بصدمه:نخلص منهم!!!!انتي اتجننتي هو القتل سهل عندك كده ؟!!
عشق بزهق:عندك حل تاني ؟!!!!
فاروق :اكيد ف حل تاني غير القتل وكمل كلامه بحذر :بس لو عرفت أن عيل منهم اتمس شعره منه أنا بنفسي اللي هسلمك لفهد حطي كلامي ده حلق ف ودانك .
عشق بغضب:اتنيلت فهمت ،ف حل تاني 
فاروق :لو لي علاقه باالاطفال متقولهوش لان رد فعلي مش هيعجبك
عشق بضيق:بص احنا هنخطفهم بس هنشلهم ف عنينا وهنجبلهم مربيات كمان لحد ما نخلص مهمتنا 
فاروق:انتي الشرب شكله بوظ دماغك صح؟!
عشق:اسمعني بس دلوقتي فهد شايف أن تاج ضحت بحياتها مقابل انها تجيب الاطفال دي ولما احنا نخطفهم ونهدد فهد بيهم حياه ولاده مقابل أنه يتنازل عن املاكه مش هيتردد ثانيه أنه يتنازل عن كل حاجه.
فاروق: ولو فهد وافق يعمل كلامك الهبل ده حسام وسليم هيسكتوا دول هيقلبوا الدنيا علينا وف أقل من ساعه هيعرفوا يوصلوا للعيال حتي لو ف بطن الحوت ووقتها الكلبشات هتنور ف ايدك دي وانا هنور ف ابو زعبل ع البرش
عشق بضيق:اوووف أنا بفكر ف حلول علشان نخلص وانت ولا ع بالك احنا بقالنا كتير هنا والموضوع طول اوي بس هيفرق معاك ف اي مانت حتي لو مطلتش حاجه عندك شركاتك ومركزك إنما أنا هطلع خسرانه بعد العقربه اللي اسمها خالتي خدت ورثي كله .
فاروق ببرود:لما أصحا هبقا اشوف حل مناسب .
قامت عشق بغيظ من تصرفاته وهي بتمتم بعصبية ويطلع لبسها من الدرسينج:أن اي اللي وقعني الوقعه الهباب دي اي خلاني اروحله واتفق مع شخص مش عارف يحل مشكله زي دي فالح بس يحب ست جميله ويعمل فيها روميو .
دخلت الحمام ورزعت الباب ورا بعصبية فتح فاروق عيونه وهو بيتف مكان مادخلت وبيكلم نفسه :ابو اللي رباكي ده لو كانت اتربت اصلا نسوان و****.
فهد طلع قعد ف جناح الأولاد وفريده جت مع ورد .
فهد الكبير:براڤو يافيروز انتي شطوره ف الرياضيات اويي
فيروز بسعاده:اها ياخالوا ع طول بكون الاوله فيها
فهد:مشا الله ياحبيبتي.
بص فهد ع فريده اللي كانت قاعده ع المكتب التاني جمب مكتب فيروز:وبعدين يافريده م اتفقنا لما نخلص مذاكره نبقا نرسم ؟!
فريده:سوري يااونكل بس مش بعرف ابدا مذكره غير لما ارسم 
فهد:طالعه لاابوكي ماهو بيحب الرسم والألوان برضو 
فريده:هو حكالي وقالي أن جدو زمان رفض يدخله كليه الفنون الجميله ودخله ظابط.
فهد ضحك ع طريقه كلامها الطفوليه:دخله ظابط ؟!!!!ماعلينا  ماهو الصبح ظابط وقاعد مع مجرمين وبليل فنان مرهف الحس وبيرسم غريب ابوكي ده
فريده:أنا بقا لما اكبر هحققله حلمه وهدخل بنفسي الكليه دي علشان جدو منعه منها زمان علشان يطلع زيه انا بقا هطلع زي بابي 
فهد:حبيبتي مش لازم علشان بابي بيحب حاجه معينه تعملي زيه لازم تعرفي انتي عايزه اي يعني مثلا حسام بيشرب سجاير ينفع انتي تقلدي علشان ؟
فريده:لاطبعا بس انا بحب بابي اوي يااونكل 
فهد وهو بيبوس جبهتها:وهو كمان بيحبك اويي يافريده
قطع كلامهم صوت مسدس فهد الصغير وهو بيلعب بي ورافعه ع دماغ تيام اللي قاعد ف الأرض مش فاهم فهد بيعمل اي .
فهد بنفاذ صبر:انت بتعمل اي سيتك؟
فهد الصغير:بدرب ع مسكه السلاح ياخالوا 
فهد بسخرية:يروح خالك!!! وده وقته حضرتك مش عندك مذاكره ده وقته لعب ؟
فهد:بس انا مش بلعب أنا بضرب علشان تبقي ظابط كبير لما اكبر .
فهد السيوفي:وعلشان تبقا ظابط لازم تذاكر والا هتقعد جمب أبوك كتير .
فهد نصار حط المسدس ع الكرسي اللي جنبي وقرب من فهد بتفكير:انت صح لازم اذاكر علشان ابقي ظابط اقولك وهاخد بنتك اسيا معايا تشتغل ظابط 
فهد ضحك بصوت عالي وسيا وجميله كانوا داخلين .
جميله بستغراب :بتضحكوا ع اي ؟
فهد نصار:ولا حاجه بقول لخالوا اني لما اكبر هبقا ظابط وهخلي اسيا ظابط زي لقيته بيضحك كده 
سيا :انت المسدسات والافلام العسكريه كلت دماغك خالص 
فهد السيوفي:ابنك مفكر أن بنتي هتبقا ظابط شرطه وعضلات وبتاع ميعرفش أن أسيا دي هتكون زي البسكوته الناعمه وهتدخل كليه الطب وتخصص اطفال كمان .
جميله:أن شاءالله وتشوفها عروسه كمان وتفرح بيها 
فهد نصار:اها ياعمتو قوليلوا علشان هي هتكون عروستي أنا 
فهد بغيظ:ع جثتي بنتي تتجوز اصلا ويوم مااجوزها مش هجوزه لأحد من عيله نصار كفايه علينا العيله دي طول العمر بقا .
فهد نصار:مش هرد عليك ياخالوا علشان أنا محترم وبابي قالي لما خالك اللي فهد يقولك حاجه او يشتم فيا متردش عليه لأنه راجل مهزق و...
كتمت سيا بؤق فهد بسرعه وبتهمس جمب ودنه:وديت أبوك ف داهيه يخربيتك 
فهد السيوفي بصدمه :انت قولت اي سيبي ياسيا يكمل كان بيقول اي 
حط فهد اسيا ف سريرها وشد فهد نصار براحه :قوليلي بقا أبوك المحترم كان بيقول اي عليا.
فهد نصار:كان بيقول ياسيدي انك راجل مهزق وأن أي حاجه بتقولها غلط وأنك كنت ف المستشفى بتاعت المجانين وهو طلعك.
دخل سليم الجناح وهو بياكل عنقود عنب وبيزعق:اي يجدعان كل ده تأخير عايزين نتعشا بقا .
جميله بهمس لآسيا:جوزك ف عداد الموتي خلاص 
سيا بنبره عياط تمثيليه :الله يرحمه كان عبيط ياحبيبي
سليم:اي مالكوا بتبصولي كده لي مالك يافهد وشك احمر من العصبيه كده لي هو الواد فهد مزعلك ؟
قام فهد بهدوء :ابدا ياحبيبي ده كان بس بيقولي انت بتقول عليا اي ف غيابي 
سليم وهو بياكل العنب:كل خير يا فهد كل....سليم افتكر كلامه مع فهد ابنه ومره واحده طلع يجري ف القصر وفهد وراا.
سليم وهو بيجري وصوته عالي :الحقينييييي يمااااااا 
فهد بصوت عالي:وحيات امك ماهسيبك أنا مهزق ياللااااا!!!!
كان طلعين ع التراس بتاع القصر فوق وهما بيجروا ورا بعض ع السلالم .
العيله كلها جريوا ع الصوت بفزع وهما مش فاهمين ف اي 
سماح:اي اللي بيحصل ياسيا ف اي 
سيا:ابدا ياماما فهد بيربي سليم 
سماح:نعم ؟!!!
جميله:اصلا فهد حفيد حضرتك فتن ع سليم وقال لفهد أنه بيقول عليه طالع من مستشفى المجانين وراجل مهزق 
سماح بحماس:يعني سليم هيتعجن دلوقتي من فهد ؟
سيا:اكيد ياماما .
سماح :طب يلا يابنات نتطلع نتفرج قبل مايفوتنا حاجه
جميله بحماس:يلا ياطنط تحبي اجيب فشار؟
سماح وهي بتطلع ع السلم ووراها جميله بسرعه:هنشوف لو لاقينا الخناقه مطوله نجيب تسالي ونتفرج 
ورد بذهول:هي دي سماح هانم معقول ؟
سيا :ماما بتحب خناقات سليم وفهد من وهما صغيرين كانت بتفرح اوي لما يتخانقوا لأنهم بعد مايعجنوا بعض بيتصالحوا ف اخر الخناقه ولا أكان حاجه وماما بتحب تشوف نظره الحنان دي ف عيونهم لبعض.
دخل حسام بستغراب وهو سامع الدوشه اللي ف القصر :هو ف اي ؟
سيا بضحك: اهو الثلاثي بتاعهم وصل كالعاده بيجي اخر  الخناقه من صغره
حسام بتفأج:لا متقوليش فهد وسليم بيتخانقوا خناقات زمان ؟!!
سيا:المره دي ع كبير فهد ابني المحترم ولع النار ع الآخر بينهم 
حسام وهو بيشمر أكمام قميصه وبيستعد :يازين ماخلفتي ياسيا اطلع اخدلي كام بوكسين بقا من بتوع ايام الزمن الجميييل 
طلع حسام بحماس وهو بيجري ع السلم وسيا واقفه مش قادره تسيطر ع صوت ضحكها .
سيا:بصي أنا هطلع اتفرج وبالمره اصور الخناقه كالعاده كام صوره واحطهم ف الالبوم وڤيديو حلو كده .
طلعت سيا وصوت ضحكها مسمع ف القصر .
ورد وهي بتضرب كف ايديها الاتنين ف بعض:اي العيله اللي وقعت فيها دي !!!! وكملت كلامها بابتسامه واسعه:بس والله عيله قمر لما اطلع اتفرج أنا كمان .
سعد كان داخل بسرعه بعد ماسمع الصوت العالي ومجهز سلاحه بس وقف لما سمع كلام سيا وحسام وهو يبتسم وبتمتم ف سره:ربنا يجعلوا عامر ديما بحسكوا .
فوق ع التراس سليم كان بيجري حولين الترابيزه الموجودة وفهد بيحاول يمسكه وسماح والبنات واقفين بيتفرجوا من بعيد وسيا بتصور باالكاميرا بتاعتها.
حسام: متسبوش يافهد لازم نمسكه الواد ده
سليم:واطيييي من يومك ده بدل ماتهدي
فهد:مش هسيبك ياسليم غير لما اضربك ماانا خارج من مستشفى المجانين بقا .
سليم
حسام اخيرا مسك سليم من ضهره:مسكته يافهد مسكته
قرب فهد عليه وهو بيضربه بالبوكس ف وشه:بتشوه صورتي قدام ابنك ياسليم 
سليم وهو بيحاول يفك نفسه من حسام: ياحبيبي مش قصدي الواد هو اللي فهم غلط عيل وغلط 
حسام:ماتثبت بقا خلي يضربك واخلص 
سليم رجع دماغه الورا وخبط حسام ف وشه :يابن الغداره.
سليم طلع يجري تاني وفهد ورا وحسام لحد ماراح اخر التراس ومسكه وقعوا في الأرض فهد ضربه بالبوكس :مش هخلي فيك نفس
سليم وهو بياخد نفسه:لا بس كده يابو الفهود ده انا بحبك 
فهد وهو بيضربه:تاني حبك برص يامعفن 
حسام وهو بيمسكه من التشيرت بتاعه وبيضربه بالبوكس:ودي علشان الخبطه اللي ف وشي وع كل اعمالك اللي عملتها فيا زمان 
جميله كانت واقفه بتصقف بتشجيع :اضرب ياحسام كويس الله عليييييك يابو نسب تحب اجي اكمل معاكوا 
سليم :كملت عم شكشك هيجي يكمل عليا 
فهد وهو بيضربه:كمان بتتريق عليها انت متربتش ياض 
سليم :ماانت بتربيني اهو انت وحسام الزفت 
قاموا التلاته وهما بيضربوا ف بعض والمطر مطرت عليهم اويي وفجأة حضنوا بعض التلاته وفهد بيهس ليهم:ربنا يخلينا لبعض .
فضلوا واقفين يلعبوا تحت المطر وسماح واقفه بتبص عليهم وعيونه مدمعه بفرحه كانت شايفهم أكانهم لسه صغيرين زي زمان .
والبنات واقفين فرحانين بيهم وبحركتهم وهزراهم مع بعض.
طلعت الشغاله وهي مسكه كذا فوطه وسماح خدتهم منهم ورجعت تتفرج عليهم تاني لحد ماالمسا خلصت مطر .
 جريوا التلاته ع سماح زي زمان وهي بتنشف لكل واحد شعره بالفوطه :كده هتاخدوا برد ينفع كده ؟
فهد:مش مهم المهم اننا مفوتناش لحظه حلوه واحنا مع بعض 
حضنتهم سماح التلاته :ربنا ميحرمكوا من بعض ابدا وتفضلوا ايد واحد ديما 
باسوا ايديها بحب لأنها بمكانه ام ليهم ...
سماح:يلا انزلوا غيروا لبسكوا ده بدل ماتتعبوا .
نزلوا كلهم ووراهم سماح.
سيا:صدقتوني بقا اهي قلبت بحنيه بعد كان القصر كله والع 
ورد:أنا مصدقتش اللي حصل بعد كل الخناقه دي ومره وحده يتصالحوا !!!
سيا:هما دول الثلاثي من صغرهم وكنت أنا الاميره بتاعتهم بقا اللي محدش يقدر يقرب مني ف وجودهم
جميله :ياريت يعملوا كده كل يوم هنتسلي اوييييي 
سيا:٠جميله هي جميله مش هتتغير تموت ف الخناقات والكلام ده .
عدا شهرين وفهد مشغول ديما مع الاطفال وولاده وأغلب الأوقات كان بياخد اسيا مع الشركه وبيحضر بيها الاجتماعات المهمه والمؤتمرات بتاعته حاله اتغير عن زمان بكتير  ديما كان شايل اسيا ف كل مكان مكنش بيفارقها لحظه الإعلام والصحافة كتبوا عن رجل الأعمال المشهور اللي بقا ام فجأة وعلاقته ببنته كانوا بيصورا ف اي مواتمر وهو واقف بيتكلم عن شركاته وشايلها بين ايديها كان تريند السوشيال الميديا هو وآسيا وعن قد اي هو اب عظيم ومع ذالك شركاته كانت بتتقدم بسماعده سليم وواقات حسام كان بيروح يساعدهم لو ف اي صفقات متأخره 
فهد طبع كل صور تاج وحطها ع حيطان الجناح بتاعهم ف كل مكان وطبع صوره الفرح بتاعتهم بشكل كبير وحطها كلها ع حيطه واحده مكنش بيدخل الجناح كتير كان عايز ريحتها تكون موجوده مغيرش اي حاجه ف الجناح حتي لبسها وكل حاجاتها ف مكانها زي ماكانت حاطها كان بيروحلها كل يوم المقابر ف الفيوم ويصحا قبل الفجر علشان يلحق يجي قبل الضهر كان بيحكلها كل التفاصيل اللي بتحصل يوميا وبيحكلها عن عيسي وايوب وآسيا واي حركه صغيره بيعملوها كان بيشاركها كل حياته .
جميله كانت بتحاول تبعد عن فاروق ومهما حاول يكلمها كانت بتصده هو كان تايهه معاه ديما مراقبها ومركز ف كل حاجه بتعملها .
ف يوم كان فهد راجع من الفيوم من عند تاج ودخل مكتبه بتعب ونام ع الكنبه.
اتفتح باب مكتبه بهدوء ودخلت عشق وقربت منه وهي بتتامل ملامح وشه حطت ايديها ع دقنه وهي بتلمسها صحي فهد مفزوع من لمستها وهو بيبعد عنها بااشمزاز .
فهد بعصبية:انتي ازاي تدخلي مكتبي وتحاولي تقربي مني ؟؟؟؟؟
عشق:أنا لسه بحبك يا فهد ومقدرتش انساك لحظه اديني فرصه اجعلك ليا تاني والزفته اللي كانت واقفه مابنا ماتت و...
قطعها فهد وهو بيضربها بالقلم ع وشها بعصبيه :اوعي تجيبي اسمها ع لسانك الو*** اوعي تنسي أني هي الوحيده اللي حبتها وهفضل احبها .
فهد مع كل كلمه بيقولها كان بيضربها بالقلم لحد مابوقها جاب دم ووشها بدأ يزرق .
دخل سليم بسرعه وهو بيقفل باب المكتب علشان الموظفين :فهد مينفعش كده احنا ف الشركه
فهد :ابعد عني ياسليم مش هسيبها غير لما اخلص عليها 
سليم بصعوبه بعد فهد عنها وفهد لاول مره في حياته يقول كم الألفاظ دي .
سليم :غوري ف داهييييه برا بدل ماخلص عليكي أنا باايدي 
عشق وهي بتقف قدامهم بغل:خليك فاكر أن جيت لحد عندك واديتلك فرصه وانت رفضتها متزعلش من اللي جي بقا 
فهد كان بيقرب عليها علشان يضربها تاني بس سليم مسكه وهو بيتكلم بعصبية وبيدوس ع أسنانه:قسما بالله لو ماغورتي من داهيه من هنا لطلعلك من هنا ف ملايه وماهيفرق معايا سمعه الشركه ولازفت غوريييي 
بصتلهم عشق بشر وهي طالعه بره المكتب ودخلت كتبها بعصبية طلعت فونها واتصلت ع رقم مجهول :خلص كل حاجه بكره ...
قفلت الفون وهي بترجع شعرها لورا:خدتوا اكتر من من اللازم ودلوقتي لازم كل حاجه تخلص.....

رواية تاج الفهد (2) الفصل الواحد والعشرون 21 - بقلم مريم مصطفى
أيمن محمد

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent