رواية احببت زين الصعيد (2) الفصل الأول 1 - بقلم ذات الخمار

الصفحة الرئيسية

   رواية احببت زين الصعيد الفصل (2) الفصل الأول 1

رواية احببت زين الصعيد الجزء الثاني الفصل الأول 1

بعد مرور 22 سنه 
في قصر زين 
زين صاحي بيبص علي فرح و هي قامت 
زين بحب: صباح الجمال 
فرح باسته: صباح الخير يا حبيبي 
زين: انا مشوفتش حد بيصحي من النوم يكون بالحلاوه ده 
فرح بكسوف: بس يا زين 
زين: بعد العمر ده كله لسه بتتكسفي مني 
فرح حضنته: و انت بعد العمر ده كله لسه بتحبني 
زين بحب: هفضل احبك لحد ما اموت 
فرح بسرعه: بعد الشر ربنا يديك الصحه و تفضل وسطينا 
زين: و يخليكي لينا يا ست الكل 
فرح: يلا قوم ننزل علشان العيال زمانهم صحو 
زين بغمزه: طاب ما تخلينا و سلمي هتحط الاكل 
فرح قامت بسرعه دخلت الحمام: والله ما تحصل
زين بص علي صورتهم سوا كلهم: ربناا يخليكم ليا يارب و قام هو كمان 
الاشخاص 
زين و فرح خلفو (يزن و ياسين و ادم و ادهم و فرح) 
ريم و مصطفي خلفو (سلمي و ملك و سليم) 
مالك و صبا خلفو (ماليكا و مكه) 
 حمزه وتيا  (خالد و نانسي و ايهاب) 
ملحوظه (كله هيقول حمزه ازاي خلف و هو مكنش اتجوز هو اتجوز بس انا مزكرتش ده) 
(ياسين ماسك شركته الخاصه زي ابوه و متجوز من سلمي بنت ريم) 
في اوضه ياسين فاق و كانت سلمي تحت 
ياسين دخل الحمام و خلص و نزل لقي كله تحت الا سلمي
باس ايدين ابوه و امه و صبح علي اخواته و راح المطبخ لقي سلمي واقفه تحضر الفطار
ياسين بحده: لو حصل و نزلت من غير ما انا اقوم و تحضريلي هدومي هتشوفي حاجه مش هتعجبك 
سلمي بخوف: حاضر 
ياسين سابها و طلع قعد علي السفره و هي طلعت وراه
ياسين: انا رايح الشركه يا بابا 
زين: يابني انت فرحك كان من يومين اقعد النهاردع مع مراتك 
ياسين ب لامبلاه: الشغل اهم 
زين بحده: ياسين احترم نفسك مراتك اهم من الف شغل و مش هتروح يزن هيروح مكانك
ياسين قام بغضب:بابا لو سمحت ده شغلي 
زين بغضب: انت بتعلي صوتك كمان ما تيجي تاخدني قلمين 
فرح بحده: ياسين اعتذر من بابا
ياسين بغضب مكتوم: اسف و طلع و سابهم 
فرح بصت ل زين بحزن: هو بقا قاسي كده ليه يا زين 
زين بتنهيده: معرفش كملو اكل يلا 
ادم: انا همشي يا بابا عندي محاضره 
(ادم رابعه كلية طب) 
زين: ماشي ي حبيبي هتروحي يا فروحه معاه يوصلك
فرح الصغيره: لا يا بابي هستني هنا صحبتي نروح سوا 
(فرح في رابعه كلية فنون جميله) 
زين: روح يا ادم 
ادم راح عند فرح اخته و عدل الخمار بتاعها
ادم: الخمار ده يتظبط عن كده سامعه يا استاذه
فرح بابتسامه: حاضر
ادم مشي و زين وجه كلامه ل ادهم 
زين: و انت يا استاذ معندكش حاجه 
ادهم و هو بياكل: معنديش حاجه يا حاج قاعد معاك النهارده 
(ادهم في رابعه كلية هندسه) 
"ادم و ادهم و فرح توأم "
زين: هو احنا كنا فين و الواد ده بيتربي بس يا فرح و بعدين انا ماشي اصلا روح شوفلك حاجه اعملها
فرح بضحك: دا حبيب امه ربنا يحميه 
زين: نعم ياختي قولتي ايه 
ادهم: مقالتش يا حاج مقالتش انا هقوم قبل ما انضر'ب
فرح: انت رايح الشركه 
زين: اه رايح هشوف كام حاجه و ارجع علي طول و انت يا يزن يلا مكان اخوك 
يزن باحترام: حاضر يا بابا و قام 
زين: انا ماشي يا حبيبتي عايزه حاجه 
فرح: سلامتك يا حبيبي 
زين يحنان: عايزه حاجه يا حبيبت خالك 
سلمي: لا يا خالو 
زين باس راسها هي و فرح و مشي 
فرح: تعالي يا سلومه نقعدو بره سوا و طلعو و ياسين كان واقف في البلكونه بيشرب سجا'ير
فرح: انا عارفه ان ياسين طبعه وحش بس والله معرفش ايه غيره كده سافر و جه بالشكل ده و انا عارفه انك بتحبيه من زمان و هتغيريه
سلمي بدموع: طيب هو ليه كده حصل ايه دا انا بخاف ارفع عيني ابصله يا ماما صوته بيرعبني
فرح حضنتها: اهدي بس و احنا هنخليه يتعدل ماشي ي حبيبتي يلا امسحي دموعك 
سلمي: حاضر يا ماما هطلع اشوفه و اجي 
طلعت و بتفتح الباب لقت ياسين واقف و حاطط ايده في جيبه 
ياسين بنبره مرعبه: ايه طلعك الجنينه 
سلمي بخوف: ماما والله قالت تعالي نطلعو والله يا ياسين
ياسين قرب منها و قال بصوت مرعب: دي اخر مره تعملي حاجه من غير ما اعرفها الاول قبل ما تتعمل فاهمه 
سلمي هزت راسها بخوف: فاهمه والله 
ياسين: شطوره انزلي اعملي شاي و تعالي و طرحتك دي تتعدل زي الناس و يتحط فيها دبوس
سلمي: حاضر و عدلت طرحتها و نزلت 
دخلت المطبخ لقت... 
رواية احببت زين الصعيد (2) الفصل الأول 1 -   بقلم ذات الخمار
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent