Ads by Google X

رواية وردة بيضاء الفصل الأول 1 - بقلم نور رمضان

الصفحة الرئيسية

رواية وردة بيضاء البارت الأول 1 بقلم نور رمضان

رواية وردة بيضاء الفصل الأول 1

ورد بدموع: ماما انا نازله شويه 
امها بسخريه : غوري اهو علي الاقل العريس ميشوفكيش حطي مكياج علي وشك لاحسن العيال يخافوا 
ورد بدموع: حاضر حاضر 
نزلت ورد وهي بتعيط 
بس وهي ماشيه شافت بنت بتعيط علي الرصيف
ورد بضحك رغم دموعها : مالك يقمري 
البنت بعياط : العيال مش راضين بلعبوا معايا 
ورد بضحك وحب : يينفع انا العب معاكي 
البنت بدموع : بس انتي كبيره 
ورد بضحك بس قطع كلامهم ابو البنت 
الراجل بغضب : انتي بتعملي اي مع بنتي ها عايزه تعديها بقرفك ده 
نزل الكلام عليها كلسهم 
ورد بدموع: بس ده مش بيعدي اانا انا 
عند ريحان 
ريحان بغضب: انتتتت بتقول اي يا بابا يعني اي كتبت كتابي انت ازاااااي تعمل كدا 
الاب : انا عملت الصح لما الاقيك ماشي مع زبال*ه المفروض اعمل الصح 
ريحان بسخريه وغضب : وده الصح بقا ها 
الاب بغضب : اسكت خالص ويلا علشان هنروح للبنت نخدها البنت قمر و متتسابش ثق فيا 
ريحان بغضب فقد توعد لها 
يلا ا بابا بس ولله ما هتشوف يوم حلو 
بعدها راحو بيتها 
عند ورد كانت ماشيه في الشارع بتعيط من كلام الراجل الذي لم يهتم لمشعرها كا انثي وكلام كل من يراها 
( عزيزتي الانثي المميزه انتي حقا كا قمر يختلف عن بقيه النجوم ) 
دخلت ورد البيت لقت دوشه عن العاده 
سنا بغضب : اتزفتي ادخلي اوضه الضيوف 
ورد بستغراب : لي 
سنا بغضب شديد: اصل جحيمك بدء 
ورد : ماشي 
وهي دخله سمعت حد بيقول 
هي بنتك معيوبه علشان تجوزها كدا 
سمعت ورد الكلام رغم أنه جارح بس لم تهتم لانه ليست لها اكيد 
ورد بود واحترام: السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
ولد ريحان : وعليكم السلام يا بنتي تعالي 
منذ أن دخلت وريحان لم ينزل بصره عنها فهي فتاه أحلامه بي خمارها و فستانها الواسع ملامحها الجميله 
الاب : سلمي علي عريسك يا ورد 
ورد بصدمه :  يعني لي  
ريحان بغضب:

رواية وردة بيضاء الفصل الأول 1 - بقلم نور رمضان
أيمن محمد

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent