رواية اسر وفيروز الفصل الأول 1 - بقلم ايمان محمد

الصفحة الرئيسية

 رواية اسر وفيروز بقلم ايمان محمد


رواية اسر وفيروز الفصل الأول 1


بتبدأ القصه ببنت جميله اسمها فيروز عندها ١٦ سنه عايشه في قريه جميله و يلقبونها بقريه الاغنيه لسبب ما

السبب ان معظم القريه اغنيه.

لديها اخان و اخت ووالديها كانت قريبه جداََ من اختها و أهل القريه لديهم فكر قديم و هو زواج البنات في وقت مبكر عن السن القانوني المهم.

هذه البنت كانت تحب شخص و هو لا نعلم ان كان يحبها ام لا. 

عاشت حب من طرف واحد لفتره كبيره و جاء احد أقاربها لخطبتها هي لم تكن قريبه من احد  لأنها ليست اجتماعيه ليس لديها كثير من الأصدقاء غالباََ مثل الكثير من فتيات القريه

وافقت على الخطبه من أجل ابيها و لأنها فقدت الأمل في حبيبها.



بعدما وافقت على الخطوبه لم تكن سعيده و بعد مده و هي ٤شهور قامت بفسخ هذه الخطوبه لأنها لم تحتمل اكثر

و قامت بأخبار حبيبها بذلك و قال لها انه سيتقدم و هكذا اكملت دراستها حتى وصلت من العمر ١٧ سنه فارقها حبيبها بعدما علمت بخيانته لها.

و بعد مده جاء رجل يقربها في العمر جلست تفكر في الامر

( فيروز فتاه لديها الجسد الكرفي الشعر البني الملامح الرقيقه و البشره الخمريه الطول ١٦٠سم )

كان هاذا الشاب يسمى أسر

(أسر العمر ٢٣ الجسد طويل و لديه عضلات البشره الحنطيه الطول ١٨٠ سم)

وافقت عليه و أحببته من اول نظره اقامو احتفالا صغير لان هذا الشاب لم يكن في القريه كان يعمل في الخارج. 

كان هذا الشاب غيور جداََ و هي كذلك😂 كان الفتره الأولى رائعه لا مشاجرات حتى مر عام على خطبتهم 

لم يرو بعض نهائيا يعني حب عبر مواقع التواصل الاجتماعي و هنا بدأت المشاجرات بسبب المسافه التي بينهم من كثره المشاجرات بدأت فيروز بالتراجع ببطء نحو الخلف لم يعد الحب كما كان كانت ترى صديقاتها بجانب احبائهم و هي لا فأخبرته ان هذه المسافات ستفرق بينهم

و بعد مده لا تزيد عن ٧ شهور جاء الي القريه لم يخبرها كان يريد أن يفاجئها.

ذهب إلى بيتها

بعدما انتهت فيروز من تنظيف البيت جلست بتعب لا بنات اختها لم يتركو شئ نظيف.

(اختها تسمى نور ٢٣ سنه تقربها في الجسد و التفاصيل الأخرى متزوجه لديها طفلاتان تؤام مليكه و ملك)

 تسنيم :اوف انا زهقت بقى ايه ده

امها :معلش يا فيروز استحملي دي اختك بردو و عيالها بيجو كل فين و فين

فيروز :حاضر يا ماما

رن جرز المنزل

الام :قومي افتحي يا فيروز

فيروز : حاضر

كانت ترتدي عباءه تظهر ملامح جسدها و هناك خصلات متمرده ذات اللون البني تخرج من أسفل الحجاب الملفوف بأهمال

ذهبت فيروز لتفتح باب المنزل وقفت مصدومه.

تخيلو هتعمل في ايه😂


رواية اسر وفيروز الفصل الأول 1 -  بقلم ايمان محمد
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent