رواية ليتها تبقي الفصل الأول 1 - بقلم الاء محمد

الصفحة الرئيسية

  رواية ليتها تبقي بقلم الاء محمد 


 رواية ليتها تبقي الفصل الأول 1


 صباح يا الخير يا شهد .. وحشتيني اوي ...

: صباح النور ، عن اذنك... 

+ استني بس في إيه؟؟ انا حاسه انك بتتهربي مني... 

: بصي بقاا بصراحه انا لازم ابعد عنك ، مش هينفع اكمل معاكي..

+ طيب ليه ، انا عملت حاجه زعلتك؟!!

قالت بكل قسوه : لا بس مش هينفع ، خطيبي منعني اني اتكلم معاكي او اشوفك هو رأيه انك مش مناسبه لياا عشان اصاحبك.... 

+ مش مناسبه ازاي يعني !! وانتي رأيك ايه؟؟

: انا اسفه انا مش هقدر اكسر كلام خطيبي او أقوله لا ، ده هيبقي جوزي ولازم اسمع كلامه.....

+ طيب يا شهد ..  بس وحياه ال 15 سنه اللي بينا هتندمي ، وانتي عرفاني محلفش بالسنين الا وكلامي بيطلع صح ، خلي بالك علي نفسك.... 

سابت صحبتها ومشيت ودموعها باينه اوووي في عنيها بس مش راضيه تنزل ، متحجرة زي قلب صحبتها ، بس قلبها كان وجعها اوي ..  بتتنفس بعنف والحزن كان غالب وشهاا ، كانت حرفيا حاسه بالخيانه ، صاحبتها الوحيدة ، صديقه عمرها ، اللي قضت معاها أجمل ايام حياتها تسبها كده ، معقوله الناس بقت قاسيه بالشكل ده ، هي ازاي قدرت تنسي الأيام اللي عشوها مع بعض ، ازاي قدرت تنسي كل حاجه بينهم بسهولة كده ، بس قررت إنها خلاص بقااا ، اللي بعها هتبيعه وهتنسي كل شيء ، هي أصلا قويه وياما عدت بحاجات تهد جبال ، ياما عدت بأيام صعبه وشديده بس خرجت منها أقوى و أقوى......

عدت سنين كتير ، كتير اووي ، 10 سنين ... بقت فيهم اشهر محامية في البلد ، في يوم جتلها ست كبيرة بتشتكي من مشاكل في حياه بنتها وان بنتها ف المستشفي.... 

هي: طيب وده حصل ازاي حضرتك..... 

الام: جوزها من ساعه ما اتجوزوا وكل يوم يضربها ويبهدلها ويعمل فيها العجايب وهي ساكته وبتقول يمكن يتغير بس مش بيتغير يا بنتي ده مره كسرلها دراعها .. ومره ضربها بالحزام وجسمها كله ازرق .. وكل يوم بيزيد ف الغلط والبت بالشكل ده هتروح مني......

هي: طيب حضرتك عايزه ايه ، يعني اقصد ايه طلباتك...

الام: عايزاه يطلقها ، بس مش راضي ف جايه عشان ارفع خلع.....

هي : طيب كانت بتروح مستشفى مثلا ولا عيادة دكتور ..

الأم: لا مستشفي .. الدكاترة كانوا بيقولوا نعمل محضر بس بنتي مكنتش بترضي..

هي : طيب هو علاقته ايه بجيرانه ؟!

الأم: معرفش والله بس اللي اعرفه انه عامل مشاكل مع كوب الارض .. ف شغله .. مع أهله .. ف اكيد علاقته مش كويسه مع جيرانه..

هي : امممم اكيد حد منهم مره سمعوا وهو بيضربها او بيعنفها وممكن يشهد ف المحكمه بده .. عموما اديني عنوان المستشفي ، وانا هروح اتفاهم مع الدكتور واخد تقرير طبي ، وده هيساعدنا ان الخلع يحصل من اول جلسة وكمان عايزه توكيل منها....

الام: طيب يا بنتي ، بس ممكن اعرف يعني حضرتك هتاخدي كااام.......

هي: سيبك بس من الكلام ده يا أمي ، الحاجات دي شكليات خلينا بس نمشي ف الإجراءات بتاعتنا وبإذن الله ربنا يخلصها منه علي خير..... 

الام: ربنا يخليكي يا بنتي ويسترك..

وعدت اياام وراحت المستشفي عشان تاخد التقرير الطبي وتشوف الموكله، وخلصت شغلها و ماشيه في طرقه المستشفى ، عدت علي قسم الأمراض النفسيه والعصبيه ، لمحت من الشباك حاجه غريبه صدمتها ..


 رواية ليتها تبقي الفصل الأول 1 -  بقلم الاء محمد
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent