رواية عشق الحور الفصل الاول 1 بقلم مروه شحاته

الصفحة الرئيسية

 رواية عشق الحور كامله بقلم مروه شحاته عبر مدونة  دليل الروايات

رواية عشق الحور

رواية عشق الحور الفصل الاول

لماذا هي..... هناك المئات من الفتيات في بلدتهم لما وقع اختياره عليها.. كل أحلامها صارت سراب...حلمها باستكمال تعليمها انتهي.... حلمها أن تحب شاب من عمرها انتهي.... كل طموحها اغتيل بفضله.... والآن ماذا... ستتزوج ،،،،،،،،نعم ستتزوج من رجل عمره ضعف عمرها ،،،،،،،ومتزوج باخري وجميع البلد تعرف قصه عشقه لها....رجل لم يكلف نفسه حتي بالنظر إليها ولما قد يفعل ،،،،،،فهي مجرد جاريه اشتراها السيد لتحمل بطفل.. وهذا الطفل هو من سيحررها من العبوديه..... كمابالعصر الجاهلي.....هذه هي مهمتها أن تنجب وحسب.... انه حتي لم يكلف نفسه بالذهاب إليها ،،،،،،،،لقد استدعي عمها إليه بمكتبه...ليأتي إليها يزف لها الأخبار الساره له والكارثيه لها لم يكن عمها يوما بالرجل الانتهازي الطامع فيما لايملك ،،،
بالعكس لقد رباها علي الاعتزاز بكرامتها ،،،،والشموخ برغم الفقر ،،،،،هم ليسوا فقراء ولكن بجوار هذا الجاسر هم معدمين ،،،،،فهو تقريبا يمتلك نصف اراضي البلده وتذكرت النبأ المشؤم
# اتفتحتلك طاقه القدر يابت ياحور
# خير يابابا
قال بسعاده # جاسر باشا بجلاله قدره عاوز يتجوزك
شرد عقلها في هذا الجاسر المخيف الذي قابلته مره واحده فقط ،،،،،،،منذ عده أشهر كانت عائده من المدرسه تسير بجوار الترعه كما تعودت وتطعم الطيور عندما ضايقها احد الشباب العابث ... لم تعيره اهتمام في البدايه واسرعت الخطي ناحيه البيت حتي تجرأ هذا المعتوه وامسك ذراعها.... كانت هذه مرتها الأولي التي تكتشف انها تحمل كل هذا القدر من الشراسه ،،،،،،،،،،،،،،،ومن يصدق ان حور صاحبه الجسد الضئيل والأعوام السبعه عشر يمكنها أن تضرب هذا الثور.... وتنقض عليه تعمل اظافرها الطويله في وجهه كان مصدوم من رده فعلها العنيف،،،،،،،،، ورأت لمعه الشر بعيناه للحظه،،،،،،، ولكنها كفيله أن تتصدر له ،،،،،،،،لولا ظهور هذا الجاسر المخيف بهاله الوقار التي تحاوطه
# كريم
التفتت كلاهماناجيه الصوت لم تكن مرتها الأولي التي تراه فيها ،،،،،،،،فأحيانا كانت تراه من بعيد وهو يجوب أراضيه علي نفس الفرس الأسود المخيف مثله ،،،،،،،،،الفتي الذي كان مثل الثور الهائج منذ دقيقه تحول الي فرخ صغير أصابه البلل،، ،،، يفرك يده وينظر أرضا ودوي صوته الخشن
# انت بتهبب ايه عندك
# ياكبير اناااااا
قاطعته بحنق
# قليل الادب ومتربتش... وعاوز قطم رقبتك وانا اللي هقطمهالك
ودوي للمره الثانيه صوته الراعد
# انتي تخرسي خالص فاهمه
نظرت إليه بغضب يوازي غضب عيناه الراعد بفحمها المشتعل.. وقالت بغضب
# لاء مش هخرص ،،،،،،،،الزفت ده كان بيعكسني وكل يوم وانا راجعه من المدرسه بيضيقني... لكن توصل انه يمسك ايدي الله في سماه لجيب حقي
قالت جملتها ورفعت كفها الصغير لتسقط علي وجهه ولكن يدها ظلت معلقه في الهواء وهذا العملاق المخيف يقف أمامها وجهه احمر من الغضب وعيناه تنذر بشر حقيقي
# انتي محدش مالي عينك.... انا مش واقف
للحظات أصابها رعب حقيقي من نظراته المخيفه.... لم تكن يوما صاحبه روح منهزمه مستسلمه زفرت بقوه لتبعد يده وقالت بتحدي
# اللي يمد ايده علي حاجه مش بتاعته يبقي حرامي والحرامي ايده تتقطع ياباشا
للحظات رأت لمعه غريبه بعيناه مالبث أن اشاح وجهه والتف ليوليها ظهره
# اتفضلي علي بيتك
دبدبت في الأرض بغيض وهي تحمل حقيبتها الملقاه علي الارض تهمهم بحنق
# والله ماهسيب حقي هه بس
سمعت صوت ضحكه تفلتت منه مالبث أ ن تحدث الأحمق الآخر
# غور علي بيتك وحسابي مع ابوك قسما عظما لو اتعرضتلها تاني مانت قاعد في البلد خالص
# انت يابت انا بكلم نفسي
انتبهت الي عمها لقد غرقت في ذكرياتها مع هذا الجاسر الوسيم لن تنكر هذا رجل مفعم بالرجوله المخيفه ولكن لديه جاذبيه الوحوش سألت بشرود
# بس هو متجوز بنت عمه والبلد كلها عارفه انه بيحبها
# ومالوا رجل ومقتدر ويقدر يتجوز بدل الواحده اربعه.... وبعدين مراته معرفتش تجبله حته عيل يورث دا كله
قالت بصدمه # يعني هو عايز يتجوز ارنبه تجبله عيال مش كده..... معلش ياعمي يدور علي واحده غيري تعمل كده انا لسه صغيره وعوزه اكمل تعليمي
كان هذا قرارها الذي عاشت في الجحيم بعده منعها عمها من الدراسه والتحصيل وليس هذا وحسب ولكنه عاملها بقسوه لم تعهدها منه... ورغم كل هذا أتم أجرات الزوج.... امها تنهرها يوميا وابنه عمها تنعتها بالعته..... شهر كامل وهي بهذا الجحيم حتي أعلنت موافقه منكره لتذهب للجحيم المقيم.... بقصر الراوي
# يخيبك يابنت بطني....دا منظر عروسه دخلتها الليله
مسحت دموعها وتطلعت الي والدتها التي جلست أمامها علي الفراش وقالت بانكسار
# تقصدي ليله تسلميها للي اشتراها
ربتت علي كتفها وقالت بحنو اشتاقت إليه من امها
# اشتراكي بالغالي اوي.... جاسر بيه اختارك انتي ياحور دونا عن بنات البلد كلهم....
قالت بضيق # مهو دا اللي هيجنني،،،،،، اشمعني انا،،،،،،، عاوز يناسب عمي كان طلب بنته ،،،،،،،واهي أكبر مني وارمله ومعاها ولد ،،،،،،،،،،،يعني هيبقي ضامن انها تخلف،،،،، ليه انا بقي
# مش جايز بيحبك
# ماما انتي فكراني عيله صغيره البلد كلها عارفه انه بيحب مراته
# اسمعي ياحور جاسر بيه علي قد هيبته وخوف الناس منه بس مفيش أطيب من قلبه... يمكن يكون عندك حق انا نفسي استغربت لما طلبك....وده اللي خلاني اسأل واتقص واللي عرفته بقي ان هي اللي عايزاه يتجوز ومش كده
وبس دي وقفت قدام كبرات البلد وقلتلهاله....لازم تتجوز....
قالت بتفكير #ياماما.. مش سهل علي اي واحده في الدنيا تشارك جوزها مع واحده تانيه.....
قالت خديجه بحنق
# يابت بطلي كلامك الاهبل دا جاسر باشا ذهدها هي دي فرصتك تبقي الكل في الكل ،،،وتملكي قلب جوزك
تنهدت بقوه امها تظن أن جاسر باشا يهتم بها....
# يلابقي ياحور دا النهارده فرحك يا عروسه والبنات مليين الدار من بدري
حاضر ياماما...
ربتت الأم علي كتفها وقالت بسعاده.
#ربنا يكملك بعقلك. يابنتي
امها تظن أنها ستستسلم ولكن هذا لن يحدث أبدا... ستظل دوما حور الابيه ولن يكسرها شيء حتي لوكان المدعو جاسر الراوي

يتبع الفصل التالي اضغط على (رواية عشق الحور) اضغط على أسم الرواية

رواية عشق الحور الفصل الاول 1 بقلم مروه شحاته
حبيبة

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent