رواية احببت شخصا مجهولا الفصل التاسع عشر 19 - بقلم فرح

الصفحة الرئيسية

رواية احببت شخصا مجهولا الفصل التاسع عشر 19 بقلم  فرح

رواية احببت شخصا مجهولا الفصل التاسع عشر 19

باباها: تعالي اقولك تصلحيه ازاي 

فريده بحماس: امم قول 

باباها قالها علي خطه تصالحه بيها: هاا فهمتي كده  

فريده بحماس: اه اه فهمت طيب هدخل دلوقتي ارن عليه لو مردش نعملو الخطه كمان يومين ولا حاجه 

باباها: خلاص ماشي ادخلي يلا 

فريده باست ايده: ماشي يا حبيبي تصبح على جنه 

باباها: وانتي من اهلها يا قمر

دخلت فريده الاوضه غيرت لبسها و رنت كذا مره مردش عليها رنت علي مامته

فريده: السلام عليكم يا ماما 

مامت محمد: و عليكم السلام يا حبيبتي عامله ايه 

فريده: بخير يا ماما الحمدلله حضرتك عامله ايه 

مامت محمد: بخير يا حبيبتي الحمدلله 

فريده: يدوم حمدك يارب 

معلش يا ماما كنت عايزه اكلم محمد اصل تليفونه مقفول 

مامت محمد: حاضر يا حبيبتي ثانيه ادخله التليفون 

مامته دخلت التليفون ليه و قالت: حبيبي تليفونك مقفول و مراتك عايزه تكلمك 

محمد: ماشي يا حبيبتي هاتي 

الوو ايوا يا فري 

فريده استغربت طريقته: برن مش بترد عليا و في الاخر قفلت التليفون 

محمد: معلش يا حبيبتي فصل شحن 

مامت محمد:طيب يا حبيبي انا هطلع و لما تخلص هاتلي التليفون

محمد: ماشي يا حبيبتي 

امه طلعت و هو كلامه اتغير 

محمد: نعم يا مدام عايزه حاجه 

فريده باستغراب: نعم في ايه ما انت كنت كويس 

محمد: علشان ماما متعرفش اننا متخانقين و لو سمحتي انا مش قادر اتكلم 

فريده بدموع: محمد اسمعني 

محمد بغضب: و انتي مسمعتنيش ليه حضرتك طلبتي الطلاق و بس ولا همك حاجه كنتي اسأليني حتي مش تطلبي الطلاق 

فريده بشهقه و عياط: والله العظيم غصب عني انت لو مكاني كنت هتفكر كده 

محمد بغضب: لا يا استاذه مكنتش هفكر كده عارفه ليه علشان انا بثق فيكي اكتر من نفسي و استحاله اصدق حاجه زي دي 

فريده بعياط: طيب انا انا اسفه 

محمد بحزن انه خلاها تعيط: لو سمحتي ممكن تقفلي 

فريده: لا لا مش هقفل علشان خاطري انا مليش خاطر عندك يعني 

محمد: فريده اقفلي لو سمحتي تصبحي علي خير 

فريده بحزن: طيب و انت من اهل الخير 

قفلت و فضلت تعيط هو معاه حق كان المفروض تسأله فضلت تعيط لحد ما نامت 

قامت الصبح اتوضت و صلت و قعدت مستنياه يرن مرنش زي كل يوم طلعت بره تقعد مع مامتها 

مامت فريده: مالك يا حبيبتي و روحتي انتي و محمد فين امبارح معرفتش اسألك 

فريده: ماما بصي هحكيلك كل حاجه و تقوليلي حل 

مامتها: قولي يا حبيبتي 

فريده حكت ل مامتها كل حاجه 

مامتها: يالهوي يا فريده و هو عمل معاكي اي بعد ما رجعتوو

فريده بحزن: مرضيش يكلمني و رنيت علي مامته دخلت التليفون ليه اتكلم عادي و بعد ما طلعت زعقلي 

مامتها: والله معاه حق هي دي عامله يا فريده 

فريده بحزن: اللي حصل حصل يا ماما 

مامتها : كلميه بس و سايسيه كده 

فريده: حاضر هقوم ارن عليه

قامت ترن رنت مرتين مرضش و التالته رد 

فريده: الوو السلام عليكم 

محمد: و عليكم السلام خير يا فريده في حاجه 

فريده بحزن من طريقته: لا بطمن عليك علشان مرنتش عليا زي كل يوم 

محمد: اه معلش مشغول شويه 

فريده بحزن: ولا يهمك 

محمد: معلش اقفلي دلوقت عندي شغل و مستناش ردها و قفل 

محمد بحزن في نفسه:انا اسف بس لازم تتعلمي تثقي فيا زي ما بثق فيكي والله دموعك غاليه عندي 

فريده قفلت و فضلت تعيط رنت علي باباها حكتله و استأذنت منه تنزل مع سلمي يتمشو شويه وافق و هي رنت علي سلمي و اتفقو و لبست و نزلت راحو علي البحر 

فريده حكت ل سلمي و كانت بتعيط 

سلمي بتحاول تهديها: فريده اهدي و هو بيحبك والله و شويه و هيهدي و يكلمك 

فريده بعياط : بيكلمني بطريقه وحشه و بزعيق 

سلمي: هو يومين بس و هيهدا امسحي دموعك بقا و تعالي ناكل 

فريده: همك علي بطنك انا عارفه 

سلمي بضحك: اومال 

و راحو يكلو و روحو كل واحده علي بيتها 

لقت محمد بيرن عليها ردت بفرحه 

محمد:.. 

فريده بصدمه: اييي


رواية احببت شخصا مجهولا الفصل التاسع عشر 19 - بقلم  فرح
أيمن محمد

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent