رواية عشقت غروره الفصل الثامن عشر 18 - بقلم اسماء صالح

الصفحة الرئيسية

رواية عشقت غروره  الفصل  الثامن عشر 18 بقلم اسماء صالح

رواية عشقت غروره  الفصل الثامن عشر 18

خالد بزع*يق: انتي رايحة فين.. مش هتروحي معاها 

ملك بعند: لأ رايحة انت صدقتها وقلت هتتغير وانا بقي هغيرها بس بطريقتي..بعد كده عني 

خالد بصوت عالي: لأ مش هتروحي

 ومتتحركيش من هنا  وشهد مش هتعمل حاجه تاني يا إما نسيب المكان دلوقتي..

نظرت له بغضب وجلست ع السرير وهو تركها وغادر واغلق الباب خلفه..

في المساء...

ظلت ملك جالسة بالغرفة لم تخرج وخالد بالشركة

 انهي عمله 

وجاء الي الڤيلا وهو لا يريد أن يفعل شئ بهذا الفرح...

ودخل الڤيلا وجد بها بعض من الضيوف والمكان مملوء بالضيوف والدوشة..

أوقفته هبة: اي يابني كل ده في الشغل 

خالد بضيق: معلش يماما كان معايا شغل مهم.

هبة: طيب يابني روح شوف ملك علشان منزلتش من الصبح اجهزوا  علشان تنزلوا 

خالد :  حاضر يماما ..هنجهز وننزل بعد اذنك.

هبة : اتفضل يا بني 

ذهب خالد لغرفة ملك.

بالاسفل... كان جد خالد يتحدث مع أحد الضيوف ليأتي له زين: جدي. سالم بيه وصل وعايز يقابلك

صالح : اه تمام ..بعد اذنكم يا جماعه. 

__اتفضل يا صالح بيه.

صالح بترحاب: سالم بيه يا اهلا يا اهلا نورت المكان.

سالم : بنورك يا صالح والله وحشني ووحشاني ايامك 

صالح بضحك: وانت اكتر يا راجل يا عجوز

صالح بضحك: ههههه ماشي يا عجوز سلمت ع حفيدك زين بس لسه معرفش خالد ابن محمود.

صالح: ااه انت مشفتهوش بقالك فترة كبيرة هو هيبقي معانا دلوقتي تعالي اتفضل.

سالم : استني معايا احفادي اكيد متعرفهمش

تعالي يا تاليا ... حسام.

حسام بجدية: أهلا أخبار حضرتك ايه..عنده 30سنةوشخصية جادة *****

صالح: الحمدلله يابني 

تاليا:  أهلا يا جدوو.

صالح بابتسامة: اهلا يا قمررر نورتوا المكان اتفضلوا اتفضلوا..

احفادك كبروا يا سالم وكبروك

سالم : هههه طيب تعالي ندخل يا صالح جوة .

بالغرفة...

دخل خالد وجد ملك بالحمام وبعدها بدقائق خرجت 

وهو ينتظرها بزعل لاكن انبهر بجمالها

 وهي تخرج مرتدية

فستان لونه احمر جميل وشعرها منسدل كالحرير ع ظهرها.

ليقف بخضة من جمالها بسرحان : ملك اي الجمال ده

لتنظر ملك لخالد وهو ينظر لها بإعجاب من شكلها .

وتخجل منه: خالد خااااالد.

خالد بتوهان: هااا أيوة ايه؟

ملك بهدوء: انت مش هتنزل ولا لا علشان ماما هبة قالتلي تجهزي وكده

خالد بحب: امم لا هننزل ... هروح اجهز واطلعلك اوعي تنزلي خليكي هنا 

ملك  بابتسامة: حاضر....

دخل خالد بفرحة..وخرج بعد دقائق وهو يرتدي بدلة سوداء

يظهر وسامته القا*تلة..

وجد ملك تقف أمام المرآة ليقترب منها بتوهان من جمالها

ويحض*نها من الخلف ويقرب نفسه الي رقبتها بحب ويضع لها قب*لة: ملك انتي لسه زعلانة مني 

ملك بكسوف هدوء : ها لأ مش زعلانة منك 

خالد : نبدأ من جديد

لتهز رأسها بالموافقة بكسوف.

وليضمها له اكثر بفرحة ويغمز لها بمشاكسة : طب نسيب الفرح ولا إيه ..

تضع يدها على فمها بكسوف : عااا خالد بس بقي عيب 

خالد بضحك: هههه حاضر طيب يلا بينا ..

هبطوا للاسفل وبعد ثواني نزل مصطفى وبيده يمسك شهد

تنزل بفستان الزفاف..

والجميع ينظر لهم باستقبالهم.

جلسوا أماكنهم.

مصطفي بغضب: بعد الفرح هنسافر مش هنقعد هنا 

شهد بكره*: وانا مش عايزة اسافر أنا عايزة ابقي هنا مع اهلي

مصطفي بعصبية: أنا مش باخد رأيك أنا بقولك.

شهد بغيظ: وانا مش عايزة اسافر 

لينظر لها بجدية: أنا دماغي وجعاني ومش حمل مناهدة  ومش عايزك تتكلمي نهائي مع اي حد 

شهد : اقعد زي التمثال يعني 

مصطفي بقرب منها يربكها ويجز ع أسنانه: برافو عليكي بالظبط كده ...ثانيا متتحركيش من جمبي انتي فاهمةةة.

شهد بقر*ف: فاهمةةةة

محمود : خالد يا بني كلم جدك عايزك هناك انت وملك.

خالد : ااه ماشي يا بابا حاضر ...تعالي هنشوف جدي

ملك : حاضر.. بس مين اللي واقفين  معاه هناك دول.

خالد : مش عارف هنشوف.

____

خالد : نعم يا جدي انت عايزنا 

صالح ؛ اااه يا حبييي تعالي .. ده صديق عمري كان مسافر بره بقاله مده وانا كمان سافرت الصعيد بعد ما سافر..

ده يبقي اخويا وصديقي سالم بيه.

خالد: اهلا وسهلاً بيك يا سالم باشا

سالم : أهلا يابني يا حبيبي بسم الله مشاء الله عليك كبرت يا خالد

خالد بهدوء مبتسم: ربنا يديك طولة العمر يا سالم بيه 

سالم : تسلم يابني ...دي مراتك القمررر

خالد بغير"ة:  احم  اااه مراتي ملك

سالم : أهلا يابنتي 

ملك بابتسامة: أهلا وسهلا بيك يا جدو 

سالم : دولا بقي احفادي حسام وتاليا .

خالد بجدية: أهلا وسهلاً يا حسام ..تاليا

حسام : اهلا بيك يا خالد بيه........واكمل بأعجاب: ويا ملك هانم 

تهز برأسها بابتسامة ترحاب بخجل..

ليكمل حديثه بنظرة لملك يغضب خالد من نظرته لملك: 

هو ليه انا حاسس اعرفك قبل كده ياملك؟

ملك بصدمة : نعم انااا و..

رواية عشقت غروره الفصل الثامن عشر 18 - بقلم اسماء صالح
أيمن محمد

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent