رواية عشق الحور الفصل الثامن عشر 18 بقلم مروه شحاته

الصفحة الرئيسية

   رواية عشق الحور كامله بقلم مروه شحاته عبر مدونة  دليل الروايات

رواية عشق الحور

رواية عشق الحور الفصل الثامن عشر 

الفجر قرب يأذن تعالي نتمشي شويه جنب الساقيه .... البلد دلوقتي فاضيه ومحدش هيشوفنا
احمق ينقاد خلف حمقاء لايستطيع مجابهه رجاء عيناها اوقف السياره بجوار الساقيه وترجل لتتعلق الصغيره بذراعه كانت تسير بصمت حتي وصلوا للساقيه رفعها لتجلس فوقها فاصبحت في مواجهته همست بعشق
#بحبك اوي ... بس زعلانه منك اوي
تصريح رائع يحتاجه وعتاب غريب
#طب انا عملت ايه
تاملت وجهه لتلمس اصابعها الصغيره ملامحه
#هربت بعيد عني .... مع ان احنا اتفقنا ان احنا واحد وجعنا واحد ... وقفت قدامك عشان تترمي في حضني وتحكيلي بس انت هربت .... ومتقلش خفت عليكي .... انت عمرك ماهتاذيني. وجعك غضبك جرحك يروحوا في حضني .... مين يستحملك غيري .. بس انت حسستني اني مليش لازمه في حياتك ..... اني عيله صغيره علي الهامش .... قفلت علي وجعك وهربت
طفله تربت علي قلبه المتالم تداوي جروحه وتهدهده كطفل ... عشقها وعشق كلامها وعتابها ودموعها ..لحظه فريده في حياته ....لحظه علمته طفله معني الحب الحقيقي ... الحب الذي يمليء القلب يقف امامها عاجز عن النطق يتمني وبشده ان يرتمي بين ذراعيها ويبكي ويصرخ ..يخرج ضعف نفسه وهوانه علي امراه باعت حبه من اجل المال ......واخري تحاربه من اجل رغبه مدنسه .... وعليها علي امراءه مكتمله في كل شيء تهبه كل شيءدون انتظار مقابل واحد لتدمع عيناه ويهمس بانفعال
#يااااه ياحور .... انتي حاجه كبيره اوي عليه
لتضم الصغيره راسه الي صدرها تربت علي شعره بحب وتهمس
#وانت دنيتي كلها ... مهما كان الجرح جامد لما يتقسم علي اتنين يخف
سقطت دموعه للمره الاولي في حياته بين ذراعيها همس باختناق
# وانت ذنبك ايه
داعبت شعره بحنان
# الحب مش ذنب ياجاسر
دفن راسه اكثر في صدرها وهمس بانفعال
#اه......لاء ذنب،،،،،،،، لما تحبي غلط يبقي ذنب ،،،،،،،،لما
اتخدع بحب عشر سنين يبقي ذنب .... لما اتكسر في كل حاجه يبقي ذنب،،،،،،،، لما مبقاش فارق مع اللي حبتها يبقي ذنب،،،،،،، لما اللي حبتها تبعني عشان الفلوس يبقي ذنب .... لما تجيبلي واحده لبيتي رمتها نص الليل بقميص نوم في الشارع وتقولي اتعامل معاها عادي عشان الفلوس يبقي ذنب،،،،،،،ذنب وملوش توبه يبقي وجع وجرح
شهقه فلتت من شفتيها جعلته يمسح وجهه ويعتدل في مواجهتها ..وجهها غارق في الدموع لقد اخرج جرحه وذبح الصغيره بسكين ليس له نصل ،،،،،مسحت دموعها بسرعه وهمست بانكسار يمليء عيناها البندقيه
#حتي لو اخترت غلط الحب ملوش ذنب
تحاول ان تبدو متماسكه امامه تهرب بعيناها منه ولكنه يفهمها جيدا ويعرف مقدار الالم الذي سببته كلاماته ليكسر صغيره صرحت بالعشق صغيره لملمت تشتته وداوت جرحه وهو ......هو ذبحها بدون واعظ من ضمير احتضن وجهها وقال
#عشان كده كان لازم اهرب
قالت باختناق
#ليه مش مني .... انا من الاول عارفه انت اد ايه بتحبها .... بس انا راضيه بالحته الصغيره اللي ليه في قلبك ... الحته دي تكفيني ومش طلبه غيرها ...
سقطت دموعها وتنهدت بقوه
# منكرش غصب عني بموت لما بتبقي معاها .... مش بعرف انام ... وبيقي نفسي اوي اخنقك واضربك ... بس انت بتطيب بخطري وبتتصل بيه ... كفايه عليه نظره عينك الحلوه وانت معايا .. ببقي حاسه ان هي من قلبك ....... بس انا بفهم والله .. انا مش عيله صغيره .... نظره عينك ليه مش نظره حب واحد لمراته .... نظره ..حب واحد لبنته صحبته ....لحلاله اللي بيرتاح معاها ....
مسحت عيناها بظاهر يدها و اكملت الصغيره ذبحه علي حالها
#بس انا راضيه .... كفايه اني بشوفها في عنيك حتي لو مش ليه .... عارف بحسدها غصب عني .... شوفتها في عنيك يوم مااتخنقت معايا .... كانت بتلمع ليها ووو
احتضن وجهها وهمس بانفعال
#ومن اليوم ده عزه ماتت في قلبي ياحور،،،،، يمكن لسه مدفنتش لكن ماتت .... كل المشاعر الحلوه اللي كنت بحسها ليها راحت .... انا ندمان اكتر من اني موجوع ..... ندمان علي عمر طويل راح وانا بقدم في تنازلات بفتكر ان هو دا الحب .... بس هي شفته ضعف ... عزه اتكسرت جوايا من يوم ماوقفت قدام رجاله العيله تقلهم اني مش فارق معاها ... حاولت اديها الف عذر مقدرتش عشان انا عارف كويس اوي انها قالت كده عشان الناس تقول عليها المضحيه الكبيره .... انا مخترتش احب عزه بس اخترتك انتي ليه مش عارف .....من يوم ماشوفتك وانتي بتضربي الواد كريم وانا كل يوم برقبك وانتي راجعه من المدرسه من بعيد ببص عليكي وانا عارف ان ربنا هيحسبني علي النظره دي بس غصب عني .. .. لما قالت اتجوز ... محدش جه في دماغي غيرك ليه برضه معرفش ..يمكن .. كنت عايز اكسر عزه واشوف في عنيها نظره غيره واحده ،،،،،،، بس ليه انتي بالذات معرفش .... يوم الفرح كنت موجوع مدبوح بدور عليها يمكن اشوف اي حاجه تثبتلي ان ليه قيمه عندها ..... مفيش .... جننتيني وخلتيني عايز اخنقك بالعمله اللي عملتيها ... قلبي وجعني وانتي بتتكلمي بحرقه علي انك جاريه عمري مافكرت فيكي كده ...... موجوع منها بس اتخيلت للحظه انها بتقرب مني حب .... بس مش حقيقي هي كانت عايزه تكسرني وبس ... تقولي اني مقدرش استغني عنها برضه فسرت الحب ضعف .... عشان بتفضل بعيده عني بالشهر وهي عند امها ... بس انتي ذنبك ايه في دا كله .... انا من جوايا عارف ان مشاعرك لسه منضجتش انتي لسه صغيره .... مشاعرك بتتاثر بسرعه كان لازم ملمسكيش واسيبك تكبري عشان تختاري .... بس مقدرتش ضعفت وانتي في حضني .... عشت معاكي جنون معشتوش في حياتي كلها حتي وانا لسه مراهق .....عقلي بيتلغي لما بخدك في حضني .... مش ضعف ياحور،،،،، مش ضعف بس عشان انتي حته مني ..... شبه جاسر زمان قبل ماالدنيا تأسيه ... انتي لسه صغيره متعرفيش ان قمه الحب لاي راجل في الدنيا ان اللي بيحبها تبقي بنته واخته وامه وصحبه وحلاله اللي بيشوف الجنه في حضنها .... اللي تغسل همومه بضحكه ويخرج كل ضعفه ادمها وهو مش قلقان ولاخايف ان صورته تتهز في عنيها .... عشان عارف انها فهماه اوي وحسه بيه اوي
قفزت المجنونه من فوق الساقيه لتتعلق برقبته وتحتضن خصره بساقيها تمطره بوابل من القبلات الممتزجه بدموعها
#بحبك لاء انا بعشقك بتنفسك انت كل حياتي ياجاسر مش عاوز ه من الدنيا غيرك انت وبس .... انا مشاعري كبيره بيك وناضجه عشانك ...
اسند جبهته لجبهتها وقال بانفعال
#بحبك يامجنونه ..
يمكنه التسليم ورفع الرايه البيضاء امام تلك الشفاه المدمره التي لمست شفتيه ... لتعلمه معني العشق والغرام . ليختبر روعه المبادره من شفاه تعودت علي تلقي هجومه الضاري عليها ... يتلقي لمستها بشغف مجنون وكانها تقص عليه احد دروسها التي حفظتها عن ظهر قلب ليأن بمتعه داخل دفئها المنتشر ويفتح عيناه لتلاقي بندقها
اللامع ... متحفذ مستعد للانقضاض ليروي ضمئه من تلك الفاتنه وضوء النهار ينير وجهها بروعه .. قطره مطر سقطت علي وجهها تبعها اخري علي وجهه انقذته من كارثه محققه انزلها وامسك يدها ليسحبها للسياره هروبا من المطر المنهمر قال
#بزمتك دي تصرفات واحده ناضجه
نظرت اليه وهمست
#جوزي حبيبي واول مره يقولي بحبك يبقي اعمل ايه
#تعملي ايه
قفزت لتخطف قبله من شفتيه وتقول ضاحكه
#ابوسوا من بقوا الحلو ده
قال بحنق
#يابت اتهدي هتفضحينا
اوقف السياره امام البوابه الداخليه لدغت خده وقالت ضاحكه
#عليه برضه ياجسوري دا لولا ربنا ستر والدنيا مطرت كان زمنا مفضوحين في البلد والاقاليم المجاوره
اتسعت عيناه الصغيره تحفظه عن ظهر قلب
# طب والله مانا عتقك ياحور
هربت من السياره ضاحكه وقالت
#اهههه اللي يحصلني يكسرني ههههه
مستفذه تبعها ركضا للداخل ليصدم بعائشه
#في ايه ياابيه بتجري كده ليه
زفر بقوه واعتدل ليقول
#مفيش ياعيشه صباح الخير
#متزعلش نفسك ياابيه
عيناه تبحث عن المشاغبه التي تركته مشتعل واختفت
#ابيه بتدور علي ايه انت سمعني
نظر الي عائشه المتجهمه
#كنتي بتقولي ايه
#كنت بقلك يعني متزعلش نفسك عشان اللي حصل
ربت علي كتفها
#متشغليش بالك .. انا كويس ياعيشه
#طب ياابيه يعني لو ينفع تفتح الباب لعزه هي مش هتخرج بره البيت يعني وووو
صمتت لانه دس المفتاح بيدها وقال
#خدي افتحلها
#انت طيب اوي ياابيه
#دا طيوب ولذوذ وكيوت ياخلاشي علي الطعامه سكره ياناس
كتمت عائشه ضحكاتها بيدها والتف هو لتلك المشاعبه التي تفقده وقاره دفعه واحده يتحكم بضحكاته بالاكراه
#_انتي بتقولي لمين الكلام ده يابت انتي
خفضت بصرها واقتربت حتي وقفت امامه رفعت يديها لتمسك خديه وتهزهما
#ليك ياعسليتي ... يااحلي جاسر في المجره ... يخربيت عينك السودا دي هنهار
عائشه #يخرب بيت هبلك ياحور داانا اللي هنهار من الضحك
نظرت لعائشه وامسكت يديها وكانها ترقص
#اصل انا فرحانه فرحانه اوي يا احلي شوشو في الدنيا
ترنحت قليلا ليسندها جاسر ويقول بقلق
#مالك في ايه وشك اتخطف مره واحده
تعلقت بعنقه #خفت عليه
#هو انا ليه غيرك
عائشه #احم احم طيب اروح انا بقي اقول للواحظ تعمل الفطار احتفالا بالمنسبه اللي انا معرفهاش دي
جاسر #حسه بايه
حور #مفيش حاجه بس عشان منمتش دوخت محتاجه بس حبيبي ياخدني في حضنه وانام
همس بجوار اذنها #بتخلعي هاه
#بخلع مين ياجسوري هو انا هعتقك ... بس هنام شويه صغننه عشان افوقلك
انفجر ضاحكا وهمس باذنها
#اعتبر دا وعد
قالت بتحذير #بس اياك افتح عيني ومتلقكش ... عشان العروسه بتعتك تتحول لشاكي وتاكل مصرينك
نظر اليها فهزت راسها موافقه ليحتضن كتفها بذراعه وبعد قليل يضمها الي صدره ويغرق معها في النوم بعد يوم طويل

يتبع الفصل التالي اضغط على (رواية عشق الحور) اضغط على أسم الرواية
رواية عشق الحور الفصل الثامن عشر 18 بقلم مروه شحاته
حبيبة

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent