رواية حب حد التملك الفصل السابع عشر 17 - بقلم دينا عبد الحميد

الصفحة الرئيسية

  رواية حب حد التملك الفصل السابع عشر 17

رواية حب حد التملك الفصل السابع عشر 17

 ليلي ح.... حمز... حمزه... رج... رجـ..... ع 
رنا حطت اديها علي بوقها وهمست ازاى هو الميت بيرجع؟  حمزه مات وشبع مو*ت وانا وانتي دافنينه بأدينا بعد مأتأكدت ان روحه طلعت.... 
ليلي رنا اسمعيني 
رنا بغضب وهمس هشششش انتي هبله اسمع ايه انتي عايزانى اصدقك واكدب نفسي... انا يا ليلي الي قتـ*لته بأيدي... 
ليلي بدموع والله شفته 
رنا بصتلها بهدوء وفتحت الباب وهي خارجه قالت عايزه عنوانه  
ليلي كتبتهولها  ورنا كانت خارجه وبصت ل ليلي ونطقت لو رجعوا قبل ماجي غطي غيابي 
ليلي برعب رايحه فين 
رنا ببرود كانت بتخبي سكيـ*نه ف هدومها ونطقت رايحه اشوف الي قبلك واثبتلك انها اوهام من خيالك وبس 
خرجت رنا ببرود ونزلت ركبت عربيه ف اول البلد ونزلت ف حته مقطوعه حرفيا واتحركت ببرود وبدون خوف وهي بتتفرج علي المكان 
كان حمزه قاعد يتفرج علي فديوهات ف موبايله ومعاه ازازة خمـ*ـره بيشرب منها دخلت عليه ست منتقبه حمزه باستغراب انتي مين يا وليه وبتعملي ايه هنا؟ 
رفعت النقاب من علي وشها وظهرة عيونها الخضرا وملامحها البارده والنمش الخفيف الي مجملها وفتحت العبايه الي ظهر تحتها بنطلون وشميز  اوفر سيز عليه حزام ولبسه جزمه 
ابتسم بأنتصار وبدا يلف حوليها وهو بينطق اخيرا  ليلي جيت وبكره رنا.... قرب منها
كانت بتتابع حركاته ببرود بس فجأه هجـ*م عليها بغضب وكان بيحاول يغتـ*صبها  وهو بيقول هخليكي تتمني المو*ت ومش هتطوليه.....  بصتله ببرود وكانها بتتأكد من حاجه وبعدين ابتسمت انت مش حمزه 
نطق صح انا اخوه 
رنا ببرود وانت فاكر لما تعمل جراحه وتغير شكلك ليه مش هعرف انك مش هو.؟ 
قرب منها بقوه وزقها ولسه بيحاول انه يلمسها ضر*بته بالرجل تحت الحزام وقف يتأوه وفجأه قامت جرى وضر*بته بالرجل كذا مره ف ركبته بغيظ وهي بتفتكر افعال اخوه معاها هي واختها نزل ف الارض واقع علي وشه نزلت رنا علي ركبتها ومسكت شعره بالجوانتي الي هي لبساه وببرود حطت السكـ*ينه علي رقبته ونطقت من بين سنناها هقـ*تلك.... 
نطق ببرود متقدريش ليلي انتي اضعف من انك تعمليها 
رنا ببرود بس انا رنا مش ليلي 
شالت رنا اللينسز ونطقت ببرود سلملي علي اخوك علي مالحقكم ف جهنم 
رنا رجعت البيت بعد منضفت السكينه وولعت ف النقاب والعبايه والجوانتي
اول مدخلت كان راغب واقف علي الباب وشدها لحضنه وهو فكرها ليلي راغب بحب مش عايزه تبلي ريقي بكلمه حلوه رنا بصتله ببرود وهي مستنيه تشوف هو بيعمل ايه مع اختها بس اتفجأة بأيده بتلمس جسمها ونطق وهو بيقرب بحبك وكان لسه هيبوسها اتصدم بضر*به فبطنه بركبتها  ميل بتأوه  وهو بيمسك مكان الخبطه  اتفاجأ بالسكـ*ينه ونطقت بصوت حاولت تخليه اقرب ل صوت ليلي اوعي تقرب مني تاني مانساش اني ست متجوزه فاهم!  زقته بغضب وهو مصدوم من تصرفها القوي لان التصرف ده عادت رنا مش هي  
دخلت بسرعه علي المطبخ تشوف ليلي بس لقتها ف الاوضه  رنا بسرعه حد حس 
ليلي لاء 
رنا اتنفست طب يلا غيري عشان  محدش  يحس بحاجه 
غيروا الاتنين ورنا بصت لاختها بجفاء وراحت تحط الغداء وتأكل روان جم كلهم وبدأ يكلوا كانت ليلي متوتره بشكل مرعب رنا بتأكل  بكل هدوء وبرود حتي ماشتركتش ف حوار الجد عن ابوها وعمها لاحظ راهب تغيرها بس فضل ساكت لكن اتفجأو بالي داخل بغضب 
هي فين الهانم الي خلاص فجـ*رت مبقاش ليها حاكم ولا رابط هي حصلت يا بنت ماجي..... 
رنا بببرود...... 

      •تابع الفصل التالي (رواية حب حد التملك) اضغط على اسم الرواية
رواية حب حد التملك الفصل السابع عشر 17 - بقلم دينا عبد الحميد
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent