رواية صغيرتي المجنونة الفصل السادس عشر 16 - بقلم منة ممدوح

الصفحة الرئيسية

 رواية صغيرتي المجنونة البارت السادس عشر 16 بقلم منة ممدوح

رواية صغيرتي المجنونة كاملة

رواية صغيرتي المجنونة الفصل السادس عشر 16

 

رامي: بتوتر.. أصل.. اصل.. الموضوع ان.. ان..
رعد: بعصبيه...أخلص يا رامي قول حصل أيه؟؟ وبعدين كل ده بتجهزلي هزيم؟  
رامي: بصراحه.. هزيم مش موجود.. 
رعد: بعصبيه.. مش موجود أزاي هو حد بيركبه غيري.. 
رامي: بسرعه مضحكه...اه بصراحه رودي أخدت هزيم من باكر و طلعت من الباب الوراني للقصر...
رعد: بهدوء ما قبل العاصفه...ياعم مرعي.. 
مرعي: أيوه يا رعد يا أبني.. 
رعد: هو فيه حد غيري بيركب هزيم تب أنت عمرك شوفت حد عرف يسيطر علي هزيم غيري... 
مرعي: بضحك 😂 والله يا ولدي الشهاده لله أني عمري ما شوفت قبل سابق حد ركب هزيم أو عرف يسيطر عليه غيرك بس النهرده اني شوفت رودي وهي مسيطره عليه و كأنهم يعرفوا بعض من زمان يا ولدي... 
رعد: ياعم مرعي أني مش منبه عليك قبل أكده أن محدش يطلع بالخيل من غير أذني وأنت بتعطيلها هزيم... 
مرعي: يا ولدي هي قالتلي انها قالتلك وانت وافقت وهي صممت علي هزيم واخدته و قالت أنها هتتفرج علي البلد و ترجع بس هي خرجت من باكر جوي.. 
رعد: بقلق و عصبيه وخوف علي تلك المجنونة..... رحل بسرعه بدون أن يتحدث أكثر من ذلك ركب سيارته بسرعه وخرج من باب القصر بسرعه كبيره.... و القلق يملا قلبه فهو خائف عليها حد الموت تلك المجنونة الغبية لا تعرف كم تعني له فهو أحبها من النظرة الاولي وأحب كل تفصيلها و جنونها وكم يخشي عليها من أن يصيبها أي أذي فا أن أصابها مكروه لن يقدر علي العيش بعدها دقيقه واحده فهي بالنسبة له مثل الهواء وعشقها مثل الماء أن توقف عنه  يموت هو الذي لم يعرف معني الحب من قبل رويتها أصبح الآن غارق في بحور عشقها.... كل تلك المشاعر يكنها لها و علي قدر عشقه لها هو خائف عليها بنفس المقدار...كل تلك الافكار و المشاعر تدور بداخله وهو يقود سيارته في أنحاء البلد يبحث عنها ليتوقف أمام العمال في الارضي الزراعيه و هو يتنفس بغضب لأنه لم يعرف مكانها بعد... 
ليذهب إليه العمال ويلقون عليه التحيه...وهم فرحين بوجوده فا اهل البلد كلهم يحبوه لأنه عادل في حكمه و طيب القلب مع الجميع و كريم معه ولا يرد سأل أبداً... 
رعد: كيفكم يا رجال عاملين ايه.؟ 
الرجال: الحمدلله يا جناب العمده كلنا عيشين بفضلة خيرك و كرمك علينا من بعد ربنا...
راضي:كيفك يا جناب العمده.. منورنا أتفضل نضايفوك حاجه.. 
رعد: شكرا.. يا راضي كرمكم سابق يا رجال...
راضي: عاوز أسالك علي حاجه أكده؟ 
رعد: خير يا راضي محتاج اي شي... 
راضي: لا يا جناب العمده خيرك سابق.. واجمل.
بتساؤل....
بس غريبه يا جناب العمده أنك نزلت البلد دلوك بالعربيه و من شويه كان هزيم معدي من اهنيه... 
رعد: بأمل.. بجد.. تب و مين كان راكب هزيم؟ 
راضي: معرفش والله يا جناب العمده دا كان من بعيد بس أني خابر فرسك زين...
رعد: بسرعه...وراح في أى أتجاه يا راضي؟ 
راضي: راح في الضفه التانيه من الترعه يا جناب العمده...
رعد: بيشكرهم.. وبيركب العربيه و بيسوق بسرعه متجه للضفه التانيه...
 عند رودي ـــــــــــــــــــــــــ
وهي راكبه هزيم بتشوف عربيه عامله حدثه من بعيد بتاخذ هزيم وبتروح ناحيتها... 
بتشوف حد في العربيه من جوه بتنزل من علي هزيم وبتروح تفتح باب العربيه بتلاقي شاب في غاية الوسامه و بينزف من رأسه و كتفه مجروح..... 
يا أستاذ يا أستاذ أنت كويس... 
بتقرب تقيس نبضه بتلاقيه بينبض بأضطراب و نفسه غير منتظم......
بتفضل تلف حولين نفسها وهي متوتره ومش عارفه تعمل ايه...وفجاه بتقف تكلم نفسها....
ثانيه واحده بس هو مش المفروض اني انا  دكتوره يبقى لازم أساعده و أنقذه...بس انا دكتوره كميائيه... اه مش عارفه اعمل ايه..
بتروح ناحية هزيم و بترجع تاني للعربيه وهي بتصرخ بطريقة مجنونه....اعمل ايه؟؟ 
بتلاقي عربيه جايه ناحيتهم من بعيد بتفضل تشاور ليها أنها تقف... و بتقف قدامها...  
رودي: لو سمحت ممكن تساعدني في عربيه عامله حدثه...
وفجاه.. بينزل أزاز العربيه... 
رودي: بفرحة... رعد بجد والله أنت بتيجي في الوقت المناسب انزل بسرعه... 
رعد: بيزل من العربيه بغضب.. وبيقرب يمسكها من قفاها..... 
أنتي أزاي تطلعي من غير أذني...ها.... انتي غبيه مش مقدره أن في خطر علي حياتك... 
رودي: بدموع... رعد أنت بتوجعني.. 
رعد:بخضه.. بياخدها في حضنه.. اشش...أنا أسف مكنتش أقصد
أنتي متعرفيش انا كنت حاسس بايه لما مش كنا لقينك... انا كان قلبي هيقف من الخوف... 
رودي: بأحراج شديد ووجهها قلب كله أحمر و دقات قلبها عليت و كانه هيطلع من مكانه... 
رعد ممكن تبعد... 
رعد: طلعها من حضنه...وهو بيبص لوجهها و بيضحك 😂😂
 هو انا بيتهيالي ولا دا بجد.. 
رودي: بأحراج.. بتغير الموضوع...
رعد تعالي بسرعه في واحد جوه العربيه عامل حدثه و نبضه ضعيف و نفسه مضطرب و بينزف من رأسه.. 
بيروح رعد للشخص ده و بيشيله يحطه في عربيته... رودي يلا أركبي... 
رودي: تب مين هيجيب هزيم؟ 
رعد: هو بيجي لوحده... وبيركب العربيه و رودي بجواره وقبل ما يتحرك بيبص من الشباك و بيصفر بصوت عالي وبيطلع بالعربيه و هزيم أول ما بيسمع صفارته بيجري وراهم.. 
رودي:بمزاح الله عليك يا هزيم يا جامد... أنا خلاص لاقيت فارس أحلامي...
رعد: بأبتسامه.. ومين ده بقا؟ 
رودي: بمرح... ودي عايزة كلام.. هزيم طبعاً أنت مش شايف يا أبني الحلاوه.. ده حتي أسمه موسيقي... 
رعد: بغيظ...امم.. قولتيلي.. تب مش هتركبي هزيم تاني ووريني هتاخديه من غير أذني أزاي... 
رودي: تب أيه رأيك أشتريه منك... وهدفع فيه التمن اللي تطلبه...
رعد: أنتي عارفه أنا أشتريت هزيم بكام من المزاد... دا أخر نوع من سلالته... 
رودي: اه و الله شكله مميز... المهم عاوز كام؟؟ 
رعد:بسخريه... بس يا ماما.... أنتي معاكي تمنه أصل...دا انا أول مره شوفتك فيها أفتكرتك طفله.. 
رودي:بثقه.. أنت تعرف حسابي كام في البنوك.. 
رعد: مش محتاج أعرف لاني مش هبيعه... 
رودي: خلاص هديك 35 ألف... أيه رأيك؟ 
رعد: ببرود.. لا 
رودي: دولار.. 
رعد: لا 
رودي: تب 50.. 
رعد: لا
رودي: تب.. 75 الف 
رعد: لا 
رودي: خلاص يا بلد بشكش محفوظ بيضحي هديك 100 ألف دولار.. 
رعد: بضحك عليها 😂 يا مجنونه هتدفعي 100 ألف دولار 
رودي: اه عادي...ما أنا كنت شاريه مارسيليوا ب 85 الف دولار ... 
رعد: مين مارسيليوا...؟ 
رودي: دا كان حصان عجبني في أسبانيا و أشتريته و كان أسمه مارسيليوا... 
رعد: وراح فين؟ 
رودي: بعته.. علشان سافرت كوريا... المهم تعرف بعته بكام...؟ 
رعد: بكام؟ 
رودي:130 ألف دولار... أشتراه متسابق خيل.. 
رعد: كان حلو اوى كده.. 
رودي: طبعاً.. يا ابني بص لما نروح هوريك صوري انا وهو.. 
رعد: بأبتسامه.. ماشي.. 
رودي: ها بقا هتبعلي هزيم ولا لا؟ 
رعد: عجبك اوى..؟ 
رودي: اه.. 
رعد: خوديه... 
رودي: بتطلع الفون... هات حسابك علشان أحولك الفلوس؟ 
رعد: بأبتسامه.. لا ده هديه مني.. ميغلاش عليكي.. 
هو أنا اه بحبه بس انتي أكتر.. 
رودي: بأحراج...شكرا..
 احنا وصلنا نزله بسرعه يا رعد علشان أشوف جرحه.. 
رعد: بغيره.. لا انا طلبته دكتور من البلد من قبل ما نيجي وهو مجهز كل حاجه... 
رودي: ماشي.. 
رعد: بيشيله يدخله جوه القصر في الغرفه اللي جهزها الدكتور ..وبيبدأ يقيس نبضه.. 
 الدكتور: بتوتر...المريض قلبه هيقف في أي لحظه.. 
رودي: بحده.. وأنت بتعمل ايه لما قلبه هيقف.. 
الدكتور.: اصل.. 
رودي: بمقاطعه.. وسع لو سمحت... وبتقرب تفحصه...
رودي:للدكتور بسرعه... هات حقنة أدرنالين.. 
الدكتور: حاضر... 
رودي: بتديله الحقنه وبيبدأ نبضه يستقر... بتعقم جروحه و تضمدها بمهاره شديده... 
الدكتور: أحم هو حضرتك دكتوره.. 
رودي:بجديه.. أحب أعرفك بنفسي.. أنا دكتوره رودينا النجار... 
الدكتور: بذهول.. دكتوره رودينا النجار العالمه المشهوره... 
رودي: ايوه.. 
الدكتور: بأبتسامه.. انتي شرف كبير للبلد و لينا كلنا.. 
رودي: شكرا.. 
الدكتور:بأعجاب لهذه الكتلة من الجمال
 أنا دكتور محمد سامي.. وبيمد ايده يسلم عليها...بيلاحظ رعد نطراته ليها وبيبقي نفسه يقتله... وقبل ما تسلم بيمد رعد أيده بيسلم عليه بحركه سريعه... 
رعد: أهلا وسهلا بحضرتك يا دكتور و بيضغط علي أيده لدرجة أنه كان سيكسرها.... 
رعد: يا رامي.. 
رامي: نعم يا خوي.. 
رعد: وصل الدكتور لحد المستشفى و اديله اتعابه....شرفتنا يا دكتور... 
الدكتور: بحرج.. الشرف ليا أنا يا جناب العمده.. 
رامي: حاضر... وبيوصل الدكتور.. 
رعد: بغيره.. وانتي تطلعي تغيري اللبس ده حالا... 
رودي: ليه؟ 
رعد: بغضب... كده 
رودي: خلاص يا هولاكوا باشا انا طالعه حالا..
بتخرج من الغرفه اللي فيها الشخص ده بتلاقي العيله كلها قاعده... 
رودي: بمرح.. صباح الفل يا قوم.. 
الجميع بأبتسامه صباح الورد يا رودي.. 
الحسن: كنتي فين من باكر أكده يا بتي.. 
رودي: بمرح.. اقسم بالله ماحد جايب أجلي غيرك يا عسل انت.. 
الحسن: بضحك 😂 يا بكاشه..
رودي:بضحك 😂 بص يا حسونه يا عسل انا صحيت من النوم بدري فا حسيت بملل قولت ايه بقا فرصه أنزل أتمشي في البلد قبل ما هولاكوا باشا يصحي من النوم فا أخدت هزيم و خرجت يقوم ايه بقا الاقكي الاخ اللي جوا ده عامل حادثه و بيودع علي الطريق مش عرفت  اعمل ايه ببص لقيت هولاكوا باشا في وشي شالو و جابوا علي هنا و عالجناه وبس يا حسونه دي كل الحكايه.... 
وليد: من وراها..بيمسكها من قفاها انتي تنزلي تتمشي واحنا نموت عليكي هنا صح... 
رودي: بحنيه.. ألف سلامة عليك يا قلب أختك والف سلامه عليكوا كلكم انا بجد أسفه اني قلقتكم عليا... 
وفجاه بتقلب عبده موته.. 😂😂
أبعد أيدك ياشق لتوحشك ورب الكون أزعل نفسك عليك... 
وليد: بخوف مصتنع.. بيسيبها.. يامامي بتقلبي في ثانيه دا انا بهزر معاكي.. 
رودي: بنفخه مضحكه... ناس متجيش غير بالعين الفضي..  بيفضل الكل يضحك عليهم 😂😂😂
 رودي: سلاموز بقا يا جماعه علشان أغير لبس الفروسيه ده لان هولاكوا باشا لو طلع و لقاني لسه واقفه هيعلقني....
رعد: بحده مصتنعة... دا انا.. 
رودي: بتطلع تجري علي السلم  و بتقف تبص ل الحسن... رجعالك يا حسونه يا حبيبي... بس وحيات عيالك يا شيخ أصرف الجن ده وبتشاور علي رعد.. 
رعد: بيبصلها.. بحده.. 
رودي: بتطلع تجري و بتقع وبتقول ربنا علي المفتري و بتقوم و هي شكلها يهلك من الضحك
بيفضلوا كلهم يضحكوا عليها 
😂😂😂😂😂😂😂😂😂😂
ــــــــــــــــــــــ في المساء ـــــــــــــــــــــــــ
بيفوق الشخص اللي عامل جادثه... 
 الشخص: اه انا فين؟ 
وبيقوم يطلع برا..... 
ياترا الشخص دا مين؟ 
و رودي هتعرف امتي انها مرات رعد؟ 
وميعاد الاجتماع العلمي قرب..... 
يا ترا هيتم ولا..... 
وهيحصل ايه مع أبطلن؟؟؟؟؟. 

رواية صغيرتي المجنونة الفصل السادس عشر 16 - بقلم منة ممدوح
أيمن محمد

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent