رواية حورية الحديدي الفصل الخامس عشر 15 - بقلم منوش

الصفحة الرئيسية

رواية حورية الحديدي الفصل الخامس عشر 15 بقلم منوش

رواية حورية الحديدي الفصل الخامس عشر 15

يوسف بهدوء : مش عااوزة تعملي العملية ليه 

حور : اناا كده مش عاايزة عاوزة اكمل بااقي حيااتي وانا كده 

يوسف بسخرية : وانتي بتسمي دي حياااة

حور وهي تعقد حجابهاا: ااه اسمها حيااة واناا مرتااحة ااوي 

يوسف بغضب  : بس اناا وولادك مش مرتاااحين ابداا

لو لا سمح الله جالك النوبةومحدش كان جنبك هتعملي اااي

اناا عاايش في قلق وبحسب الكلمة الف مرة قبل ماا اقولهالك اناا عم حس بعذااب الضمير واناا عاارف اني السبب في ال انتي في دلوقتي فلو سمحتي وافقي عشاان اكفر شوية عن ذنبي 

حور ببكااء : مكنتش اعرف اني بسببلك القلق ده كله

يوسف وقد هدااء قليلا : ي حبيبتي انتي روحي وقلبي كله 

ضمهاا له بحنان وربت على ظهرهاا حتى هدااات قليلا فجلس واجلسهاا على قدميه 

عايزك تعملي العملية دي عشاان قلبك يخف ويقدر يحبني بطريقة متتوصفش هعمل ااي من غيرك انتي وولادي اناا همووت لو حصلك حااجة

حور بخوف : بعد الشر عنك يا حبيبي 

يوسف : شفتي انتي خفتي علياا لاني جبت سيرة المووت مااباالك اناا بعيش الاحسااس ده كل يوووم خاايف لتروحي من بين ايدياا فرااقك صعب ااوي مش عاايز ارجع اعيشه الاحساااس ده من تاااني 

حور بحب : اناا موافقة اعمل العملية 

يوسف بسعااادة : بجد ي حبيبتي 

حزر وهي تومااءبراسهاا بنعم وتضع رااسهااا عند موضع قلبه : عشااانك وعشان ولادي عاايزة اعيش بدون قيود بس توعدني انك هتكوون ااول حد هتشوفهاا عنيااا 

يوسف : لو ماا لقتنيش جنبك ااسالي قلبك  وهو هيدلك عليا 

حور بقلق: وانت هتروح فين 

يوسف : افتراااضا ي حبيبتي 

حور : متفترضش ال افترااضاات دي مممنوعة مفهوووم 

انت هتفضل جنبي وهتستناني وهنرجع بيتناا لولادناا وهنعيش بسعااادة وهنعووض ال فاااات واذاا ماا حصلش ال اناا مخططاله ي يوسف 

ثم اكملت وهو تخنقه بيدهاا بمرح : هقتلك ي يوسف 

وهكون اول ست تقتل جوزهاا الوسيم ابو عيون زرقااء 

يوسف بضحك وهو يقرب خصرهاا اليه : هههههه واناا هبقى مبسوط لو اتقتلت على ايديك 

حور -: بجد ي يوسف هقتلك لو فكرت تعيدهاا

يوسف بحب : قلب يوسف انتي  هو انا قولتك انك لماا تتعصبي بتبقى كيووت ااوي ونفسي في 

همس لهاا ببعض الكلماات المخجلة فهمست له باغرااء في اذنه : و انااا كلي  ملكك ي حبيبي 

اشتعل جسده بشده فابعدهاا عنه بارتبااك وتوتر وهو يحاول التصرف بطبيعية : الكلام ده بعد العملية وقتهاا مش هعتقك وهعوض كبت السنين دي كلها فيكي وانتي وحظك بقى

حور وهي تكااد تموت من الخجل فارادت تغير الموضوع 

حور : معااد العملية امتى 

يوسف بحزن : بعد اااسبوع من دلوقتي

حور وهي تضم نفسهاا اليه عندماا رات الحزن على معالم وجهه : اناا هبقى كويسة 

يوسف : انتي لازم تبقى كويسة ممنوع عكس كده 

.......................

ريم بتوتر : جااسر ابعد 

جاسر وهو يدفن راسه في عنقهاا ويقبلهاا قبلات تجعلهااا تذووب تخدرهاا تجعلهاا تائهة جداا 

ريم بتوهاان : جااسر

جااسر : روح جااسر انتي ي حبيبتي 

ااوعي تكرري ال حصل اليوم اوعي تبعدي عني مفهوووم

ريم بتخدير وحب: مفهووووم

انقض عليهااا يروى عطشه من جسدهاا الذي لطالماا اقلق نوومه يغوص معهاا في بحر من اللذة فزوجته بين يديه ينعم بجنتهااا معهااا لتصبح زوجة ذااك الجااسر امام الله

.....................

في اليوووم التااالي 

ااافااقت حور من نومهااا وهي تنظر حولهااا باستغرااب اهذه هي غرفتهااا ام انهاا قد تم نقلهاا لهذه الغرفة فكان الغرفة ملئية بالورود من اللون الاصفر والابيض والون الاحمر والاسود في  كل مكاان والورود كانت غرفتهاا مزينة بزينة رائعة فائقة الجمال ايقظهاا من تاملهااا صوت يوسف

يوسف بابتساامة واسعة وحب : صبااااح الخير على احلى حورية في حيااااتي

 حور باستغرااب : هو في ااااي

يوسف وهو يصعد بجانبهاا :  مفيش بس حبيت اعملك حااجة حلوة مقولتليش عجبتك

حور وهي تقفز وتحصنه بسعاادة : دي تجنن ي يوسف كلهاا الوااني المفضلة اناا مش مصدقة نفسي بجد كاني في حلم

يوسف بحب : انتي احلمي و يوسف هيحققلك كل ال بتتمنيه

حور بدموع فرح : انت كتير ااوي علياا ي حبيبي

رفع ذقنهاا ونظر لهاا بولع لم تتغير تصبح قابلة للكل وهي هكذا  لثم وجههاا بقبلة صغيرة برئية ومان لمس شفتهااا حتى افترس شفتيهاا في قبلة عاشقة دامية شغوفة يقبلهاا بحرارة تجعلهاا تاان بنعومة تشعله تاوهااتهااا ويعمق قبلته اكثر حتى انعدم انفاااسهاا فابعدته عنهاا وهي تلهث بعنف

يوسف بلهااث: ده الصبااح ال كنت بتمنااه 

 حور بخجل : قليل ادب ااوووي على فكرة

يوسف باستمتااع : اااوووي وسافل كمااان

ثوااني واقتحم صغاااره الغرفة ففك حصاارهااا عنه قفز الاطفال بينهم وهم يبتسموون بحب

سيف وهو يقبل خد امه : صباااحو ي مامي

عز وهو يقبل الخد الاخر : صباااحو ي احلى مامي

حور بسعاادة وهو تغمرهم بالقبلات : صبااح الخير ي حباايبي 

يوسف: ي بختكم 

حور باستغرااب : بتقول اااي

يوسف بخبث : ي بختهم لانك هااريهم بوووس واناا مش بتتبااس فعشان كده ي بختهم

حور بخجل وهي تسبه بصوت منخفض 

سيف : طب ي مامي ماا تبوسي بابي

عز : اااه بوسي بابي هو كمان لحسن يزعل منك

يوسف وهو ينظر لتلك التى تذوب خجلا بخبث : اسمعي كلام ولادك وبوسني لحسن اناا زعلي ووحش ااوي

 تحت اصرار ولديهااا وخبث زوجهاا اتت لتقبله على خده لكن ذااك المااكر قطف كرزتيهاا في قبلة سريعااا لكن جعلتهاا تائه مخدرة وبشدة نظرت له بغضب فنظر لهاا بخبث ثعالب لا يليق الا بيوسف  الحديدي 

يوسف : دلوقتي مامي لازم تفطر من الاكل ال نحن حضرناا

وبعدهاا هنروح نقضي اليووم كله براا وفي اخر النهاار هنتعشى مع العيلة كلها 

حور : بجد  وابيه وااافق عااادي كده

يوسف بحب :وميوافقش ليه هو بيحبك اكثر مماا بيكرهني 

سيف : بااباا 

يوسف : نعم ي حبيبي

سيف : اناا بحبك اااوي  ي باااباا 

اناا مبسوط ااوي لانك معنااا انت احسن اب في العاالم كله

يوسف وكان شي اخترق قلبه وبشدة : واناا كماان بمووت فيكووو ااوي انا مبسوط لانه انت واخوك وامك في حيااتي

عز وهو ينضم إليهم: واناا كماان بحبك ي باابي متمشيش تااني ي حبيبي انا بحبك

يوسف بحزن : اناا مليش مكااان غير في حضنكو 

مسحت حور دموعهاا وهي تنظر لعائلتهاا بسعاادة وقلق دااخلي ينتاابهااا 

......................

بعد اسبوووع 

حور ببكاء  : اناا خلاص بطلت مش عاايزة اعمل العملية 

يوسف بحزن : نحن متفقناش على كده ي حبيبتي

حور : بس اناا خاايفة ااوي

يوسف وهو يجعلهاا تنظر في عينه : واناا كماان خاايف بس لازم اتشجع لانه ورااياا عيلة تتسند عليااا وانتي لازم تقاومي خوفك عشااني اناا وولادناا وعاايزك تطلعي من براا الاوضة دي واقفة على رجليكي مفهووووم

حور : مفهووووووووم

قبل جبينهاا بعمق وعشق لهاا وحدهاا 

يوسف وهو يقبل شفتيهاا قبلات صغيرة : حبيبتي اناا  عايزك ترجعلي سااالمة وكويسة ااوكي

حور بتوهاان: ااوكي استنااني تماام

يوسف : انااا في ذاااك المكاان اعيش حيث تلاقت قلوبنااا و تلاهمت اجساادناا فاين المفر من بحر هواااك فااناا غريق لعشقك وأرحب بالموووت لا محاالا 

حور بحب : حلوة ااوي

يوسف : مش احلى منك ي عمري انتي 

حور : يوسف اااناا

قاطعتهاا دخول الممرضة : يوسف بيه نحن جااهزين 

حور : ممكن كماان ٥ دقائق

الممرضة باسف : مش ممكن ي مدام الدكتور ليه موااعيد تاانية 

يوسف للممرضة : خلاص هي جااهزة 

يوسف لحو ر: ارجعلي كويسة 

حور بابتسامة : ان شاء الله ي حبيبي

أخذوا حور لغرفة العمليااات وبقى هو ينظر لهاا بحزن حتى انتبه لوجود صااحب عمره الذي ينظر له بحزن وغضب

زين : لساا مصمم على قرارك

يوسف : اااه انااا كده باذيهاا بوجودي ولازم ابعد عشاان تكون مرتاااحة في حيااتها

زين: النتأئج مش هتكون كويسة خااالص ي يوسف

يوسف : اناا خلص اخذت قراري وخلاص 

زين بعجز : ال انت شاايفه صح اعمله ي صااحبي بس متتوقعش اني هقف جنبك

يوسف باالم : مع السلامة ي صاااحبي

................

امام غرفة العمليااات

عمر : هتطلع منهااا ساالمة ان شاء الله 

نور ببكاء : خاايفة عليهاا ااوي

عمر : هتبقى كويسة وحياااتك انت بس اهداى

اتى زين لهم الذي كان ينظر لعمر بغضب شديد 

نور : هو يوسف فين ي بنى مش كان المفروض يكون هنا

زين بالم : ااسئلي ابنك ي طنط هو هيعرف يوسف فين

نور بعدم فهم: قصدك ااي 

زين وهو ينظر لعمر بغضب : ماتقولهاا ي عمر بيه 

نور وهي تنظر لعمر بتسائل : زين يقصد ااي بكلامه ي عمر

عمر وهو يتذكر مااا حدث منذ اسبوعين

فلاااش بااااك

يوسف بغضب : انت فاهم انت بتقول اااي

عمر : ااه ي يوسف ده الحل الوحيد

يوسف: اناا مش هبعد عنهااا من تااني حتى لو فيهاا موتي

عمر : انت ليش اناني كده ي يوسف فكر فيهاا وفي صحتهاا انت من لماا دخلت على حياتهاا وحالتهاا اتدهورت للاسوااء وولادك هيعشواا اازااي من غير امهم 

يوسف بحزن : بس اناا هصلح كل حااجة 

عمر : ال اتكسر عمره مش هيتصلح هي مش هتنسى ال انت عملتوا فيهاا  معلم على كل جسمهاا وعقلهاا 

يوسف وهو يتذكر تلك الندبة على جسدهاا  وكلامهااا الجاارح عند اختفااء ريم 

يوسف وهو يغمض عينيه بااالم 

اناا هبعد بس بعد ماا تعمل ال عملية عشاان قلبهاا ضعيف

عمر : المرااادي هتطلقهاا ي يوسف

يوسف باالم  : تمام

باااك

صفعة سمعت صداهاا في الارجااااء 

نور بغضب : انت مين اعطااك الحق تدخل في حياتهااا

عمر : اناا اخوهاا الكبير ي ماما ومن واجبي احميهاا من الخطر حتى لو من نفسهااا هي مجنونة بحبه ومش بتعرف تفكر صح وهي معااه حالتهاا ادهورت ااوي لماا هو رجع لحياتهاا واناا عملت ال شاايفه الصح

نور بغضب : انت كده دمرتلهاا حيااتهاا هتقولهاا ااي لماا تطلع من العملية بلاش هي طب الولاد ذنبهم ااي انك تبعدهم عن ابوهم من تاني 

عمر : هيتعودو على فرااقه 

....................

بعد سااعتين 

في غرفة حور

كانت تنظر لهم جميعاا عينهاا اغروقت بالدموع لقد خذلهاا ولم يااتي لقد خلف عهده معهاا للمرة الثاانية لقد كسر قلبهاا واختاار البعد مرة ثانية لقد سمح للغراااب بالتدخل في حياااتهم الشخصية للمرة الثاانية 

نور بقلق : حبيبتي قولي ااي حاجة متخوفنيش عليكي

حور وهي ترفع بصرهاا ورااته وهو قااادم نحوهاا 

باااابااااا......


رواية حورية الحديدي الفصل الخامس عشر 15 - بقلم منوش
أيمن محمد

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent