رواية صدفه ترجع الماضي الفصل الخامس عشر 15 بقلم انما احمد

الصفحة الرئيسية

   رواية صدفه ترجع الماضي بقلم انما احمد 


 رواية صدفه ترجع الماضي الفصل الخامس عشر 15


ميان بدموع وصراخ .. قاااااااااااسم الحقنى 

قاسم كان لسه داخل البيت 

لقى الكل بيجرى وسمع صريخ ميان 

قاسم بخوف .. ميان 

وجرى على اوضته

الكل واقف برا وضحى منهاره شيماء .. ميان متتحركيش أهدى 

ميان بعياط .. شيماء انا عايزه قاسم 

قاسم دخل ما بينهم بسرعه راح الكل مسكه 

جون .. أهدى يا قاسم فى كهربا 

قاسم ركز شاف المشترك 

ميان بعياط وانهيار.. قاسم خرجنى 

قاسم.. أهدى أهدى وعد هخرجك 

قاسم طلع فونه ورن على فريد 

قاسم بعصبية.. فرييييييد بسرعه تقطع الكهرباء عن القصر بسرعه 

شيماء هاتى عصايه خشب 

قاسم..ميان هتعرفى تحركى الكرسي ل عندى 

ميان .. لا لا مش قادره جسمى مش قادره احركه انا متشنجه قاسم .. طيب خلاص اهدى 

شيماء جابت عصايه بسرعه 

قاسم مسكها وبقي يرفع المشترك من الميه 

وهنا الكهرباء قطعت 

قاسم رماه على السرير 

ودخل بسرعه شال ميان وخرج ميان اترمت في حضنه وبقت تعيط 

قاسم.. أهدى يا حبيبتى اهه خرجنا أهدى 

ميان فضلت تعيط وقاسم بيطبطب عليها وبيطمنها ب هدوء لغاية ما هديت 

قاسم شالها وراح اوضه تانيه 

حطها على السرير

وبقي يمشي ايده على شعرها 

قاسم.. بس بس أهدى 

قاسم غير هدومه وطلع جمبها وخدها في حضنه

قاسم.. اللى كان السبب هندمه وهتشوفى 

باسها من اورتها ونام 

الصبح الساعه ١١

ميان صحيت 

ميان فضلت ساكته شويه بتستوعب

وقاسم كان خارج من الحمام

لابس تيشرت اسود وبنطلون اسود 

ميان .. ه ه هو اللى حصل امبارح حصل 

قاسم.. حصل وانتهى ومش هيتكرر 

ميان بدموع.. انا كنت هموت موته وحشه

قاسم قعد جمبها وبيهديها .. لا مفيش حاجه حصلت بصي انتى لسه حلوه ازاى بس الحمد لله شايفك دلوقتى هاديه مش مفتريه 

ميان .. انا مفتريه 

قاسم.. اه مفتريه ثم تعاليلى هنا وهو ماسكها من لياقه البيجامه  يا صعلوقه حطيتى اى في هدومى امبارح اى

ميان .. اوعى يا عم هرقل انت انت ماسك حرامى شرابات محطتش حاجه يا عم روح شوف مين حطلك الاه اى دا دا ظلم بقى كيوته زيي وفى رقتى تعمل كدا 

قاسم بتمثيل.. يعينى ظلمتك اوى 

ميان .. اه اوى 

قاسم.. طيب

قاسم قام وجاب سكينه وبقي يحركها قدامها ب تهديد

قاسم ..عارفه

ميان .. لا معرفش ب ب بس لو عايزنى اعرف اعرف 

قاسم.. ولا حاجه كنت هقولك عارفه تقشري تفاح ولا لا

سحب تفاحه من جنبها وأدهالها 

قاسم بأستفزاز.. قشريهالى 

ميان بغضب .. ماشي ربنا على الظالم 

قاسم.. بتقولى حاجه 

ميان بابتسامة مصطنعه .. دنا بدعيلك 

قاسم .. اه طيب ادعى حلو 

قاسم نزل ميان خدت دش وغيرت ونزلت وراه لقت 

جومانا قاعده على رجل قاسم


 رواية صدفه ترجع الماضي الفصل الخامس عشر 15 بقلم انما احمد
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent