Ads by Google X

رواية اسر وفيروز الفصل الرابع عشر 14 - بقلم ايمان محمد

الصفحة الرئيسية

   رواية اسر وفيروز بقلم ايمان محمد


رواية اسر وفيروز الفصل الرابع عشر 14

 في الكليه يجلس اسامه مع أصدقائه و ياسين يبحث عن فيروز
ياسين : اسامه
اسامه : نعم
ياسين : فيروز فين
اسامه : عايزها ليه
ياسين : اتكلم عدل
اسامه : فيروز هتقول لرحيم على كل حاجه فا مفيش داعي انك تدور عليها
ياسين : حاجه ايه
اسامه : انتا عارف مفيش داعي اتكلم عن اذنك
اسرع ياسين بالاتصال علي فيروز
ياسين : ردي ردي
لقى اتصال من رنا
رنا : الو
اسامه : مصيبه
رنا: في ايه
اسامه : فيروز هتقول كل حاجه لرحيم 
رنا : انا كنت مرقبها و هي لسه طلعه معاه في شقته 
ياسين : انتي فين 
رنا : تحت 
ياسين : اطلعي بسرعه و اعملي................... 
_____________________
عند رحمه في كافيه الكليه تجلس رحمه و صديقتها نور
رحمه : بس ياستي و اعترفلي امبارح
نور : بجد ربنا يفرحك يا حبيبتي
رحمه : يارب عقبال بقى اما نشوف مين سعيد الحظ
نور بضحك : انا مليش في الكلام ده
رن هاتف رحمه
رحمه : انا هرد
نور : ايوه يا عم بدأنا
_____________________
عند رحيم
رحيم : فيروز انا
رن هاتف فيروز و اغلقت كان المتصل ياسين
فيروز : ها انتا ايه
رحيم : هو لو انا السبب في طلاقك هتسمحيني
نزلت الجمله كالصاعقه عليها و قالت : ازاي يعني مش فاهمه
رحيم : فيروز لو انا السبب في طلاقك من أسر ممكن تبعدي عني
فيروز :.... انتا عملت ايه قولي
رحيم حس انو هيفقدها لو قال  : فيروز انا معملتش حاجه بس بسأل عشان حسيت بعد معرفتي انك تعبانه اتطلقتي
فيروز :  هو طلع ندل و بعني من اول الطريق و مش كده و بس لا ده اتجوز بنت عمه
فيروز ببكاء: و كمان الكل عيرني اني مبخلفش و دي حاجه مش بأيدي
رحيم و قد تأكد انه كان سيخسرها و علم انه ظلمها : فيروز اهدي يا حبيبتي انا هقف جمبك و هساعدك عشان تجيبي بيبي
فيروز : بجد يا رحيم ايوه بجد
رحيم : احنا لازم نكتب الكتاب و قريب
فيروز : ازاي مش احنا في بينا اتفاق
رحيم : انا لغيته و بصراحه بقى انا بحبك و من زمان من ايام مكنتي بتيجي العياده مع خالتك و لما اتجوزتي انا زعلت و قولت هستني لما تتطلق
فيروز : وانا كمان
رحيم : و انتي كمان ايه
فيروز : و انا كمان بحبك
رحيم بفرحه حضنها جامد و كأنها كانت ستهرب منه
فيروز بكسوف : خلاص يا رحيم
رحيم : انا مش مصدق نفسي
فيروز : انا كنت اعترف بحاجه
رن جرس المنزل
رحيم : استنى انا جاي
اخذت فيروز تشم الورد حتى اتتها رساله من ياسين
فيروز لو قولتي حاجه لرحيم مش هتلاقيه عايش تاني
و غير كده مش هتبقى دكتوره طول عمرك
***************
ياسين : انتي ليه جابك هنا
رنا : انتا وحشتني قولت اجي
ياسين : و عرفتي منين اني هنا
رنا : قلبي قالي
ياسين : تب يلا امشي
رنا : هو انتا عندك حد
ياسين : قفل الباب في وشها
قالت رنا بغضب : بتقفل في وشي ماشي 
*****************
في الداخل 
رحيم : كنت عايزه تقولي ايه 
فيروز : مين كان بره 
رحيم : مفيش ده البواب 
فيروز :تب لازم امشي 
رحيم :اقعدي معايا شويه  تعالي نفتح الهديه 
فيروز :ماشي يلا 
______________________
في السياره أثناء العوده
رحيم : ايه هنكتب الكتاب امتى
فيروز : هسأل بابا
رحيم : قوليله بسرعه عشان معملش حاجه مش هنندم عليها
فيروز بكسوف : حاضر
رحيم : يسلملي العسل يا ناس
فيروز : وديني. الكليه
رحيم : لا عشان هاجي انا اتكلم مع بابا و نتفق على معاد عشان شكلك مكسوفه
فيروز بكسوف : خلاص  بقى 
*********************
في عياده دكتور ياسين يجلس هو و رنا
رنا : قفل الباب في وشي معرفتش اتصرف
ياسين : من امتى و انتي بتعملي حاجه تنفع
رنا :لو سمحت احترمني شويه
ياسين: احترمك ايه ده انتي حتى رحيم مش عارفه تخديه
رنا : و انتا من امتى عايزني ارحوله
ياسين : اصل انا عايز فيروز
رنا : حتى انتا انا لازم اندم البت دي
ياسين : ان عملتيلها حاجه هتندمي
رنا بغيظ : انا ماشيه
______________________
في بيت فيروز
رحيم : بصراحه يا عمي انا كنت عايز اكتب كتابنا
والدها : عداك العيب يبني
رحيم : يعني نحدد معاد
والدها : بعد بكره ان شاءالله
رحيم : على بركه الله
______________________
في غرفه فيروز
تتحدث عبر تطبيق على الفون
اسامه :عملتي ايه
فيروز :مقدرتش اقول
اسامه :ليه
فيروز :هددني و قالي هيق * تل رحيم
نادي والدها عليها
فيروز : اسامه هكلمك بعدين
&&&&&&&&&&&&&&&&
في غرفه الضيوف جلس فيروز مع  والدها و رحيم
والدها : يابنتي احنا اتفقنا على كتب الكتاب بعد بكره
ايه رأيك
فيروز بخجل : اللي تشوفه بابا
زرغتت والدت فيروز
_____________________.
فيروز و هي تودع رحيم
رحيم : هتيجي الكليه بكرى
فيروز: ان شاء الله
رحيم :نتقابل هناك يا فيروزتي
فيروز بخجل: اول مره حد يقولي كده
رحيم : و مش آخر مره يلا باي
فيروز : باي
_____________________
ذهبت فيروز لمذاكرتها و عاد رحيم لبيته و رحمه تتحدث مع اسامه و ام رحيم تأخذ دوائها و كذلك فيروز و أسر حزين على فراق فيروز و يتمنى العوده لها و لكن فات الأوان
______________
عند أسر
ندى : أسر الحقني ا سرر
أسر : في ايه يا ندى مالك
ندى :تعبانه مش قادره
شالها أسر و حطها على السرير
أسر : ثواني هجيب دكتوره
ندى : بسرعه مش قدره 
جاءت الدكتوره ادتها مسكن و بعض الادويه
خرجت الدكتوره
اسر: في ايه يا دكتوره
الدكتوره : المدام حامل بس للاسف الحمل بتاعها معرض لفقدانه
يعني متقومش من السرير و لا تشيل حاجه و تاخد الادويه بإنتظام
أسر : شكراََ يا دكتور
لم يكن أسر فرحاََ للغايه و ذهب لجلب الدواء
 في اليوم التاني استيقظت فيروز و هي تشعر بتعب في قلبها فطرت و اخدت دوائها و ذهبت لتقابل اسامه
________________
في الكليه
احست فيروز بتوهان مسكت في يد اسامه
فيروز : اسامه الحقني نادي رحيم
اسامه : فيروز انتي كويسه
كان دكتور رحيم داخل الكليه لقاها مسكه في ايد اسامه راح بسرعه
رحيم : فيروز مالك
فيروز : رح رحيم
و اغمى عليها بين يدي رحيم

رواية اسر وفيروز الفصل الرابع عشر 14 -  بقلم ايمان محمد
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent