رواية عشق الحور الفصل الرابع عشر 14بقلم مروه شحاته

الصفحة الرئيسية

  رواية عشق الحور كامله بقلم مروه شحاته عبر مدونة  دليل الروايات

رواية عشق الحور

رواية عشق الحور الفصل الرابع عشر 

#ازاي يابويا تجوز حور في السن دا ولراجل ضعف عمرها ومتجوز ومش كده وبس لاء دا البلد كلها عارفه هو اد ايه بيحب مراته
محمود #ااقعد ياسليم بطل عصبيتك دي البت جالها عدلها وانا سترتها عملت ايه غلط
جلس سليم علي المقعد وقال
# الغلط ان حور حته عيله ،،،،،،لاتعرف تحكم ولاتتحكم في مشاعرها ... الغلط انك تديها لراجل انت واثق انه شاريها جاريه ... لكن قلبه ملك لمراته ..... الغلط انك تكسر عيله زي دي وتعيشها في قهره ان جوزها ملك واحده تانيه
قطع حديثهم دخول يونس وهو يصرخ
#هاي خلصت امتحانات روحي ياثانويه انتي طالق بالتلاته .....
#يابني انت علي طول داخل بغاغتك كده
اسرع يونس ليرتمي بين ذراعي سليم المفتوحتان ليضمه اليه
#وحشتني اوي ياسليم حمدلله علي السلامه ..
امسك سليم ذراعيه وقال
#كبرت يايونس وبقيت راجل وحشتني ياوحش
#وانت كمان دا حور هتفرح اوي لما تعرف
ظهر الضيق علي وجهه سليم وقال بعتاب
# ازاي تسيبهم يعملوا فيها كده يايونس
محمود بغضب #جري ايه ياسليم هو في كلمه بعد كلمه ابوك في البيت
يونس #متقلقش ياسليم حور زي الفل والشهاده لله جوزها شيلها من علي الارض شيل ... وهي بتحبه
عقد سليم ذراعيه وقال بشك
#هي اللي قلتلك كده
#طبعا انا بكلمها كل يوم ياحبيبي وسعات بستناها عند المدرسه بعد الامتحان
سليم #هو سبها تكمل
يونس # لاء وايه هو اللي بيذكرلها ...
وكل امتحان بيوديها ويجيبها دول لسه موصلني بس هي كانت هبطانه شويه فجاسر قلها مره تانيه نبقي ندخل عشان هي لازم ترتاح ....يمكن حور مكنتش موفقه قبل الجواز بس دلوقتي لاء ...اطمن ياسليم
تنهد سليم بقوه وقال
#طمنت قلبي ربنا يطمن قلبك ...حقك عليه يابابا ...انا مكنتش ااقصد اتعصب بس انت عارف حور ويونس غاليين عندي ازاي
محمود بود #ربنا يخليكوا لبعض يابني
سليم # احنا ينفع نروح نطمن عليها ونشوفها مش كده ولاايه
محمود #ومالوا هتصل بجاسر بيه واقوله والراجل عمره مااتاخر ..
نظر يونس حوله
#اامال امي وبسمه فين
محمود #راحو لستك سنيه اصلها بعافيه شويه ومكناش نعرف ان سليم جاي النهارده
يونس # خلاص يابابا اتصل بجاسر وقله ان احنا هنروح عشان نطمن علي حور وهو سليم يشوفها بالمره
سليم #لسه بتحس بوجعها يا وحش
يونس وهو يعدل ياقته
#طبعا مش تؤم متماثل
ضرب سليم راسه # ياشيخ اتلهي
صمت الاثنين ليستمعوا الي مكالمه والده
#ايوه ياجاسر بيه ...
########
#الحمد لله كلنا تمام بس سليم اجا وكان عاوز يسلم علي حور ويباركلكوا علي الجواز ويونس كمان عايز يطمن علي اخته
#####################
#ربنا يجعله ديما مفتوح بحسك يابيه مع السلامه
اغلق الخط وقال باسما
#يلا ياولاد ... حور بقت كويسه يايونس جاسر بيه طمني
سليم بحنق
# واد يايونس هي حور طولت زيك كده ولالسه اوزعه زي ماهييه ...
#طولت شويه بس لسه اوزعه ليه
#اصلي كنت جيبلها لبس وعرايس ودباديب عشان عارف انها بتحبهم ..
هروح لعروسه وانا وخدلها دباديب
يونس ضاحكا #والله هتفرح بيهم اوي كمل جميلك بقي وهتلها شنطه حاجه حلوه زي بتاعه زمان عشان نتخانق عليها انا وهي
محمود بغيض #طب عدي قدامي ياهبل قال شنطه حاجه حلوه قال
سليم # خلاص انا هخدلها العرايس والدباديب
يونس #وكسه ياسليم تكون جيبلي مسدس ميه
سليم ضاحكا #لاء بندقيه صوت
يونس #ياغلبك يايونس ...وانا قلت هيظبطني لما يرجع ويجبلي موزه من المانيا وهو جاي
سليم بذهول #ولا انت اتهبلت موزه ايه اللي هجبهالك
محمود #يلا يابني سيبك منه
طوال الطريق وسليم عقله مشغول طوال عمره وهو يري يونس وحور جزء لايتجزء من تكوينه حتي اثناء وجود عمه ...وبعد انتقالهم لبيته احبهم اكثر كان دوما يتابعهم يحب مشاكساتهم المستمره له عندما سافر كانا في بدايه المرحله الاعداديه ليعود الان ليري يونس فتي يخطو اول خطواته نحو الرجوله وحور متزوجه بكبير البلده ...طوال عمره وهو يحترم جاسر يخشاه كما تخشاه كل بلدتهم الصفيره .....رجل تحاوطه هاله هيبه كبيره وقار فطري ...رجل كلمته سيف علي رقاب الجميع ...وهي حور الصفيره الفتاه المشاغبه الممتلئه حياه التي تخرج ضحكه من كل شيء ...يذكر جيدا حور ذات
الاعوام الاثني عشر التي بكت بشده ليله سفره حتي نامت وهي متمسكه به ...تنهد بقوه وهم يعبرون البوابه الكبيره لبيت الراوي جالت عيناه في هذا القصر الضخم الحديقه المتسعه ثم فتاه بمنظار تخرج من الخلف تحمل عنزه بيضاء حديثه
الولاده تربت علي راسها وتتحرك ناحيه المدخل
#يلا ياسليم انت متنح كدا ليه
تحرك للامام فلتقوا بصاحبه العنزه امام البوابه التي رمقتهم بنظره سريعه وخفضت بصرها لحظه واحده ثم رفعت بصرها لتحدق ببلاهه في المختل الذي بجواره اشارت بسببابتها
#انت يونس صح
عدل ياقته #هوانا مشهور اوي كده
ضحكت قائله # قعدت تقولي انا احلي منه داانتو نسخه كاربون يابني الفرق بينكوا شعر ها طويل
يونس بمشاكسه
#لاء ركزي الله يخليكي مش شعر بس انتي كده هتضيعي مستقبلي
وكزه قويه من يد سليم فقال بعدها وهو يفرك ذراعه
#كده مستقبلي باظ
سليم بهمس #لم نفسك يازفت
ثم نظر لتلك العجيبه بنظره غضب
#انتي وقفه في السكه ياانسه
وكانها لم تلاحظ وجودهم من قبل محمود
#معلش يابنتي بس انت وقفه في السكه فعلا
احمر وجهها وخفضت بصرها مره اخري لتبتعد عن الطريق فيعبروها جميعا الايونس
#انتي عيشه صح
#صح ياوحش
# حور حكتلي عنك كتير اوي ...
تحركت بجوار يونس وقالت باسمه
#دي حكتلي عنك درر يابني
#اوبس يعني اتفضحت ... حلوه اوي المعزه دي
انفتح الباب لتظهر لواحظ ناولت ليونس العنزه وقالت
#متغلاش عليك يايونس
عبرتهم وقالت بترحاب
#اتفضلو ياجماعه .لواحظ وصلي الجماعه لليفنج علي مادي خبر لابيه
يونس ضاحكا #ينفع اجي معاكي
سليم #متبس بقي يايونس
حركت عائشه كتفها وتحركت مهمهمه
#مالو دا
جلس الجميع فقال محمود
#تعرف ياسليم ان انا اول مره ادخل قصر الراوي من يوم جواز حور
سليم #يعني ايه مفيش ولامره زرت حور
محمود #لاء بس هي بتيجي علي طول
قطع كلامهم خروج جاسر من الممر بوجهه مرحب بشوش
#اهلا وسهلا الزياره دي غاليه عندي اوي
وقف الجميع ليسلم عليهم جاسر الذي وجهه حديثه لسليم
#نورت البلد ياسليم وحمدلله علي
السلامه
سليم #الله يسلم عمرك والف مبروك ولو انها متاخره شويه
جاسر #اتفضلو ياجماعه وقفين ليه حور جايه علي طول
#حمدلله علي السلامه ياسليم
كان هذا صوت وردته المشرقه شيء ما بداخله جعله ينظر لسليم الذي رفع عيناه للحظه رمقها واتسعت عيناه ليخفض بصره ويهمهم
#انتي كبرتي اوي ياحور
جلست بجوار جاسر وقالت باسمه
#منه لله يونس بقي هو اللي خرجني من التلاجه فكبرت
تشاركا الجميع بالضحك فقال سليم
#لاء مقصدش بس انا فكرك وانتي لسه اد كده
اشار بيده فقال يونس ضاحكا
#لاء هي لسه اد كده بس انت اللي مش واخد بالك
نظرت حور لجاسر الباسم وقالت بغيض
#عجبك كده سيبهم بيترقوا علي مراتك
محمود #محدش بيتريق ولاحاجه ياحور هما بيقولوا الحقيقه
حور بحنق # بقي كده حتي انت ياعمي
ربت جاسر علي كتفها بحنان وقال
#انتي يهمك رايهم في حاجه ...المهم رايي انا وانتي عجباني كده ..
بسعاده طفله تتراقص بعيناها قالت
#ربنا يخليك ليه يارافع معنوياتي
محمود #ربنا يخليكوا لبعض ويرزقكوا الزريه الصالحه ..... بس انتي وشك اصفر شويه ياحور
حور #يابابا يعني شهر ونص مذاكره وامتحانات وشده اعصاب دا كويس ان لسه عندي وش
تشارك الجميع بالضحك ليعلق جاسر
#يلا ياحور قوليلهم يجهزو الغدا
سليم #لاء معلش خليها مره تانيه ...انا كنت جاي بس اطمن علي حور والحمد لله اطمنت ..وكنت جيبلك هدايا .. بس ياريت بلاش تريقه انا معرفش انك كبرتي كدا
حور بحماس #جبتلي ايه
يونس بحنق # عرايس لعبه ودباديب يانونو لاء وجيبلي بندقيه صوت
وكزت حور راس يونس
#دا بدل ماتقوله كتر خيرك انك افتكرتنا ... شكرا ياسليم وعلي فكره انا بحب الدباديب والعرايس .... انت شايل المعزه دي كدا ليه
ناولها لها وقال #لاء دي بتاعه الست عيشه خدي وسليميلي عليها
اخذت هداياها وانصرف الرجال

يتبع الفصل التالي اضغط على (رواية عشق الحور) اضغط على أسم الرواية
رواية عشق الحور الفصل الرابع عشر 14بقلم مروه شحاته
حبيبة

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent