رواية فجر الفصل الثالث عشر 13 بقلم اسراء الغنام

الصفحة الرئيسية

  رواية فجر كامله بقلم اسراء الغنام عبر مدونة دليل الروايات 

رواية فجر

 رواية فجر الفصل الثالث عشر 


استيقظت فجر في غرفة المشفى واخذت تطلع حولها وهمت ان تقوم من مكانها الى ان وجدت انها لا ترتدي ثيابها الذي كانت ترتديها بالامس وانها ليست في الفندق وقفت مسرعة وهي تحاول ان تتذكر ماذا حدث فهي اخر شيء تتذكره انها كانت تركض بعد طرد مالك لها فقط دلف الى الداخل ذاك الطبيب وعلى وجهه ابتسامة بسيطة شهقت فجر بفزع قائلة ......انت مين وانا بعمل ايه هنا نظر اليها قائلا....انتي هون صارلك يومين من الواضح انك اتعرضتي لصدمة قبل الحادث نظرت له قائلة ......حادث ايه رد عليها قائلا ....شو اخر شي بتتذكريه ردت فجر قائلة......انا كنت ماشية في الشارع رد الطبيب قائلا ...انتي مصرية هزت فجر راسها قائلة ...ايوه في ذلك الوقت دخل شاب في اواخر العشرينات يرتدي نظارة طبية قائلا ...اهلا فيني فوت نظر الطبيب الي فجر قائلا ....هاد هو الشب يلي اسعفك لهون نظر ذلك الشاب الي فجر وهو يبتسم ابتسامة جذابة قائلا .. معافية ان شاء لله مافي على قلبك شر ردت فجر قائلة ....هو ايه اللي حصل رد قائلا ...انا كنت عمسوق السيارة وفجاة لقيتك بوجهي مابعرف منوين طلعتي ماقدرت اتحكم  بمكابح السيارة فوقعتي رد الطبيب موجه كلامه الي ذلك الشاب قائلا ...الانسوة هلا صارت منيحة بستاذن انا هلا وببقى بمر عليها بوقت تاني تحدثت فجر قائلة ...دكتور هو امتى ممكن اخرج تحدث الطبيب قائلا ...فيكي تخرج هلا اذا بتريدي بس الاصابة يلي برجلك منها سهلة لهيك بفضل انك تضلي معنا هون شي اسبوع على الاقل تحدث ذلك الشب قائلا ...مافي مشكلة انا هلا بخبر اهلها لحتى يطمنو عليها لانو اكيد بيكونو قلقانين عليها مو هيك يا انسة غادر الطبيب وترك فجر مع ذلك الشاب نظر ذلك الشاب اليها قائلا....انا بعتذر انا لحد هلا ماعرفتك بحالي انا أكرم وانتي شو اسمك ردت فجر قائلا .....فجر الحسيني ابتسم اكرم قائلا ...بهمس يا الله منك يافجر شو حلوة تذكر اكرم شيء هام فتحدث قائلا ..... بعتذر يا انسة بس لما اجيت لحته فوتك لهون ماكنت بعرف اسمك لهيك رح روح غير الاسم هم ان يغادر ثم استدار قائلا ....لم برجع بخليكي تحاكي حدا من اهلك لحتى يجو لعندك ....................­.. ....................­.......كان يقف جاسر بالقرب من ميرنا حتى رن هاتفه باسم وائل صديقه نظر الي الاسم بغل ثم رد قائلا .....بترن ليه يازفت اتاه الرد من وائل قائلا ...حبيت اطمن على لبنان ومزز لبنان اظن انك هايص عندك وسايبني هنا مع اللواء توفيق رد جاسر قائلا ...وانا اقول مين اللي باصصلي ف ام الاجازة دي اه ياابن ****ده انا هطلع عينك بس اما اجيلك تعجب وائل من عصبية جاسر قائلا ...جرى ايه ياعم مالك سايق فيها كدا ليه رد جاسر قائلا ...ماهو اصلا الاجازة باظت في بنت صاحبة ميرنا مختفية ومحدش يعرف هي فين من امبارح الصبح ومن ساعة ماجيت وانا معرفتش اكلمها كلمتين على بعض لهيك انا عاوز اولع فيك يا وائل ضحك وائل قائلا ....احسن تستاهل عشان سايبني هنا لوحدي ورايح تظبط عندك اهو ذنب ناس تخلصو ناس رد جاسر قائلا ..عاوز ايه متصل ليه اخلص قبل ما اقفل السكة رد وائل بجدية قائلا ...الواء بيقولك تدي التمام على مكتبك بكرة في حاجات جديدة بالقضيه والزم تنزل على اول طيارة رد جاسر قائلا ...كمان الله يسامحك ياوائل منك لله تمام ياخويه الصبح هكون عندك سلام اقترب جاسر بعدما اغلق الخط مع وائل من ميرنا قائلا .....ميرنا عاوز اقولك على حاجة تعالي اخذ جاسر ميرنا وذهب بعيدا عن الجميع ثم تحدث قائلا .....ميرنا انا لازم ارجع مصر على اول طيارة ردت ميرنا قائلة.....ليه ياحبيبي في ايه ياجاسر......مفيش يا حبيبتي بس حمايه العزيز عاوزني ارجع مصر حالا عشان الشغل ميرنا ...خلاص انا عارفة انك كنت جاي عشان ننبسط يومين معلش بقا قبل جاسر وجنتها قائلا ....لا ياقلبي مش مهم المهم عندي اني اتطمنت عليكي بس خلي بالك من نفسك ياميرنا عشان خاطري ادمعت عين ميرنا وهي تبتعد عنه قائلة.... حاضر يا حبيبي احتضن جاسر ميرنا مرة اخرى قائلا...... هروح اجهز الشنطة واجيلك تمام
.....................................
دخل احمد ومالك من اجل البحث عن فجر في احد المشافي القريبة من الشركة بعد علمهم انه قد حدث حادث في مكان قريب من الشركةاتجه الى الداخل ودهب الى الاستقبال من اجل الاستعلام عن اسم فجر ولكن اخبرتهم الفتاة التي تجلس خلف جهاز الكمبيوتر انه لا يوجد احد هنا بهاذا الاسم استدار مالك من اجل الذهاب ولكنه تعثر في شخص قائلا ...انا اسف ما اخدت بالي لم يبالي مالك وانما خرج مسرعا الى الخارج اتجه ذلك الشاب الى الفتاة قائلا ....اذا بتريدي انا يلي جبت الانسة مايا بالامس بس هاد مو اسمها اسمها الحقيقي فجر وانا اجيت لحتى اغير الاسم ردت قائلة ...مافي مشكلة فيك تعطيني الاسم رد وهو يمليها الاسم ...قائلا فجر احمد الحسيني نظرت له الفتاة قائلة ...انت بتتذكر هداك الزلمي يلي نعصر فيك من شوية رد اكرم قائلا ...ايه اتذكرتو شو به ردت قائلة ...هداك الزلمه كان عم يسال عن هي البنت وانا قلتلو انو منها موجودة اسرع اكرم بلحاق بمالك ولكن لم يجده ذهب الي الداخل قائلا ..اذا بتريدي انتي ما بتعرفي منو هداك الزلمي ردت قائلة ...لا واللهي مابعرف رحل اكرم الي غرفة فجر مرة اخرى....................­....................­....................تحدث قائلا ....ياباشا احنا تحت ايدينا كام حته كدا حلوين رد الباشا قائلا ...تمام اووي معاد التسليم قرب عاوزك تجهزهم قريب اووي يا اشرف فاهم رد اشرف قائلا ....هنجهزهم على اخر الاسبوع الجاي ياكبير متقلقش رد عليه قائلا... تمام متنساش الحته اللي اتفقنا عليها عشان الريس لو عرف هيزعل وهو زعلو وحش رد قائلا ....متقلقش ياكبير بس حدد انت ميعاد التسليم واعتبرو حصل غادر اشرف وهو يبتسم بسعادة ف هو حصل على مبلغ لا بس به في تلك الفتاة الغبية التي تظن انه يعشقها وهو يريد بيعها ....................­....................­.تحدث قائلا ...جاسمين انتي هتفضلي تعمليني كدا لحد امته ردت قائلة..... لحد ماترجع فجر زي ماضيعتها ياعمار اقترب عمار منها قائلا.....ياحبيبتي واللهي ماهعديها على مالك وهرجعها متقلقيش ابتعدت هي عنه قائلة ..عمار من هنا لحد ماترجع فجر اوعى تقرب مني انت فاهم رفع حاجبه قائلا..... لا بقا انتي اتجنينتي هي فجر دي كانت من بقيت عيلتك عشان الدراما دي كلها في ايه يا جاسمين ارتفع صوت جاسمين قائلة....هي فجر علشان غلبانة ومالهاش حد يسال عنها هتسيبوها كدا افرض كان جرالها حاجة ان كنت انت تقدر تنام بالليل عادي كدا انا بقا مقدرش انام عارف ليه لان قبل متسافر هي بتعتبرنا اخواتها وانا مقدرش ارتاح غير لما ترجع سمعت يا عمار تحدث عمار ....يابنتي عارف انك بتحبيها وانه فعلا مالهاش حد يسال عليها بس انا عمري ماظلمت حد انا كل نيتي كنت عاوز اثبت برائتها واللهي بس مالك اللي فهم غلط ردت قائلة ...... يعني مش انت اللي قولت لمالك يطردها رد قائلا............. وحياتك انتي عندي مش انا واحتضنها اخيرا بعدما هدات قليلا من نحيتها 
.............................................
فالجميع قد خيم عليه الحزن ولكن اقسم عمار على تغيير الوضع من اجل معشوقته امر عمار طارق باقامت تحقيق من اجل اكتشاف الحقيقة والتحقق من كاميرات المراقبة من اليوم الذي دخلت في فجر الشركة ومعرفتي من هو السارق وقام هو بالحجز الي بيروت من اجل معرفتي الي اين ذهبت فجر فهو لا يريد ان يرى حبيبته حزينة ودع عمار جاسمين في المطار والتفت من اجل الذهاب الي صالة الانتظار في نفس الوقت تحديدا كان شهاب في المطار من اجل انتظار شقيقته في المطار نزلت تلك الفتاة وهي ترتدي هوت شورت من اللون الازرق وعليه قط قصير يظهر اكتر مما يخفي وهي تجر حقيبتها ذهل عمار حينما راى تلك الفتاة التي تمشي امامه فنطق اسمها بهمس قائلا .. مش معقول فجر بينما هي تعلقت في رقبت شهام قائلة ...شيبو حبيبي وحشتني اوووي نفخ شهاب قائلا... ايه الزفت اللي انتي لبساه ده ردت قائلة ...في ايه ياحبيبي مش عاجبك ولا ايه رد قائلا.... انا قولت كم مروة متلبسيش كدا انتي مش بتفهمي ليه يا ليل نظرت له قائلا ...حبيبي انا طول عمري بلبس كدا انت من يوم مانزلت مصر وانت مش عجبك لبسي رد قائلا... يلا قدامي عشان نمشي كلمنى مش هنا حينما اقترب عمار منهم كانو غدرو المكان ولكن لم يتاكد ان كنت هي ام لا غادر عمار البلد وهو يكاد يجن من تلك الفتاة التي رآها في المطار ولكن من هي ....................­....................­..اخبرت فجر اكرم انها هنا من اجل العمل وقد تم طردها من العمل وعلم انها مصممة فعرض عليها عمل في احدى شركاته وهي وافقت فهي لم يعد لها احد تلجا له دخل اكرم وقطع حبل افكارها قائلا...فيني فوت هزت براسهت قائلة ...اتفضل دخل اكرم وجلس بالقرب منها قائلا كيفك هلا تحدثت قائلة ..انا تمام لو ممكن تليفون ارن على حد عشان زمانهم قلقانين عليا اعطاها الهاتف وخرج الى الخارج وهو يظن انها ستتحدث الى ذلك الشاب الذي تقابل معه صباح اليوم اخذت فجر الهاتف وظلت تحاول الاتصال بطارق ولكن دون جدوى فطارق لا يجيب حاولت كثيرا محاولت تذكر رقم اية ولكن لم تتذكر وطارق لا يجيب فكرت قليلا ثم طلبت رقم ما بعد ثواني اتاها الرد فردت هي قائلة ....الو انسة جاسمين انا فجر ..

يتبع الفصل التالي اضغط على (رواية فجر) اضغط على أسم الرواية
رواية فجر الفصل الثالث عشر 13 بقلم اسراء الغنام
حبيبة

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent