رواية احببت صعيدي الفصل الثالث عشر 13 - بقلم عازفة على اوتار الحزن

الصفحة الرئيسية

  رواية احببت صعيدي الفصل الثالث عشر 13  

رواية احببت صعيدي الفصل الثالث عشر 13

في صباح اليوم التالي
علي سفرت الطعام
دياب هي فين فيروز ياما 
هاله:طلعت ليها قالت مش جعانه عشان تذاكر وعندها امتحان الشهر الجاي
دياب:هو يونس وورد راحو كلياتهم
هاله:ايوه
دياب: طب معلش ياما اعملي كام سندوتش لي وليهاانا هطلع افطر معاها
هاله: حاضر يا ولدي
قاسم بغمزه:اطلع افطر معاها بس هاااا متبقاش شقي
دياب :افطر يا قاسم وروح على القسم بدل ما اخليك تروح على العنايه المركزه
قاسم بخوف مصطنع :حاضر بس انا واخد اجازه النهارده انا وسليم
دياب:واخذين اجازه ليه
قاسم:عادي راحه شويه
دياب:تمام
اخذ دياب السندوتشات وطلع اوضه فيروز خبط على الباب
فتحت فيروز وهي حاطه القلم في شعرها
بضحك على شكلها: انتي عامله شكلك كده ليه
فيروز بطفوله: ماده بارده مش عارفه اذاكر فيها كلمه
دياب ضحك: انا عرفت انك مش فطرتي فجبت ساندوتشات نفطر مع بعض وعلى فكره انا ممكن اذاكرلك
 الماده
فيروز :بجد هتعرف تذاكرها ليا
اياد بغرور: اكيد ده انا دياب الهواري
فيروز بضحك: يخرب بيت تواضعك المهم هتذاكرها ليا في اوضتي
دياب:لا تعالي اوضه المكتب اللي تحت بس قبل ما اذاكر ليكي هنفطر الاول
فيروز :خلاص تمام انزل وانا هحصلك
دياب :خلاص ماشي
عند فاطمه في الكليه
داخله كافتيريا الكليه
البنت: انتي يا بتاع انتي
فاطمه لا رد
البنت:هو انا مش بكلمك
فاطمه ببرود: والله انا لي اسم واسمي فاطمه مش بتاعه
فاطمه:يا رب على القرف اللي على الصبح ده انتي عايزه ايه
البنت: قومي من المكان ده انا عايزه اقعد هنا
فاطمه باستفزاز :ولو قلت لك اني مش هقوم هو المكان دا  اتكتب باسمك وبعدين ما في اماكن كثيره اهو اقعدي في اي مكان ان شاء الله تقعدي حتى في مقلب الزبا*له اللي انتي جايه منو
البنت: انتي بتكلميني كده ليه انتي متعرفيش انا مين
فاطمه:لا ما اعرفش
البنت :انا يارا المنشاوي بنت رجل الاعمال المعروف اشرف المنشاوي
فاطمه بسخريه: حصلنا الرعب والتهديد
ياراا بصوت عالي: دا انا هاخلي بابا يرفدك مني الكليه دي 
فاطمه بتريقه: يامي يامي يامي خوفت انا كده وانت بتعلي صوتك ليه اصلا
يارا بصوت عالي: وانت مالك انا اعلي صوتي براحتي
نادر سمع الصوت العالي
نادر ليارا:في ايه وايه الصوت العالي ده انتي في جامعه
 محترمه
ياراا بزعل مصطنع: شفت يا نادر البتاعه دي مش عايزاني اقعد في كافيه الكليه
نادر بغضب: اولا انا بالنسبلك دكتور نادر مش نادر وثانيا هي ليها اسم مش اسمها بتاعه
نادر لفاطمه :تعالي على المكتب بتاعي يا فاطمه
مشيت فاطمه ورا نادر لحد ما وصل المكتب دخلو ونادر قفل الباب وراه
فاطمه: والله البنت دي كذابه هي اللي قالت ليا قومي من المكان دا
فجاه نادر شد فاطمه لحضنو
نادر بحب:انا عارف يا حبيبتي أنها كدابه وانا مصدقك انتي 
ابتسمت فاطمه وهي في حضنو وبعدين بعدت 
فاطمه:وبعدين انت ازاي تسمحلها تقولك يا نادر من غير دكتور
نادر:والله انا مش عارف هي. قالتها ليه بس انا وقفتها عند حدها 
فاطمه:طب انت همشي عشان المحاضره
نادر:علي فكره انا اللي عليكي
فاطمه:مانا عارفه بس لازم امشي 
نادر:بصي ممكن اعمل حاجه بس غمضي عنيكي الاول
فاطمه باستغراب:غمضت عنيها نادر قرب منها وقبل*ها فتحت فاطمه عنيها من الصدمه
فجاه الباب تتفتح
يارا انا اسفه يادكتور انا........
نادر بعد عن فاطمه
نادر بغضب:انتي ازاي تفتحي الباب كدا
يارا بصوت عالي جمع كل الطلاب:الله الله بقا بتعملي  محترمه وانتي مقضياها مع الدكاتره يازبا*له وكمان في المكتب في حاجه إسمها شقق علي فكره
فاطمه بدموع وصدمه:شقق
نادر قرب منها وضربها بالقلم
نادر بغضب:الشقق دي اللي يعرفها امثالك يازبا*له وعلي فكره فاطمه مراتي
يارا بصدمه:مراتك
نادر بغضب:ايوه مراتي واقسم بالله لو لمحت حد جايب سيرتها بحاجه مش عجبتني مش هيحصل كويس يلا كل واحد علي المحاضره بتاعتوو
كل الطلاب مشيو
يارا بدموع:وانا انا كنت بحبك
نادر:والله انا محبتكيش ومحدش قالك حبيني
يارا :فعلا دي غلطتي انا انا اسفه يا دكتور وانا اسفه يا فاطمه 
مشيت يارا ونادر قرب من فاطمه ومسح دموعها
نادر بحنان:خلاص يا حبيبتي الموضوع خلص
فاطمه:حرام عليك  انت احرجتها
نادر بهدوء: صدقيني اللي انت عملتو دا هيغيرها كتير
فاطمه:طب أنا هروح المحاضره
نادر:يلا بينا
عند عبير
عبير:يابت تعالي نروح للدكتور انتي باين عليك تعبانه ووشك اصفر
هند بتعب:لا يا ماما انا  كويسه متقلقيش انا هاروح اعمل حاجه سخنه ليا
لسه بتقوم عشان  تتحرك مكملتش خطوتين واغمي عليها 
عبير بخضه:بانتي
اتصلت بالدكتورة
 بعد فتره خرجت الدكتوره
عبير: خير يا دكتوره البت مالها
الدكتوره بابتسامه: مبروك بنت حضرتك حامل فين جوزها عشان نفرحو
عبير بصدمه: حامل ازاي
بهتت ابتسامه الدكتوره وقالت: هي مش متجوزه ولا ايه
عبير بكذب: ها لا طبعا متجوزه بس جوزها في الشغل
الدكتوره :طب الف مبروك عن  اذنك
عبير :اتفضلي
مشيت الدكتوره ودخلت عبير عند هند
عبير وهي بتضرب هندي بالقلم
عبير: انتي يا هند تعملي كده
هند بدموع :والله انا كنت فاكره جمال هيتجوزني
عبير بسخريه: جمال يتجوز امال فيروز هربت ليه جمال يلعب بالبنات لكن يتجوز لا
هند بدموع :طب هنعمل ايه
عبير هضطر اقوم محامي لجمال وابوكي في اسرع وقت عشان بدل ما نتفضح
ملاحوظه كدا في النص البارت التالت من حوريه الجارحي نزل هتعجبكو خالص اتفاعلو جامد عليها بقي وانزلكو باقي الاجزاء من الروايتين🥺♥️♥️
عند فيروز
دخلت افيروز المكتب وهي شايله الكتب
فيروز: انا جيت اهو
دياب :تعالي نفطر الاول بعدين اذاكرلك
فيروز:حاضر
 بعد فتره خلصو فطار
دياب: يلا تعالي اذاكرلك
فيروز :يلا بينا
ايهاب ذاكر  لفيروز وفيروز كانت منبهره بشرحو
بعد 4ساعات
فيروز:ااااه ايه التعب دا
دياب : تستاهلي عشان زنقتي نفسك
فيروز :بس انت شرحك حلو خالص
دياب بغرور: ما انا عارف
فيروز :يخرب بيت تواضعك
دياب بخبث :طب فين تمن الشرح
فيروز: انت مش قولتلي على فكره انك عايز فلوس
قام دياب من مكانه وقرب من فيروز
دياب :لا فلوس ايه دا حاجه تاني
فيروز :انت بتقرب ليه دياب بص وراك كدا
دياب بص وراه فيروز لسه هتجري عشان تطلع دياب مسكها
دياب:أنتي فاكره انك تقدري تخدعي دياب الهواري
فيروز: عشان خاطر سيبني اطلع
دياب:ماشي هسيبك بس عاوز بو*سه 
فيروز قربت منو وقب*لت خدو
دياب برفع حاجب:ايه دا
فيروز ببراءه:بو*سه
دياب:لا البو*سه مش كده قرب منها دياب وقبل*ها
فجاه باب المكتب اتفتح 
قاسم :دياب انا الفيزا بتاعتي خل..
قاسم بصدمه:..

   •تابع الفصل التالي "رواية احببت صعيدي" اضغط على اسم الرواية
رواية احببت صعيدي الفصل الثالث عشر 13 - بقلم عازفة على اوتار الحزن
أيمن محمد

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent