رواية فجر الفصل الثاني عشر 12 بقلم اسراء الغنام

الصفحة الرئيسية

  رواية فجر كامله بقلم اسراء الغنام عبر مدونة دليل الروايات 

رواية فجر

 رواية فجر الفصل الثاني عشر 

.خرج كل من ميرنا وندى من اجل الملاحق بفجر سريعا تحدثت ندى وهي تنزل من على الدرج مسرعة قائلة.....مالك ده واحد غبي ومتعجرف على ايه معرفش لتلتفت الي الجهة الاخرى لم تجد مسرنا بجوارها فنظرت الي الاعلي لتجدها تقف وهي تضع يديها على وجهها وهي تبكي مصوبة نظرها الي الامام حيث نظرت ندى الى الجهة الاخرى من اجل معرفتها لما تبكي بهاته الطريقة حيث وجدت شاب يقف امامها ويرتدي بنطال جينز من اللون الاسود وعليه جاكيت من نفس اللون ويرفع شعره بطريقة جذابة ويلبس نظارته السوداء ويبتسم باتساع وهو يحمل باق من الورد الاحمر حيث وقفت ميرنا ولم تتحرك انش واحد من مكانها وظلت تنظر اليه بسعادة وهي رافضة ان تتحرك ابتسمت ندى وهي تنظر الي ذلك الشاب ابتسامة قائلة.... من الوضح انو ده هو جاسر عندها حق ميرنا تتجنن بيه اخفضت نظرها قائله ربنا يحفظهم خوفا من ان تصيبهم بعين اقتربت من ميرنا قائلة ..... مالك ياميرو انت كويسة لم ياتيها رد الا بعد دقيقة اطلقت ميرنا صرخة قوية وهي تركض باتجاه جاسر وتحتضنه وهي تبكي كلاطفال رطب جاسر ع ظهر ميرنا وهي في احضانه قائلا ....بس بس خلاص ياقلبي مالك ده انا عملك مفجاه ابتسمت ميرنا من بين دمعه قائله.... حبيبي دي احله مفاجأة بس وحشتني وحشتني اوووي شدد جاسر عليها في احضانه قائلا ....ده انتي اللي وحشتني انا عاوز اخبيكي عن الدنيا كلها ثم رفع صوته وهو يحملها ويدور بها في منتصف الطريق قائلا ......بحبككككككك يامجنونة بحبك اوووي ابتسمت قائلة...... وانا كمان بحبك اوووي بينما ندى تقف تنظر لهم بسعادة وتتمنى ان يرزقها الله بشخص مثل هذا افاقت من شرودها على صوت ميرنا وهي تنده عليها قائلة.... ندى يا ندى تعالي اعرفك ع جاسر خطيبي ذهبت ندى الى مكان جاسر وميرنا ابتسمت ميرنا وهي تخبر جاسر عن ندى قائلة..... جاسر حبيبي دي ندى ام لسان ونص صاحبتي اللي حكتلك عنها ده جاسر خطيبي ياندى اللي حكتلك عنه ابتسمت ندى وهي تمد يديها كي تصافحه قائلو..... اتشرفت بمعرفت حضرتك صافحها جاسر قائلا..... انتو كنتو ريحين فين انتو مش لسه داخلين من شوية ردت ميرنا وهي تقص عليه ماحدث مع فجر باختصار وهم الان ذهبين معنا من اجل الاطمئنان عليها تحدثت ندى مسرعة قائلة ......ميرنا خليكي انتي مع خطيبك وانا هرحلها وهي اكيد هتفهم وعد هرن عليكي تكلميها عشان تطميني عليها ابتسمت ميرنا قائلة....... تمام انا هروح لحظات وخرج احمد من الشركة ووجد ميرنا وندى يقفان مع ذاك الشاب وميرنا تحتضن ذراعيه بيد واليد الاخرى تلفها على خصره وندي تقف مبتسمة اشار بيديه قائلا ..... اهلا انتو واقفين كدا ليه ومين ده ردت ندى قائلة .... ملكش دعوة وبعدين سايبنا واقفين لوحدنا من غير راجل ليه ضحك جاسر عليهم فهم يبدوا انهم لم يتفاهموا ابدا قائلا ...خلاص حصل خير انا جاسر خطيب ميرنا وجيت اخدها تتغدى معاية اليوم ابتسم احمد قائلا ....ولا يهمك ياجاسر باشا انا بطمن بس علشان دول بنات ومينفعش اسبهم دول امانة بردو ولا ايه ابتسمت ميرنا قائلة .....خلاص يلا ياحبيبي نروح نطمن على فجر الاول واغير هدومي ونطلع سوا ....................­....................­....................­.....كانت تجلس مع ذلك الشاب في كافتيريا وهو يمسك بيديدها ويتحدث عن زواجهم المحتوم ولكن هي لا تعلم انه قد تم خداعها ( غبيه بياكل بعقلك حلاوة)ابتسمت قائلة..... اشرف ياحبيبي انت هتيجي تتقدملي وتحكي مع بابا امته رد قائلا..... خليكي انتي بس في امتحاناتك وانا هاجي اتقدملك يا قلب اشرف ردت دعاء بعده .....بجد يا اشرف رد عليها قائلا......... هو انا يعني هكدب عليكي ليه ده يعلم ربنا انا اديه نفسي يتقفل علينا بابا واحد يادعاء......... واللهي وانا كمان ياقلبي نفسي والهي بس شد حيلك انت بس رد عليها قائلا بخبث ......متقلقيش خلصي انت امتحناتك بس وتاني يوم هتلاقيني عندك ردت قائلة....... طب وفيها ايه لما تتقدملي دلوقتي رد قائلا......ابوكي مش هيوافق وهيقولي لا عشان هعطلك عن الدراسة ردت قائلة...... تمام عشان ميبقاش في حاجة ثم اخد يديها كي يقبله فابتسمت بسعادة ظلت تتحدث معه الى بعض الوقت وهي في قمت سعادتها بينما هو كان يبتسم بسخرية على سذاجة هذه الفتاة الغبية فهي ظنت انه يعشقها ولا تعلم انه يتلاعب بها من اجل شيء ما لا يعلمه الا الله في الوقت الحالي ....................­...................دخل جاسر ومن معه الى ساحة الفنادق وهم يتحدثا استاذنت ميرنا وندى من اجل الصعود الي الاعلى من اجل الاطمئنان على فجر صعدا ولكن لم يجدو فجر في الغرفة بالمرة نزلوا الى الاسفل مرة اخرى كان جاسر يتحدث الى احمد في شيء حينما وجد ميرنا تقترب وعلى وجهها الحزن وندى غاضبة بشدة تحدث قائلا ....... في ايه مالكو مبوزين ليه تحدثت ميرنا قائلة ....فجر مش فوق هتكون راحت فين انا قلقانة عليها ياجاسر تمتم جاسر بهمس قائلا.... انا كنت جاي اعملك مفاجأة وهي انتي يلي عملتيلي مفاجأة يادي النيلة السودة ظل يبحث الجميع عن فجر حتى علما مالك ماذا حدث جن جنون مالك عندما علم ان فجر اختفت خرج مالك من الشركة على عجلة من امره وركب السيارة وهو يتحدث في الهاتف قائلا .....هلا بدي اعرف وين اختفت والا بتحسب الله ماخلقك اغلق الهاتف وهو يلعن غبائه ويلعن عمار وافكاره الذي وصلت بها الى هنا ....................­... ....................­.....نرجع باحداث لورا شوية كان يجلس يراقب تحركاتها طوال الليل من خلف شاشات المراقبة بينما هي منهمكة في الرسم اوشكت فجر على الانتهاء قائلة......اه انا ضهري ورقبتي انكسرو منك لله يامالك يا ابن ام مالك ابتسم هو عليها ونظر الى الساعة ووجد انها 8 صباحا تحدثا قائلا .......ياه انا ضليت هون كل الليل وانا عم شاهدها وهي عم ترسم معقول مامليت منها ابتسم على نفسه الى ان صحا على رنين الهاتف طالت مدة المكالمة حوالي عشر دقائق اغلق الخط وهو يحدث نفسه قائلا ...بعتذر فجر على اللي راح سويه بس بوعدك انو رح اثبت للكل انك بريئة ياالله لحظات ودخلت لميس قائلة ....مستر مالك صباح الخير
رد عليها قائلا ....بدي تبعتيلي الانسة فجر على مكتبي بعد شوية خرجت وهي تستغرب امره قائلة ....يلي يشوفو هلا مابيشوفك بامس يا الله ذهبت لميس واخبرت فجر ان مالك يريد رؤيتها ذهبت فجر الى المكتب بخطى بطئية لانها ظلت جالسة طوال الليل ثم دخلت الى المكتب وما ان دارت حتى تغلق الباب امرها ان تترك الباب مفتوح تحدث مالك قائلا.....انسة فجر فيكي تخدي اغراضك وتفلي نحنا خلاص ماعاد بدنا ياكي رح نجهز لك على اول طيارة لتاخدك على القاهرة فيكي تروحي بينما وقفت فجر صامتة لم تنطق بحرف اخيرن تحدثت قائلة .......انا مش فاهمة حاجه غضب مالك منها فقام من خلف مكتبه قائلا بصوت جهوري اخاف فجر وكادت ان تفقد الوعي من شدة الخوف ......شو يلي مو مفهوم بكلامي انتي عن جد غبية ويلا انقلعي من هون ما عاد بدي شوفك هون مرة اخرى خرجت فجر وهي تبكي بشدة على حالها  هي كانت تظن ان الحياة بدات تضحك من اجلها ولكن الحقيقة ان الحياة اوهمتها انها يجب ان تفرح ركضت فجر وهي تبكي ولا تعلم الي اين تذهب فقد تاهت ولا تعلم من اين تذهب وقفت تلتفت حولها الى ان وقفت امامها عجلة تلك السيارة وهي غارقة في دمها ولا تعلم ما يدور حولها 
....................­....................­..........
دخل وائل مكتب اللواء توفيق الحديدي وهو يحمل ملف في يديه ادى التحية العسكرية ثم جلس قائلا ...تمام يا فندم دي المعلومات اللي حضرتك طلبتها اخذ اللواء الملف ...واخذ يتفحصه بعينه ثم قال ....كدا شك جاسر كان في محلو قولي يا وائل قدرت تعرفو بقيت العناصر موجودة فين
 رد وائل قائلا ...ايوه في مجموعة كبيرة في محافظة الشرقية والباقي في المنيا
 رد اللواء توفيق قائلا... انا عاوز اعرف كل حاجة عن ازاي بتم تهريب البنات دي خارج البلد ادا وائل التحية العسكرية ثم انصرف 
....................­....................­.........
 دخل ذاك الشاب مجهول الهوية الي الداخل وهو يبحث بعينيه في ارجاء المكان يبحث عن تلك السيدة التي تجاوزت عامها الخمسين منذ 3 سنوات ولكن كل من يرها يظن انها لم تتجوز العام الثلاثين بعد طلع اليها وهي تنظر الي تلك الصورة القديمة قائلة...اخبارك يا ماما ابتسمت تلك السيدة وهي تنظر الي ذلك الشاب قائلة ...انت جيب يا حبيبي تعالى ادخل جلس بالقرب منها ثم قبل يديها قائلا ...ميري هانم بتعمل ايه نظرت اليه قائلة ..بشوف صور اخواتك وقد ايه كنت مبسوطين ابتسم قائلا ..بوعدك اني اخليهم مبسوطين طول عمري يا امي ربتت على ظهره بحنان قائلة ...ياااربنا يخليك ليه ياشهاب قبلا وجنتها ثم انصرف تاركا تلك السيدة مع تلك الصور ....................­....................­.......
..كانت ايه تمشي مسرعه من اجل اخبار طارق انها علمت من ندي ان فجر اختفت والجميع يبحث عنها اصطدمت باياد وهو يمشي يطلع بهاتفه قائلا ....انا اسفة معلش مختش بالي بس مستعجلة ولازم امشي رد عليها قائلا....لا مافيش حاجة يا انسة انتي كويسة ردت عليه وهي تمشي قائلة ...انا بخير واسفة مرة ثانية رد اياد قائلا....دي مجنونة دي ولا ايه رحلت اية الي طارق دخلت المكتب دون استذان وجدت جسمين واقفين في المكتب تحدثت اية مسرعة ...طارق فجر اختفت نظر كل من طارق وجاسمين الي مصدر الصوت فجأة التفت جاسمين قائلة ...بتقولي ايه مالها فجر قصت اية عليهم ماعلمته من ندى قائلة ...بس هو ده اللي حصل رد طارق قائلا ....اول مرة حد يامني امانة وانا اضيعها تحدثت جاسمين قائلة ...متخفش يا طارق انا هتصرف عن اذنكم ياجماعة ذهبت جاسمين ووقفت اية تنظر الي طارق قائلة ...متقلقش هي اكيد كويسة وان شاء الله ترجع بالسلامة تحدث طارق قائلا ...دي كانت امانة عندي انا ازاي سبتها تسافر لوحدها انا اللي غلطت ردت قائلة ...وانت بس ذنبك ايه هو انت كنت تعرف ايه اللي هيحصل رد عليها قائلا....لا مكنتش اعرف بس فجر طيبة اووي وبتثق في الناس بسرعة وذي ما لجات ليه وهي متعرفنيش ممكن تلجا لغيري ومحدش عارف في ايه فنفوس البشر يا اية ردت اية قائلة .....عندك حق متقلقش استاذ عمار مش هيسيبها ان شاء الله هيرجعها بالسلامة
...........................................
دخلت جاسمين قائلة ....مبسوط انت كدا صح رفع عمار راسه اليها قائلا....في ايه وازاي تدخلي كدا ردت عليه قائلة ....هو ده كل اللي همك اني دخلت من غير استئذان يكون في علمك لو فجر حصلها حاجه مش هنسمحك ياعمار وقف عمار قائلا....براحة بس عليه انا مش فاهم حاجة واللهي ردت عليه قائلة ...مش انت اللي قلت لي مالك يطرد فجر من الشركة بردو رد عمار قائلا ...انا واللهي ماقولت حاجة انا كل اللي قولتهولو يخلي الكل يقول انها اللي سرقة عشان اللي سرب المجموعة يتمسك انما مش قولتلو اطردها ردت عليه قائلة .... على فكرة هم مش لقيين فجر بيقولو انها اختفت رد عليها قائلا ...الله يخربيتك يامالك انت هببت ايه ردت عليه قائلة ...بجد لو متصرفتش ورجعت فجر انا عمري ما هسامحك يا عمار عن اذنك رد عليها عمار قائلا .....انتي بتقولي ايه ياجاسمين ردت قائلة ...اللي سمعتو يا عمار عن اذنك رد عمار بعصيبة ...جاسمين انتي بتهزري صح انا مليش دخل في اللي حصل ردت جاسمين قائلة ...لو تفتكر من شوية انا قولتلك بلاش نيجي على حد عشان منرجعش نندم يا عمار رد قائلا ...خلاص ياجسمين اوعدك ارجعها ولو حكمت اسافر بنفسي خرجت جاسمين تاركة عمار يستشيط غضبا من مالك وما حدث الي فجر واخير غضب جاسمين من اجل فجر ............

يتبع الفصل التالي اضغط على (رواية فجر) اضغط على أسم الرواية
رواية فجر الفصل الثاني عشر 12  بقلم اسراء الغنام
حبيبة

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent