رواية عشقت صعيدية الفصل الثاني عشر 12 - بقلم رنا احمد عماد

الصفحة الرئيسية

  رواية عشقت صعيدية  الفصل الثاني عشر 12 بقلم رنا احمد عماد

رواية عشقت صعيدية  الفصل الثاني عشر 12


في فيلا الجوهري ...
في غرفه صلاح الجوهري...
كانوا يجلسون صلاح وسيف بغضب شديد مما يحدث ..
سيف بغضب /ايه التهريج ده ي اركان عارف عنهم ده كله وعايز تتجوز الي اسمها فيروز دي .
صلاح بغضب جحيمي وهو يخبط عصاه أرضا/مش هيحصل الكلام ده اركان علي جثتي انك تتجوز الحيه دي ي اركان .
اركان بغيظ وزفر/انتوا عايزين تجننوني ولا ايه ده علي اساس اني هموت عليها انا غصبن عني بعمل كل ده علشان خاطر إخواتي لان مفيش حل تاني .
صلاح بغضب شديد/لا فيه ي اركان نقتلها هي وأخوها ونخلص منهم.
سيف بحده /هو ده عين العقل ي جدي والله .
اركان بغيظ شديد/ده علي اساس ايه أن شاء الله أننا  قتالين قتله ولا ايه.
سيف بسخريه وحده/مين الي بيقول كده اركان باشا الي اسهل حاجه عنده القتل يقول كده .
اركان بحده /ده علي اساس ايه أن شاء الله اركان باشا بقا سفاح .
صلاح بغضب جحيمي/بس انت وهو ده وقته اركان انت شايف أن ده الحل الوحيد.
اركان بضيق شديد/والله ي جدي انا مش حابب الحل ده خالص ولا طايقه بس هو ده قرارها ومتنسوش أن روحنا في ايديهم .
سيف بحده/طلعت روحهم البعده .
صلاح بجديه/وهتتطلع اخواتك امتي .
اركان بجديه /بتقول بعد كتب الكتاب والفرح علشان تبقا ضمنت كل حاجه.
صلاح بغضب/انا عارف البت دي واخواها بيخططوا لايه بس ده بعيد عن عنيهم مش هتيجي تعيش معانا هنه وهتعملي فيها عروسه انا هدوقها العذاب الالوان .
اركان بابتسامه /مش لوحدك ي جدي.
صلاح بجديه /وهند رايها ايه في الموضوع ده .
اركان بجديه /هند موافقه ومعايا ي جدي ولو السماء انطبقت علي الارض مش هطلقها .
صلاح بجديه /والمفروض هنروح نطلب ست الحسن والجمال امتا .
اركان بحده/النهارده انا مش هستنا علي اخواتي اكتر من كده .
في جناح الفتيات ...
كانوا يجلسون جميعا بصدمه مما سمعوا .
نور بحده وغيظ/وانتي هتتحملي كده هتتحملي ان البت دي تعيش هنه في الفيلا وتشاركك في اركان جرا ايه ي بت ابويا ده كلام .
هنيه بغيظ /متفهمينا عاد ي هند.
هند بفيظ وتوعد/ايوه مضطره أن اوافق علشان ادهم وكينان وعلشان البت دي هتعدت معايا كل الخطوط وكفايه اوي عليها كده دايما هي الي بتكسب وجيه وقت انا الي هكسب .
زينه بابتسامه وسعاده/واه واه عاد شايفه في صوتك نبره كده بتقول أن الوليه دي هتكره اليوم الي اتولدت فيه مش كده .
هند بغيظ شديد/طبعا ي زينه لازما تكره وانتوا معايا البت دي عامله زي السرطان الي بينتشر في كل حته طول عمرها كده .
نور بعصبية وغيظ/التار مش تارك انتي بس ي هند ده طارنا كلنا وقسما بالله لهخليها تقول حقي برقبتي علي الي عملته في ادهم .
هنيه بغيظ شديد/وانا كل لحظه قضاها كينان في السجن هخليها تتدفع تمانها غالي اوي .
زينه بضحك/ههههه وانا معاكم طبعا ده احنا هنبسطها علي الاخر بس هسيبكم دلوقتي علشان عندي شغل في الشركه وبعدين هنيجي نخربها .
ليضحكوا مع بعض سويا وهم يحتضون بعضهم البعض بتوعد لتلك الحيه ..
في شركه ادم ...
كانوا يجلسون فيروز  وادم...
فيروز بحقد وغل/ي عني نضمن الموضوع ده ي ادم ..
ادم بخبث ومكر/قولتلك متقلقيش ي فيروز أملاك الجوهري هتكون كلها تحت ايديكي تفتكري لما هنيه تتتورط في شيك بملايين الدولارات ساعتها هتبقا ي السجن ي الحبس اطمني انا كل همي رضاكي ي فيروز .
فيروز بسخرية واستفزاز/لا ي شيخ علشاني انا برضه ولا علشان تنتقم من كينان علي المزه الي اخدها منك زمان.
ادم بغيظ شديد/تقدري تقويلي الاتنين المهم أن مصلحتنا واحده ومتنسيش شركاتي معاكي في كتير من شركاتكم .
فيروز بخبث ومكر/ماشي وانا مستنيه انك تفرحني وعلي فكره انت معزوم علي فرحي.
ادم بخبث ومكر/ده انتي مش سهله وقعتي اركان الجوهري بس بصراحه حكايه حكايه اخواته دي كانت ضاربه كنتي معلمه .
فيروز بحقد وغل وتوعد /ولسه لما ادخل جواه للبيت واخلي كل الي فيه يدفع تمن الي حصل ل ابويا وامي علي اسد صلاح الجوهري لسه الجحيم جاي ي ادم ..
في جناح هند وأركان....
كان يقف اركان وهو يستعد لذلك اللقاء الذي يقسم أن أي مهمه سوف تكون اسهل منه بكثير .
هند بابتسامه وهي تحتضنه /جرا ايه ي روحي دي زاي شكه الدبوس وبعدين فكر في ادهم وكينان الي البيت والحياه كلها ملهمش طعم من غيرها .
اركان وهو يقبلها بعشق/انت ازي كده عامله زي الملائكه انا مش عارف من غيرك كنت عملت ايه ي هند .
هند بابتسامه وعشق/علشان بحبك ي اركان علشان مش عايزه غيرك في حياتي انت وأخواتك واخواتي وجدي عايزين نعيش في سعاده ي اركان من غير تعب ولا خطط ولا الي عايزين يدمرونا .
اركان وهو يقبل يدها بحنان ويتحدث بشراسه وغضب /وحياتك عندي ي هند لعوضك عن كل ده ونعيش كلنا احلا عيشا .
في فيلا المنشاوي ...
كانت تقف فيروز وهي تنظر إلي ذاتها بالمراه بغرور وثقه فقد وصلت لما تريد .
سليم بسخرية /الف مبروك ي عروسه .
فيروز بثقه وغرور/الله يبارك فيك ي سليم ادفع نص عمري وأشوف هند عامله ايه دلوقتي وانا باخد منها اركان وبرميها من حياته للابد .
سليم بجديه /فيروز خدي بالك انتي هتبقي وسطهم لوحدك وهند مش ساهله.
فيروز بخبث ومكر/متقلقش ي سليم انا مهما كان فيروز الي محدش ابدا يقدر عليها .
في الاسفل ...
كانوا يجلسون صلاح وأركان وفيروز وسليم.
فيروز بخبث واستفزاز /شرفتنا ي صلاح بيه كنت مستعده اعمل اكتر من الي عملته مائه مره واشوفك جايلنا غصبن عنك ومذلول .
اركان بغضب جحيمي/سليم خالي اختك تلم لسانها بدل مبدل ماتكون جوازتها هتكون جنازتها .
صلاح بغضب جحيمي/ليكم حق تعملوه اكتر من كده مانتوا كنتوا شويه شحاتين ملكمش لازمه السرقه عملت منكم قيمه وخليتكم لعبتوه معانا اللعبه دي من غير شفقه ولا رحمه .
سليم بحده وصراخ /رحمه كانت فين الرحمه دي صلاح بيه لما بلغت عن ابويا بعد مقعد يتزللك ومات في السجن وامي ماتت من الفقر وقله العلاج الي بيرحم بيترحم ي صلاح بيه وانت مرحمتش ابويا ولا امي يبقا احنا كمان مش هنرحمك .
صلاح بحده /انا عمري مكنت ظالم ابوك كان مرتشي وكان لازم يكون اخرته السجن.
فيروز بخبث ومكر/مش وقته ي سليم خلينا في موضوعنا .
صلاح بغضب جحيمي/وايه هي طلباتك بس قسما بالله لو عملتي حركه كده ولا كده هقتلك بايديا دول .
فيروز بخبث ومكر/متقلقش ي صلاح بيه اول ميتم كتب الكتاب والفرح ادهم وكينان هيبقوا موجودين .
اركان بحده /خلاص يبقا الفرح هيكون بكره انا عايز اخواتي بره السجن الزفت ده في اقرب وقت .
سليم بحده /بكره ازي .
فيروز بخبث ومكر/بكره بكره يا سليم متقلقش كل حاجه هتبقا جاهزه .
صلاح بغضب/الفرح هيبقى في الفيلا عندنا سلام يلا ي اركان .
فيروز بحقد وغل/سليم النهارده تهدد ماهر والبنت الي كانت مع كينان طبعا انت عارف هتعمل ايه علشان يعترفوا  علي نفسهم أنهم كانوا بيكرهوا ادهم وكينان وكانوا حابين ينتقموا منهم لأسباب ما ي كده ي نهايتهم هتبقا ابشع من كده بكتير خليهم ينفذوا ادهم وكينان لازم يكونوا بره بكره اركان هيقدر يخرجهم بسهوله لحد مايقفلوا القضيه .
في فيلا الجوهري ....
صباحا ...
كانوا العمال يزينون الفيلا لذلك العرس .
في جناح هند وأركان....
كان يجلس اركان وهو ينفخ سيجارته بضيق لتقترب منه هند لتجلس علي قدميه هنعدي وحياتك هنعدي ي اركان .
اركان وهو يقبل يدها بحنان/طالما انتي جنبي انا واثق أن كل حاجه هتعدي .
هند وهي تحتضن وجه بحنان /فكر في أن ادهم وكينان هيبقوا بخير دي اهم حاجه .
اركان وهو يحتضنها بعشق/عندك حق ي روحي بحبك ..
هند بعشق وهي تخفي الما شديدا بداخلها /وانا بموت فيك ي روحي وهفضل جنبك طول العمر .
في شركه ادم ....
كان يجلس ادم في مكتبه ليحدث هنيه لكي تاتي إليه ليبتسم بخبث ومكر.
هنيه بابتسامه/افندم ي ادم بيه.
ادم بخبث ومكر/ادم بيه ايه بس ده انا يعتبر اخو جوزك وانتي زي اختي وبعدين مجتيش الاسبوعين الي فاتوا ليه .
هنيه بابتسامه/شكرا ل حضرتك بس فيه شويه اوراق محتاجين أمضاه حضرتك عليها معلش كان فيه ظروف كده مكنش ليا نفس اجي ولا اعمل اي حاجه بس الحمد لله الظروف هتتصلح .
ادم بخبث ومكر/ الحمد لله بس انا هعملك توكيل علشان تبقي امضي مكاني في كل حاجه اعتبري نفسك صاحبه الشركه دي .
هنيه بابتسامه/شكرا جدا ل حضرتك عن اذنك .
ادم بخبث ومكر/مع السلامه ي حلوه .
في ذلك الميتم ...
كانت تجلس زينه بسعاده مع هولاء الاطفال الأيتام كانت تلعب معاهم تستمع بضحكاتهم تنظر إليهم وكانها ترا اولادها هي وسيف بهم لتزعم علي يجب الذهاب الي الطبيب لعل توجد مشكله ..
ليلا ....
كانت الاضواء تزين الفيلا بشكل احترافي كان يجتمع الجميع لحضور ذلك العرس فكانت فيروز تمسك يد اركان وتنظر للجميع برسميه وسعاده أما هند كانت تقف وهي تنظر إليها بغيره وغضب وتوعد لها بالمزيد 
ليتم الفرح وتصبح فيروز زوجه اركان ليصدح هاتفه بمكالمه من اللواء محمد يخبره ببعض التطورات في قضيه ادهم وكينان ليسرع بسعاده الا الاداره لتبتسم هند وهي تعلم جيدا ماسبب تلك الابتسامه علي وجهه وهو يغمز له لتغمز ل هنيه ونور فقد بالفعل نجح الامر ...
في الاداره ....
كانوا يجلسون ادهم وكينان بسعاده كبيره فبالفعل قد انتهاء كل شي بالحظه واحده سيعدون الي حياتهم سيعودون الي معشوقتهم وتعود لهم الحياه من جديد لكن من فعل ذلك من إخراجهم ذلك كان السؤال الذي ليس لهم اجابه ليفيقوا من شرودهم علي اركان وهو يسرع إليهم ويختصنهم بسعاده واشتياق.
/وحشتوني وحشتوني اوي.
كينان بابتسامه وسعاده /انت اللي وحشتنا اكتر ي اركان غمه وانزاحت الحمد لله.
ادهم بجديه /ايه الي حصل ي اركان في اخر زياره كنت مصمم اننا هنخرج قريب ايه الي عملته ي اركان ايه الي خلا ماهر والبنت دي يعترفوا كده ايه الي ضحيت بيه ي اركان علشان تخرجنا من هنا .
كينان بحده /هو ده وقته ي ادهم .
ادهم بغضب /ده وقته ونص ي كينان .
اركان بتنهيده /هحكيلك ي ادهم لاني شايل حمل ومحتاجكم معايا فيه .
علي الطريق ....
كان يسير سليم بسرعه فائقه لينصدم من تلك الذي صدمها ليسير سريعا للاطمئنان عليها ليسرح في جمال عيناه الخضراءه ذلك الوجه الملائكي ليفيق سريعا لياخذها الي المشفي .
في جناح اركان ...
كانت تقف فيروز وهي ترتدي قميص النوم المكشوف بشده وهي تنظر إلي ذاتها بغرور لتنفزع من تلك الذي يقفون هم الاربعه وهم يرتدووون ملابس سوداء وينظرون إليها بتوعد وغيظ.
فيروز بقلق بالغ/انتوا عايزين مني ايه.
نور بعصبية وغيظ/وحدووووووه .
هنيه بتوعد وكره /لا الله الا الله.
زينه بمرح ومكر /متخافيش ي شابه .
هند بغيظ شديد وتوعد /ده انا احنا هنرووووويحكي اخر راحه .

رواية عشقت صعيدية  الفصل الثاني عشر 12 - بقلم رنا احمد عماد
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent