رواية لم يعد لك مكانا في قلبي الفصل الثاني عشر 12بقلم منة ايمن

الصفحة الرئيسية

  رواية لم يعد لك مكاناً في قلبي البارت الثاني عشر 12 بقلم منة ايمن

رواية لم يعد لك مكاناً في قلبي كاملة

رواية لم يعد لك مكانا في قلبي الفصل الثاني عشر 12


فرحة بصدمة :- آه يا زهرة اخدت الجزمة فستاااانى وربى لوريها
... بتطلع من الاوضة ناحية اوضة زهرة فبتبدأ تخبط فترة على الباب من غير رد فابتعتقد انها نايمة ولكن إلى كان بيحصل غير كانت قاعدة زهرة على الأرض بتوهان بعد ما اتأكدت أن فعلا صقر نايم نوم مش طبيعى وأنه بسبب المنوم بدأت تفكر فى مين عنده عداوة معاها ومع صقر وبعد فترة بتقوم بعصبية وتمسح دموعها وتخرج من اوضتها ناحية اوضة سامية بتفتح الباب عليها فجأة وكانت قافلة النور وبترمى التليفون اثر الخضة بتقرب زهرة منها و بتشد شعرها ومش بيبقى واضح غير عينيها الخضرة إلى اغمقت اثر عصبيتها مع عيون سامية البنيه :- ناوية على ايه يا  بت سليم ها ناوية على ايه 
سامية بعصبية وهى بتحاول تخلص نفسها من ايديها :- انت بتقولى ايه
بتضر*بها جامد على كتفها بتؤدى إلى وقوع زهرة وبتوطى ليها :- بعتالى واحد وس*خ يهددنى أنا وجوزى يا زبالة اوعاكي تفكرى أن حركتك دية أنا مجفشتهاش عاد
سامية بغل :- والله لو كنت أنا إلى عملتها كنت هبقى سعيدة وبعدين يا حبيبتى لو أنا عايزة اقرصلك ودانك دية مش هبعتلك تهديد أنا هنفذ على طول روحى شوفى انتِ عاملة مشاكل مع مين بدل ما انتِ عايزة تلبسينى مصيبة
زهرة بغضب :- ماشى يا سامية بس أنا بجولهالك اها أنا وعيلتى خط احمر واعرفى انى هبجى اول واحدة واقفة فى وشك لان مكر الحريم مش بيهده غير بمكر حرمه تانية 
... بتتحرك شوية وبعدين بترجع تقرب منها :- واه اوعاكي تكونى فاكرة انك هتعرفى أو تحاولى مجرد محاولة انك تتجربى من صقر عارفة ليه يا روحى عشان صقر يبجى ملكى أنا زهرة بت محمود سمعانى وبتروح حدفا*ها على السرير وبتبص عليها بقرف وبتطلع ولكن وهى مقربة على الباب بتشد*ها سامية من شعرها فابيختل توازنها فابتخب*ط سامية برجلها ركبة زهرة فابتق*ع وبتنزل سامية عليها بتبدأ تضر*ب فيها لتقلبها زهرة وهى بتصر*خ فيها  :- اوعاكى يا حية تكونى فاكرانى ضعيفة لا انا عارفة هرجع حجى منيكى ازاى مشوفشى ايدك بتتمد عليا تانى يا حقيرة انتِ
... فابتتحرك على اوضتها وعلى آخرها من العصبية فابتدخل الاوضة بتبص على صقر من تانى بتلاقى لا حول له ولا قوة بتحط راسها على المخده وهى بتفكر فى ملايين السيناريوهات 
عند سامية:
سامية بعصبية :- جاية قال ايه تهد*دنى عارف يعنى ايه؛ زهرة مش زى ما انا فعلا سبتها زهرة  مشّكلة خطر علينا
مجهول ببرود مستفز :- طول عمرى بقول عليكى غبية وعمرك ما هتفكرى؛ فكرك أنا معرفش أن زهرة عائق قدامنا أنا كنت عارف عشان كده هنعمل * * * * * * * * 
سامية بضحكة هيستيرية :- انت بتتكلم بوسع اوى زهرة وراها ناس الله اعلم ممكن يعملوا فينا ايه 
مجهول ببرود :- خليكى كده على العموم أنا * * * * 
سامية :- اممم ماشى انا هسيبلك التنظيم بس أنا بقولك اهو انت هتبقى سبب فشلنا
عند YA:
بيبص فى هدوء من الشباك فى حين دخول شخص الاوضة بيلف بكل هدوء وبرود 
[الكلام بالغه الانجلزيه بس انا ترجمته بالغه العربيه ] 
YA :- من الجيد انك لم ترتكبى المزيد من الأخطاء 
 RA عن اى أخطاء تتحدث أنا لا افهم :-  بتوتر
YA بهدوء مخيف بدأ يقرب عليها :-  
تعلمين ما أكثر الأشياء التي اكرها فى حياتى ريتا  
RB :- لا اعلم عزيزى فأنت غامض دائما
YA بنبرة يسودها الغضب :- 
الخيانة ريتا الخيانة؛ وهل تعلمين ماهو عقاب الخائن فى قاموسي"المو*ت حبيبتى"
RB بتوتر :- 
ولما تحادثنى عن الخيانة الآن
YA :- لأجل ذلك؛ وبيضغط على زر بخاتمه ليظهر سام وهو ممسك بشخص مغطى الرأس ليل*قى به على الأرض  
YA: تشجعي حبيبتي وازيلي هذا الغطاء 
RB بخوف من القادم :-
ل لما أنا 
YA:- اللعنةةةةة لقد أمرتك بشىء فلتنفذينه ايتها الحقيرة 
... لتقترب من ذلك الشخص الراقد على الارض لا يعى لأحد فألمه الجسدى أكبر من أن يقوى ليتحدث لتزيل تلك القماشة السوداء لتش*هق وتنه*مر دموعها بغزارة لتلتقطه بين أحضانها وتردد اسمه بصر*اخ :- اندروو عشقى استيقظ حبيبى أنا هنا أنا هنا ريتا هنا افتح عينك اللعنة عليك YA اللعنة
اقترب منها لينت*شلها من الأرض ليقرب وجهه من وجهها ليص*رخ :- لقد خنتنى ريتا لقد خنتنى لما فأنا احببتك بكل جوارحى 
... لتستطيع الفرار من قبضته وفى نفس اللحظة اعطته ك*ف بكامل قوتها على وجنته ما أدى إلى تحركه بعض الانشات لتصر*خ به :- لانك لم تحبني يوما انت تكذب بشأن حبك لي YA انت لم تحبني مطلقاً بل احببت تلك المدعوه زهره .. اتظنني لا اعلم ولكني لا اهتم اتعلم لما لاني لم احبك يوماً YA لانني احببت بل عشقت الذي يرقد امامك هناك ولقد جئت الي هنا كي انتقم أنا وهو أجل صحيح لما اخبرك من نكون .. أنا ريتا شقيقت خوان اتتذكره هو الذي قت*ل علي يدك في أحد المناوشات بينك وبين الكسندر فقط كي يفك الخناق ولكنك قت*لته وانت تعلم أنه صديقك.. صديقك المقرب YA .. أما اندرو فأنت قت*لت عائلته فقط لأنهم اسعفوه سايمون من المو*ت ولكن لم يروق لك تلك الفكره وهي حياه سايمون من جديد فا نزلت عليهم بعقابك ألا وهو القت*ل انت تستحق ما يجري لك من عذ*اب YA تستحق فانا اكر*هك بشده واعلم أيضا أنك ستقت*لني ولكن أنا لست حزينه اتعلم لما
YA لما :- بكره 
ريتا بغضب ممزوج ببرود :- لأنى سأ*موت بجانب من عشق قلبى أما انت فجميع من تحب يتركونك YA
ليقوم با الصر*اخ ليقترب منها يلقنها العديد من الص*فعات لتسق*ط بجانب حبيبها ويظل ير*كلها ببطنها حتى خرجت الدم*اء من جوفها ليصر*خ :- اللعنة عليكى وعلى يوم ما أسلمت لكى كل ماضى ريتا اللعنة عليكى 
... ليتجه ناحية مكتبه ويخرج مسدسه المنقوش عليه بالفضة YA ويتجه لها ويصر*خ :- فلتذهبى انت وعشيقك إلى الجحيم  ريتا ... ليفر*غ أكثر من ١٠ رصا*صات بهم ليس*قط بعد ذلك على الأرض ويضع راس ريتا بين كفيه ويبك*ى بحرقة وصر*اخ :- ريتا ريتا عزيزتى افيقى أنا أعتذر ريتا ارجوكى سامحينى ريتا هيا قومى معى ريتاااااااا
... ليستمر فى البكا*ء مده عليها وليخرج من مكتبه بعد أن أمر رجالته بدفنهم ليركب سيارته السوداء ويتجه لأكثر الاماكن التى يرتاح قلبه لها ألا وهو البحر فسوادة بالليل يذكره بحياته ليعتقد أن هذا البحر ماهو الا رفيق يشترك معه فى العديد من الصفات ولابد أن يبوح له دائماً بما يخطر على مخيلته
YA بألم :-
لقد لقد رحلت هى أيضا رفيقتى رحلت وكان هذا بسببى لما انا اعيش إلى هذا اليوم وأنا قا*تل لمن يحب ايها البحر لما كتب علي العناء أنا لا استحق ذلك أجل لا استحق 
... لقت تآمرت على الايام فأصبحت جسدا بلا روح فتمنيت فناءي ولكن دائما القدر بجانبى يأبى مو*تى اقسم لك لو كان حيا لقت*لته ثم تخلص*ت من حياتى ليصبح ذلك أعظم انجازاتى ولكن لا فائدة فى كلام ينبعث من شخص تافه لا نفع له سآتى لك مجددا فأنت تعلم أن حياتى ماهى إلا اشواك مسممة تنغر*ز واحدة تلو الأخرى بقلبى الوداع يا رفيقى الوداع ايها البحر

 تابع الفصل التالي عبر الرابط: "رواية لم يعد لك مكانا في قلبي" اضغط على أسم الرواية
رواية لم يعد لك مكانا في قلبي الفصل الثاني عشر 12بقلم منة ايمن
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent