رواية فجر الفصل العاشر 10 بقلم اسراء الغنام

الصفحة الرئيسية

  رواية فجر كامله بقلم اسراء الغنام عبر مدونة دليل الروايات 

رواية فجر

 رواية فجر الفصل العاشر

(مر حوالي ثلاثة اشهر  عسفر فجر لم يحدث فيهم اي شيء سوى تجنب مالك لها وانتقاد كل اعمال فجر حتى ان كانت تعجبه  
ومحاولة فجر المستمرة في ان تقدم الافضل في اثبات نفسها 
واقتراب فرح عمار وجاسمين 
وسوء حالة  اياد النفسية
جنون ميرنا وجاسر 
ومحاولة اقتراب طارق من اية )
..........................................
كان يجلس على مكتبه يتابع عمله بنتباه حيث قطع كل تركيزه دخولها إلى المكتب دون ان تطرق الباب وهبت تهتف قائلة ..  مصيبة مصيبة يا مالك بيه 
رفع راسه مسرعا قائلا..... شو صار 
ردت عليه قائلة...... المجموعه تبعنا نزلت السوق باسم شركة ثانية 
لم يستوعب ما نطقت هي به حتى وضعت امامه تلك المجلة حتى يارى ما راته هي 
انصدم مالك من المجموعة الخاصة بهم معقول ان تكون فجر هي من قامت بتسريب المجموعة  الى هذه النقطة وكدا ان ينفجر 
رفع نظره إلى لميس قائلا...... بدي اجتماع طارئ لكل المصميمين في المجموعة باسرع وقت 
فرت لميس من امامه خوفاً من بطشه فهو حينما يغضب لا يعد يرى امامه 
......................................
بعد وقت قصير  في قاعة الاجتماعات
قذف مالك تلك الصور ف وجه فجر قائلا باعلى صوته ..... مو هي نفسها صور المجموعة اللي انتي صممتيها والشركة  بتنفذها انا بدي اعرف كيف وصلت لهي الشركة 
صدم الجميع  من هذا الخبر فكل ما قاموا بعمله قد فشل 
اخذ ينظر إلى فجر بغضب منها 
 لتهتف فجر من بين دمعها قائلة .....واللهي انا ماليش ذنب 
التفت رزان الي مالك قائلة ..... استاذ مالك اذا بتريد  هدي شوي في شي غلط مومعقول تكون الانسة فجر هي المسؤولة عن هي الكارثة 
رد مالك بعصيبة  وصوت جهوري اخاف الجميع قائلا ..... انا مالك ثرين راح قدم اعتذار عن العرض بسبب هي الكرسة ورح نخسر اسمنا في السوق بتعرفوا شو يعني راح نخسر اسمنا بسوق
وكل هيدا الشي بسبب هديك البنت لك الله يلعنك من وين طلعتي انتي 
مخايل  قائلا .....مافي حل ثاني اكيد في حل رح نلقي حال ان شاء الله هدي انت شوي بس لحتى نعرف نفكر شو رح نسوي 
بقي الجميع يتحدث من اجل ايجاد حل اخر بينما هناك عيون تراقب بصمت مايحدث وهي صمتها عن ما يحدث 
هتفت فجر وهي تبكي ........ واللهي انا مسرقة حاجة الرسومات دي بتاعتي انا واللهي واللهي مسرقة حاجة ثم انهارت بكيا مرة اخرة وهي تضع راسها بين كفيه وتبكي بقوة 
 يكاد  مالك ان يجن من بكاءهافهو لا يحب ان يراها ضعيفة  تمزق قلبه من صوت شهقتها وعقله يكاد ينفجر من التفكير في كونها هي من سربت المجموعة 
وقفت ندى بجانب فجر قائلة..... في ايه انت بتتهم فجر ليه انتو نسيين ان هي اللي صممت الازياء دي اللي اتسرقت دي تصممها هي و هي ملهاش اي ذنب وبعدين فجر جات من بتهم ع هنا يعني مكنتش بتشتغل ف المجال ده ومالهاش علاقات ف الوسط ده اصلا يبقا ع اي اساس تتهمها 
صمت الجميع فهي محقة فيما تقول 
بينما كانت تلك العيون مازالت ع صمتها ولكن قررت الحديث قائلة ......
ممكن تسكتو كلكو كدا شوية 
نظر لها مالك بغضب ... ليش بدك يانا نسكت ونحنا انحطينا بكارثة 
ردت ميرنا قائلة........ انا عندي الحل هتسمعو هقول ايه ولا اخد فجر ونمشي من هنا  
نظر اليها مالك نظرات ثاقبة فعمار كما اخبره انها كارثة متكرة ودائما ما يكون لديه حلول لجميع المشاكل 
نظر لها الجميع قائلا : ايه هو الحل 
نظرت قائلة......الكل معاية في اللي هنعملو اللي عاوز يساعد يحط ايدو ع ايدي 
قامت بوضع يديه في منتصف الطاولة وضعت ندي يديها عليه وايضا مخايل ورزان واحمد ولم يبقا اللي فجر المنهكة في بكائهت ومالك الذي يكاد ينفجر من الغضب 
تحدث احمد قائلا .... فجر احنا كلنا وثقين فيكي انتي معانا 
وضعت يديها قائلة........ ايوة معاكو 
تحدث مالك بغضب .......فيكي تفهميني شو رح تساوي 
ابتسمت ميرنا وبدات في اخبارهم جميعا عن هذا الحل واخبرت كل واحد ما هو عمله وما عليه فعله 
واخيرا نظر الجميع الي فجر قائلين ها يا فجر هتقدري تنفذي المطلوب منك معتش معانا وقت 
نظرت فجر قائلة ....مدام انتو جنبي هقدر ان شاء الله   
ردت ميرنا ...تمام يبقا فجر اللي هترسم المجموعة لجديدة  
اخفضت فجر راسها قائلة ....الالهام  اللي رسمت بيه قبل كدا مش موجود 
ردت ميرنا قائلة ....مافيش مشكله نخلق الالهام ده متقلقيش انتي وافقي بس 
نظرت إلى ندي قائلة ..... ندي محتاجين  نغير مزاج فجر 
ضحكت ندي قائلة... شكلك وحش وانتي بتعيطي يافجر يلا  عندنا شغل يا ماما
 نظرت ميرنا بغضب قائلة .... استاذ مالك قالو عالتصميم اللي  الشركة انفذتا  انا هشتريها 
بس سبنلي انا العرض وانا هتصرف وان شاء الله هنلحق لسه فاضل 3 شهور عالعرض عن اذنكم 
غادر الجميع المكان وعين مالك لم تفارق فجر إلى ان غادرت المكان نظر إلى السقف يتذكرها 
وهي تبكي لاعنا نفسه الف مرة على انه سبب بكائها 
........................................................
امام مطار القاهرة الدولي 
خرج شاب في أوائل الثلاثين خلع نظارته وهو يطالع غروب الشمس وقلبه يستنشق هواء المدينة الذي انعش قلبه فتح عينيه الزرقاء التي توهجت بشراسة ومكر يتبعه انتقام ليرد قائلا :
 اخيرا الحساب هينتهي وكل واحد هياخد حسابه 
ثم وضع نظارته كما كانت ليصعد إلى سيارته الفخمة بهيبته المريبة 
توهجت عينيه بحقد لينظر من نافذة سيارته يطالع المارين امامه
......................................
كاد ان يرحل من امام الشركة حتى وجدها تقف وحدها على الرصيف تشجع وذهب اليها قائلا 
...وقفة كدا ليه يا انسة اية 
اية ...ابدا بس كنت بوقف تاكسي وزي ما انت شايف مش لقيا 
ابتسم بحب قائلا......... انا ممكن اوصلك لو مفيش مانع 
ردت اية مسرعة ...  لالا ابدا بس مش عاوزة اتعبك معاية 
ابتسم طارق قائلا ... مفيش تعب ولا حاجة  تعبك راحة اتفضلي 
ركبت السيارة بجواره ووجهها احمر من فرط الخجل 
راى احمرار وجهها وابتسم  قائلا ... بقولك ايه يا  اية انا هعزمك على قهوه لو مفيش مشكلة عشان عاوز اسالك على حاجة 
كان قلبه يتراقص بداخله من محاولة اقترابه منها 
تذكرت حين واقفتها فجر قبل مغادرة الشركة قائلة..... ع فكر يا انسة اية انا وطارق مفيش بنا حاجة طارق معجب بيكي  جدا  بس خايف يقرب انتي متديهوش فرصة ابتسمت اية  قائلة.... انتي بتتكلمي جد يا فجر 
ردت عليها قائلة.... اه بكلم جد وانتي اختي لو طارق مش كويس مش هقولك كدا انا عاوزة اسمع اخبار حلوة اول  ماارجع فاهمة 
ودعتها اية  وهي تبتسم بسعادة قائلة .....ترجعي بالسلامة يافجر 
بااااك
ابتسمت قائلة..... تمام مفيش مشاكل 
ابتسم بشدة وهو يطلع اليها بسعادة رائت هي ابتسامته فاخفضت راسها تنظر الي الاسفل 
وقف طارق امام احد المطاعم نظرت هي اليه قائلة ... هو ده الكافيه اللي هنشرب فيه القهوة 
رد عليها قائلا ......بصراحة جوعان فقولت يبقا عيش وملح بما انك وافقتي 
دلفت الي الداخل وجدته ينظر الى الهاتف بابتسامة 
نهشت الغيرة داخلها قائلة.... هو انت بتكلم حد في الواتس  ياطارق 
ابتسم قائلا .....اه كلمت واحدة صحبتي هتيجي تتغدا معانا زمنها وصلت  
اختفت ابتسامتها وهي تنظر له قائلة.... بجد طب انا افتكرت ان بابا لوحدو ف همشي انا 
كادت ان تذهب الي ان وجدت فتاة تبدو صغيرة في السن تجلس بجانب طارق قائلة... انا جيت 
التفت اليها طارق يقبل جبينها قائلا ....حمدلله على السلامة  ياقلبي 
كادت اية ان تفقد الوعي من ذاك المشهد قائلة... طب استأذن انا بقا 
ابتسمت سمر بمشاكسة كالعادة قائلة... انتي اكيد اية  صح ابيه طارق بيحكيلي عنك 
نظرت لها اية قائلة ......ابيه 
ضحك طارق قائلا.... دي ياست اية  عائلتي كلها حبيت اعرفكم على بعض سمر اختي لصغيرة 
ابتسمت اية مرة اخرى وهي تقول اختك صح بجد اختك 
مالت سمر على طارق قائلة.....  هات مصحف يابني دي شكلها هبلة
ابتسمت اية  قائلة ...   . سمعتك على فكرة 
مر الوقت عليهم وهم يتحدثون هكذا ولم يشعرو بمرور الوقت الي ان رن هاتف اية قائلة ....يالهوي انا نسيت اقول لماما اني هتاخر يلا لازم امشي دلوقتي 
قال طارق طب اهدي اهدي  يلا انا هوصلك 
رحل الجميع على امال اللقاء مرة اخرى 
.................................................
_ فهمت هتعمل ايه 
-ايوه ياباشا متقلقش 
_اي غلطة هطلع روحك بايدي فاهم 
-بخوف ....متقلقش يا باشا 
 انصرف ذالك الشخص وهو ينظر الي السقف بشر 

يتبع الفصل التالي اضغط على (رواية فجر) اضغط على أسم الرواية
رواية فجر الفصل العاشر 10 بقلم اسراء الغنام
حبيبة

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent