رواية عشقت محجبة الفصل العاشر 10 بقلم فاطمة احمد

الصفحة الرئيسية

   رواية عشقت محجبة بقلم فاطمة احمد 


 رواية عشقت محجبة الفصل العاشر 10


ومن ثم  تركه عندما  تأكد انها لم تجيب عليه فذهب لغرفته ومر الوقت أن توقفت الساعه لمنتصف الليل

ليسمع سيف صوت شيء يسقط ويتكسر

فنهض خائفاً 

وسمع صوت اهات سالي قادمه من المطبخ

فذهب اليها ليصدم عندما وجد سالي واقعه علي الارض غارقه في دمائها وسط زجاج

سيف بخوف: ايه اللي حصلك

سالي: متقربش يا سيف الارض كلها ازاز

سيف: متخفيش وقومي معايا علي مهلك

ولم تقدر سالي أن تقف ولم يكن هناك غير أن يحملها سيف

وحملها من وسط الزجاج وكانت قدمها تنزف بشدة 

وكانت هذه أول مره تكون سالي قريبه من سيف فنظرت داخل عيناه وهي سارحه في حبه ونست جرحها

لتفق عندما نظر إليها سيف قائلاً: حاولي تقعدي براحه هنا ومتتحركيش

هروح اجيب معقم ولزق جروح واجي 

سالي: حاضر 

وجلب سيف أدوات الجروح

وبدأ يمسك قدم سالي وهو يعقمها ويقول: يا سالي انا شايف انك تروحي المستشفى أفضل الجرح مش صغير

سالي ببرود: لاء مش هروح

سيف: مش وقت عند علي فكره بعدين أنتي ايه اللي دخلك المطبخ بليل

سالي: وانت مالك 

وهنا ضغط سيف علي قدمها بشده قليلا

لتصرخ سالي بألم قائله: انتي غبي حاسب رجلي وجعتني

سيف: أحسن عشان تلمي لسانك

وبدأت سالي تبكي وهنا شعر سيف بالحزن وقال: أنا اسف مقصدتش اوجع رجلك 

ممكن متعيطيش 

طيب ادخل اعملك تأكلي

سالي: مأنا كنت داخله اعمل اكل عشان انت تأكل 

وشعر سيف أنه لم يقدر حقا حب سالي فضمها قائلاً: طيب كنتي قوليلي وكنا طلبنا أكل بس عارفه يا سالي عمر ما حد أهتم بيا كده ولا كنت فارق عند حد رغم اني لفيت العالم بس ما قابلتش حب زي حبك

فأبتعدت سالي وهي تقول: وانت قدرت الحب ده كويس اووي

سيف: بكره تفهمي اني عندي أسباب و مش عايز اظلمك معايا

سالي بغضب: بطل تطلع نفسك بريئ

أنت أتجوزتني ليه ولمره واحده خليك راجل وأقول أتجوزتني ليه لما انت مش عايز تظلمني

سيف:حاضر هقولك بس متزعليش

عمك اللي فرض عليا جوازك بعد ما عرف اني سبت شغلي في البحر 

وانتي عارفه اني كنت قبطان

ولما سبت الشغل كان عليا دين قرض خدته ومكنتش عارف ادفعه منين 

رجعت لوالدي

وأخدته منه واداني الفلوس بس بشرط اني اتجوزك

سالي:


 رواية عشقت محجبة الفصل العاشر 10 بقلم فاطمة احمد
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent