رواية حب بالتدريج الفصل العاشر 10 - بقلم نيرة عبد الله

الصفحة الرئيسية

  رواية حب بالتدريج بقلم نيرة عبد الله 


 رواية حب بالتدريج الفصل العاشر 10

 أدهم دخل أوضته وفضل يدور علي الملف بين حاجات ليان لحد ما فتح درج التسريحة وإتفاجئ لما شاف سلسلة علي شكل نجمة؛ أدهم مسك السلسة وكان بيبص ليها بصدمة وقال: أنا إديت السلسة دي لنجمة زمان 
 فلاش باك: 
 أدهم:نجمتي ي نجمتي إنتي فين 
 نجمة بزعل: أنا هنا أهو ي أدهم
 أدهم: مالك ي نجمة زحلانة ليه
 نجمة: عثان بابا وماما هيسافروا وانا معرفس هنرجع تاني إمتي وانا خايفة تنساني 
 أدهم: انا مث ممكن أنساكي ي نجمة لانك حبيبتي وحتي لو نسيتك دي هتفكرني بيكي 
 وطلع من جيبه سلسله علي شكل نجمة ومحفور عليها حرف (NوA)
 نجمة بفرح: الله ي أدهم دي حلوه اوي لبسها ليا 
 أدهم لبسها السلسله وقالها: السلسله دي اللي هتفكرنا ببعض لما نتقابل تاني ووعد عمري ما هنساكي وحضنها 
 نهاية الفلاش باك 
 أدهم: معقوله نجمة هي ليان وشاف الجزء الخلفي من السلسه ولاقاه محفور عليه حرف (NوA)؛ أدهم إتفاجئ لما شاف الحرفين؛ وقال: إزاي مقدرتش أعرفها إزاي وإزاي مقدرتش أفتكر إنها ليها إسمين 
 وبص للسلسله وقال بحزن: أسف ي حبيبتي علي كل لحظة زعلتك فيها أسف ووعد أول ما تيجي هعوضك عن كل حاجة وفضل مستني ليان تيجي 
 *****************************
في شقة سيف: روفان دخلت وهي متعصبه وسيف كان قاعد مستنيها وأول ما شافها إبتسم وقال: وحشتيني أوي ي حبيبتي ولسه هيروح يحضنها روفان زقته وقالت: بلا حبيبتي بلا زفت خلينا نشوف حل في المصيبة اللي احنا فيها 
سيف: مصيبه إي 
روفان: ليان عرفت اللعبة اللي عملنها علي أدهم ومش بس كده عرفت إني حامل منك 
سيف بخضة: عرفت إزاي إنطقي 
روفان: سمعتنا امبارح واحنا بنتكلم ومش بس كده وسجلت لينا كمان كل كلمه كنا بنقولها 
سيف: وإنتي عرفتي منين كل الكلام ده 
روفان: طلبت تقابلني إنهارده وسمعتني التسجيل وعرضت عليا مبلغ كبير مقابل اني أبعد عند أدهم ومش بس كده قالتلي إنها هتعرف إزاي تجبرك تعترف بالطفل اللي في بطني وتتجوزني كمان 
سيف: التسجيل ده على تليفونها 
روفان: أيوه 
سيف بخبث: طالما الست ليان هانم عاوزه تلعب معانا بالنار تستحمل بقي اللي هيحصل 
***************************
ليان وصلت البيت وإتفاجئت لما شافت أدهم لسه في البيت 
ليان بإستغراب:إي دا إنت لسه مروحتش الشركة 
أدهم:كنت مستنيكي عشان عاوز أوريكي حاجة 
ليان: توريني إي 
أدهم: أوريكي السلسله دي؛ ليان أول ما شافت السلسله في إيد أدهم إتفاجئت وقالت بتوتر: جبتها منين دي 
أدهم: كنت بدور علي ملف ضايع وبالصدفة لقيتها في  التسريحة 
ليان بعصبية: طب لو سمحت هات السلسلة 
أدهم بعد إيده وقال:أنا إديت السلسلة دي زمان وانا صغير للبنت اللي بحبها 
ليان بتوتر ملحوظ: في أكتر من سلسله نفس الشكل ده يعني من شرط تكون السلسله دي اللي إديتها لحبيتك 
أدهم: بس انا متأكد إنها هي دي السلسله اللي إديتها ليها لاني كنت حافر عليها أول حرفين من إسمنا ونفس الحرفين موجودين على السلسه دي 
أدهم قرب من ليان ورفع وشها له وقال: إنتي نجمتي مش كده
ليان هزت رأسها بأه والدموع نازله من عنيها 
أدهم: ليان انتي فكراني؟ 
ليان: أنا عمري ما نسيتك ي أدهم ديما كنت فكراك؛إنت ديما كنت عايش في قلبي 
أدهم بعصبية: ولما انا كنت عايش في قلبي ليه روحتي اتخطبتي لسيف إنطقي 
ليان بدموع وعصبية: انا متخطبتش لسيف الا بعد ما إنت اتخطبت لروفان إنت اللي بعتني الاول ونسيت حبنا وحبيت روفان؛ تعرف لما بابا قالي اني هتجوزك جوايا كان فرحان اوي وكنت ناويه أقولك انا مين بس انتي اللي جرحتني بمعاملتك ليا ي أدهم 
أدهم قرب منها وحضنها وقال: تعرفي إني دلوقتي إتأكدت إني كنت مهموم بحب روفان 
ليان: إزاي يعني 
أدهم بإبتسامه: لان طول ما انا معاكي مكنتش بفكر فيها خالص ولو كنت بحبها مكنش قلبي دق اول ما شوفت السلسه 
ليان: يعني إنت لسه بتحبني 
أدهم بحب: انا محبتش غيرك ي نجمتي وب'اس شف'ايفها بكل حب 
*********************
سليم بضحك: بقي ليان عملت كل ده في أدهم 
مازن بضحك: أه والله ي عمي انا مكنتش مصدق إنها بالقوه دي ده إبنك محدش يقدر يقف قدامه 
سليم بضحك: إهي جات اللي تقدر عليه 
مازن: بصراحة ي عمي كده اي اللي خلاك تجبر أدهم يتجوز ليان معنك عارف إنه بيحب روفان 
سليم بتنهيدة: أدهم مهموم بحبه لروفان بسبب زن امه علي ودانه وإنهم خلوهم لبعض من صغرهم وكمان روفان مش بتحب ادهم ي مازن واللي يركز مع تصرفاتها هيقدر يعرف ده 
مازن: بصراحة ي عمي انا عمري ما ارتاحت ليها 
سليم: ولا انا ي بني بس انا واثق ان ليان هتقدر تنسي أدهم حب روفان 
**************************
أدهم وليان كانوا قاعدين علي المرجيحة اللي في البلكونه وليان كانت نايمه في حضن أدهم وأدهم كان بيلعب في شعرها 
ليان: انا مش مصدقة إني نايمه في حضنك بعد كل اللي حصل بينا 
أدهم بضحك: الاه هو انا عملت حاجه ده أنتي اللي كنتي مربياني 
ليان بضحك: مهو كله من عمايلك ي سي أدهم 
أدهم: طب بالنسبه للقلم اللي إديته ليا مليش عليه تعويض 
ليان بإبتسامة : لا طبعا ليك وقربت من خده وباسته بكل رقة وحب 
ولسه هتبعد أدهم شدها له وب'اس شف'ايفها بكل حب وشوق وبعد لما حس بحاجتها للتنفس  
ليان بخجل: إنت قليل الأدب 
أدهم بغمزة: عارف 
ليان ضحكت ودفنت وشها في صدره وأدهم شدد علي حضنها 
****************************
عدي إسبوع وأدهم وليان قربوا من بعض أكتر وأكتر وكانوا عايشين في سعادة رومانسية؛ وأدهم بعد عن روفان ومكنش بيرد عليها وده كان مضايقها 
لحد ما في يوم 
ليان كانت بتحضر الغدا لادهم وتليفونها رن وكانت روفان 
ليان: أتمني تكوني فكرتي فالللي قولته ليكي 
روفان: أيوه فكرت وعاوزه قابلك في العنوان ده ***** 
ليان: طب ما نتقابل في اي كافيه 
روفان: سيف مراقبني ومش عوزاه يعرف إننا هنتقابل 
ليان: مسافه السكه وهكون عندك 
*ليان غيرت هدومها وراحت عنوان الشقه اللي إدته ليها روفان 
وخبطت علي باب الشقة وفتحت ليها روفان 
روفان: إتفضلي إدخلي 
ليان دخلت وإتصدمت لما شافت سيف في الشقة 
سيف بخبث: نورتي ي حبيبه قلبي 
ليان لسه هتجري؛ سيف مسك دراعها وخدرها وبعد دقيقة ليان وقعت علي الارض مغمي عليها؛وسيف وروفان بيبصوا عليها بخبث 
*تفتكروا سيف ورفان هيعملوا اي في ليان؟

يتبع الفصل التالي اضغط على ( رواية حب بالتدريج ) اسم الرواية


 رواية حب بالتدريج الفصل العاشر 10 -  بقلم نيرة عبد الله
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent