رواية عشقته بالصدفة الفصل الثامن والاخير 8 بقلم وحيدة كالقمر

الصفحة الرئيسية

 رواية عشقته بالصدفة  الفصل الثامن والاخير بقلم وحيدة كالقمر


 رواية عشقته بالصدفة  الفصل الثامن والاخير

 يزن حط المسدس على دماغ رنا ورصاصة طلعت
رنا بصت لقيت ان عز الدين موت يزن
رنا حطت ايديها على قلبها بخوف وحمدك ربنا
والشرطة وطلت وتم القبض على يزن
فلاش باك
رنا بتعرف في الهكر والاختراق و شاطرة جدا بس محدش كان يعوف هي مين والشرطة فضلوا يدوروا عليها عشان محتاجين مساعدتها وبالفعل قالوا ليها على كل حاجة وكمان هما اللي خططوا عشان أهل يزن ياجوا يتقدموا ولأن مرات ابوها طماعة وافقت على الجوازة
باك
رنا مكنتش عارفة هتعمل اي  بعد كده الرائد عز الدين ركبها العربية وفضلوا لحد تاني يوم ووصلوا القاهرة رنا ودعت الرائد وراحت الشقة لقيت مرات ابوها وفي واحد معاها في الشقة رنا انصدمت وسابتها وجريت وبعدها فضلت ماشية في الشارع قعدت على البحر تعيط قعد جنبها شخص
الشخص واسمه امير
امير :مالك يا رنا بتعيطي لي
رنا بأستغراب:انت انت تعرف اسمي منين
أمير :هعرفك بنفسي انا
 أمير :انا أمير مهندس اعرفك من سنين كنت دايما بشوفك وبحبك بقالي حوالي سنتين وانتي كنتي بتاجي هنا دايما
رنا :بجد انا مش قادرة أصدق
أمير:جه الوقت اللي اعترف ليكي فيه
رنا انا بحبك جدا
أمير :انا كمان بحبك من زمان وكنت بشوفك بس مكنتش اعرف حاجة عنك كنت بشوف دايما الحزن في عنيك
أمير :رنا تقبلي تتجوزيني
رنا :موافقة
وتم الفرح وعاشوا بعدها في سعادة وعوضها عن حرمان الام والاب والأخ وكان سند ليها
وبعد اربع سنين اتخرجت وبقت مهندسة وبقا معاها بنتين توأم

 تمت...النهاية

رواية عشقته بالصدفة الفصل الثامن والاخير 8  بقلم وحيدة كالقمر
princess

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent