رواية صفقة العمر الفصل الثامن 8 - بقلم منة احمد

الصفحة الرئيسية

 رواية صفقة العمر  الفصل الثامن بقلم منة احمد

 رواية صفقة العمر  الفصل الثامن

قطع شروده رنت تليفونه

سليم /الووو

المجهول /لو عايز مراتك تفضل كويسه تحضر 5مليون دولار وبلاش تبلغ البوليس احسن ما تخسرها 

سليم بعصبيه /مراتي ... انت مين ابن الكل🐕ب

 المجهول / اهدي يا بطه اعصابك مش كده 

سليم /انت عايز اي 

المجهول /عايز 5مليون دولار وبلاش البوليس يشم خير احسن الرجاله عندي هنا عينهم من المدام اوي 

سليم بعصبيه بس حاول يتحكم في نفسه/حاضر بس العنوان اي 

المجهول /هنبقا نبعتلك العنوان سلام 

*فلااااش بااااك*

مريم بعد لما سليم سبها وراح الشركه قعدت عيط 

لحد ما تليفونها رن برقم سليم 

مريم /الووو

المجهول  / حضرتك صاحب التليفون ده عمل حادثه وهو دلوقتي ف مستشفي......

مريم طلعت تجري من غير ما تفكر حتي 

خرجت من القصر وركبت عربيتها وطلعت علي مكان المستشفى لكن ف طريق عربيه بتوقفها وبينزل منها رجاله مسلحين انزلي مريم انتو مين وعايزين مني اي واحد فيهم خبطها بمسدس علي دماغها 

عوده من *فلاااااش باااااك*

ومريم بتفوق بس حسه بصداع من أثر الخبطه وبدأت تتذكر للي حصل معاها من خمس سنين وتتذكر سليم 

مريم بدموع /انا فين وانتو عايزين مني اي 

المجهول /اخرسي يا بت انتي مش ناقصه صداع علي الصبح

مريم /انتو عايزين مني اي 

المجهول /عندنا اومر نخلص عليكي وعلي سليم الانصاري 

مريم/ سليم  وبدات تتذكر ملامح سليم وتذكر كل للي حصل من خمس سنين وهي مسكه دماغها وبتعيط

ف باب بيتفتح قدام مريم وبيدخل منو عاصم 

مريم /عاصم الحقني

عاصم بضحكه/الحقك وانا مين كان لحقني لما سليم ضيع من ايدي كل حاجه وبلغ عني 

مريم /انت بتقول اي 

عاصم /شكله حبيب القلب مش قالك بس اقولك انا 

سليم جوزك عرف اني بختلس فلوس من شركه وهددني 

*فلاااااش باااااك*

عاصم /الورق ده لازم يخلص نهارده

سليم /لو مخلصش

عاصم /سليم بيه منورنا والله

سليم قعد وحط رجل علي رجل وولع سيجار/عاصم كامل الطبيب المشهور وبيختلس فلوس من شركات محمود الراوي

عاصم بلع ريقه/انت بتقول اي انت تجننت

سليم بعصبيه ومسكه من لقيه قميصه/كلمه زياده وهدخلك السجن 

عاصم /طب ممكن تقعد نتفاهم

سليم /حلو كده تبعد عن مريم الراوي وتبعد عن شركات الراوي 

عاصم /انت بتقول اي كده فيها خساره ليا 

سليم /حلو يبقا الورق للي معايا يلزم البوليس دلوقتي

عاصم /خلص انا موافق 

*عوده من الفلاش بااااك*

مريم /ليه عملت كده احنا قصرنا معاك ف اي 

عاصم /كل حاجه كانت ليكم كل حاجه مريم مريم كنت عايز تجوزك عشان ادمرك بس ابن الانصاري حماكِ مني 

مريم بعيط ليه ليه 

*عند سليم*

عمر /سليم انت بتفكر ف اي 

سليم /للي ورا خطف مريم اكيد عاصم عايزك تعرفي عاصم فين دلوقتي

*بعد فتره*

عمر / سليم قدرنا نعرف مكان عاصم 

سليم /طب قول لرجاله تجهز وبلغ البوليس يلا

عمر /حاضر 

*عند مريم*

عاصم /انتي عارفه اني حبيتك بس كل حاجه كانت ليكي كل كبيره ف الشركه مريم ليه 

مريم/لا رد

عاصم بعصبية/خلاص انا مش هستنا لحد كده انتي لازم تموتي ووجه المسدس تجاه مريم 

محدش يقدر يلمس شعره من مراتي ونا عايش يا عاصم 

التفت عاصم المصدر الصوت لينصدم من ذلك الأسد الواقف أمامه 

عاصم /والله نورت يا ابن الانصاري 

سليم رفع مسدسه ف وش عاصم /نزل مسدسك احسنلك يا عاصم 

عاصم /لسه بدرى يا قطه دا احنا لسه في اول اللعبه

وبدأ  صوت ضرب النار يعلو المكان 

مريم بصريخ/سليم 

عمر /سليم 

دخل البوليس واخد عاصم ورجالته

*ف المستشفي*

مريم دكتور هنا بسرعه 

سليم بصوت ضعيف/كان نفسي اقولك الكلام ده ونا كويس بس انا بحبك اوي بحبك اوي يا مريم 

مريم/هتبقا كويس وترجع ليا تاني انا تذكرت كل حاجه هنرجع نعيش مع بعض تاني 

دكتور جهزوا اوضه العمليات بسرعه 

مريم  وهي بتتذكر وعود سليم ليها 

*فلاش بااااك*

مريم /انت كنت فين

سليم /كان عندي شغل اسف يا حبيبي 

مريم /معاتش تبعد عني تاني يا سليم 

سليم بمقاطعة/عمري ما اقدر ابعد عنك يا روح قلب سليم وقبل وجههه انا اسف انتي عارفه انك روحي ومقدرش ابعد عنك ثانيه 

 مريم/ربنا يخليك ليا

سليم /ويخليكي ليا يا قمر انتي ما تجيبي بوسه يا بت 

مريم /سليم اتلم عيب 

سليم بضحكه/بهزر يا حكشه بهزر 

*عوده من فلاااااش باااااك*

انت قولت انك متقدرش تبعد عني لو ثانيه يلا يا سليم قوم وارجعي 

*خرج الدكتور من اوضه العمليات*

الدكتور /.....


رواية صفقة العمر الفصل الثامن 8 - بقلم منة احمد
princess

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent